المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أي العلوم أفضل ,,الفقة أم العقيده أم الحديث ؟؟؟؟



الإتحاف
04-05-08, 05:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



يقول صاحب التفسير:


اعلم أن التفسير أجل العلوم مطلقا إذ هو رسالة الله إلى خلقه ..ومعجزة نبيه الكبرى..
وعنه تتفرع أصول الأشياء "ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء"..
وهو المرجع الأوحد المتفق عليه-إجمالا- بين المسلمين بمن فيهم المبتدعة..إلخ..وهو البداية لكل طالب والغاية لكل راغب
أفلم يبلغك يا صاح أن رسول الله قال"خيركم من تعلم القرآن وعلمه"؟


ويقول صاحب الحديث:


اعلم أن علم الحديث أشرف العلوم قطعا..
كيف لا والسنة قاضية على القرآن مفسرة له ومبينة
..وكفى به شرفا أن الله تعالى "يوم ندعو كل أناس بإمامهم" وبحسب أهل الحديث من الفخار أن ينسبوا لرسول الله إذ هم الذابّون عن سنته..المقشقشون لكل من سوّلت له نفسه أن يحوم حول الحمى ببدعته
ثم إنك لن تظفر بمن يشتق حكما من دليل إلا وهو عالة على أهل الحديث كيما يعرّفوه أصحيح هو؟ أم ضعيف؟..
فقل لي بربك كيف عرف صاحب التفسير صحة الحديث الذي أورده آنفا؟!



ويقول صاحب الفقه:


اعلم أرشدك الله للفقه في الدين أن الفقهاء هم الموقعون عن الله في الأرض..يفتون الناس..ويسوسون الأمة ..بفهمهم واستنباطهم


كما قال تعالى"لعلمه الذين يستنبطونه منهم"..فهم الورثة الحقيقيون للأنبياء إذ لم يقصروا علمهم على الكتاب..بل استجمعوا فقه السنة..
فتراهم في كل نازلة تصدروا..وفي كل نائبة تفكّروا..


ويقول المتخصص في العقيدة:


لا يغرنك ما قالوا..فإن مدار القرآن كله والسنة كلها..من أولهما لآخرهما
على تحقيق التوحيد..
ومن أجل ذلك بعث الرسل..ولأجل ذلك أيضا جرت سيوف الجهاد..
وافترق الناس إلى شقي وسعيد..وبر وفاجر..
ومؤمن وكافر..
وهو وصية الله الكبرى لنبية"فاعلم أنّه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك"




هذا الذي ذكرته آنفا ليس مجرد افترض جدلي..بل سمعت أشباهه من علماء-ولا أقول من صغار طلبة العلم- كل في مجاله..على شاكلة ما قرأتم..


وتحرير القول في المسألة ينبني على أصلين:-


الأول-أن الأمر إذا تباينت فيه الآراء جدا فاعلم أن الحق فيه في الغالب:التفصيل..
ولا يخلو من حاول الجزم برأي لينصره دون آخر..من تعصب أو جهل أو تسرع


الثاني-أن علوم الشريعة متضافرة متآزرة يشد بعضها بعضا..
فمن يزهو بعلمه الذي تخصص فيه على هيئة تشي بتفضيله على العلوم الأخرى
فمثله كمن رأى برجا يستند على أربعة أعمدة..فأعجبه واحد منها فراغ ضربا لما سواه




وملخص القول فيما مضى فيما يبدو لي ما يأتي:-
1- أن يقيد التفضيل في سياق معين..
فيقال:بالنظر إلى الغاية التي خلقنا الله لأجلها ..إلخ..فالعقيدة أشرف شيء
2-وبالنظر إلى تمييز الغث من السمين فيما ورد من آثار الشريعة..فالحديث أشرف
3-وبالنظر إلى حاجة الأمة للقول الفصل في القضايا والفتيا..إلخ..فالفقه أشرف
4-وباعتبار أن القرآن هو كلام الله الذي به تحيى الأرواح والقلوب وفيه من كل علم سبب
فالتفسير أشرف


وحيث إن السنة مصدر مستقل..يشتمل على العقيدة والفقه وغيرها..كما اشتمل القرآن عليها..
فقد يقول صاحب الحديث..إنما عرفتم صحة الشريعة..عن طريقنا..
فيقال له:هب أنه لم يعد في الأمة إلا أهل الحديث الذين جوهر عملهم تمييز الغث من السمين من الروايات
فأين فقه هذه الأحاديث؟وأين تنزيلها على الوقائع؟


ويقال أيضا إذا كان علم العقيدة وموضوعه غاية الوجود..كان مفتقرا لغيره
فغيره من باب أولى أن يكون مفتقرا لما يعاضده..
فتأمل الدوران..لتآزر علوم الشريعة كما تقدم..


وأيضاً..من عوامل الترجيح في التفاضل..أن ينظر المرء في الأصلح لنفسه..أو الأصلح لحاجة أمته
فقد يكون شخصٌ يجد نفسه توّاقة للخوض في العلل والأسانيد..فهذا يفضُل في حقه هو..أن يكون محدثا..
ليكون متقنا للصنعة فيكون أبلغ في إفادة الأمة


ولما طلب العلم فئام من الناس لا على وجه التجرد فشت هذه النزعة..
فحقر بعضنا بعضا..كما قال تعالى في النصارى لنعتبر"فلما نسوا ماذكروا به أغرينا بينهم العداوة والبغضاء"
هذا والله أعلم
وصل اللهم على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا


الشيخ : أبو قاسم المقدسي



م ن ق و ل
ل ل ف ا ئ د ة

عبدالله نياوني
04-05-08, 05:21 PM
للذكرى أقول:
قال ابن قيم رحمه الله
العلم قال الله قال رسوله قال الصحابة ليس بالتمويه
مالعلم نصبك للخلاف سفاهة بين الرسول وبين قول فقيه
كلا ولا جحد الصفات ونفيها حذرا من التمثيل والتشبيه..

وجزاك الله خيرا
ولكن يجب الإشارة إلى أن كلا من الفقيه والمحدث والمفسر أجمعوا على ضرورة البدء بالعقيدة، إذ هي العمدة ..
فالكلام الواود المنقول في موضوعك هو بخصوص التخصص والتضلع فيه، وليس للمبتدء..
وشكرا

الإتحاف
04-05-08, 06:28 PM
اللهم إنا نسألك الاخلاص ...
صدقتم :
لوكان الدين بالرأي لكان مسح باطن الخف اولى من ظاهره