المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفجيرات أمريكا 1



أبو الزهراء
09-18-02, 08:00 PM
بيان الدكتور يوسف القرضاوي بشأن تفجيرات أمريكا

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.

(وبعد)

إننا نأسف أشد الأسف لما حدث من هجمات على مركز التجارة العالمي وغيره من المنشآت في الولايات المتحدة الأمريكية، برغم معارضتنا للسياسة الأمريكية المتحيزة لإسرائيل المساندة لها على كل الأصعدة العسكرية والسياسية والاقتصادية.

ذلك أن ديننا الحنيف يحترم النفس الإنسانية ويجعل لها حرمتها، ويحرم الاعتداء عليها، ويجعل ذلك من أكبر الكبائر، حيث قرر القرآن: "أن من قتل نفسًا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعًا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا"، وقال رسول الإسلام: "لا يزال الرجل في فسحة من دينه حتى يسفك دمًا حرامًا" ولا يجيز الإسلام بحال القتل العشوائي للناس بحيث يؤخذ البريء بالمسيء، والمظلوم بالظالم، فإنه لا تزر وازرة وزر أخرى.

لقد رأى الرسول الكريم امرأة مقتولة في إحدى المعارك، فأنكر ذلك بشدة وقال: ما كانت هذه لتقاتل!

ومعنى هذا أن الأصل في الحرب الإسلامية المشروعة: أن لا يُقتل فيها إلا من يقاتل بالفعل، ولا تُقتل امرأة ولا شيخ ولا طفل، ولا راهب في صومعة متفرغ لعبادة الله.

ومن هنا كان قتل آلاف الناس من المدنيين السالمين الذين لا ذنب لهم، ولا دور لهم في اتخاذ القرار السياسي، وهم يسعون لكسب عيشهم كالذين قُتلوا في هذه الانفجارات -يعتبر جريمة كبيرة في نظر الإسلام، وهو الدين الذي أعلن رسوله أن امرأة دخلت النار من أجل هرّة حبستها حتى ماتت فكيف بالإنسان الذي كرمه الله واستخلفه في الأرض؟

ونحن العرب المسلمين أكثر الناس إحساسًا بمآسي القتل العدواني وآثاره على النفس والحياة، ونحن نعاني منه يوميًا في أرضنا المقدسة "فلسطين" من قبل الكيان الصهيوني المتجبر، حيث نصبح ونمسي على بيوت تُهدم، ومزارع تحرق، وأرواح تزهق، وأطفال تيتّم. حتى أصبحت الحياة في فلسطين مأتمًا دائمًا، وحينما يقاوم الفلسطينيون هذا العدوان فإنهم يستهدفون وقف النزيف والدمار لا زيادة رقعته بإيقاع المزيد من الضحايا الأبرياء.

ولكن الذي نحذر منه –أيا كان الفاعل- أن تؤخذ أمةٌ بأسرها بجريمة أفراد محدودين، أو يتهم دين بأنه دين العنف والإرهاب، فقد سبق لأفراد مسيحيين في أمريكا نفسها -كما في حادث أوكلاهوما سيتي الشهير- أن قام به مسيحي أمريكي، بدوافع خاصة، فلم تُتهم المسيحية ولا أمريكا ولا العالم المسيحي من أجل جريمته التي اقترفها؟

ولطالما سئلت في حلقات تليفزيونية وفي محاضرات عامة، عن عمليات فدائية خارج فلسطين، فكان جوابي: إنني مع من يرون حصر المعركة في أرض فلسطين المحتلة، ومقاتلة العدو المحتل المباشر، وعدم جواز نقل المعركة خارج فلسطين؛ لأن المنطق هنا مستمد من القرآن الكريم الذي يقول: "وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين".

إن هذا الحادث الفظيع لا يستفيد منه فلسطيني ولا عربي ولا مسلم. بل هو يشوّه صورة الإسلام إذا صدر عن مسلم، ولا يستفيد من هذا العمل غير إسرائيل وحدها، ومن غير المستبعد تورط استخباراتها فيه، فهي التي استغلت انشغال العالم بالمأساة الحالية، لتضاعف ضرباتها للفلسطينيين، واقتحام مدينة جنين وغيرها، وتكثف قصفها وقتلها الجماعي للشعب الفلسطيني المحاصر عسكريًا، واقتصاديًا، والمهدد بالبطالة والجوع. كما أن إسرائيل تستغل الدعاية المغرضة المصاحبة للحادث في كسب الرأي الشعبي العالمي لصالحها، بعد ما بدأ في التململ مؤخرًا منتبهًا لفظائع النظام العنصري الإسرائيلي الغاشم، وما الإدانة الصريحة الصادرة عن ملتقى المنظمات غير الحكومية بمؤتمر ديربان منا ببعيد.

كما أن الحملات المنظمة لإلصاق هذه الاعتداءات بالعرب والمسلمين تؤذي ملايين المسلمين الذين يعيشون في أمريكا، وأصبحوا جزءا لا يتجزأ من مجتمعها، وهم يجتهدون في الإسهام في خدمة بلدهم ومجتمعهم الأمريكي. كما يجتهدون أن يقدموا صورة مشرفة للإسلام الذي يدعو بالحكمة والموعظة الحسنة والحوار بالتي هي أحسن. ومثل هذا العمل البشع يشوش عليهم دعوتهم، ويعوق مسيرتهم، ويكرس الصورة الذهنية الشائعة عنهم، والتي اختلقتها جهود متواصلة من أعداء الإسلام والمسلمين.

وإني لأدعو المسلمين في أمريكا أن يسارعوا بأداء واجبهم في إنقاذ المصابين وفي التبرع بالدم، فهو من أعظم الصدقات عند الله، لما فيه من إحياء نفس بشرية "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا"، وقد علمنا رسولنا: أن في كل كبد رطب أجرًا. كما أني أقدم عزائي للشعب الأمريكي، ولأهالي المصابين، سائلاً الله أن يلهمهم الصبر وأن يعوضهم خيرًا.

وأني لآمل أن يكون هذا الحادث الأليم القاسي محركًا لضمير الإدارة الأمريكية لتراجع سياستها الخارجية التي أوجدت لها العديد من الأعداء حول العالم، ولتراجع كذلك موقفها المنحاز أبدًا لإسرائيل المعتدية المستكبرة في الأرض بغير الحق، ولتنظر نظرة عادلة في مأساة الشعب الفلسطيني الذي أُخرج من داره وشُرّد من أرضه ظلمًا وعدوانًا، والذي لا تزال تُنتهك حرماته، وتدنس مقدساته، ويقتل أبناؤه وبناته، وتدمر بيوته ومنشآته. فليس هنالك أبلغ من الأحداث الكبيرة في إحياء النفوس، وإيقاظ الضمائر، وتغيير المواقف: "إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار".

أ. د. يوسف القرضاوي

الدوحة-الأربعاء 24 جمادى الآخرة 1422هـ

الموافق 12/9/2001


منقول

وشاح العزم
09-20-02, 01:11 AM
الشيخ الساقية القرضاوي مرتاد السلاطين الحريص على دوام الجنسية القطرية المقبل على الدنيا بقضه وقضيضه الذي هرع وفزع عندما هدمت الأصنام في أفغانستان ولم يتحرك ولو بكلمة واحدة في هدم المسجد البابري

...!!! بل فزع لمصاب الأمريكان وأجاز لهم بل رأى مشروعية قتالهم للمسلمين وأجب على الجنود الأمريكان حتى وإن كانوا مسلمين أن يقاتلوا المؤمنين الأفغان

ما أحسن قول الشاعر:


ألا ترى أن السيف ينقص قدره *** إن قيل أن السيف أمضى من العصا



مانعرفه عن القرضاوي من انحراف سلوكي وخلقي في مخالطته للنساء ومصافحتهن وممازحتهن..

القرضاوي الذي يرى أن من فوائد الاختلاط وكشف الوجه خصوصاً في المحاضرات الإسلامية والندوات لربما رأت المرأة من يعجبها والشاب كذلك فيتزوج كل منهما الآخر وهذا سبب من أسباب المودة ... فقالت امرأة من الجالسات يستمعن إلى درر الشيخ ..طيب ياشيخ أنا متزوجة فلربما رأيت من يعجبني وهو كذلك فما الحكم ..؟؟!! فغضب وأسكت المرأة ..

لا يخفى عليكم حب القرضاوي للمسلسلات والأفلام السنمائيه والأغاني

فكر القرضاوي في سطور مختصرة جداً حيث قتله الناقدون شر قتلة وذبحوه فأحسنوا الذبحة:

في العقيدة :

* لا يعرف شيء اسمه الولاء والبراء في الإسلام إذ يقول : النصارى ..كل القضايا بيننا مشتركة فنحن أبناء وطن واحد ومصيرنا واحد .... أنا أقول عنهم إخواننا المسيحيين .... البعض ينكر على هذا كيف أقول اخواننا المسيحيين يقول الله تعالى ( إنما المؤمنون إخوة ) نعم نحن مؤمنون وهم مؤمنون بوجه آخر ...)

* ويقول القرضاوي : العداوة بيننا وبين اليهود من أجل الأرض فقط لا من أجل الدين ... ثم يواصل حديثه ويقول إن الآية (لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا) (المائدة:82) خاصة بزمن الرسول صلى الله عليه وسلم .

* وقال عن حديث ( ناقصات عقل ودين ..) قال الرسول صلى الله عليه وسلم هنا يمزح .....!!!!!!!!!!!!! عجباً كيف يتجرأ على رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا أنه من العقلانيين لما فعل ذلك لأنه رأي أن الحديث يصادم ما عشش في عقله العفن ...

* وقال مستهزئاً بحديث رسول الله في الصحيحين ( يؤتى بالموت كهيئة كبش أملح ) من المعلوم المتيقن الذي اتفق عليه العقل والنقل أن الموت ليس كبشاً ولا ثوراً و لا حيواناً من الحيوانات..!!!!

* قرر جواز بقاء المسلمة إذا أسلمت تحت الكافر.. الله المستعان ... كأنه لا يقرأ قوله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ اللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ لا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَلا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ وَآتُوهُمْ مَا أَنْفَقُوا وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ أَنْ تَنْكِحُوهُنَّ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ وَلا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ وَاسْأَلُوا مَا أَنْفَقْتُمْ وَلْيَسْأَلوا مَا أَنْفَقُوا ذَلِكُمْ حُكْمُ اللَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) (الممتحنة:10) هل تكفي هذه الآية ...واقرؤوا ما قاله ابن كثير إذ يقول رحمه الله : فإن الله عز وجل أمر عباده المؤمنين إذا جاءهم النساء مهاجرات أن يمتحنوهن فإن علموهن مؤمنات فلا يرجعوهن إلى الكفار لاهن حل لهم ولا هم يحلون لهن ...وقد ذكرنا في المسند الكبير..... عن عبد الله بن أبي أحمد قال هاجرت أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط في الهجرة فخرج أخواها عمارة والوليد حتى قدما على رسول الله صلى الله عليه وسلم فكلماه فيها أن يردها إليهما فنقض الله العهد بينه وبين المشركين في النساء خاصة فمنعهم أن يردوهن إلى المشركين وأنزل الله آية الامتحان .أ.هـ

في الفقه :

* أجاز الربا صراحة إذا كان بنسبة 1% وأباح المطعومات المحتوية على اللحوم المحرمة والمشروبات المحرمة إذا كانت بنسبةضئيلة .. هذا ما أفتى به المجلس الأوربي للإفتاء وعلى رأس هذا المجلس القرضاوي وللأسف أن عبد الله بن يوسف الجديع هو أمين هذا المجلس .!!!!!، وأمر المجلس باحترام قوانين الدول الأوربية ، واعتبر المجلس أن مخالفة هذه القوانين نوع من انواع الغش ، وأباح المجلس الربا بنسب ضئيلة وكذا أكل أواستعمال مواد وإن كانت مصنوعة من لحم الخنزير ، إذا حصل لها تحول كيميائي كما أباح الإختلاط بين الرجال والنساء في مكان واحد في اطار ضوابط الشرع، وقد انعقد هذا المجلس في المركز الإسلامي في العاصمة الإيرلندية دبلن ما بين 19و11 تشرين الأول الماضي اللقاء الثاني للمجلس الأوربي للإفتاء والبحوث الذي يرأسه القرضاوي ، بحضور ثلة من علماء اوربا .

* يرى القرضاوي أن للمسلم في اوربا بيع لحم الخنزير والخمور على الكفار إذا كان ولا بد من بيعها .

* كما أجاز القرضاوي العادة السرية وممارستها شريطة أن تقتصر على إطفاء الرغبة .....!!!!!

* وأجاز الاختلاط بين الرجال والنساء في مكان واحد مثل مجالس العلم والمحاضرات والدراسة والنشاطات الاجتماعية وغيرها شريطة أن يصبح هذا الاختلاط ضمن ضوابط الشرع .....!!!!!!! بل ذكر فوائد جمة من الاختلاط غفل عنها الإسلام ..!! فقال : لربما رأت المرأة من يعجبها والشاب كذلك فيتزوج كل منهما الآخر وهذا سبب من أسباب المودة..!!!!!!!!

* يرى مصافحة المرأة وابتعاثها للخارج بلا محرم للدراسة حيث له ابنتين حصلتا على الدكتوراه من الخارج وقال أنا أدعو إلى الاختلاط المحتشم ...!!

السلوك الخلقي :

* عرض في سنوات مضت على شاشة التلفاز في الدول العربية فلمان أحدهما بعنوان ( رأفت الهجان ) والآخر ( ليالي الحلمية ) وفيهما من التفسخ والعري والمشاهد الجنسية التي تمثل الرجل مع زوجته في الفراش ما تشمئز منه النفوس وتترفع البهائم عن مشاهدته ..... اقرؤوا ماذا قال القرضاوي عن هذا .

نشر في مجلة سيئتي عدد 678 المقابلة مع القرضاوي فقال ( واشاهد بعض البرامج الثقافية ، وبعض المسلسلات ، فقد تابعت ليالي الحلمية ورأفت الهجان ....)

* يتبجح بسماعه للغناء من النساء وغيرهن فيقول في كتابه الفتاوى : لا شيء في الغناء إلا أنه من طيبات الدنيا التي تستلذها الأنفس وتستطيبها العقول وتستحسنها الفطر وتشتهيها الأسماع .أ.هـ

* وفي محاضرة مسجلة على شريط فيديو قال : لا مانع من أن يصور الرجل وقائع جماعه لزوجته ومن ثم يطلع على ذلك ولكن يبقى فيما لو حصل طلاق وفرقة فإنه لا يجوز النظر إليه لحرمة كل منهما على الآخر......!!!

* يصافح النساء ويتبسط معهن ويمازحهن ويحاضرهن وهن كاشفات ..!!

الكبر والغرور :

* عندما سئل هل أنت مشهور في العالم ومعروف ، قال : أتيت دولاً كثيرة فيها علماء يسمونهم القرضاوي الصغير .....

* وفي كتاب له أسماه ( الغزالي كما عرفته ) أو نحواً من هذا العنوان قال في هذا الكتاب : ترددت في الكتابة عن الشيخ لأنه لا يكتب عن العظماء إلا عظيم ....!!!!!!

كل هذه الفضائع والفضائح متوزعة بين برنامج الشريعة والحياة وفي أشرطة عده في محاضراته في الخارج وكذا في كتابه فتاوى معاصرة وكتابه الخصائص العامة للإسلام وكتابه ملامح المجتمع المسلم وكتابه كيف نتعامل مع السنة و.... و.... و...... وأخيراً المقابلات معه في مجلة سيئتي وغيرها من رديء المجلات وفواسقها

فالقرضاوي ليس من العلماء الراسخين في العلم ومن يقرأ الفتاوى الصادرة عنه يجد مصداقية ذلك .

والقرضاوي مقلد متعصب للغزالي ويتبنى هو وإياه الآراء الشاذة والمسائل المعتوه ...لذا تجده يعيش الأمية في تفريعاته الفقهية النشاز .

القرضاوي ينسف أحاديث الآحاد ولا يعتد بها لا في قليل ولا كثير إلا ما يخدم نحلته ومذهبه الضال .

القرضاوي يرد الإجماع ينكره ويفتخر بذلك ولا يرى قول الصحابي .

القرضاوي عقلاني معتزلي الفكر والفكرة يقدم العقل على النقل .

القرضاوي صاحب هوى ومؤصل للبدعة

القرضاوي قرآني فحسب مطرح للسنة بمعنى أنه لا يأخذ إلا بنصوص القرآن مع تحريف مدلولها وفحوى خطابها .

القرضاوي مغرور يحب الظهور ويستميت في المظهرية الجوفاء وهذا ظاهر في كتابه ( الفتوى )

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

تنويه بسيط : نشر على الإنترنت في ( موقع مفكرة الإسلام ) لقاء مع القرضاوي جاء فيه ما يلي:

عندما سئل عن الشيخ حمود العقلاء قال : ( أنا لا أعرف هذا الشخص، وهذه الفتوى فيها غلوٌّ وتشدد، وهذا الحكم ينطبق على من يساند الكفار ضد المسلمين لعلَّة كفرهم، أما من يساندهم لاعتبارات أخرى، كخوفه من اتهامه بمساندة الإرهاب، أو لشبهة عنده، فله حكم آخر غير الكفر. )


أنظروا تنكر القرضاوي للشيخ حمود العقلا الشعيبي (ساقيه لاطمت جبلا)


تنويه آخر : ألم يقر القرضاوي بتسليم الشيخ أسامه للمحاكمه الدوليه..

لقد أقر الحكم بغير ما أنزل الله......................