المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فاجعة أسمها ( مريم ) في مستشفى التعليمي بالخبر



فارس المشكاة
04-07-02, 04:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يختلف اثنان على صعوبة التربية في هذه الأيام وندرة حصولها على الوجه المطلوب .
أخوتي الكرام لا اعرف ما اقوله لكم فقد احمل بين صدري الم وأسى وحرقة . ولكن ساحدثكم عما رايته اليوم .
كثيرا ما كنت أسمع ويسمع غيري عن بعض من اغواهم الشيطان من الجنسين وحصل بينها ما تشمئز منه النفوس .
ولكني في هذا اليوم وقفت على حادثة بأم عيني .. وملخصها كالتالي .
اليوم : الأحد
التاريخ : 24/1/1423 هـ
الوقت : الساعة الثالثة عصرا
المكان : مستشفى التعليمي بالخبر
قسم : الأطفال
بينما كنت اقوم بزيارة لأحد المرضى في قسم الأطفال فإذا بإحدهم يأخذني إلى سرير ترقد فيه طفلة كأنها وردة من حسنها وجمالها والجميع ينظر اليها بأسى وألم والجميع يحوطها بالرعاية فسألت متعجبا عن أمرها فأخبرت انها (( ابنة .... )) وجدت في أحدى مجمعات الخبر المعروفه بإسم (( الجمعه ستي سنتر )) في دورات المياة وهي تبكي وعليها ملابس جديدة وأركبت في عربة جديدة وتركت وهي تبكي دون صدر يضمها وثدي يسقيها وام تحنو عليها وأب يشفق عليها .
أنها ضحية اللهو الحرام بين الفتاة التي سقطت في الفخ وبين الشاب العابث اللاهي .
حقيقة لا أعرف ما اقوله لكم ولكني خرجت من المستشفى وحوارات تدور في خاطري وذهني من هي ومن هو , وما حال أمها التي تركتها وما حال الذئب الذي فعل هذا , ووووو وتسائلات كثيرة وكثيرة .
كيف سيكون حال ( مريم ) هكذا اسموها بالمستشفى ( مريم ) .
يالله مالذي ينتظرها وماالعيشة التي ستعيشها هذه الطفلة في هذه الدنيا وكيف سيتعامل معها المجتمع .
وامها هل تستطيع نسيانها .... وهل تستطيع .....
تملكني شعور غريب وانا اشاهد بالمشتشفى بعض الأطفال وقربه امه تحنو عليه وتحوطه برعياته بينما (( مريم )) في ايدي الممرضات اللاتي ياخذون مقابل على خدمة ((مريم )) .
اخوتي لا أستطيع ان اصور ما شاهدته عصر اليوم باكثر مما قلته وكتبته ولعل البعض يستطيع ان يشارك بافضل مما كتبته .
الله المستعان .

المـــاحي
04-07-02, 05:47 PM
لا حول ولاقوة إلا بالله
قال تعالى (( ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلا ))
هذه الآية لها معنى عظيم ربما قرأناه في كتب التفسير ، ولكن عندما يمر عليك موقف
كما مر على أخونا الفاضل مشكاة المصابيح تستشعر معنى هذه الآية الكريمه 0
والله لقد مر عليّ هذا الموقف قبل سنوات فحزنت أياماً وايام على منظر الطفل البرئ ،
كان ذلك بعد صلاة الفجر وعند خروجنا من المسجد وجدنا صندوق وبداخله طفلة جميلة
تتلوى من الجوع فوالله منظر أبكى الجميع 0

بارك الله فيك أخي مشكاة المصابيح على طرح هذا الموضوع

طيب_الفال
04-07-02, 09:34 PM
لا اله الا الله.

محمد رسول الله..صلى الله عليه وسلم...

ماذا جرا لنا في الدنيا وكاْننا في غابه...

ليس في قلوبنا شفقه مابال العالم لايرحم لصغير ولا يعطف على الكبير..

والله والله هذا كله من جراء الغزو الفكري ...

كيف ولا لقد اصبحت البيوت كاثكنات العسكريه سطوحها ممتلئه من الاطباق الفضائيه

كالدش وماغيرها...........وما خفي كان اعضم..

حسبنا الله ونعم الوكيل..


اخوكم...طيب_الفال...


اللهم اجعل احسن عملي ماقارب اجلي

مشهور
04-07-02, 11:37 PM
لا حول ولا قوة الا بالله.

الوراق
04-07-02, 11:56 PM
وإنا لله وإنا إليه لا راجعون...

هاكذا تكون العاقبة إذا غاب الوازع الديني...!!!

جزاك الله خيراً أخي " مشكاة " على طرحك لهذه القصة المؤثرة ....


الوراق