المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صقر الجزيرة ( خطاب )



عمق
09-18-02, 12:52 PM
عجز لساني ايها الحبيب الراحل
كنت احمل رثاءك 15 عاما في قلبي...كنت اظن أن لن يكتب احد عنك...مثل جندي من جنودك ياسيدي

ضاع في الهوان

لكن ياويحي ... كل شئ احترق من القلب الى رؤوس الاصابع

فتقبلك الله في الفردوس الاعلى ان شاء الله

وها أنا أضع رسالة نشرت قبل ثلاثة اعوام

حين كان الاخبار تتهامس عنك

------------------

هذا ياولدي عمك خطاب (( صقر الجزيرة )) فلاتكن مثل أبيك !!!!!!!!

ولدي..

وحين أحدثك عنه تغيم في عينيك الرؤيا

لا تذكر غير انسدال شعره الطويل بين منكبيه

وكيف كان يمازحك ويطوح بك في الهواء ..وحين يراك تهم بصرخة الذهول

كان يضمك إلى صدره ضاحكا ويمسح عرق جبينك بيده التي طارت

أصابعها يوما في انفجار _ من يومها وهو يخفيها في لفائف الشاش _ ثم

يدس بين شفتيك حلوى السكوت

ومرّ زمن الغنائم وتوزيع الالقاب فوق الرؤوس وانحنيا حتى تمر العاصفة

وافترقنا على قمة الجوارح

ومن يومها وعمك (( صقر قريش )) في صعود بالرجال نحو معارج السماء

وأبوك في انحدار نحو_ شباك الوهن_ يقتات لكم الحياة بثمن الخذلان

ويتقي ضعفه بخنادق الكلمات ..

بالأمس رأيت في الأخبار ذعرهم وسقوط حكومة ورفع أخرى

فعرفت أنه هو .. _لا غيره يحمل في صدره هذا القلب الذي لا يهاب الموت _

14 عاما في كل يوم نظنه مات لكنه يخرج من ركام الدبابات

وجثث الأعداء محلقا .. فوق هام الدخان .. بعمر جديد

قالوا قد عبر حاجز الصمت فدوى الروس بالرعب

سيخبرك عنه ضعاف النفوس انه مسعر حرب

فلا تبالي فأنت تعيش في

زمن الجزية المعاكسة

بإتجاه الروم ندفعها من خبز الأرض .. ودمنا المتخثر على شفاههم

لا تسمع ما يرددون .. فعمك لم يلاقي يوما مسلما بسيف..رغم

كل سيوفهم التي رشقوها جبنا في الظهر

هو يعرف أنهم لا يجيدون استخدامها إلا في الرقص خنوعا

فترك لهم الوطن بين دمعتين وقهر..

فللبيت رب يحميه .. وأولي الأمر أفتوا بأن الوطن لن يحميه غير الشقروات

الحمر.. وأن يلقى في الزنازين رجال الطهر

فطار الصقر وحده باتجاه الشرق كي لا يرفع سلاحه في وجه ابن أبي سلول

وصنع هناك رجالا وجيش ...

قالت الأخبار عبرت كتائب الموت بإتجاه الدب النووي

(هم شمعة في مهب الريح وجنون ما يفعلون)

لكن الرعب يحتويهم رغم ضجيج إعلامهم

وسقطت حكومة وأقاموا أخرى..لا يخيفونك .. فأنا أعرفه عنيد

لن يعود إلا جسدا معفرا بالدماء أو أن يغوص في صفوفهم

يقولون أنه فقد رفيق عمره وتحليقه ( حكيم ).. الذى رافقه ثلاثة عشر عاما

من جلال اباد الى طاجكستان الى الشيشان.. وأسلم حكيم الروح والسلاح

على أبواب داغستان..

فسألهم ياولدي حين تكبر بك الاسئلة لما تركت روسيا كل الولايات التي احتلتها

سلما..!!!!!!!!!!

ولا تترك مرابع المسلمين إلا بالقتال..

وإلا متى سيبقى هذا االوطن الممتد بطول الأرض

ذبيحة معلقة .. يستبيحه حتى عبدة الابقار

سامحني ياولدي

لن يعود هذا الوطن كما كان مادام فيه مثل أبيك

فلا تكن مثلي وكن ..مثل عمك ((صقر الجزيرة ))

سيسمع صوتك عاليا..وسيطلبون منكم الصلح والسلام

ولن يقولوا عنكم إرهاابيين .. ولكن جيشاً لجيش

هكذا الان شريعة الغاب ..

ياولدي.. أبدا لا تظن بأننا أمام اليهود ضعاف

لكن عندنا الف ابن سلول .. يعطونها حق الجوار

كتبها : مُـهاجـر

http://waislamah.net/articles.php?secid=2&seccid=385

ولد السيح
09-18-02, 01:30 PM
رحم الله أخي الحبيب خطاب.. رحمةً واسعة وأسكنه ربي فسيح الجنان..

بارك الله فيك أخي عمق..

والحمد لله على السلامة.

عمق
09-18-02, 04:17 PM
ولد السيح //

نفع الله بك و شرح صدرك و غفر ذنبك .

أخوك .......

مندوب مشكاة
09-19-02, 11:42 AM
رحم الله خطاب.. رحمةً واسعة وأسكنه ربي فسيح الجنان..