المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مَنْ هذا الطفل الذي وقفت لأجله الجموع ؟؟



عبد الرحمن السحيم
04-06-02, 09:04 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

مَنْ هذا الطفل الذي وقفت لأجله الجموع ؟؟

في المدينة النبوية - على ساكنها أفضل الصلاة والسلام - وبعد أن فرغنا من فريضة من فرائض الله .

ومرّة أخرى في الحـرم المكي ، حيث البيت العتيق ، والمسجد الحرام

ودَعْنِي أقِف معك قليلا قبل أن الدخول إلى صُلب الموضوع لكي تتخيّل معي حقيقة الموقف

إن أيّ عظيم من عظماء الدنيا

وأي رئيس من الرؤساء

مهما أُوتُوا من قوة وتأثير وشعبية
وعلى أي درجة من الجبروت كانوا
لا يُمكن أن تقف لهم تلك الجموع كما وقَفَتْ لذلك الطفل

ربما وَقَف لهم وقام لأجلهم مَن يخافهم أو يرجوهم

لكن ذلك الطفل وقف له الجميع
وقف له الصغير والكبير والذكر والأنثى

فأيّ سِـرّ كان فيه ؟؟
وأي تأثير كان له ؟؟

لم يكن له تأثير ... بل لم يكن به حَراك

ولكن بمجرّد أن أعلن المنادي قدومه وقف الجميع

أعلن المؤذن قدومه قائلاً :
الصلاة على الطفل يرحمكم الله
فَوَقَفْتُ مع مَنْ وَقَـف

لقد وقَـف للصلاة عليه كلّ مَن كان في الحـَـرَم

كبّروا عليه أربعـا ثم سلموا عن إيمانهم ثم انصرفوا

فَوَقَفـتُ متأملاً قيام تلك الجموع

فهل أدركتم سـرّ القيام

إنه سـرّ التكريم

إنه دين الإسـلام

الذي كـرّم الإنسان حيّا وميّتا ، فلولا الإسـلام لما كان ذلك التكريم
ولكانت جيفة الميت كَجِيفة سائر البهائم ! إنما تُدفن لكي لا تُنتِن بالمكان ، ولا تُؤذي الناس

فلْتأتِ البشرية اليوم جمعاء بتكريم كتكريم الإسلام للإنسان

ما أكرمك أيها المسلم على الله

عندها تذكّرت كلاما نفيساً لابن القيم - رحمه الله -

قال - رحمه الله - :
فالدنيا قَرْية ، والمؤمن رئيسها ، والكلّ مشغول به ساع في مصالحه ، والكُلّ قد أُقيم في خدمته وحوائجه فالملائكة الذين هم حملة عرش الرحمن ومن حوله يستغفرون لـه ، والملائكة الموكّلون به يحفظونه ، والموكّلون بالقطر والنبات يسعون في رزقه ويعملون فيه ، والأفلاك مُسَخّرَة مُنقادة دائرة بما فيه مصالحه ، والشمس والقمر والنجوم مُسَخّرات جاريات بحساب أزمنته وأوقاته وإصلاح رواتب أقواته ، والعالم الجويّ مسَخّر له برياحه وهوائه وسحابه وطيره وما أُودع فيه ، والعالم السُّفلي كله مُسخّر له مخلوق لمصالحه : أرضه وجباله وبحاره وأنهاره وأشجاره وثماره ونباته وحيوانه وكل ما فيه .

وقال رحمه الله عن الإنسان :
طَرَدَ إبليس عن سَمَائه ، وأخْرَجَه مِن جَنّته ، وأبْعَده مِن قُرْبه ، إذْ لم يَسْجد لك وأنت في صُلْب أبِيك آدم ، لِكَرَامَتك عليه ، فَعَادَاه وأبْعَده ، ثم وَالَيْت عَدَوّه ، ومِلْت إليه وصَالَحته ، وتَتَظَلّم مع ذلك ، وتَشْتَكِي الطّرْد والإبعاد .
انتهى كلامه - رحمه الله - .

فما أكرمك على الله إذا حَقّقتَ الإيمان

وما أرخص الإنسان إذا خالف شرع الملك الديّان

رخُصَت يد الإنسان يوم سَرَقَت

ورخُص دمه يوم قَتَل وسَفَك

ورخُص ظهره يوم قَذَف بلا بَيّنة

ولذا لما اعترض الشاعر العاري أبو العلاء المَعرّي على قطع اليد فقال :
يد بخمس مئين عسجد وُدِيَت **** ما بالها قطعت في ربع دينار ؟

أجابه القاضي عبد الوهاب المالكي بقوله :
عـزّ الأمانة أغلاها ، وأرخصها *** ذل الخيانة ؛ فافْهـم حِكمـة الباري

ولما سُئل ابن الجوزي عن ذلك قال : لما كانت أمينة كانت ثمينة ، فلما خَانَتْ هَـانَتْ .

فعــلاً :
بالدِّين يسمو المـرء للعلياء

وبغيره ينحط إلى أسفل سافِلين

فهذه دعوة للتأمل في مكانة المسلم في الإسلام

ولو كان طفلا لا يَعقل ، أو كان سِقطا ميّتا قد نُفخت فيه الرّوح .

وإنما ذكرت الطفل لأنه أبلغ في تصوير المقصود ، وإن كانت كل جنازة مسلم يُوقف لها مِن أجل الصلاة عليها .

وسبق :
خَــان فـ هَــان
https://saaid.net/Doat/assuhaim/271.htm

============
مع صادق الدعوات
وعاطر التحيات
لجميع الأخوة والأخوات

مشكاة
04-06-02, 10:00 AM
الله أكبر ما أجملها من كلمات ....
لله درك يا شيخ عبدالرحمن .... كلمات يقف عندها اي قارئ ويتأمل معانيها وخصوصا موقف كرامة المؤمن حيا وميتا وسر تكريمه صغيرا كان أو كبيرا , ثم لا عجب فهو دين الإسلام الذي أسعدت به البشرية واعطى كل ذي حق حقه .
تحياتي لقلمك المبدع والمميز دائما .

ولد السيح
04-06-02, 12:00 PM
بارك الله فيك ياشيخ عبدالرحمن على ماتقدمه لنا من روائع..

فجزاك الله الفردوس الأعلى..

بوعاصم
04-06-02, 02:40 PM
أحسن الله إليك أخي على هذا الموضوع الذي يستحق التميز ...

فسنحتفظ بنسخة منه في المميز ..حتى يدرك الجميع تكريم الإنسان المسلم ...

فالله درك من رجل ..

صدى الذات
04-06-02, 09:10 PM
جزاك الباري كل خير أخي الحبيب عبدالرحمن ...
ودمت لمحبك على الخير ...

محمد القاطع
04-06-02, 09:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

الشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله ......

شكرا لك على ما خطته اناملك نعم والله لقد وقفت متأمل للكلمات وكأني اول مره اعلم عن هذه الكرامه التي اكرم الله به لمسلم.

يحق لنا ان نفخر بأنك احد الاعضاء في هذا المنتدى.

وبأنتظار المزيد من علمك يا شيخ لنستفيد منك حفظك الله.

وجزاك الله عنا كل الخير .

عبد الرحمن السحيم
04-09-02, 02:01 PM
الأخـوة الكرام الأفاضل

مشكاة
ابن السيح
أبو عاصم
صدى الذات
القاطع 266


رعاكم ربي من إخوة صـدق
والله يعلم كم تبعث مثل هذه الكلمات في النفس من حرص على تقديم المزيد والبحث عن المفيد وانتقاء أطايب الكلام كما يُنتقى أطايب الثمر

لا أملك سوى السلاح الفعال
سلاح المؤمن

فجزاكم ربي خير الجزاء
ويسر أموركم وشرح صدوركم
وحقق لكم أمانيكم
وجعلكم عونا على الخير
هُـداة إلى الحق

ولكم جميعاً :

صادق الدعوات
وعاطر التحيات

الطائي
04-19-02, 11:47 PM
بارك الله فيك على مشاركتك أخي ع.السحيم

عبد الرحمن السحيم
01-05-03, 09:13 PM
مطلوب الإخبار عن الطائي

http://www.almeshkat.net/vb/member.php?s=&action=getinfo&userid=20

آخر مشاركة في 14 / 9 / 1423 هـ

ثم اختفى !!

هذا الموضوع كان ضمن المواضيع المميّزة

وأرد أن أرد في حينها غير أن القسم كان لا يقبل الرد

ثم اختفى القسم فأحببت أن أُخرج هذه المشاركة لأنه لا يُمكن الوصول إليها !!

الوقاص
01-05-03, 09:35 PM
جزاك الله خير ياشيخ عبدالرحمن ونفعنا الله بما تقدم من نورٍ للقلوب والعقول والبصائر.

حفظك الله

أم المثنى
01-05-03, 11:22 PM
بارك الله فيك يا شيخ وزادك من فضله 00

فارس المشكاة
01-05-03, 11:42 PM
موضوع قيم جداً وجزاك الله كل خير .

وبالنسبة للأخ الطائي كما تعرف باقي له يومين لأن زواجه كان فـــــــــي 4شوال 1423هـ وإن شاء الله يكمل شهر العسل وتكون حياته كلها عسل في عسل وجميع أخوانا المسلمين .

ياشيخ المشكاة ( شهر العسل ) عبارة أتت لنا وليست من عادات المسلمين ولكن هذا هو الذي نسمعه يقال لمن تزوج ، فيكف نترك مثل هذه العبارة ؟ بارك الله فيك .

أخوك فارس المشكاة

ملاذ الصمت
01-07-03, 04:55 PM
جزاك الله عني وعن المسلمين خير الجزاء..

والله و والله أني أعجز عن وصف ما كتبت وعن تلك الكلمات الرائعة

أثابك الله ثم أثابك ثم أثابك ..

مع شكري.

الحنبلي
01-07-03, 05:28 PM
بارك الله فيك على هذا الكلام الرائع ..

أتمنى من يتفرغ لرفع مقالات الشيخ الرائعة ..

عبد الرحمن السحيم
03-01-03, 09:10 AM
ووفقكم لمرضاته

وسدد على طريق الخير خُطاكم

آمين

فـــــدى
03-01-03, 10:37 AM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الوقاص
جزاك الله خير ياشيخ عبدالرحمن ونفعنا الله بما تقدم من نورٍ للقلوب والعقول والبصائر.

حفظك الله

مع تقديري واحترامي
فدى

عبد الرحمن السحيم
03-01-03, 09:18 PM
وشكرا لك شكرا جزيلا على حرصك ومتابعتك وتواصلك

أخوك

ابو البراء
03-02-03, 08:53 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مشكاة
الله أكبر ما أجملها من كلمات ....
لله درك يا شيخ عبدالرحمن .... كلمات يقف عندها اي قارئ ويتأمل معانيها وخصوصا موقف كرامة المؤمن حيا وميتا وسر تكريمه صغيرا كان أو كبيرا , ثم لا عجب فهو دين الإسلام الذي أسعدت به البشرية واعطى كل ذي حق حقه .
تحياتي لقلمك المبدع والمميز دائما .

بــــــــــارك الله فيك و جزاك الله خيرا شيخنا الكريم

السلفي
03-02-03, 11:09 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فارس المشكاة
موضوع قيم جداً وجزاك الله كل خير .

وبالنسبة للأخ الطائي كما تعرف باقي له يومين لأن زواجه كان فـــــــــي 4شوال 1423هـ وإن شاء الله يكمل شهر العسل وتكون حياته كلها عسل في عسل وجميع أخوانا المسلمين .

ياشيخ المشكاة ( شهر العسل ) عبارة أتت لنا وليست من عادات المسلمين ولكن هذا هو الذي نسمعه يقال لمن تزوج ، فيكف نترك مثل هذه العبارة ؟ بارك الله فيك .

أخوك فارس المشكاة