المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أجمل المقطفات من كتاب عجز الثقات



وليد العلي
09-07-02, 02:13 AM
مقتطفات بسيطة لنعرف بالكتاب عسى أن ينتفع منه من يقرأه فنحظى بالأجر،وننال الظفر،وتتحرك الهمم،حينما رأينا أن نارها تخبو…
فإليك أخي الحبيب راجي الله بأن ينفع به..
أما الكتاب فأسمه:عجز الثقات
ومؤلفه د/محمد حسن عقيل موسى الشريف
يقول فيه:
العجز:هو ترك ما يجب فعله بالتسويف،وهو عام في أمور الدنيا والدين.
والثقة:المراد به في هذا الكتاب من وثق الناس به في دينه وخلقه وعقله…إلخ

من صور الثقات:
هذا أبو بكر يوثق زيد بن ثابت رضي الله عنهما لمهمة صعبة وهي جمع القرآن،فقال مزكياً موثقاً: "إنك رجل شاب،عاقل،لا نتهمك،وقد كنت تكتب الوحي لرسول الله صلى الله عليه وسلم،فتتبع القرآن فاجمعه".
وقال ابن حجر رحمه الله تعالى: "ذكر له أربع صفات مقتضية خصوصيته بذلك:كونه شاباً فيكون أنشط لما يطلب منه،وكونه عاقلاً فيكون أوعى له،وكونه لا يتهم فتركن النفس إليه،وكونه يكتب الوحي فيكون أكثر ممارسةً له،وهذه صفات قد اجتمعت له قد توجد في غيره لكن مفرقة".

في خافي خانة العلاج وتحت إحدى النقاط:
قال الأستاذ سيد قطب موضحاً عظم الإسلام وأنه يجب على الثقات أن ينشروهويجعلوا ذلك هدفاً لهم: "إن المؤمن هو الأعلى،الأعلى سنداً ومصدراً،مما تكون الأرض كلها،ومما يكون الناس،وما تكون القيم السائدة في الأرض،والاعتبارات الشائعة عند الناس،وهو من الله يتلقى،وإلى الله يرجع،وعلى منهجه يسير.
وهو الأعلى إدراكاً وتصوراً لحقيقة الوجود…وهو الأعلى تصوراً للقيم والموازين التي توزن بها الحياة والأحداث والأشياء والأشخاص،.
وهو الأعلى ضميراً وشعوراً ،وخلقاً وسلوكاً..
وهو الأعلى شريعة ونظاماً..وسينظر إلى البشرية الضالة من عَلِ في عطفٍ وإشفاق على بؤسها وشقوتها…"(معالم في الطريق)
ثم إذا كان المؤمن كذلك فما هو هدفه إذاً: "ينظر إليهم من عَلِ في كرامةٍ واعتزاز،وفي رحمة كذلك وعطف،ورغبة في هدايتهم إلى الخير،ورغبة في هدايتهم إلى الخير الذي معه،ورفعتهم إلى الأفق الذي يعيش فيه..وينظر المؤمن من عَلِ إلى الباطلِ المنتفش،وإلى الجموع المخدوعة فلا يهن ولا يحزن،ولا ينقص إصراره على الحق الذي معه،وثباته على النهج الذي يتبعه،ولا تضعف رغبته كذلك في هداية الضالين والمخدوعين…إنما هو الجهد والمشقة والجهاد والاستشهاد.."(معالم في الطريق).

تحت نقطة وضع هدف سام:
إذا غامرت في شرفٍ مروم …… فلا تقنع بما دون النجوم
فطعم الموت في أمرٍ حقير …… كطعم الموت في أمرٍ عظيمِ
يرى الجبناء أن العجز عقلٌ …… وتلك طبيعة الطبع اللئيمِ

تحت نقطة العجز الإيماني:
"إن احتمال ظهور نماذج تقابل نماذج السلف ممكن لكنهم لن يكونوا إلا قلائل،ويجب أن نوقن أن الله شاء ذلك وأراده وكتب علينا أن نكون أقل استمتاعاً بجمال الإسلام عما كان عليه السلف؛فإن خيرية الأجيال في تناقص وتقلص مستمر،وإن القدر قد جعل المنافسة من الآخر للأول مستحيلة لكنها المقاربة والتسديد من غير أن يد إلى نفوسنا يأس في حيازة بعضنا لما حازته أجيال السلف من المكارم"(العوائق).

تحت نقطة إحياء روح الجدية:
يقول أحد الكتاب واصفاً الجدية"أستطيع أن أتصور المجاهد شخص قد أعد أعدته وأخذ هيبته،وملك عليه الفكر فيما هو فيه نواصي نفسه وجوانب قلبه،فهو دائم التفكير،عظيم الاهتمام،على قدم الاستعدادِ أبداً،إن نودي لبى،غدوه ورواحه وحديثه وكلامه وجده ولعبه لا يتعدى الميدان الذي أعد نفسه له".
وفي الوقت نفسه يصف عكس المجاهد فيقل: "الذي ينام ملء جفنيه،ويأكل ملء شدقه،ويقضي وقته لا هياً لاعباً عابثاً فهيهات أن يكون من الفائزين أو يكتب في عداد المجاهدين".
………
هذه مقتطفات من الكتاب الشيق،ولك أن تتخيل أن هذه المقتطفات قد اقتطفتها من ذو زمن بعيد وقد قيدتها وها أنا اليوم أنشرها رغبةً في الخير..

وعد السماء
09-07-02, 02:39 AM
بارك الله فيك أخي الكريم بالفعل هو كما ذكرت كتاب عظيم النفع جزى الله مؤلفه خير الجزاء فقد أثرى المكتبة الإسلامية بالكثير من الكتب القيمة.

سبع الليل
09-08-02, 10:24 AM
جزاك الله خيرا على هذا الموضوع ونفع بك الإسلام والمسلمين.

مســك
09-08-02, 10:58 AM
بارك الله فيك يا اخ وليد ... مجهود طيب ورائع تبذله في سبيل الإفادة والإستفادة

أبو ليث
09-14-02, 11:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسنت الإختيار ، وأرجوا أن تستمر في طرح مثل هذه المواضيع ( الانتقاء الطيب ) وليكن تحت مسمى :


" التعريف اللطيف بأخبار التصانيف "
وحبذا لو أتيت بأخر مطبوعات المكتبات الجديدة وقمت بما ذكرته لك في العنوان ، فأنت أهل له . جزاك الله خيراً
أخوك المحب .

أينور الإسلام
09-17-02, 08:06 AM
أخي الفاضل ..
جزاكم الله خيراً على هذه المقتطفات الرائعة .. أثابكم الباري

الموحد 2
09-18-02, 04:56 PM
جزاك الله خيراً يا وليد العلي وبارك الله في مواضيعك الهادفة .

وليد العلي
10-01-02, 01:47 PM
وعد السماء:
وفيك بارك......


سبع الليل:
وإياكِ......


مســك:
وفيك بارك.....


أبو ليث:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...
أثابك الله ولما لا تكون أنت الأهل لها...


أينور الإسلام:
وإياكِ.....


الموحد 2:
وإياك.....

وعد السماء
10-01-02, 02:19 PM
حمداً لله على سلامتك أخي الغالي.


ونعتذر عن التقصير في السؤال والله المستعان.

وليد العلي
10-02-02, 06:04 AM
الله يسلمك.......

تعلم بأن العام الدراسي تتغير البرامج.

شهد
10-02-02, 09:23 AM
الأخ الفاضل " وليد العلي "

جزاك الله خيراً ، انتقاءٌ طيبٌ ماشاء الله .
وحبذا لو قمتم بما أملاه عليكم ، الأخ " أبو ليث " من التعريف ببعض الكتب ، حيث يبدو أن اطلاعكم عليها طيب جدا.
فابدأ أنت ونحن تبعاً لك .

وفقك الله ، وزادك من فضله .

وليد العلي
10-02-02, 07:11 PM
حياك الله أخوي شهد.....

ها أنا أُعرف بهذا الكتاب وهذه الرسالة القيمة....

http://www.almeshkat.com/vb/showthread.php?s=&threadid=6269


وأخرى في موضوع الشيخ عبدالله الغنيمان....وننتظركم....

شهد
10-03-02, 09:17 AM
أخي " وليد "
أثابك الله .

ولكن لعل صواب الجملة : " حياك الله أخوي شهد"

حياكِ الله أختي شهد .

وفقك الله

وليد العلي
10-03-02, 04:47 PM
وإياكِ........والمعذرة...