المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فرق بين زواج المسيار والزواج العرفي والمتعة ؟



مســك
03-25-02, 06:35 AM
لقد كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن زواج المسيار ( الزواج العرفي)، فما حكم هذا الزواج؟ فقد قيل لي أنه يتم الزواج و تظل الزوجة كما هي ببيت أهلها، و عندما يريدها زوجها يأتيها و قد يتركها بالشهور أو السنين حسب رغبته فيها، و أيضا لا إشهار فيه ولا أطفال، وقد أباحه بعض العلماء أليس الحكمة من الزوج تحقيق المودة والسكن و الإنجاب ( تكاثروا توالدوا فإني مباه بكم الأمم) ؟ و أيضا من أهم أركان الزواج بعد الولي الإشهار وهذا الزواج أليس شبيه بزواج المتعة الذي حرمه الرسول صلى الله عليه وسلم؟
ولقد سئل فضيلة الشيخ الدكتور ناصر العقل فأجاب
لا بد أولا أن نفرق بين أمرين أساسيين : الأمر الأول هو الفرق بين الحكم للمسألة وبين ما يفعله الناس مخالفين لهذا الحكم ، الأمر الثاني هو التفريق بين زواج المسيار وبين الزواج العرفي وبين زواج المتعة
فزواج المسيار :
هو الزواج الذي يتفق فيه الزوجان على إسقاط النفقة أو القسم "أي المبيت"
وهو زواج صحيح ، لاستكماله الأركان والشروط وانتفاء الموانع، على الراجح من قولي أهل العلم.
وشرط عدم القسم أو الإنفاق شرط صحيح لأنه من حقوق المرأة فيجوز لها إسقاطه وهذا هو الذي قرره شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، لأنه شرط لا يخالف الشرع، والأصل في الشروط الصحة.
ومثل هذا الزواج مع ما فيه من بعض السلبيات إلا أن فيه من الفوائد الشيء الكثير فهو مما يساعد على إيجاد فرض للعوانس أو المطلقات وذلك أن الرجل قد لا يستطيع أن يوجد لامرأته الجديدة مسكنا مستقلا ونفقة مستقلة وقد لا تساعده ظروفه وأحواله المادية أو الاجتماعية أن يقسم لها وينفق عليها، وفي المقابل قد تكون المرأة غنية وعندها من المال ما تستطيع به الإنفاق على نفسها أو يكون وليها ميسور الحال، وارغب في إعفاف نفسها وعدم الوقوع في الحرام، ولذا فإن مثل هذا الزواج فيه تيسير وتحقيق لغرض شرعي، فهو جائز إذا كان مشتملاً على شروط الصحة المشترطة في النكاح .
أما الزواج العرفي :
فهو الذي لا يكون فيه ولي ولا يحصل فيه إشهار وإنما يكون في السر ولذا فإنه محرم لما فيه من فقدان شرط الولي من جهة ولما يترتب عليه من مفاسد كثيرة، إذ يمكن من خلاله أن تدعي كل امرأة حامل أو رجل وامرأة وجدا في وضع مشين أنهما متزوجين زواجا عرفيا، وبالتالي تكثر الرذائل في المجتمعات ولذا فلم يقل أحد من العلماء بإباحته.
وزواج المسيار ليس كذلك إذ أنه زواج مشتمل على الولي والشهود والمهر والإعلان وغير ذلك
أما زواج المتعة
الذي حرمه الإٍسلام تحريما قطعيا فهو الزواج المشترط فيه مدة معينة بأجرة معينة تعلمها المرأة ويعلمها الرجل وهذا محرم بإجماع أهل السنة والجماعة .
وزواج المسيار ليس فيه تحديد لمدة الزواج بل هو زواج يراد به الدوام، فهو مخالف من كل الوجوه لزواج المتعة .
ونحب أن ننبه إلى أنه إذا كان بعض الناس يتجاوز الحدود الشرعية في مثل هذا الزواج أو غيره من الأحكام الشرعية فلا يعني هذا أن نغير الحكم الشرعي، إذ أن تصرفات الناس ليست حاكمة على الشرع وإنما الشرع هو الذي يحكم تصرفات الناس وأفعالهم0
منقول للفائدة

مشهور
03-25-02, 08:32 PM
أخي مسك لقد بينت الكثير نفع الله بعلمك

مســك
03-26-02, 06:04 AM
جزاك الله خير يا مشهور

المسكت
03-27-02, 01:46 AM
أخوي العزيز مسك

وين نلقى العوانس عشان نفيد ونستفيد ,,,,,,,,,,,

جعلت في موازين اعماللك اخوي مسك




ولا تطول الغيبه؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مســك
03-27-02, 12:50 PM
هلا وغلا أخوي المسكت وين هالغيبات !!!
بإنتظار ابداعاتك

@ابو ابراهيم@
03-27-02, 11:54 PM
السلام عليكم

اشكرك اخوي مسك على هذي المعلومات الي كنت انا اجهل بعضها خاصه في الزواج العرفي

تحياتي لك