المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التحذير من ترك الصلاة.وعقاب تاركها



الدنيا فناء
09-14-07, 06:19 AM
التحذيـــــــــــر من تـــــــرك الصلاة

الحمد الله ،والصلاة والسلام على من لانبي بعده،وما بعد000

الصلاة وما ادراك ماالصلاة؟000 قرة عين الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام واحب العبادات والاعمال اليه0000

انها علامة الايمان،والحد الفاصل بين الايمان والكفر.

قال النبي صلى الله عليه وسلم:(بين العبد وبين الشرك ترك الصلاة.رواه مسلم
وقال صلى الله عليه وسلم:(العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة ،فمن تركها فقد كفر)رواه احمد والترمذي.

واذا ترك المرء الصلاة،فماذا بقي له من دينه؟انه ترك الراس من الجسد،فهل يبقى جسد حيا بلا راس؟
ان ترك الصلاة من اعظم المصائب التي يمكن ان تحل بانسان0000
انها اعظم من فقد المال والاولاد والصحه،بل اعظم من فقد الحياة نفسها.لان المرء اذا مات وهو تارك للصلاة كان من اصحاب الشمال المعذبين في جهنم،قال تعالى(ماسلككم في سقر.قالو لم نك من المصلين)
ان تركهم للصلاة هو الذي اوردهم هذا المورود،وكتب عليهم هذا المصير.
واذا كان الله تعالى يقول في بعض المصلين:(فويل للمصلين.الذين هم عن صلاتهم ساهون)
فياليت شعري ماذا ينتظر تارك الصلاة بالكليه؟واذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول فيمن يصلي:(اول مايحاسب به العبد يوم القيامه من عمله الصلاة،فان صلحت فقد افلح وانجح،وان فسدت فقد خاب وخسر)رواه الترمذي.
فكيف يكون حال من لا يصلي البته؟

قال ابو هريره رضي الله عنه:(كان اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لايرون شيئا من الاعمال تركه غير الصلاة)
وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه:(اما انه لاحظ لاحد في الاسلام اضاع الصلاة)
فيا عبد الله.اما تشتاق الى مناجاة ربك؟اما تريد ان يرتاح قلبك،وتطمئن نفسك،وتسمو جوارحك؟اما تريد ان تتنزل عليك نسائم الرحمه وسحائب المغفره؟ومن لا يريد ذلك؟اذن عليك بالصلاة000احبها00اهتم بها00حافظ عليها00اجعلها شغلك الشاغل00احسن اداءها00لاتوخرها عن اوقاتها00ادها مع اخوانك في بيوت الله حيث ينادى بالصلاة0 واني ابشرك بما يسرك ويسعدك،وينير قلبك،ويشرح صدرك،ويجعلك من الفائزين في الدنيا والاخره.

عيسى محمد
09-15-07, 08:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جزاك الله خيرا وبارك في أوقاتك وأعمالك ونفع بك المسلمين.
أسأل الله عز وجل أن يعزك بالإسلام وأن يعز الإسلام بك حقا ، لكل أمريء نصيب من اسمه.

الدنيا فناء
03-01-09, 12:57 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جزاكم الله الفردوس