المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عملية نادرة من نوعها .. زرع عبوة ناسفة تحت دبابة أمريكية !



ورقة بن نوفل
08-27-07, 11:09 PM
بسم الله الرّحمــن الرحــيم

ملاحظة لمن لا يحبّون القراءة : روابطِ تحميل الفيلم في أسفل المُشاركة

ملاحظة أخرى : هذه العمليّة تمّ تنفيذها في زمن قياسيّ !




حــاجــزُ الخــوفِ .. تــهدّم !

أربعُ سنواتٍ مضت على إعلان الرّئيس الأمريكيّ جورج بوش من على حاملة الطّائرات أمام جنودهِ و شعبه و أمامَ العالم أجمع عن انتهاء العمليّات العسكريّة في العراق !

و اليَوم نرى بشائرَ انسحاب بريطانيّ ذليلٍ من أرض الرّافدين ..

و نرى -رغم تكتيم إعلام الفضائيّاتِ- بشائرَ النّصرِ يرسمها إخوتنا المجاهدونَ .. بدمائهم ..

و نرى حاجزَ الخوفِ من الآلة الحربيّة الّتي لا تُقهر .. و الصّواريخ الذّكيّة .. و التّكنولوجيا الّتي لا يُشقّ لها غُبار ! ..

نرى حاجز الخوفِ هذا و قد .. تهدّم !!

مؤسّسة الفُرقان



http://up-p.net/uploads/e51dadee15.jpg


كثيرونَ لم يسمَعوا بهذا الإسم من قبل ! ..

لا نلومُهم .. فهُم مخدوعون -و للأسفِ- بالإعلام المؤمركِ الّذي ما برحَ يكيلُ التّهم جزافاً للمُجاهدين الصّادقين ..

لا نلومُهم .. فهُم يظنّون المجاهدينَ إرهابيّين ..
يظنّونهم مُتعطّشين للدّماء ..
يظنّونهم متهاونينَ في دماءِ المُسلمين ..
يظنّونهم جهلةً و غيرَ مُتعلّمين ..
يظنّونهم غيرَ مُهتمّينَ بواقع النّاس و حياتهم ..
يظنّونهم أداةَ هدمٍ لا أداةَ بناء ..

يقول المولى عزّ و جلّ : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ [ الحجرات الآية 12]

و يقول جلّ في عُلاه : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ [ الحجرات الآية 6]

مؤسّسةُ الفُرقان هي الذّراع الإعلاميّ لوزارة الإعلام في (ما باتَ يعرفُ بـ) دولة العراق الإسلاميّة .. و الّتي عادةً ما تنشرُ عمليّاتِ الإرهابيّين !

هكذا يصفُها الإعلامُ .. الحرّ !

و لكنّها ستُسجّل غداً على صفحات التّاريخ بأنّها صوتُ المُستضعفينَ و أنّها كلمةُ الحقّ الّتي حاولوا إخراسها و تشويهها .. و حجبَ نورِها عن عيونِ المُسلمين ..

نقلت لنا مؤسّسة الفُرقان بإبداعِها و تميّزها و إتقانِها عمليّات أحبابِنا المُجاهدين في بلادِ الرّافدين ..
نقلت لنا غزواتِهم و صيحاتهم مكبّرين على مراكز العدوّ الأمريكيّ و العدوّ العميل الموالي للغُزاة ..
نقلت لنا تفجير آليات الغُزاةِ و المُرتدّين خونة العراق ..
نقلت لنا أهازيج المجاهدينَ و أناشيدهم ..
و أرتنا كيفَ ألغيت عمليّاتٌ مضمونةٌ على آلياتٍ أمريكيّة حرصاً على دماء المدنيّينَ المتواجدينَ هناك ..
و أرتنا عمليّاتٍ نادرةً مثل هذه العمليّة ..



عملية أسفرت عن مقتل 10 مدنيّين بينهم طفل !

وفّق اللهُ إخوتنا المُجاهدينَ لتصويرِ هذهِ العمليّة المُميّزة النّادرة ..

و هي ليست أوّل عمليّة مصوّرة من هذا النّوع ..

و كم من عمليّاتٍ جريئةٍ و مُميّزةٍ لم تُصوّر .. ليتكفّل الإعلامُ العالميّ و العربيّ بتصويرها على أنّها قتلٌ للمدنيّين و ترويعٌ للآمنينَ !

أيّ دينٍ هذا الّذي يُبيحُ لمُجاهدٍ قتلَ المدنيّينَ الآمنين ؟ .. و أيُّ مُجاهدٍ يرضى أن يقابلَ ربّهُ بدمِ امرئٍ مسلمٍ يقتله بعمدٍ دونَ وجهِ حقّ ؟

و أيّ غبيّ هذا الّذي ما زالَ يصدّق أكاذيبَ الإعلامِ المُزيّف ؟؟! ..

في هذه العمليّة يتسلّلُ المُجاهدُ من الأحراش نحوَ المُدرّعةِ الأمريكيّة و الجنودُ بداخِلِها (بدليلِ تحرّك أعلى الدبّابة كما ترونَ في الفيلم) ..



http://up-p.net/uploads/61f4fba796.jpg


و يتمكّن من زرع العبوةِ النّاسفةِ تحتَ الدبّابةِ دونَ أن تكشفهُ آلاتُ التكنولوجيا الحديثة من مجسّات (sensors) و أدوات مراقبة ..
و دون أن يكشفه الجنديّ الأمريكيّ الّذي لا يُقهر ..

و تصوّروا .. لم تكشفه العينُ المرسومةُ على الدّولار الأمريكيّ .. تلك العين الموصوفة بـ(The All Seeing Eye) .. شعار الماسونيّة ! .. العين الّتي لا يخفى عنها شيء !!؟


http://www.conspiracyarchive.com/images/All_Seeing_Eye_Large.jpg

و وسطَ تكبيراتِ و دعاءِ إخوتهِ المجاهدينَ الّذين يرقبونه من بعيد و يصوّرون عملهُ البطوليّ .. ينسحبُ بطلُنا المُجاهدُ بهدوءٍ نادرٍ كأنّ شيئاً لم يكُن ! ..

تاركاً دبّابةَ الغزو الصّليبيّ تلقى مصيرَها المحتومَ البائسَ بمن فيها ..
انفجارٌ كبيرٌ هزّ يدَ المُجاهدِ المصوّر .. و هزّ قلوبَ الجنود الأمريكيّينَ البائسِينَ الّذي يقاتلُ بلا قضيّة و لا عقيدةٍ .. و هزّ مشاعرَ أبناء الأمّةِ المُسلمةِ المُخلصين الصّادقين التّائقينَ لنُصرةِ دينِهم و إعادة بطولاتِ أمّتهم المكلومة ..

لم تنتهِ القصّة بعدُ .. فقد تفجّرت الذّخائرُ الموجودةَ وسط الدبّابةِ مُعلنةً القضاءَ على من كان يفكّر في أن يبقى حيّاً فوق ثرى العراق الأبيّ ..



http://up-p.net/uploads/0a25590250.jpg


و شهدَ النّخلُ الشّامخُ .. الرّاسخُ الجذورِ متمسّكاً بثرى بغداد الخلافةِ.. على كذبِ الإعلامِ الّذي خدّر الأمّة و نجح -للأسفِ- في التّفريقِ بينَها و بينَ فلذاتِ أكبادها الّذينَ يقضونَ لتحيا ..



http://up-p.net/uploads/5510b54cf4.jpg




حمّلوا من هنا

الإصدار متوافر بجودات مختلفة (جودة عالية, جودة متوسّطة, جودة الهاتف المحمول)

لا تنسَ توزيعَ الفيلم على أقاربكَ و أصحابكَ و أحبابكَ .. فهذا دوركَ اليومَ و أقلّ ما تستطيع القيام به في وجه الإعلام المُضلّل



جودة عالية
51.3MB

رابــط مباشــر

http://ia341218.us.archive.org/2/items/6666666666666666666666666_503/new.rmvb

بقيّة الروابط

http://www.badongo.com/file/4094130
http://www.badongo.com/file/4094079
http://www.badongo.com/file/4094177
http://www.badongo.com/file/4094177
http://www.fileflyer.com/view/qjZUtBE
http://www.megaupload.com/?d=U34C9I73
http://www.megaupload.com/?d=VU2I5ONZ
http://www.megaupload.com/?d=4HKN1K6I
http://www.megaupload.com/?d=XCHMQIT9
http://www.megaupload.com/?d=QSIOEZTS
http://www.zshare.net/download/3216335145b9fc/
http://www.zshare.net/download/3216197b465627/
http://www.zshare.net/download/3216310ef3e206/
http://www.zshare.net/download/3216335145b9fc/
http://www.maxishare.net/en/file/2126/new-rmvb.html
http://www.uploadcomet.com/download.php?file=6cd1dd914c1d84049c52e905fb14bd88
http://www.upload.pk/freeupload/download.php?file=6cd1dd914c1d84049c52e905fb14bd88


جودة متوسطة
6.39MB

http://www.badongo.com/vid/453827
http://www.badongo.com/vid/453829
http://www.badongo.com/vid/453831
http://www.badongo.com/vid/453832
http://www.zshare.net/video/32164285cdf934/
http://www.zshare.net/video/321650947fbc0b/
http://www.zshare.net/video/3216484a83efb8/
http://www.zshare.net/video/3216462ec2d586/


جودة جوال
1.50MB

http://www.badongo.com/file/4094198
http://www.badongo.com/file/4094222
http://www.savefile.info/file/3556/new-3gp.html
http://www.viprasys.com/host/download.php?file=322new.3gp


و دمتم سالميـــــــــــــــــــــــــــن