المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كاتبة بريطانية تفضح الحداثيين وتثبت أنهم يخدمون استخبارات امريكا بكتاب



مبغض الدمج
09-01-02, 9:08 PM
السلام عليكم


قامت احد المثقفات الغربيات وهي الكاتبة فرانسيس ستونز بتفجير قنبلة مدوية في عالم الحداثة والحداثيين .. حيث ألفت كتاباً تحدثت فيه عن خيانات الحداثيين في الشرق والغرب ... وتعاونهم مع الإستخبارات الإمريكية اسي آي أي ... وكيف ان هؤلاء الحداثيين في الغرب والشرق كانوا ينفذون مخططاً وبرنامجاً ثقافياً قامت بتصميمه الإستخبارات الأمريكية .. ويهدف إلى إقصاء الثقافات التي تنافي الثقافة الامريكية او تصطدم معها .. ... وكانت الحرب التي جنودها هم الحداثيون تهدف إلى هدم الثقافات الأخرى المناقضة للأمركة ... ومنها ً الشيوعية اثناء الحرب الباردة ثم الثقافات الأخرى ( الإسلام ) بعد سقوط الشيوعية ...
واسم الكتاب " الحرب الباردة الثقافية: المخابرات الأمريكية وعالم الفنون والأداب ..

المؤلفة :

فرانسيس ستونز

وقد ترجمه للعربية الإستاذ طلعت الشايب

و كتاب فرانسيس ستونز هو الطبعة الثانية لكتاب سابق اسمه من الذي دفع للزمار لنفس الكاتبة صدر عام 1993

ويفضح الكتاب الحداثيين وان مؤتمراتهم ونشاطاتهم وبرامجهم وكتبهم ومؤلفاتهم تقام بتمويل من الإستخبارات الأمريكية ... وان الإستبارت الأمريكية تتدخل في عرض الكتب في معارضهم وتمنع مناه ما لا يتفق مع الفكرة الغربية الأمريكية ... وتضمن الكتاب فصول عن اشهر كتاب الحداثة في الشرق والغرب وأدوارهم .. والجوائز التي نالوها وان الإستبارات الأمريكية تتولى تلميعهم وفوزهم بالجوائز ... وتمنع الإستبارات الأمريكية فوز أي شخص لا يعجبهم بالجوائز وتقوم بترشيح من ترى انه يناسب توجههم لتحقيق الأهداف الخفية ..

وفي برنامج للتلفزيون البريطاني قدّمت لكاتبة معلومات عن العملاء وطرق التمويل والدفع بعنوان :

الأيدي الخفية والفن والمخابرات الأمريكية ..

وتم الكشف عن منظمات تديرها الإستخبارات الأمريكية ومنها منظمة الإتحاد الدولي للحرية الثقافية وانه يبث ثلاثين مجلة وله فروع في 35 دولة وبعشرات اللغات ... وكذلك اذاعة اوربا الحرة 16 لغة .. ويترأس حملتها رونالد ريجان الرئيس الأمريكي الأسبق قبل رئاسته .. كممثل لأمريكا والإستخبارات الأمريكية ...

وفي مجلة المستقبل الإسلامي التي تصدرها الندوة العالمية للشباب الإسلامي عدد رقم 134 جمادى الأخرة سبتمبر 2002 صفحة 17-21 تحقيق مصوّر ومثير بعنوان كيف سيطرت السي آي أي على الكتّ!اب والشعراء الشيوعيون في العالم .... وهو تحقيق مطوّل عن الكتاب المذكور .... ولقاءات مع حداثيين إعترفوا بالتمويل والدعم الأمريكي .. والخدعة ... ومنهم جابر عصفور كبير الحداثيين العرب حيث افاد انه يعلم بذلك وانه فوجيء بأن الحداثة لعبة سياسية .. وان الحداثة خيانة وتلقي اموال من الغرب .. وان هذا الكتاب قد القى بالحداثة إلى الهاوية ... وفضحها ..

وكذلك لقاءات مع شوقي ضيف والدكتور صلاح فضل الذي تحدّث عن التحالفات الحداثية المشبوهة مع السياسة واساليب ملتوية لخدمة الرأسمالية وليس الأدب ... وقصص التمويل المشبوهة التي زكمت الأنوف

واعترف معظم الحداثيون العرب انهم مضللون ومخدوعون لمدة نصف قرن بعد إنكشاف الحقيقة بهذين الكتابين .. وإنكشاف التمويلات والأساليب الملتوية .. وخدمة اهداف لم تكن في حسبانهم

الكتاب مثير جداً ... يفضح الحداثة ويعريّ الحداثيين خصوصاً انهم لا أدب ولا فكر ولكن خدمة الفكر الأمريكي والراسمالية ... بتمويل أمريكي

رابط الكتاب على موقع الأمازون :

http://www.amazon.com/exec/obidos/t...1815238?s=books

قال عنه الناشر :

Amazon.com It is well known that the CIA funded right-wing intellectuals after World War II; fewer know that it also courted individuals from the center and the left in an effort to turn the intelligentsia away from communism and toward an acceptance of "the American way." Frances Stonor Saunders sifts through the history of the covert Congress for Cultural Freedom in The Cultural Cold War: The CIA and the World of Arts and Letters. The book centers on the career of Michael Josselson, the principal intellectual figure in the operation, and his eventual betrayal by people who scapegoated him. Sanders demonstrates that, in the early days, the Office of Strategic Services (OSS) and the emergent CIA were less dominated by the far right than they later became, and that the idea of helping out progressive moderates--rather than being Machiavellian--actually appealed to the men at the top. Many intellectuals were still drawn to Stalin's Russia. Saunders superbly traces the crisis of conscience that McCarthyism and its associated book-burning caused, and the subsequent rise of more moderate ideals. This exhaustive account, despite neglecting some important side issues, is an essential book. --Roz Kaveney, Amazon.co.uk

The New York Times Book Review, Josef Joffe ...her cultural history is entertaining, even witty.... She has spent years wading through the files and interviewing both protagonists and critics. See all editorial reviews...

All Customer Reviews Avg. Customer Rating:

منقول من الساحات .............. أبو فهد 100


والسلام ختام .

مســك
09-02-02, 6:12 AM
بارك الله فيك يا مبغض الدمج ...
ونسأل الله ان يفضح هؤلاء الخونة ويذلهم ...

عبد الرحمن السحيم
09-05-02, 7:55 AM
بارك الله فيك
وأحسن إليك

هؤلاء كان يُقال عنهم : أذناب الغرب !!!

الحين فهمت !!!





تحياتي