المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المـرأة والفـوز



عبد الرحمن السحيم
08-31-02, 06:04 AM
المرأة نصف المجتمع
لا
بل هي المجتمع كلّـه

على حـدّ مقولة : المرأة نصف المجتمع ، وهي تلد النصف الآخر !

وهي نصف الدِّين لمن ظفِـر بها

قال عليه الصلاة والسلام : من تزوّج فقد استكمل نصف الإيمان ، فليتق الله في النصف الباقي . رواه الطبراني في الأوسط والبيهقي في شعب الإيمان ، وحسّنه الألباني .

وكأن في هذا إشارة إلى العزاب بنقص دينهم
بل إشارة إلى الرجال جميعاً أن دينهم وإيمانهم لا يكمل إلا ( بامرأة )
فهم بحاجة إلى النصف الآخـر شرعاً وعقلاً وطبعاً .

وليس مجرّد تحصيل حاصل
بل هـو الفـوز والظفـر

أي فـوز تعني ؟

أهـو الفـوز الرياضي ؟؟؟

أم هـو الفـوز الدراسي ؟؟؟

كلا . لا هذا ولا ذاك

بل هـو الفـوز والظّفـر بـ " ذات الدين " بالمرأة المتدينة الصالحة

فإذا تعددت وتنوّعت واختلفت مقاصد الناس في الزواج فعليك بالظفر والفـوز بصاحبة الدِّين

" تُـنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها ، فاظفر بذات الدين ترِبَتْ يداك " متفق عليه .

ومعنى تَرِبَتْ يداك : أي التصقتا بالتّراب . كناية عن الفقر .
وهذا من باب الدعاء على من نكح وتزوج لمقصد آخر غير الدّين .

لمــاذا ذات الدّين بالذات ؟؟؟

1 – لأنها خير متاع الدنيا .
" الدنيا متاع ، وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة " رواه مسلم .

2 – لأنها تُعين على الطاعة .
" ليتخذ أحدكم : قلبا شاكرا ، ولسانا ذاكرا ، وزوجة مؤمنة تعين أحدكم على أمر الآخرة "
قال ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم لما سُئل : أي المال نتخذ ؟ رواه الإمام أحمد وغيره ، وصححه الألباني .

3 – لأنها من خصال السعادة
" ثلاث من السعادة ، وثلاث من الشقاوة ؛
فمن السعادة : المرأة تراها تعجبك ، وتغيب فتأمنها على نفسها ومالك .
والدابة تكون وطية فتلحقك بأصحابك .
والدار تكون واسعة كثيرة المرافق .
ومن الشقاوة : المرأة تراها فتسوءك ، وتحمل لسانها عليك ، وإن غبت عنها لم تأمنها على نفسها ومالك .
والدابة تكون قطوفا فإن ضربتها أتعبتك ، وإن تركبها لم تلحقك بأصحابك .
والدار تكون ضيقة قليلة المرافق " رواه الحاكم ، وهو في صحيح الجامع .


4 – لأنها أمان نفسي .
" خير النساء من تسرّ إذا نظر ، وتطيع إذا أمر ، ولا تخالفه في نفسها ومالها " رواه الإمام أحمد وغيره ، وحسنه الألباني .

فأي فوز – بعد تقوى الله – أعظم من الفـوز بامرأة صالحـة ؟؟؟

وها هنا وقفة نفسية مع قوله صلى الله عليه وسلم عن المرأة الصالحة : وتغيب فتأمنها على نفسها ومالك .

يؤكد علماء النفس أن الرجل – أيّاً كان – بحاجة إلى المرأة المتدينة !
والمرأة بحاجة إلى الرجل المتديّن !
لمــاذا ؟؟؟
لأن الدِّين الذي يحمي صاحبه ضرورة من ضرورات الأمن النفسي
وذلك في حالة غياب أحدهما عن الآخر يبقى الـودّ محفوظـاً لا لأجل الطرف الآخر فحسب ، بل لأن المتديّن – حقيقة – يُراقب الله ، ويعلم أن الله مُطّلع عليه .

حدثني طبيب مسلم عربي يُقيم في فرنسا قال :
أول ما أتيت إلى هذه البلاد الأوربية تركت زوجتي وأطفالي في بلدي ريثما أجد السكن المناسب وأُنهي بعض الترتيبات .
قال : فعملت في إحدى المستشفيات ، وفي يوم من الأيام سألتني طبيبة فرنسية :
أين زوجتـك ؟
قال : قلت : في بلدي .
قال : فعرضت عليّ أن أبيت معها على فراشها ولو ليلة واحدة !
( مع أنها ذات زوج ) !!
قال : فرفضت ذلك وبشدّة .
قالت : لمـاذا ؟ وأنت الآن أعزب ؟ وزوجتك بعيدة عنك ؟
قال : لِعدّة اعتبارات :
الأول : أن ديني ينهاني عن هذا الفعل القبيح .
الثاني : أن عقيدتي تغرس في نفسي مراقبة الله وحده في الخلوة والجلوة .
الثالث : أنني أحفظ الـودّ لزوجتي ، وكما أنني لا أرضى أن تخونني كذلك لا أخونها .
الرابع : أن هذه الأمر ، وهذا الفعل دَيْنٌ مردود على صاحبه .

قال : فرأيت الدهشة على وجهها .

قال صاحبنا الطبيب :

ثم سألتُ تلك الطبيبة :
هل تأمنين زوجك ؟

قالت :
لو كُنت أجلس معه على طاولة واحدة ، فأغمضت عيني لم آمـن خيانته ! وهو كذلك لا يأمنني !

فتأملوا حال أولئك الذين وصفهم العليم بهم بأنهم ( كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلا )

ثم تأملوا حال المرأةالمسلمة الصالحة التي تحفظ زوجها وإن غاب عنها السنوات الطوال
فهي :
" لا تخالفه في نفسها ومالها "
وهي :
إن نظر إليها أعجبته ، وإن غاب عنها أمِنها على نفسها وعلى ماله .
" المرأة تراها تعجبك ، وتغيب فتأمنها على نفسها ومالك "

إذاً :

الفـوز والظفـر بِذاتِ الدِّين مطلبٌ شرعي ، وضرورة نفسيّـة .

" فاظفـر بِذاتِ الدِّين "

أخيراً :
كالعادة ! سوف أعتذر عن الإطالة .

(هذه خاطرة مكيّـة )

كُتبت في البد الحرام

وأستودعكم الله .
أخوكم .

مســك
08-31-02, 10:34 AM
بارك الله فيك يا شيخ عبدالرحمن على هذه الكلمات الرائعة ..
المتأمل في هذه الكلمات والأحاديث يجد المكانة العالية التي تتبؤها المراة المسلمة في الإسلام وكيف أن الظفر بإمرأة صالحة هو من كمال الدين ..

صدى الذات
08-31-02, 11:30 AM
جزاك الله خيراً . . .
وبارك الله في علمك ونفع الله بك الأمة ...

ولد السيح
08-31-02, 09:47 PM
ماأعظم هذا الدين ،،،،،،

الفـوز والظفـر بِذاتِ الدِّين مطلبٌ شرعي ، وضرورة نفسيّـة .

" فاظفـر بِذاتِ الدِّين "

الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة..

بارك الله فيك أخي الحبيب أبايعقوب....

وماأحلى إطالتك علينا...

مندوب مشكاة
08-31-02, 11:16 PM
ماأعظم هذا الدين ،،،،،،

بارك الله فيك يا شيخ عبدالرحمن ونفع بك الإسلام والمسلمين

عبد الرحمن السحيم
09-01-02, 07:24 AM
وفيكم بورك أيها الكرام


مسك

صدى الذات

ولد السيح

مندوب مشكاة



وجُزيتم الحسنى وزيادة

وجعلكم الله في الدنيا من أهل السعادة

وفي الآخرة من أهل الحوض والشفاعة


أخوكم

إسلام
11-12-02, 12:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله

الله يجزيك الخير شيخنا وأستاذنا ..

طبعا نفس الشيء بالنسبة للمرأة ..

لا بد من تحري الزوج الصالح ..

الله يجزيك الخير ويوفقك دائما

الماسه
11-12-02, 12:57 PM
شكر الله لكم شيخنا الفاضل

وبارك الله فيكم

ونفع بكم الاسلام والمسلمين

الموج الهادئ
11-12-02, 11:26 PM
بارك الله فيك ياشيخ عبدالرحمن

عبد الرحمن السحيم
11-16-02, 09:09 PM
الأخوات الفاضلات :

إسلام

الماسة

شكر الله سعيكن

وبارك فيكن

ووفقكن لما يُحب ويرضى

عبد الرحمن السحيم
11-16-02, 09:15 PM
الأخ الحبيب الموج الهادئ

شكرا لك تواصلك

وحياك وبياك

وتقبل تحيات أخيك

أم محمد
11-16-02, 09:50 PM
الشيخ الفاضل
أحسن الله إليك و أثابك على ما ذكرت وبينت و أوضحت
و أن كان مطلب الرجل المسلم ( ذات الدين )

أفلا يكون ذاك ما ينبغي على الفتاة المسلمة ان تبحث عنه و تتمسك به ؟؟؟؟


وهل تلام أن فعلت ؟



أختك

أم محمد

عبد الرحمن السحيم
11-17-02, 01:10 AM
لا
لا تُـلام

ولها أن تطلب زوجا صالحا


ألم يقل رسول الهدى صلى الله عليه وسلم : إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه ؛ إلا تفعلوا تكن فتنة في ألرض وفساد عريض . رواه الترمذي

ولها أن تعرض نفسها على رجل صالح ترغب فيه ، ولا عيب في ذلك
أو توسط من يكون واسطة بينها وبينه خاصة في مثل هذا الزمان ، لئلا يُظن بها ظنا سيئا .

من أجل ذلك وأنه يجوز للمرأة أن تعرض نفسها على الرجل الصالح قال أبو عبد الله محمد بن إسماعيل ( الإمام البخاري ) رحمه الله :

باب عرض المرأة نفسها على الرجل الصالح

ثم ساق بإسناده عن ثابت البناني قال : كنت عند أنس وعنده ابنة له قال أنس : جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تعرض عليه نفسها . قالت : يا رسول الله ألك بي حاجة ؟ فقالت بنت أنس : ما أقل حياءها ! واسوأتاه ! واسوأتاه ! قال : هي خير منك ! رغبت في النبي صلى الله عليه وسلم ، فعرضت عليه نفسها .

ويُنظر كلام ابن حجر في الفتح وكلام النووي في شرحه على مسلم

فالمرأة شقيقة الرجل كما قال من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم

فهي تُـلام إن بحثت عن زوج لا يتقي ربّــه

ولا تُــلام إن بحثت عن زوج صالح يتقي الله فيها

إن أحبّـها أكرمها

وإن أبغضها لم يُهنها ، بل يتقي الله فيها في كل حال

وهذا إنما يكون لدى من اتقى الله حقّـاً وصدقا ، قولا وفعلا

والله يحفظك

أم محمد
11-17-02, 01:26 AM
جزاك الله خيرا

نعم لقد سمعنا و وعينا و فهمنا
فالمطلوب تلك العملة النادرة في زمن الفساد

القابضون على دينهم .. لتسير السفينة ..

نسأل الحي القيوم الهدى و العفاف و التقى

و نساله مغفرة من عنده و منة من لدنه


أختك

أم محمد

الموج الهادئ
05-26-03, 02:50 PM
موضوع قيم
اسمح لي برفعه ياشيخ عبدالرحمن
الله يرعاك وينفع بك

عبد الرحمن السحيم
02-27-04, 09:50 PM
.

http://www.almeshkat.net/vb/images/banners/taheyatayeba.gif


أسأل الله أن يرفع قدرك

وأن ينفع بك

سدن
02-27-04, 11:04 PM
بارك الله فيك ..شيخنا الفاضل ..
ونفعنا الله بك وبعلمك ..
وأثابك الحسنى وزيادة ..

البتار النجدي
02-28-04, 08:16 PM
جزاك الله خير شيخنا الفاضل ونسال الله الا يحرمك الاجر والمثوبه على هذا الموضوع






والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد

عبد الرحمن السحيم
03-12-04, 07:09 AM
وفيك بورك ، ونفع الله بك وبجهودك

عبد الرحمن السحيم
03-12-04, 07:12 AM
آمين ،،، وإياك

ووفقك مولاك

وبالحسنى والخير جزاك

فجر الأمل
03-14-04, 03:24 PM
و لفت نظري في الأحاديث .. حث الرسول عليه الصلاة و السلام على اختيار المرأة الصالحة
و جعل الصلاح من أهم بل من أوجب ما يجب أن تتصف به المرأة .

طيب ..

انظر إلى حال الشباب المستقيم اليوم
ماذا يشترط ؟؟

يشترط أن تكون ذات دين و أهلهاأهل دين و أبوها كذلك و أعمامها و أخوالها ( و لا أدري هل سيُلحِق الجيران بشرطه أم لا ) ؟؟

نعم الرجل من المفترض به أن يختار من بيئة طيبة ..
لكن لو حصل أن وجد فتاة مستقيمة على شرع الله و تخشى الله و تخافه لكن الله ابتلاها بأهل غير مستقيمين .. فمن لها ؟؟

إما أن تقبل بشاب مثل أبيها أو أخيها و إلا بقيت عانس !!
و السبب أن المستقيمين يشترط عائلة مستقيمة !!! و ليس فتاة مستقيمة .

أفلا يرحم الشباب هؤلاء الفتيات و ينقذونهن من وحل بيتها الفاسد ؟؟

ماذا تفعل المسكينة في زمن الغرباء و زمن القابض على الدين كالقابض على الجمر ؟؟
و هي ضعيفة ليس لها سلطة على محارمها .

فإما أن تسايرهم و تنحرف مثلهم ..
أوأنها ستعيش غريبة في بيت عشعشت فيه المعاصي .

سؤال حائر أطرحه على كل شاب مستقيم ..
من لذات الدين إن كان أهلها عاصون ؟؟

عبد الرحمن السحيم
03-14-04, 10:58 PM
.

قبل ( سنتين ) تقريباً طرحت إحدى الأخوات موضوعاً بعنوان : قضية العانس،الأرملة،المطلقة،قليلة الجمال،مسؤولية شباب المسلمين (http://www.almeshkat.ws/vb/showthread.php?s=&postid=3747#post3747)

وعقبت على ما كتبته ، وكان مما قلت آنذاك :

وتبقى - بعض الفتيات - تُملي شروطها حتى يفوتها القطار . مع أن هناك تقصير في جانب الرجال حتى في جانب المتدينين .
وقد قرأت قبل فترة عن إحدى الأخوات أن المتدينات أُصبن بالإحباط نتيجة عزوف الشباب عن الزواج بالمتدينات ، وأنهم يبحثون عن ذوات الجمال أو ذوات المال وآخر ما يبحثون عنه ذوات الدين .

وهذه مشكلة فعلا ، فالقضية يتحمل وزرها الطرفان .


وأزيد هنا :

فعلا .. تُصاب الفتاة بالإحباط عندما تسمع عن شاب صالح ، ثم تُفاجأ به وقد تزوّج فتاة أقل صرحا وتديّناً طلبا للجمال - مثلاً - أو للنّسب أو لغير ذلك

ثم يكون جوابه : الدِّين يأتي بعدين !

أين هذا القول من الفوز والظّفر بالمرأة المتدينة ؟

وأين هو من دعوة النبي http://www.almeshkat.net/vb/images/salla.gif بالفقر على من ترك ذات الدّين " فاظفر بذات الدين ترِبت يداك "

طبعا .. هذا إذا كان هذا هو الهدف الأساس عند الخاطب ، أما إذا كان الدين والتّديّن هدفا له وجمع معه أهدافا أخرى ، فهذا لا يُعاب عليه .


وأما قولك - حفظك الله -

يشترط أن تكون ذات دين و أهلها أهل دين و أبوها كذلك و أعمامها وأخوالها ( و لا أدري هل سيُلحِق الجيران بشرطه أم لا ) ؟؟

فأقول : ولِـمَ لا يُشترط الحيّ أن يكون متديّناً ؟!!


وأذكر أنه قبل أكثر من سنة سُئلت عن الفتاة المتدينة التي تعيش في وسط سيئ . هل هي خضراء الدِّمن ؟

فأشرت إلى أن الحديث الوارد في ذلك حديث ضعيف

وأن الأصل أن لا يؤخذ الإنسان بذنب غيره

وقد قال رب العزة سبحانه : ( وَلا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلاَّ عَلَيْهَا وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى )


وقد كانت المرأة تُسلم - في صدر الإسلام - ثم تُخطب وتُنكح ، ولا يُسأل عن منبتها ، ولو كانت ذات زوج فأسلمت وزوجها لا يزال على الكفر فإنها تُنكح ولا تُردّ إلى الكفار .

وكانوا لا يسألون عن ماضي المرأة ولا عن منبتها قبل الإسلام

فالتوبة تجُـبّ ما قبلها

والإسلام تهدم ما قَبْله


وكم من شاب صالح تزوّج فتاة تعيش في وسط بيت يعجّ بالمعاصي ، فكان دخول هذا الشاب حياة هذه الأسرة باب خير ، إذ فتح الله به قلوبا غُلفا ، وآذنا صُـمّــاً ، وأعيناً عُمياً .


ونسأل الله الهدى والسداد

داعيه
11-18-05, 10:00 PM
اللهم إنا نسآلك الهُدى والتُقى والعفاف والغنى ..

اسال الله ان يرزقنا جميعاً ازواج صالحين وذُرية صالحة آمين.

طالب علم
11-19-05, 12:22 AM
اتحفتنا بخاطرة مكية خرجت من قلب فوصلت إلى القلب

أسأل الله لك التوفيق والسداد

وأسأل الله ان يحفظك اينما حللت او ارتحلت

دمعة
06-16-07, 04:22 AM
عذرًا على تطفلي .

ولكن فعلاً الواقع في مجتمع غالب الرجال_ وإن كانوا من أهل الدين_ وهذا ما أراه وإن كان يحتمل الخطأ العكس.

فكثير من الفتيات من ترفض من بأتيها بغية الرجل الصالح، ولكن الرجال يبحثون غالبًا عن الجمال ثمّ تعجب من زوجة ذاك الذي وسم بالصلاح كيف هي تحتاج للإصلاح.

أنا اعتذر لكن هي الحقيقة.

والأشد والأنكى أهل الصلاح الذين اكتفوا بواحدة ونسوا أو تناسوا أخوات لهم في الدين يحتجن إلى معين ليس في المعيشة إنما من يحفظ عليهنّ دينهنّ.

أسأل الله الصمد الذي لا تنقطع حبائله أن يمدد للصالحات من بنات المسلمين بسبب إنّه أعظم مسؤل وأكرم مأمول.

عيسى محمد
06-16-07, 10:40 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيك وجزاك كل خير.
موضوع رائع قيم وهادف.
وفقك الله ورعاك وزاد من تقواك.
نفع الله بك ورفع قدرك ولا حرمك الأجر والثواب.
اللهم تقبل منا ومنك صــــــــــــالح الأعمـــــــــال.

عبد الرحمن السحيم
06-25-07, 10:22 PM
..

الفاضلة : داعية .. بورك فيك .. وشكر الله سعيك ..



==

الفاضل : طالب علم . .شكرا لك مرورك .. ونفع الله بك


===


الفاضل : عيسى بن محمد

http://www.almeshkat.com/vb/images/rdslam.gif
و
http://www.almeshkat.com/vb/images/intro.gif

وشكرا لك حضورك العَطِر

والله يحفظك

عبد الرحمن السحيم
06-25-07, 10:25 PM
..

لعلي لا أحتاج إعادة ما قلته للأخت الفاضلة خبيرة

ما قلتيه قد يكون واقعا .. ولكنه ليس حُكما عاما

وكان الله في عونك

الواثقة بربها
06-26-07, 12:37 AM
خاطرة رائعة

موفق....وإلى الإمام دائماً

طالب صواب
06-26-07, 04:51 AM
http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif http://www.almeshkat.com/vb/images/intro.gif http://www.almeshkat.com/vb/images/tmt.gif

ولد السيح
12-08-10, 10:56 AM
تم رفع الموضوع لمن لم يقرأ هذا المقال المتميز..

أم بشاير
12-08-10, 11:12 AM
لا تعليق .. وموضوع يستحق الرفع للتذكير ..

أسأل الله أن يصلح ويهدي شباب وفتيات المسلمين يارب آآمين ..

وبارك الله فيك شيخنا الكريم / عبدالرحمن السحيم على خاطرتك النيرة ..

أم نسرين
12-11-10, 12:36 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أكرمكم المولى بخيري الدنيا والأخرة ونفع بكم الاسلام والمسلمون

الخلق والدين أساس الحياة الطيبة الكريمة

خاطرة طيبة تحمل بين طياتها الدرر فبوركت يا شيخ

أم حمد
12-25-12, 01:03 AM
جزاك ربي جنة الفردوس