المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وما يُدريك ؟ لعل هذا المُحتقَر يُساوي آلاف البشر



عبد الرحمن السحيم
08-26-02, 06:04 AM
عندما يُراد معرفة شخص ما .. فإنه يُسأل عن :
عملـه !
أو عن مالِـه !
أو عن وضعه الاجتماعي !
أو عن قبيلته وعشيرته !

وهذه الموازين لم يحفل بها الإسلام ، ولم يولِها عناية كما يوليها الناس اليوم .

فـ " كم من أشعث أغبر ذي طمرين . لا يؤبه له . لو أقسم على الله لأبرّه "
و " رب أشعث مدفوع بالأبواب . لو أقسم على الله لأبرّه "

ثيابه بالية ... غير ذي شأن ... لا يؤذن له . بل يحجب ويُطرد لحقارته عند الناس .
ولكنه عند الله ليس بمحتقر .
بل هو عند الله عظيم .
يُساوي الآلاف ممن أُوتي الدنيا !

مـرّ رجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال : ما تقولون في هذا ؟
قالوا : حريٌّ إن خَطَب أن يُنكح ، وإن شَفَع أن يُشفع ، وإن قال أن يُستمع .
قال : ثم سكت .
فمـرّ رجل من فقراء المسلمين . فقال : ما تقولون في هذا ؟
قالوا : حَريٌّ إن خطب أن لا يُنكح ، وإن شفع أن لا يشفع ، وإن قال أن لا يستمع .
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هذا خير من ملء الأرض مثل هذا . رواه البخاري .

هذا في المقاييس الشرعية

أما في مقاييس الناس فبحسب ما يملك ... وبقدر ما يرفعه الدينار والدرهم !
أو بِمَا له من مكانةٍ ومنصب !

وما هذه – بموازين الشرع – إلا أقل من بعض جناح بعوضة !
وليست بِعلامة على رضا الله عن العبد ؛ لأن الله يُعطي الدنيا من يُحبّ ومن لا يُحب لهوانها عنده .
وما هذه الأشياء بدليل كرامة العبد على ربِّـه .
وإلا لما اختار نبي الله – صلى الله عليه وسلم – أن يكون عبداً رسولا .

ولقد مات مصعب بن عمير ولم يترك إلا ثوباً ، كانوا إذا غطوا به رأسه خرجت رجلاه ، وإذا غُطي بها رجلاه خرج رأسه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : غطوا رأسه واجعلوا على رجليه الإذخر .

لقد كان كريماً مُكرّماً عند الله ، ولكن المظاهر لا تُسمن ولا تُغني من جوع !

وهذا سيّد من سادات التابعين ... يُخبر عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أوانه .
بل ويوصي فاروق الأمة بأن يطلب منه الدعاء !
فقد كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه إذا أتى عليه أمدادُ أهل اليمن سألهم : أفيكم أويسُ بن عامر ؟
حتى أتى على أويس . فقال : أنت أويسُ بن عامر ؟
قال : نعم .
قال : من مراد ، ثم من قَرَن ؟
قال : نعم .
قال : فكان بك برص ، فَبَرأت منه إلا موضع درهم ؟
قال : نعم .
قال : لك والدة .
قال : نعم قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن ، كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم ، له والدةٌ هو بـها برٌّ . لو أقسم على الله لأبرَّه ، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل . فاستَغفِرْ لي . فاستغفر له .
فقال له عمر : أين تريد ؟
قال : الكوفة .
قال : ألا أكتب لك إلى عاملها ؟
قال : أكون في غبراء الناس أحبُّ إليّ !
قال : فلما كان من العام المقبل حجّ رجل من أشرافهم فوافق عمر ، فسأله عن أويس .
قال : تركته رثَّ البيت ، قليل المتاع .
قال عمر : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن ، كان به برص فبَرأ منه إلا موضعَ درهم ، له والدةٌ هو بـها بـرٌّ ، لو أقسم على الله لأبره ، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل .
فأتى أويسا فقال : استغفر لي .
قال أنت أحدث عهدا بسفر صالح ، فاستغفر لي .
قال : استغفر لي .
قال : أنت أحدث عهدا بسفر صالح ، فاستغفر لي .
قال : لقيتَ عمر ؟
قال : نعم .
فاستغفر لـه ، ففطن لـه الناس ، فانطلق على وجهه . رواه مسلم .

هذه صفته : رثَّ البيت ، قليل المتاع !

وما ضـرّه ذلك .

أليس الإمام الفـذ ، والعالم النحرير ، والرجل الشريف جبل العِلم محمد بن إدريس - الإمام الشافعي - هو الذي يقول :
عليّ ثـيابٌ لـو تُـباع جميعهـا *** بِفَلس لكان الفلـس منهن أكـثرا
وما ضرّ نصل السيف إخلاق غِمده *** إذا كان عَضبا حيث وجّهته بَرَى
فـإن تكـن الأيام أزرت ببـزّتي *** فكم من حسام في غلاف تكسّـرا

وما ضـرّه ذلك .

بل هو حيٌّ يعيش بيننا : بِعِلْمه وفِقهه وكُتبِه ورِوايته وفَتواه ..

أليس هو القائل :
كم مات قوم وما ماتت مكارمهم *** وعاش قومٌ وهم في الناس أمواتُ !

وهو من الصنف الثاني :
الناسُ صنفان : موتى في حياتهمُ *** وآخرون ببطن الأرض أحياء

فليست قيمة الإنسان بما يلبس من ثياب ، ولا بما يركب من مراكب ، ولا بما يتبوأ مِن مناصب .

دخل رجل على الرشيد فازدراه الرشيد ، فأنشده :
ترى الرجل الخفيف فتزدريه *** وفي أثوابه أسد هصور
ويعجبك الطرير فتبتليه *** فيُخلِف ظنك الرجل الطرير
لقد عظم البعير بغير لب *** فلم يستغن بالعِظم البعير
يصرّفه الصبي بغير وجه *** ويحبسه على الخسف الجرير
وتضربه الوليدة بالهراوي *** فلا عار عليه ولا نكير
فإن أكُ في شراركمو قليلا *** فإني في خياركمو كثير

وقيمة الإنسان في بيانه وما يُحسِن ، وليس مظهره ..

ضَحِك المعتصم مِن عبد العزيز المكي - وكان مُفرِط القُبح - فقال المكي للمأمون : مما يضحك هذا ؟ والله ما اصطفى يوسف لِجَماله ، وإنما اصطفاه لبيانه ، قال : (فَلَمَّا كَلَّمَهُ قَالَ إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ) ، فَبَيَانِي أحسن مِن وَجه هذا . فضحك المأمون ، وأعجبه كلامه .

وللأسف صارت نظرة كثير من الناس إلى الناس مِن خلال : لباسهم ، ومَرَاكبهم !
فيُقيّم الشخص بل وقد يُحتَرَم بناء على مَظهره !!

ولقد أدركت من أدركت من علمائنا وليس لهم قصور فاخرة ... ولا سيارات فارهة ، بل – والله – إن بعضهم لو جُمعت ملابسه وبيعت في السوق لربما ما وجدت من يشتريها ! لزهادتها .

وما ضـرّهم ذلك .

بقي ذِكرهم ... وعِلمهم ... وطلابهم بلغوا الآفاق .

وهذا الذي ينفع عند الله .

كم تأخذ عقولنا - قبل أبصارنا - المظاهر الجوفاء ، فنحتقر بسببها – أحيانا – بعض عباد الله .
إما لجنس أو لِلون أو لجنسية أو لانتماء إلى بلد ونحو ذلك .
وربما كان ذلك المحتقر في أعيننا يساوي ملء الأرض من مثلنا
ربما كان عاملاً فقيرا
أو خادمة ذليلة

أو ...

ولكنه قد يكون عند الله عظيم القَـدْر ، رفيع الشأن .

فكم هي الموازين التي بحاجة إلى تعديل
وكم هي الأمور التي بحاجة إلى ضوابط شرعية لا ضوابط أرضية

جال هذا في خاطري وأنا أرى رجلاً قوي الساعد مفتول العضلات يُهدد عاملاً يفترش الأرض ويبيع السِّواك ، ويقول له : إن لم تقُم عن هذا المكان ركلتك وبضاعتك !!

ماذا لو كان هذا البائع خليجياً ؟؟!!
لا شك أن النظرة سوف تختلف !!

أليس كذلك ؟؟

بـلـى !!!

وهنا :
وهنا :
ما صِحَّة قِصَّة أويس القرني ؟
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?p=485152

وأستودعكم الله .

الخير
08-26-02, 07:12 AM
جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع

تميزت أيها الفاضل بروعة الاسلوب
((فكم هي الموازين التي بحاجة إلى تعديل
وكم هي الأمور التي بحاجة إلى ضوابط شرعية لا ضوابط أرضية ))0


وفقكم الله 0

مســك
08-26-02, 09:22 AM
بارك الله فيك يا شيخ
موضوع رائع كالعادة ..
وصدقت في قولك : فكم هي الموازين التي بحاجة إلى تعديل ,, وكم هي الأمور التي بحاجة إلى ضوابط شرعية لا ضوابط أرضية
وفي الحديث :
( إن الله عز وجل!قد أذهب عنكم عبية الجاهلية، وفخرها بالآباء، مؤمن تقي، وفاجر شقي، أنتم بنو آدم، وآدم من تراب، ليدعن رجال فخرهم بأقوام، إنما هم فحم من فحم جهنم، أو ليكونن أهون على الله من الجعلان التي تدفع بأنفها النتن )
حسنه الشيخ الألباني في صحيح أبي دواود برقم 4269..

تحياتي لك

ولد السيح
08-26-02, 01:24 PM
جــــــــــــــزاك الله خير الجزاء شيخنا الفاضل أبايعقوب..

وصدقت فيما ذكرت.....

الماسه
08-26-02, 01:55 PM
شكر الله لكم
وجزاكم الله خير الجزاء

عبد الرحمن السحيم
08-26-02, 01:56 PM
بارك الله فيكم إخوة أعزاء

الأخوة الأفاضل الكرام

الخير

مسك

ولد السيح


جزاكم ربي خير الجزاء

أولاً : الفضل لله أولاً وآخراً

وإن كان هناك من تميّز في من حسن ذواتكم

وإن كان هناك من رقي فهو من حسن مشكاتكم

فبارك الله فيكم

ونفع بكم

أبوعبدالله الكويتي
08-27-02, 02:06 PM
جزاك الله خير على هذا الكلام الطيب ......
عندي إضافة
هناك الكثير من العرب مسلمين و لكنهم يبدون إنسابهم للعروبة على الإسلام
فيسخر من إخوته المسلمين من باقي الأقطار الإسلامية و عندما تواجهه يقول :
إحنا العرب إلي حمينا الرسول و الدين نزل عندنا و القران نزل بلغتنا
وفي الواقع تجد هذا الأخ بعيد كل البعد عن القران وسيرة المصطفى صلى الله عليه و سلم . نسأل الله التوفيق و الهداية للجميع.

عبد الرحمن السحيم
08-27-02, 02:23 PM
حيا الله الرجل الصاروخي

حيّـاه الله وبيّـاه

وجعل الجنة مأواه

وبارك الله فيك على هذه الإضافة

ومن حسن الحظ أن تكون أول مشاركة لك أخي الحبيب على هذا الموضوع

فحيّ هـلا

والله يحفظك ويرعاك

خلوها
08-27-02, 07:32 PM
دائما متميز شيخنا الفاضل ..


" خذلت أبا جهل أصالته .. وبلال عبد جاوز السحبا "


الله أكبر ..

عبد الرحمن السحيم
08-28-02, 12:40 AM
الأخت الفاضلة الماسة

بارك الله فيك

لم أر مشاركتك إلا الآن

وشكر الله مسعاك

وبالخير جزاك

والله يحفظك ويرعاك

عبد الرحمن السحيم
08-28-02, 12:45 AM
أخي الحبيب " خلوها "

جزاك الله خير

وبارك الله فيك

وأحسن إليك

وتميّز الكاتب من تميّز الـقـُــــرّاء


تحياتي أخي

مسلم555
08-28-02, 02:33 AM
بارك الله فيك يا شيخ عبدالرحمن ونفع الله بعلمك 0

موضوع يستحق القراءة فهناك فئام من الناس لا تقيم لبني آدم أدنى احترام مادام فقيرًا معدمًا لا يملك من بهرج الدنيا وزخارفها شيئًا يترزز به حتى يحوز حينها على إعجابهم وتقديرهم وهؤلاء للأسف ليسوا من كوكب آخر وإنما هم من أبناء الإسلام عافنا اللله مما ابتلاهم 0

اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك يارب العالمين0

عبد الرحمن السحيم
08-28-02, 07:01 AM
وإياك أخي الحبيب مسلم 555

وبارك الله فيك ولك

وأحسن إليك

وسدد خطاك

أخوك

أينور الإسلام
08-28-02, 01:12 PM
الشيخ الفاضل
جزاكم الله خيرا على مقالكم القيم ..بورك فيكم

ابوعمر
08-28-02, 08:46 PM
جزاك الله خيرا يا شيخنا الفاضل وبارك الله في علمكم ونفع الله بكم الاسلام والمسلمين

عبد الرحمن السحيم
08-30-02, 11:28 PM
وفيكِ بورك أختي الفاضلة أينور الإسلام

وجزاك الله خيراً

وشكرا لك حضورك وتواصلك

عبد الرحمن السحيم
08-30-02, 11:30 PM
حياك الله أبا عمر

وبارك الله فيك

وأحسن إليك


شكرا لك تواصلك

صدى الذات
08-31-02, 11:38 AM
جزيت الجنة وزيادة ...

عبد الرحمن السحيم
09-01-02, 07:21 AM
آمين وإياك

وبارك الله فيك

وجُزيت الحسنى وزيادة

وجعلك الله في الدنيا من أهل السعادة

وفي الآخرة من أهل الحوض والشفاعة


وتقبل تحيات أخيك المحب

مســك
09-05-02, 11:00 PM
ينقل للمميز ...

مســك
12-12-02, 11:13 AM
وما يُدريك ؟ لعل هذا المُحتقَر يُساوي آلاف البشر يا شيخ :)

الحنبلي
01-08-03, 12:14 AM
بارك الله بشيخنا أبي يعقوب ..

عبد الرحمن السحيم
02-29-04, 08:54 PM
وفيكم بورك

][ الـــدُرة ][
02-29-04, 10:33 PM
بارك المولى فيك شيخنا الفاضـــل ,,,

ونفع الله بــك وبعلمك

أسأل الله لك الجنة ونعيمها

تحياتي

][ الـــدُرة ][

عبد الرحمن السحيم
03-12-04, 07:19 AM
جميل هذا الدعاء :

أسأل الله لك الجنة ونعيمها


ولك بمثل ما دعوتِ


خذي فائدة مقابل هذه الدعوة :

قال رسول الله http://www.almeshkat.net/vb/images/salla.gif : من سأل الله الجنة ثلاث مرات ، قالت الجنة : اللهم أدخله الجنة ، ومن استجار من النار ثلاث مرات ، قالت النار : اللهم أجره من النار . رواه الإمام أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه .

نـــــــور
05-08-06, 11:05 PM
((فكم هي الموازين التي بحاجة إلى تعديل وكم هي الأمور التي بحاجة إلى ضوابط شرعية لا ضوابط أرضية ))


الله يجزاك الجنة وزيادة فضيلة الشيخ الكريم

نسأل الله العظيم أن ينفع بك

محب الجنان
05-09-06, 08:42 AM
بارك الله فيك شيخنا الكريـم
كم نحن في حاجة لمثل هذا التذكير
في زمن تغيرت الموازين
فأصبح أهل المعاصي هم الذي يكرموهم
وأهل الطاعة هم المهانين
شكرا لكم شيخنا الكريـم
ووفقكم الله تعالى لما فيه الخيـر

مُسلمة
05-10-06, 08:57 PM
http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif



وهذا سيّد من سادات التابعين ... يُخبر عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أوانه .
بل ويوصي فاروق الأمة بأن يطلب منه الدعاء !
فقد كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه إذا أتى عليه أمدادُ أهل اليمن سألهم : أفيكم أويسُ بن عامر ؟
حتى أتى على أويس . فقال : أنت أويسُ بن عامر ؟
قال : نعم .
قال : من مراد ، ثم من قَرَن ؟
قال : نعم .
قال : فكان بك برص ، فَبَرأت منه إلا موضع درهم ؟
قال : نعم .
قال : لك والدة .
قال : نعم قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن ، كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم ، له والدةٌ هو بـها برٌّ . لو أقسم على الله لأبرَّه ، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل . فاستَغفِرْ لي . فاستغفر له .
فقال له عمر : أين تريد ؟
قال : الكوفة .
قال : ألا أكتب لك إلى عاملها ؟
قال : أكون في غبراء الناس أحبُّ إليّ !
قال : فلما كان من العام المقبل حجّ رجل من أشرافهم فوافق عمر ، فسأله عن أويس .
قال : تركته رثَّ البيت ، قليل المتاع .
قال عمر : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن ، كان به برص فبَرأ منه إلا موضعَ درهم ، له والدةٌ هو بـها بـرٌّ ، لو أقسم على الله لأبره ، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل .
فأتى أويسا فقال : استغفر لي .
قال أنت أحدث عهدا بسفر صالح ، فاستغفر لي .
قال : استغفر لي .
قال : أنت أحدث عهدا بسفر صالح ، فاستغفر لي .
قال : لقيتَ عمر ؟
قال : نعم .
فاستغفر لـه ، ففطن لـه الناس ، فانطلق على وجهه . رواه مسلم .

أثر في هذا الحديث..فهو الفاروق عمر رضي الله عنه وأرضاه..الذي وافق كلامه كلام الله سبحانه وتعالى في غير ما آية..الذي قاتل البدع..والمبشر بالجنة وصاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ينتظره ليسغفر الله له وليعمل بوصية الحبيب صلى الله عليه وسلم..فلا إله إلا الله..

فها هي ذي المذنبة الفقيرة إلى ربها تطلب منكم يا شيخ قبل أن يسبقها غيرها بأن تدعو لها بدعوة طيبة عن ظهر غيب عسى ان تكونوا ممن إذا أقسموا على الله أبرهم..فاستغفروا الله لي غفر الله لكم ما كان عليكم ورحمكم آمين..

وجزاكم الله كل خير وزادكم من فضله على هذه الكلمات..سأنشرها بإذن الله تعالى والله أسال أن يضاعف لكم الأجر..

والسلام عليكم ورحمة الله..

سارة
05-10-06, 11:30 PM
جزاكم الله خيرا فضيلة الشيخ ونفع بكم

ذكرتني عباراتكم حين قلتم


جال هذا في خاطري وأنا أرى رجلاً قوي الساعد مفتول العضلات يُهدد عاملاً يفترش الأرض ويبيع السِّواك ، ويقول له : إن لم تقُم عن هذا المكان ركلتك وبضاعتك !!!

ماذا لو كان هذا البائع خليجياً ؟؟؟!!!
لا شك أن النظرة سوف تختلف !!!


ذكرتني بموقف مؤسف ومحزن مررت به ذات مرة اذ شاهدت حادث تصادم بين سيارة ودراجة لعامل في بقالة

سقط قلبي عندما نظرت فلم أجد العامل على دراجته بل مرمي على مسافة من الحادث ولم ينزل أحد من السيارة

قلت لعلها إمرأة خافت فلم تنزل

واذا بشاب يخرج من السيارة ويذهب مباشرة ليتحسس سيارته وما الذي حدث لها
ويصرخ في العامل الملقى ( انت ..... لا تهمني المهم عندي أنا السيارة )


قلت لو أن من صدمه لم يكن هنديا هل ستكون هذه ردة فعله

ليته يعلم أن هذا المحتقر قد يساوي عند الله آلاف البشر

باحث شرعي
05-11-06, 01:47 AM
احسن الله إليكم ونفع بكم
وجزاكم عن الامه خير الجزاء
اللهم علمنا ماينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم انك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد

دمعة حُزن
05-11-06, 07:48 AM
http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif
أحسن الله إليكم وبارك الله فيكم وزادكم من فضله

السوادي
05-11-06, 08:35 AM
http://www.almeshkat.com/vb/images/intro.gif http://www.almeshkat.com/vb/images/barak_allahu_feek.jpg http://www.almeshkat.com/vb/images/tmt.gif

ريتاج000
05-11-06, 02:11 PM
موضوع مهم ومفيد وواجب علينا ان لا ننظر الى لباس المرء ولا الى حاله ولكن ننظر الى قلبه وعبادته

جزاك الله خيرا شيخنا الكبير
وحفظك الله تعالى لنا

الدمشقي
02-05-12, 01:22 AM
اللهم إني أسألك له و لكم أحبه بكل خير سألك منه رسول الله صلى الله عليه و سلم
اللهم آمين

ألفقير الى الله
03-16-12, 02:03 AM
جزاك الله خير الجزاء كلام يبعث الطمأنينة في النفوس ويريحها

فالحمدلله على كل حال يارب العالمين

ام ايثار
03-18-12, 12:01 AM
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيراً يا شيخنا الفاضل وبارك الله في علمكم ونفع الله بكم

نقاء محبة الدعوة
04-30-12, 01:56 PM
جــــــــــــــزاك الله خير الجزاء شيخنا الفاضل أبايعقوب..

محب الجنان
10-29-15, 03:55 PM
يرفع لاهمية الموضوع
بورك فيكم شيخنا الكريم

والذي يخرج من القلب يصل للقلب