المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أستــــــــــــــــــــــــــــــــمري



أديب
08-16-02, 5:04 PM
أستمري واقضي مضجع الغاصب شهرا بعد شهر
وأشدخي رأسا علمناه مدى الأزمان مستودع غدر
استمــــــــــــــــــــــري
انت لاغيرك من ثار ولن يرضخ لأذلال وقهر
أنت لا غيرك من جاء بقربان أغر
أستمــــــــــــــــــــــري
انت من قد دام للعالم دهرأ اثر دهر
انت من غير من علواء غربي وضر
أنت من أشعل في العتمةنبراس ومدجع كبدر
أنت في ذلاتنا ينبوع فخـــــــــــــر
أستمــــــــــــــــــــــري
_()_أخوتي أأكتب كلماتي معبرة عن ماذا أعن حزني ؟أعن غضبي؟أعن بكاء نفسي؟ أعن تقطع قلبي وضيق صدري؟؟؟
شعور بالذل العميق كأي مسلم خانع يصعب التعبير عنه...شعور بالحزن الدفين كأي مسلم هارب سلبت دياره لا يدافع عنها...شعور بالخوف الشديد كأي مسلم تبعي لخطوات الغرب يخشاهم كخشية الله لا يرفع اليهم طرفه...شعور بكل معاني التخلفية والغباء والعيوب كأي مسلم رضي بها وقنع قنوع القطة تأكل من بقايا السباع....الى متى نستمر على هذا الحال اخواننا يقتلون ويسلبون ونحن لا تتحرك فينا شعرة نبادلهم فيها الشعور.آه ثم آه...
لكن أخوتي سرعان مايزول هذا الشعور كله.بمجرد ان لكل شئ نهاية.والحق منتصر على الباطل لا محالة..والطاغي لا بد له من سقوط ليعلو المحق الأحق..وكذلك نقول استمري..
أستـــــــــمري
انني المح في قلب الدياجي طريق فــــــجر
وارى في لونه الوردي من نزف الصبا غايات نصر
أستمــــــــــــــري
سوف تصحوا امة الاسلام من نوم ومن كبت وذعر
آن للمارد ان يخرج من قمقمه من بعد دهر
فاستمـــــــــري واستمـــــــــري واستمـــــــري
*******************
أخوتي اعذروني ان قسوت ولكن قبل كتابتي لهذه المقالة هيضتني صور ومواقف لأخواننا يقتلون رأيتها على شريط فيديو.فقلت لابد ان تشاركوني شعوري...جعلنا الله من حماة هذا الدين...
والسلام عليكم.

أخوكم :أديب
__________________

اسيرة الدموع
08-16-02, 5:13 PM
كلمات رائعة وتذكير طيب أديب بارك الله فيك ..ولكن هل من مجيب ؟ أتمنى ان يكون قريبا ..أن ينهض العالم الاسلامي بأكمله ليحارب العدو وليسترجع أراضيه التي نهبت من خلال العدو الغاصب ..اتمنى منكم يامسلمون النهوض وعدم الاستسلام للنوم الذي سيكون ضدكم بعد ذلك ... فهيا قوموا من نومكم قوموا واستعدوا وكلكم توكل على الله ... قوموا وقدموا ارواحكم وكل ما لديكم فان الدنيا زائلة ولن تبقى لكم ولن يفيدكم شيء غير اعمالكم ... فقدموا لاخوانكم شيئا من بعض الفرحة والبسمة التي حرموا منها لسنوات ...


جزاكم الله خيرا ..

وليد العلي
08-17-02, 12:33 AM
يقول الأستاذ الشاعر الكبير عبدالعزيز بن إبراهيم السراء -حفظه الله-:
متفائلٌ واليأس بالمرصادِ .......
القصيدة المعروفة...