المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما الحكم إذا نويت قطع العمل في أثناء تأديته



محب الجنان
11-07-06, 09:03 PM
السـلام عليكم ورحمة الله وبـركاته

والصـلاة والسلام على أشرف الأنبـياء والمرسلين. أما بعد:

شيـخنا الفاضل: قد يكون العنوان غير واضـح المقصود منه لكن بالمثال يتضح المقـال. مثلا: إذا كنت أتوضأ وقبل نـهاية الوضوء نويت قطع الوضـوء... ومثله في الصلاة... وغيرها من العـبادات. هل والحالة هذه ينقـطع الوضوء وتنقطع الصـلاة ؟؟

وجـزيتم خيرا .

محب الجنان
11-07-06, 09:08 PM
الجـواب: وعليكم السلام ورحمـة الله وبركاته. وجزاك الله خيـرا.

المسألة مَحَلّ خِلاف بين أهل العلم. والذي يَظهر أن العِبَادة لا تَقَع بِمُجرَّد النِّـيَّـة، بل لا بُدّ فيـها مِن العَمَل الْمُصاحِب للنِّـيَّة.

فلو شَرَع المسلم في الوضوء ثم نَوى قَطْع الوضوء ، ثم أتّم وضوءه ، فالوضوء حينئذ صحيح . وكذلك لو شَرَع في الصَّلاة ثم نوى قطعها ، ثم أتمّها ، فصلاته صحيحة . وكذلك الصِّيَام ، وإن قال بعض أهل العِلْم بأن الصِّيَام يبطل بمجرّد نِيَّة قطع الصيام . لأنهم يتَّفِقُون لو نَوى شخص أن يُجامِع في نهار رمضان ، ولو فَعَل مُقدِّمَات الْجِمَاع لم يُبطل صومه ، ولا تلزمه كفّارة .

وإن كان مِن تَمَام العِبادَة وكَمَالها استصحاب النية دون رفعها ودُون قَطْعها .قال الإمام القرطبي في تفسيره : ومِن تَمام الصَّوم اسْتِصْحَاب النية دون رَفْعِها ، فإن رَفَعَها في بعض النهار ونَوى الفطر إلاَّ أنه لم يأكل ولم يشرب ، فَجَعَلَه في " الْمُدَوَّنَة " مُفْطِرًا ، وعَليه القضاء . وفي كتاب ابن حبيب أنه على صومه . قال : ولا يُخْرِجه مِن الصَّوم إلاَّ الإفطار بِالفِعْل وليس بِالـنِّـيَّـة . وقال سحنون : إنّمَا يُكَفِّر مَن بَـيَّـت الفِطْر ، فأمَّا مَن نَواه في نَهَارِه فلا يَضُرُّه ، وإنما يَقضي استحسانا . قلت : هذا حَسَن . اهـ .

وسَمِعْتُ مَرّة شيخنا الشيخ ابن عثيمين رحمه الله يُقَرِّر أنَّ مَن تَلَبَّس بِعِبَادَة لا يَجُوز أن يُحْكَم بِبُطْلان عِبَادَته إلاّ بِيقِين . وعَلَّل ذلك بأن اليقين لا يَزُول بالشَّك ، وهو قَد دَخَل في عِبادَته بِيقين ، فلا يَزول هذا اليقين إلاَّ بِيقِين . والله تعالى أعلم .

المجيب/ الشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله، عضو مركز الدعوة والإرشاد