المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لاتحزن للشيخ عائض القرني



ابو صالح
08-09-02, 9:35 PM
لا تحزن: لأنك جربت الحزن بالأمس فما نفعك شيئاً، رسب ابنك فحزنت، فهل نجح ؟! مات والدك فحزنت فهل عاد حياَ ؟! خسرت تجارتك فحزنت، فهل عادت الخسائر أرباحاَ؟!



لا تحزن: لأنك حزنت من المصيبة فصارت مصائب، وحزنت من الفقر فازددت نكداً، وحزنت من كلام أعدائك فأعنتهم عليك، وحزنت من توقع مكروه فما وقع.



لا تحزن: فإنه لا ينفعك من الحزن دارٌ واسعة، ولا زوجة حسناء، ولا مال وفير، ولا منصب سام، ولا أولاد نجباء.



لا تحزن: لأن الحزن يريك الماء الزلال علقماً، والوردة حنظلة، والحديقة صحراء قاحلة، والحياة سجناً لا يطاق.



لا تحزن: وأنت عندك عينان وأذنان وشفتان، ويدان ورجلان ولسان، وجنان وامن وأمان، وعافية في الأبدان: ( فبأي ءالآءٍ ربكما تكذبان ).



لا تحزن: ولك دين تعتقده، وبيتٌ تسكنه، وخبز تأكله، وماء تشربه، وثوب تلبسه، وزوجة تأوي إليها، فلماذا تحزن ؟!



***********

لا تحزن: إن كنت فقيراً فغيرك محبوس في دين, وان كنت لآتملك وسيلة نقل، فسوك مبتور القدمين، وان كنت تشكو من آلام فالآخرون مرقدون على الأسرة البيضاء ومن سنوات، وان فقدت ولداً فسواك فقد عدداً من الأولاد في حادث واحد.



لا تحزن: لأنك مسلم آمنت بالله وبرسله وملائكته واليوم الأخر وبالقضاء خيرة وشره، وأولئك كفروا بالرب وكذبوا الرسل واختلفوا في الكتاب، وجحدوا اليوم الآخر، وألحدوا في القضاء والقدر.



لا تحزن: إن أذنبت فتب، أن أسأت فأستغفر، وأن أخطأت فأصلح، فألرحمه واسعة، والباب مفتوح، والغفران جمٌ، والتوبة مقبولة.



لا تحزن: لأنك تُقلق أعصابك، وتهز كيانك وتُتعب قلبك، وتُقضّ مضجعك، وتسهر ليلك.



قال الشاعر:



ولرب نازلةٍ يضيق بها الفتى

*********************** ذرعاً وعند الله منها المخرجُ

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها

***********************فرجت وكان يظنها لاتفرج





***********



لاتحزن: لأن القضاء مفروغ منه، والمقدور واقع، والأقلام جفت، والصحف طويت، وكل امر مستقر، فحزنك لايقدم في الواقع شيء ولا يؤخر، ولا يزيد ولا ينقص.



لاتحزن: لأنك بحزنك تريد ايقاف الزمن، وحبس الشمس، وإعادة عقارب الساعة، والمشي الى الخلف، وردّ النهر الى مصبة.



لاتحزن لأن الحزن كألريح الهوجاء تفسد الهواء، وتبعثر الماء، وتغير السماء، وتكسر الورود اليانعة في الحديقة الغناء.



لاتحزن: لأن المحزون كنهر الأحمق، ينحدر من البحر ويصب في البحر، وكالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثاً، وكألنافخ في قربة مثقوبة، والكاتب بأصبعه على الماء.



لاتحزن: فإن عمرك الحقيقي سعادتك وراحة بالك، فلا تنفق ايامك في الحزن، وتبذر لياليك في الهمّ، وتوزع سعادتك على الغموم، ولا تسرف في اضاعة حياتك، فإن الله لا يحب المسرفين.



************



لاتحزن: فإن اموالك التي في خزانتك وقصورك السامقة، وبساتينك الخضراء، مع الحزن والأسى واليأس: زيادة في اسفك وهمك وغمك.



لاتحزن: فإن عقاقير الأطباء، ودواء الصيادلة، ووصفة الطبيب لاتسعدك، وقد اسكنت الحزن قلبك، وفرشت له عينيك، وبسطت له جوانحك، والحفته جلدك.



لاتحزن: أنت تملك الدعاء، وتجيد الأنبطاح على عتبات الربوبية، وتحسن المسكنة على ابواب ملك الملوك، ومعك الثلث الأخير من الليل، ولديك ساعة تمريغ الجبين في السجود.



لاتحزن: فإن الله خلق لك الأرض وما فيها، وانبت لك حدائق ذات بهجة، وبساتين فيها من كل زوج بهيج، ونخلاً باسقات له طلع نضيد، ونجوماً لامعات، وخمائل وجداول، ولاكنك تحزن !!



لاتحزن ك فأنت تشرب الماء الزلال، وتستنشق الهواء الطلق، وتمشي على قدميك معافى، وتنام ليلك آمناً.



***************



لاتحزن: فإن المرض يزول ، والمصاب يحول ، والذنب يغفر ، والدين يقضى ، والمحبوس يفك ، والغائب يقدم ، والعاصي يتوب ، والفقير يغتني.



لاتحزن: أما ترى السحاب الأسود كيف ينقشع، والليل البهيم كيف ينجلي، والريح الصرصر كيف تسكن، والعاصفة كيف تهداء ؟!

إذاً فشدائدك إلى رخاء، وعيشك الى هناء، ومستقبلك الى نعماء.



لاتحزن: لهيب الشمس يطفئه وارف الظل، وظمأ الهاجرة يبرده الماء النمير، وعضّة الجوع يسكنها الخبز الدافئ، ومعاناة السهر يعقبه نوم لذيذ، وآلام المرض يزيلها لذيذ العافية، فما عليك إلا الصبر قليلاً والأنتظار لحظة.



لاتحزن: فقد حار الأطباء، وعجز الحكماء، ووقف العلماء، وتساءل الشعراء، وبارت الحيل امام نفاذ القدرة، ووقوع القضاء، وحتمية المقدور.



قال علي بن جلبة:

عسى فرجٌ يكون عسى

*********************نعلّل نفسنا بعسـى

فـلا تقنط وإن لاقيت

********************* هماً يقبض النفسـا

فأقرب ما يكون المـرء

********************* من فرج إذا يئسـا

لاتحزن: فأن الله يدافع عنك، والملائكة تستغفر لك، والمؤمنون يشركونك في دعائهم كل صلاة، والنبي صلى الله عليه وسلم يشفع، والقرآن يعدك وعداً حسناً، وفوق هذا رحمة أرحم الراحمين.



لاتحزن: فإن الحسنة بعشر امثالها إلى سبعمائة ضعف إلى اضعاف كثيرة، والسيئة بمثلها إلا أن يعفو ربك ويتجاوز، فكم لله من كرم ماسمع نثله ! ومن جود لايقاربه جود !



لاتحزن: فأنت من روّاد التوحيد وحملة الملّة وأهل القبلة، وعندك اصل حب الله وحب رسول الله صلى الله عله وسلم، وتندم إذا اذنبت، وتفرح إذا أحسنت، فعندك خير وانت لاتدري.



لاتحزنك فأنت على خير في ضرائك وسرائك، وغناك وفقرك، وشدتك ورخائك، " عجباً لأمر المؤمن، إن امره كلّه له خير !! وليس ذلك إلا للمؤمن، ‘ن اصابته سراء فشكر كان خيراً له، وإن اصابته ضراء فصبر كان خيراً له ".



***************



لاتحزن: لأن الحزن يضعفك في العبادة، ويعطّلك عن الجهاد، ويورثك الأحباط، ويدعوك الى سوء الظن، ويوقعك في التشاؤم.

لاتحزن: فإن الحزن والقلق أساس الأمراض النفسية، ومصدر الآلام العصبية، ومادة الأنهيار والوسواس والأضطراب.

لاتحزن: ومعك القرآن الكريم، والذكر، والدعاء، والصلاة، والصدقة، وفعل المعروف، والعمل النافع المثمر.

لاتحزن: ولاتستسلم للحزن عن طريق الفراغ والعطالة، صلّ... سبّح... اقرأ... اكتب... اعمل... استقبل... زر... تأمل.



ادعوا لي جزاكم الله خير

الموحد 2
08-10-02, 5:40 AM
بارك الله فيك يا ابو صالح وثبتنا الله واياك على القول الثابت دنيا وآخرة اللهم آمين .

وجزى الله الشيخ القرني خير الجزاء.

ابو صالح
08-10-02, 10:48 AM
لك ياالتوحيد :p

ابن الإسلام
08-10-02, 9:13 PM
الله يجزاك خير ويبارك فيك ونفع بك