المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ** الكيفيات التي تصلى بـها صــــلاة اللــيل **



الكلمة
09-24-06, 05:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


الكيفيات التي تصلى بها صلاة الليل:

كنت فصلت القول في ذلك في " صلاة التراويح " ( ص 101 - 115 )
فأرى أن ألخص ذلك هنا تيسيرا على القارئ وتذكيرا :


الكيفية الأولى : ثلاث عشرة ركعة يفتتحها بركعتين خفيفتين وهما على الأرجح سنة العشاء البعدية أو ركعتان مخصوصتان يفتتح بهما صلاة الليل كما تقدم ثم يصلي ركعتين طويلتين جدا ثم يصلي ركعتين دونهما ثم يصلي ركعتين دون اللتين قبلهما ثم يصلي ركعتين دونهما ثم يصلي ركعتين دونهما ثم يوتر بركعة



الثانية : يصلي ثلاث عشرة ركعة منها ثمانية يسلم بين كل ركعتين ثم يوتر بخمس لا يجلس ولا يسلم إلا في الخامسة


الثالثة : إحدى عشرة ركعة يسلم بين كل ركعتين ويوتر بواحدة


الرابعة : إحدى عشرة ركعة يصلي منها أربعا بتسليمة واحدة ثم أربعا كذلك ثم ثلاثا وهل كان يجلس بين كل ركعتين من الأربع والثلاث ؟ لم نجد جوابا شافيا في ذلك لكن الجلوس في الثلاث لا يشرع


الخامسة : يصلي إحدى عشرة ركعة منها ثماني ركعات لا يقعد فيها إلا في الثامنة يتشهد ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يقوم ولا يسلم ثم يوتر بركعة ثم يسلم فهذه تسع ثم يصلي ركعتين وهو جالس


السادسة : يصلي تسع ركعات منها ست لا يقعد إلا في السادسة منها ثم يتشهد ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ثم . . . إلخ ما ذكر في الكيفية السابقة ,,



هذه هي الكيفيات التي ثبتت عن النبي صلى الله عليه وسلم نصا عنه,,


ويمكن أن يزاد عليها أنواع أخرى وذلك بأن ينقص من كل نوع منها ما شاء من الركعات حتى يقتصر على ركعة واحدة عملا بقوله صلى الله عليه وسلم المتقدم :

(فمن شاء فليوتر بخمس ومن شاء فليوتر بثلاث ومن شاء فليوتر بواحدة )

فهذه الخمس والثلاث إن شاء صلاها بقعود واحد وتسليمة واحدة كما في الصفة الثانية

وإن شاء سلم بين كل ركعتين كما في الصفة الثالثة وغيرها وهو الأفضل..


وأما صلاة الخمس والثلاث بقعود بين كل ركعتين بدون تسليم فلم نجده ثابتا عنه

صلى الله عليه وسلم والأصل الجواز لكن لما كان النبي صلى الله عليه وسلم قد

نهى عن الإيتار بثلاث وعلل ذلك بقوله : ( ولا تشبهوا بصلاة المغرب ) فحينئذ لا بد

لمن صلى الوتر ثلاثا من الخروج عن هذه المشابهة وذلك يكون بوجه من وجهين :


أحدهما : التسليم بين الشفع والوتر وهو الأقوى والأفضل.

والآخر : أن لا يقعد بين الشفع والوتر والله تعالى أعلم.



كتاب قيام رمضان
للشيخ محمد ناصر الدين الألباني

شاطىء النسيان
09-24-06, 06:03 PM
جزاك الله خيرا

داعيه
09-24-06, 10:05 PM
وجزى الله الشيخ الألباني خيراً ورحمنا ورحمه رحمة واسعة يارب

هل من توضيح بارك الله فيكم لمن لديه علم صحيح بهذه الكيفية ؟ جزاكم الله خيرا.والسموحة

الخامسة : يصلي إحدى عشرة ركعة منها ثماني ركعات لا يقعد فيها إلا في الثامنة يتشهد ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يقوم ولا يسلم ثم يوتر بركعة ثم يسلم فهذه تسع ثم يصلي ركعتين وهو جالس

أبو يوسف محمد زايد
09-25-06, 02:37 AM
http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif
بارك الله فيك وجزاك خيرا كثيرا ...

أما عن الكيفية الخامسة ، فإن الشيخ الألباني - رحمه الله - قال في كتابه : " صلاة التراويح "
- 5 - يصلي 11 ركعة منها ثمان ركعات لا يقعد فيها إلا في الثامنة يتشهد ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يقوم ولا يسلم ثم يوتر بركعة ثم يسلم ثم يصلي ركعتين وهو جالس... لحديث عائشة رضي الله عنها...( وذكره ).. ثم قال: رواه مسلم وأبو عوانة وأبو داود والنسائي وابن نصر والبيهقي وأحمد ...

+ قلت : ورواه ابن ماجه، وابن خزيمة ، وعبد الرزاق ، والدارمي...

والحديث في صحيح مسلم ، في كتاب صلاة المسافرين وقصرها ، باب: جامع صلاة الليل ومن نام عنه أو مرض.... وفيه : قال (سَعْدَ بْنَ هِشَامِ بْنِ عَامِرٍ) قُلْتُ: يَا أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ ، أَنْبِئِينِي عَنْ وِتْرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .. فَقَالَتْ : كُنَّا نُعِدُّ لَهُ سِوَاكَهُ وَطَهُورَهُ ، فَيَبْعَثُهُ اللَّهُ مَا شَاءَ أَنْ يَبْعَثَهُ مِنْ اللَّيْلِ : فَيَتَسَوَّكُ وَيَتَوَضَّأُ وَيُصَلِّي تِسْعَ رَكَعَاتٍ لَا يَجْلِسُ فِيهَا إِلَّا فِي الثَّامِنَةِ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ ثُمَّ يَنْهَضُ وَلَا يُسَلِّمُ ثُمَّ يَقُومُ فَيُصَلِّ التَّاسِعَةَ ثُمَّ يَقْعُدُ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ ثُمَّ يُسَلِّمُ تَسْلِيمًا يُسْمِعُنَا ثُمَّ يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ بَعْدَ مَا يُسَلِّمُ وَهُوَ قَاعِدٌ وَتِلْكَ إِحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً يَا بُنَيَّ ... ( 8 +1 + 2 = 11 )

+ وفي إحدى روايات النسائي في سننه : فَقُلْتُ: يَا أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ ، أَنْبِئِينِي عَنْ وَتْرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ... قَالَتْ :كُنَّا نُعِدُّ لَهُ سِوَاكَهُ وَطَهُورَهُ فَيَبْعَثُهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لِمَا شَاءَ أَنْ يَبْعَثَهُ مِنْ اللَّيْلِ فَيَتَسَوَّكُ وَيَتَوَضَّأُ وَيُصَلِّي ثَمَانِيَ رَكَعَاتٍ لَا يَجْلِسُ فِيهِنَّ إِلَّا عِنْدَ الثَّامِنَةِ يَجْلِسُ فَيَذْكُرُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَيَدْعُو ثُمَّ يُسَلِّمُ تَسْلِيمًا يُسْمِعُنَا ثُمَّ يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ وَهُوَ جَالِسٌ بَعْدَ مَا يُسَلِّمُ ثُمَّ يُصَلِّي رَكْعَةً فَتِلْكَ إِحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً يَا بُنَيَّ ... ( صححه الألباني )
- وهذه كيفية أخرى حيث ذُكر التسليم بعد الثمان ركعات ، ثم يصلي بعدها ركعتين جالسا ، ثم ركعة واحدة ... ( 8 + 2 + 1 = 11 )
... والله أعلم .

*** ربنا تقبل منا صيامنا وقيامنا إنك أنت السميع العليم.

الكلمة
09-25-06, 09:55 PM
بارك الله فيكم جميعا ،، وزادكم الله خيرا وعلما ,,
وفقكم الله ..

ماجد1
09-25-06, 11:19 PM
اختي الكريمه


الكلمه


كل عام وانتي بخير


وبارك الله فيكم


على المجهود الطيب

أبو الوليد الخرمي
09-27-06, 06:17 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
شكرا للكلمة وجزاه الله الجنة ،
وشكرا للأخ أبو يوسف محمد زايد .

الكلمة
09-28-06, 03:21 PM
بوركتم جميعا وجزاكم الله خير