المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل وسائل الدعوة توقيفية ؟ لشيخنا العلاّمة ربيع بن هادي المدخلي



أنصار الحق
09-17-06, 3:30 PM
هل وسائل الدعوة توقيفية ؟
لشيخنا العلاّمة ربيع بن هادي المدخلي
-كان الله له-


قال شيخنا العلاّمة ربيع بن هادي المدخلي -حفظه الله- في درسٍ من دروس كتاب الشريعة بتاريخ :
26/ 3 / 1426 هـ :

( الرسول-صلى الله عليه وسلم- كان يستند في خطبته , يقف ويستند إلى خشبة وهي جذع النّخلة ويخطب النّاس ولما كثر النّاس وصاروا لا يسمعون كلامه – عليه الصلاة والسلام – اتّخذ منبراً يرقى عليه حتى يسمع النّاس صوته , وفي هذا مشروعية اتّخاذ الوسائل لتبليغ رسالته - عليه الصلاة والسلام - ومنها أنّه كان يخطب على البعير ويقول : ( خذوا عنّي مناسككم ) - عليه الصلاة والسلام- فاتّخاذ الوسائل لتبليغ النّاس أمرٌ مشروع – بارك الله فيكم – بخلاف الوسائل المحرّمة لا يجوز اتّخاذها , وبعض النّاس يقول : هل الوسائل توقيفية أم اجتهادية ؟

قال الشيخ – وفّقه الله – مجيباً على هذا السؤال : تبليغ الدعوة يجب أن يكون تبليغاً لكلام الله – عزّ وجل – فالمُبَلَّغ لا يجوز إلاّ أن يكون علماً من كتاب الله وسنّة رسوله – عليه الصلاة والسلام – والوسيلة مثل الآلات , مثل الصحيفة و الكتاب والإذاعة وماشاكل ذلك , هذه وسائل نقل تنقل إلى مسامع النّاس الحجج والبراهين حتى يقتنع الكافر بأنّ هذا دين الله الحقّ .

تبلّغ هذه الرسالة عن رسول الله – عليه الصلاة والسلام – من خلال هذه الأدوات والآلات لامانع من ذلك كما كان النبي – عليه الصلاة والسلام – يستعين بالأشياء التي تساعده على تبليغ رسالته , أمّا أن يكون المُبَلَّغ تمثيليات أو أناشيد وكلاماً فارغاً ويغالطون النّاس ويقولون هل وسائل الدعوة توقيفية أم اجتهادية ؟ فهذا من اللعب على عقول النّاس المُبَلَّغ الذي تبلّغه لابدّ أن يكون حُججاً وبراهين , قال تعالى : ( وما أرسلنا من رسول إلاّ بلسان قومه ليبيّن لهم ) حتّى تقوم الحجّة ويسمع الناس الحجج القواطع التي تؤمن بها العقول وتسلّم بها .

هل الرقص والتمثيل والأنشودة الماجنة وما شاكل ذلك حجج ؟ كيف تترك قال الله قال رسوله و تذهب للتمثيليات والأناشيد وتقول هذه وسائل , هذه ليست وسائل أنت تبلّغ للنّاس باطلاً ولعباً , والرسل ما جاؤوا بمثل هذا ، الرّسل جادّون والرّسالة جادّة – بارك الله فيكم – هؤلاء يأتون إلى بلدٍ صالحٍ أهله مسلمون وعلى منهجٍ صحيح وسنّة ويقولون هذه وسائل للدعوة .

هذه وسائل للإفساد والتخريب وتدمير العقول , ولهذا استحوذوا على الأطفال والمساكين بهذه الوسائل وينقلونهم من المنهج السلفي إلى المناهج الفاسدة .

فهناك وسيلة وفيه غاية , الغاية حكم الله ودينه , تُبلِّغ عقيدة تبلّغ أحكام تبلّغ ...الخ هذه لا يجوز اللّعب فيها ولاتغييرها ولا تبديلها , اتّخِذ لها الوسائل الشّريفة وبلِّغها , أنت على المنبر تبلِّغ , السنّة أن يكون المنبر مرتفعاً على قدر الحاجة ثلاث درجات تكفي , بعضهم يسرف ويتخذ منبراً عالياً جداً ويخرّب به المسجد , بعض المساجد يمدّ المنبر حتى يمكن أنه يقطع صفّين والنبي نهى عن الصّلاة بين السواري , فالمنبر ينبغي أن يكون على طريقة النّبي – عليه الصلاة والسلام – خاصة الآن عندنا مثل هذه الوسائل – مكبرات الصوت – تساعد على إيصال الصوت إلى أبعد مدى ) اهـ .


قال الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب رحمه الله في كشف الشبهات :

{فإنَّ جُنْدَ الله هُمُ الغَالِبُونَ بِالحُجَّة واللّسَانِ كَمَا هُمْ غَالِبُونَ بِالسَّيْفِ والسِّنَانِ ولكِنَّ الخَوْف عَلى المُوَحِّد الَّذي يَسِيْر فِي هَذَا الطَِّريْق بِلا سِلاح }

المفيد
09-18-06, 11:09 PM
كلا يأخذ من قوله ويترك الإ صاحب القبر نبينا محمد صلى الله عليه وسلم