المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أخشى أن أفقد حيائي



بشائر الخير
09-10-06, 12:20 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


الحمدلله رب العالمين .. أعمل في بنك إسلامي و في قسم خاص بالنساء .. جميع الموظفات و العميلات من النساء فقط

سعدت كثيراً بهذه الوظيفة لأنه حلال من جميع النواحي بإذن الله تعالى و لكني فوجئت بوجود ثغرة مزعجة


علي أن أتواصل مع الموظفين الرجال في القسم الآخر حتى يكتمل العمل


صدمت .. خصوصاً حين أخبرت الفتيات بخجلي و عدم قدرتي على مهاتفة هؤلاء الشباب .. فكان ردهم : مو مشكلة مع الوقت اتعودين !!


من قال اني أريد ان أعتاد ؟؟؟


يتصل الموظف و يناديني بإسمي و يسأل عن أحوالي !!! للأسف هذا ما حدث اليوم .. ارتبكت و لم انتبه حتى لما قاله


هل سأعتاد على هذا الأمر فعلاً ؟؟؟ كم أكره هذا الشعور


لا أريد أن أفقد حيائي .. فما السبيل ؟


لا أعرف لما كتبت هذه المشكلة .. ولا أعرف ما الذي قد تكتبونه

أشعر بالضيق و الهم و بحاجة لنصائحكم و دعمكم

السوادي
09-10-06, 12:53 AM
http://www.almeshkat.com/vb/images/bism.gif http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif
اقول لك اختي كما يقول الشيخ عبدالكريم الخضير حفظه الله السلامه لايعدلها شئ فانصحك بترك العمل اذا استمر هذا

السوادي
09-10-06, 2:32 AM
من ترك شيأ لله عوضه الله خيرا منه

بشائر الخير
09-10-06, 7:11 AM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

جزاك الله كل خير أخي السوادي

عملي هذا جاء بعد صلاة الاستخارة و الحمدلله .. و كأن ربي كتب لي هذه الوظيفة

لا أعتقد ان الاستقالة هي الحل فكما قلت المكان مريح و لا اختلط سوى بالنساء - و هذه ميزة نادرة في عالم الوظائف - ما عدا موضوع المهاتفة بين القسمين الذي يأخذ ثوانٍ في كل مرة و لكنه يصيبني بالارتباك و الضيق ..

الفايز
09-10-06, 1:55 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة بشائر الخير


علي أن أتواصل مع الموظفين الرجال في القسم الآخر حتى يكتمل العمل ..

يتصل الموظف و يناديني بإسمي و يسأل عن أحوالي !!! للأسف هذا ما حدث اليوم .. ارتبكت و لم انتبه حتى لما قاله



أقف كثيراً عند مثل هذه التصرفات ,, إذ هي أخطر من سكب البنزين على النار .

أرى أن تسارعي بطلب تغيير طبيعة العمل , وتصري- أو ولي أمرك- على المسؤولين , مع الإلتجاء إلى الله أن ييسر أمرك فهو المعين أولاً وأخيراً .

لا تنسي : أن كثرة الإمساس تبلد الإحساس .
وأن كثرة الطرق تذيب الحديد .

فاحذري .

أسأل الله أن يقدر لك الخير حيث كان ثم يرضيك به .

مهذب
09-10-06, 2:40 PM
هل يوجد - أصلاً - بنك إسلامي ؟!

===============================
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
أسأل الله العظيم أن يكفيك بحلاله عن حرامه وبفضله عمن سواه . .

أخيتي . .
إن كانت حاجتك للوظيفة حاجة ( غير ماسّة ) فإن السلامة لا يعدلها شيء .. فإما أن تبحثي عن عمل في غير هذا المكان ، أو ( بيتك تحمدي تُريحي وتستريحي ) .

وإن كانت حاجتك للوظيفة ( حاجة ماسّة ) فعليك :
- أن تحاولي ابتكار طريقة جديدة طالما وانك في هذاالمكان للتواصل مع ( الرجال ) بطريقة لا تخدش حياءك كأن يكون عن طريق الكتابة بالأوراق ، أو تنزيل بعض برامج المحادثات ( المكتبية ) على أجهزتكم والتخاطب من خلالها . . أو نحو ذلك من الأفكار . .
- فإن لم يكن بدّ إلاّ استخدام ( الهاتف ) فإن المرأة العفيفة لا تخضع بالقول كما أنها لا تسمح للطرف الآخر أن يخضع معها بالقول ، بل تفرض عليه احترامها وان يتأدب بأدب الإسلام في مخاطبتها . .
فعندما يسأل الموظف عن أمر لا علاقة له بالعمل فعليك أن تجيبي بحزم لا تردد !!
فإن كانت الفتاة تشعر أنها ربما تاثرت بمنادته لها باسمها أو سؤاله عن حالها فعليها أن تكون أكثر حزماً في قطع هذاالطريق .. وان تبيّن للمتصل أنها تبغض مثل هذا التواصل ..
المقصود ان تحاول الفتاة سدّ هذاالباب ( بحزم ) و ( شجاعة ) يدفعها إلى ذلك عفّـتها وحياؤها . . وأن لا تتساهل مع عبارات زميلاتها في ( التعوّد ) على ذلك !!

فإن كانت الفتاة لا تستطيع أن تبتكر طرقاً آمنة للتواصل ولا أن تكون حازمة مع الطرف الآخر . . فإن الأستر والأجمل بها أن تبقى في بيتها ( سارّة قارّة ) . . .

حماك الله وحفظك .

سيد يوسف عصر
09-10-06, 3:16 PM
- فإن لم يكن بدّ إلاّ استخدام ( الهاتف ) فإن المرأة العفيفة لا تخضع بالقول كما أنها لا تسمح للطرف الآخر أن يخضع معها بالقول ، بل تفرض عليه احترامها وان يتأدب بأدب الإسلام في مخاطبتها . .
فعندما يسأل الموظف عن أمر لا علاقة له بالعمل فعليك أن تجيبي بحزم لا تردد !!
فإن كانت الفتاة تشعر أنها ربما تاثرت بمنادته لها باسمها أو سؤاله عن حالها فعليها أن تكون أكثر حزماً في قطع هذاالطريق .. وان تبيّن للمتصل أنها تبغض مثل هذا التواصل ..
المقصود ان تحاول الفتاة سدّ هذاالباب ( بحزم ) و ( شجاعة ) يدفعها إلى ذلك عفّـتها وحياؤها . . وأن لا تتساهل مع عبارات زميلاتها في ( التعوّد ) على ذلك !!

فإن كانت الفتاة لا تستطيع أن تبتكر طرقاً آمنة للتواصل ولا أن تكون حازمة مع الطرف الآخر . . فإن الأستر والأجمل بها أن تبقى في بيتها ( سارّة قارّة ) . . .

حماك الله وحفظك .
قال تعالى: (فجاءتهُ إحداهما تمشي على استحياءٍ قالت إنَّ أبي يدعوك ليجزيك أجر ما سقيتَ لنا)
فانظري كم عدد الكلمات التي قالتها هذه المرأة الصالحة لموسى عليه السلام لما كانت مضطرة للعمل,إنها ثماني كلمات فقط كلها في مضمون العمل لم تزد كلمة واحدة ليس لها فائدة,بل لا يستطيع أحد أن يوجز ما أرادتهُ هذه المرأة في أقل من هذه الكلمات,وكانت مع ذلك على استحياء

محب الجنان
09-10-06, 3:51 PM
بارك الله فيك اختي الكريـمة
وذكرة الأحبة امور مهمة
وصراحة إن كان هناك ضرورة فعليك بكلام الأخ مهذب
وإن كان ليس ضرورة افضل لك اختي البيت حتى لا تعيشي في ضيق وتفكير وفتنة عظيـمة، وهذا حصل معنا قبل فترة عندما كنت اعمل في إدارة لكلية مؤقت.
حيث الكلية مختلطة وكان البنات يأتن ولهن حياء عجيب، وحيث ان الصف مختلط يوم بعد يوم يصبح الأمر عادي، وبعد ذلك لا عجب ان ترين تلك الفتاة التي اتت بحياء قد انتزع منها ذلك واصبحت تضاحك الشباب وتتحدث معه بكل جرئه كأنه من محارمها.
فإذن اختي انتم في العمل فتحوا لكم باب الفتنة، وصدقيني لن ولن يستمر الحال إلى هذا فقط بل سوف يكون اكثر من هذا من دخول الرجال وغيره.
والله يحفظك

سارة
09-10-06, 7:01 PM
أختي العزيزة بشائر الخير

أعجبتني ردود الاخوة وخاصة أخونا مهذب

ولا أزيد عليهم سوى بما يلي :

لا خير في مخالطة الرجال دون قيود وضوابط

خذي قرارك الأن وقدمي مرضاة الله على هوى النفس وثقي أن الله لن يضيعك

فأنت الأن تنكرين ذلك ولكن مع التعود سيصبح الأمر عاديا كما قالت زميلاتك للأسف الشديد

وهذا شأن أي منكر يعتاد المرء رؤيته أو سماعه

أذكر أنني عندما بدأت أعمل كمدرسة كان بدني يقشعر من الموسيقا التي في طابور الصباح ومن اجبارنا على الوقوف تحية للعلم دون حراك على أنغام الموسيقا التي تصدح من بداية الطابور الى نهايته
كنت أنكر ذلك ولا مجيب ولا تفاعل

ومع مرور السنوات بدأت أتلمس ذلك الشعور بأن ذلك منكر فلم أعثر عليه قويا كما كان


وعلى هذا قيسي ما أنت عليه

حفظك الله وأدام عليك ثوب الحياء

بشائر الخير
09-11-06, 3:26 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أشكر لكم تواصلكم جزاكم الله كل خير
ردودكم أعطتني دعماً كبيراً و يشهد الله كم استفدت منها
--

الفايز

عندما شكوت اتهموني ( بالدلع ) و الله المستعان
اليوم بذلت كل مافي وسعي أن اختصر الحديث رغم انه مختصر أصلاً .. ما باليد حيلة

--

مهذب

لم أفهم القصد من وراء السؤال لذا لا أملك الجواب

بالفعل هذا ما أفعله .. الحزم و الجدية في الحديث و الحمدلله أعتقد اني وضعت أساس جيد أسير وفقه .. فإن اعتدت هنا بحجة العمل فسيكون الأمر طبيعي في الخارج !! ادعو الله ان يحفظني و جميع المسلمات

ابتكار طرق متطورة للتواصل ليس من صلاحياتي .. فأنا مازلت موظفة جديدة بالإضافة إلى ان عمل المصارف يحتاج لسرعة و دقة ولا أنكر ان الهاتف أسرع و أجدى في مثل هذه الحالات .. سبحان الله هل بدأ ( التعود ) يجتاحني ؟ الله أعلم

العمل ضرورة بالنسبة لي .. لا أستطيع تركه .. و قد يكون هذا المكان هو الأفضل بالنسبة لي .. للأسف الاختلاط لدينا في أغلب الوظائف ولا أعني الاختلاط بالهاتف كما حالتي بل حتى في التعامل المباشر و المشاركة في المكان

--

سيد يوسف عصر

مثل رائع ما ذكرت .. سبحان الله أعطاني دفعة قوية لأدقق أكثر على ردودي و أختصر منها قدر الإمكان .. فكما يعلم الجميع ان هناك ردود تلقائية تصدر دون وعي و لكني ان شاء الله أصبحت أركز فيها حتى لا أزيد أو أطيل دون داع

--

نبيل الخير

دخول الرجال ممنوع حيث ان طبيعة هذه الفروع منفصلة .. قسم خاص للنساء و قسم آخر للرجال لا اختلاط بينهم أبداً .. الحمدلله لا يدخل علينا رجل واحد مهما كانت الظروف إلا عند الحاجة ( مثل حراس الأمن أو عمال الصيانة ) و الحمدلله جميعنا ملتزمات بالزي الشرعي فلا يملك الرجال حق الدخول أثناء تواجدنا في القسم

اتفق في نقطة الحياء الذي يختفي مع الوقت .. حتى أكثر الفتيات حياءً ينتزع منهن حياؤهن من دون قصد أحياناً
و كما قال الفايز : كثرة الإمساس تبلد الإحساس


--

سارة

أختي العزيزة أفهم كلامك جيداً .. هذا بالضبط ما أخشاه
الضوابط و القيود بدأت أنا بتطبيقها على نفسي على الرغم من وجودها فعلاً .. حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا