المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مارأيكم في كلام المفتية الدعية ..؟! لا تعليق ..!



سامي الطامي
08-27-06, 4:04 PM
صلاة بعض الناس!!


أمل الحسين

هو.. عندما خرج من المسجد وجد طابوراً من المصلين ينتظرونه في الخارج لينصحونه ويبلغونه أن صلاته لن تقبل منه بسبب مهنته وهي الغناء!! هي.. جاءتها سيدة في منزلها وقالت لها لا تصلين فصلاتك غير مقبولة بسبب مهنتها وهي الغناء!! نموذجان فقط وليس لقلة النماذج ولكن لضيق المساحة لأناس يتعرضون لنصائح ليست في مكانها وليست من شأنهم، نصائحهم عندما تسمع مفرداتها تعتقد أنهم مرسلون من رب العالمين لك، فكلماتهم مشبعة بالثقة واليقين في أمور بين العبد وربه فقط!! يقول المطرب عندما قيل له هذا الكلام وهو خارج من المسجد قال للمصطفين لنصحه إن كان ولابد من أنكم ستقدمون نصيحة فعليكم بمن لا يصلي!! وإن كنا نعتب عليه مثل هذا القول لهؤلاء الفئة حيث أنهم ليس أهل لتقديم النصيحة. أما المغنية فقد دخلت في صراع مع نفسها هل ما قيل لها حقيقة؟! وهل غناؤها يحجب صلاتها عن ربها؟! كثيراً ما نسمع من أناس لا أعرف من أين جاءوا بيقينهم يحسمون الوضع بينك وبين ربك، وقد ذكرت لي إحدى السيدات وهي ممن تهذب حواجبها كيف هاجمتها سيدة عندما رأت حواجبها وقالت لها أن صلاتها لا تقبل ودعاءها لا يرفع!! هكذا بكل بساطة قطعت الناصحة وحسمت العلاقة بين المرأة وربها بسبب حواجبها، تقول لي السيدة أني استفسرت منها بابتسامة عن سبب هذا الوضع وأن كلامها لا يجوز فهي تتألى على الله إلا أنها لم تأخذ وتعطي معي بل ازدادت حدة وعصبية مما جعل المرأة تلزم الصمت حامدة الله في قلبها أن الأمر كله يرجع لله وليس للعباد الذين قال الله فيهم {قل لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربي إذاً لأمسكتم خشية الانفاق وكان الإنسان قتوراً}، تخيل لو كان هذا الحديث موجه لسيدة تجهل عظمة الله ورحمته التي وسعت كل شيء، أو لحديثة عهد بالاسلام أو لغير مسلمة وترى الاسلام من خلال المسلمين!! وتخيل أشياء كثيرة وعواقبها، أعرف جيداً أن هذه العينة من الناصحين من أكثر الناس جهلاً بأمور الدين ولو اقتصر جهلهم على أنفسهم فهو جيد ويبقى شأنهم هم ولكن هذا الجهل يفرضونه على الناس حتى ينفرونهم من الدين فتخيل لو أن هذا المطرب هجر المسجد حتى لا يرى ولايتعرض لهذه الصفوف الناصحة، ولو أن هذه المطربة لم تعد تصلي أمام الناس وجمعت فروضها وأدتها مرة واحدة عندما تكون لوحدها وذلك لتحمي نفسها من هذا النوع من النصائح، أنا لن أفتي ولكن عندما يقوم هؤلاء بردود فعل تريح نفوسهم من حمى النصيحة التي في الغالب يسيطر عليها الحماس مما يجعل الكلمات يغلب عليها التخويف والتقريع وتصل لما ذكر سلفاً عندما يقطع الناصح يقيناً بأن الصلاة والدعاء وكل الصلات بالله مبتورة عندما يكون للمنصوحين ردود فعل معاكسة كأن يتركوا الصلاة أو يصلي المغني في بيته بدل المسجد هل سيكون على من يحسبون أنفسهم ناصحين ذنب؟! حقيقة لا أعرف وأتمنى لو أعرف ويعرفون هم أيضاً إلى ماذا يمكن أن تؤدي نصائحهم عندما يكون مبعثها الحماس من غير علم ودراية..


http://www.alriyadh.com/2006/08/27/article182094.html


نسأل الله أن يريحنا منكم ومن إعلامكم ومن وزيركم أولاً ،،،