المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حزب الله اللبناني في الميزان



علي بن نايف الشحود
08-20-06, 02:21 PM
حزب الله اللبناني في الميزان
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام الأتمَّينِ على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه .
أما بعد :
لقد أنشأ الرافضي موسى الصدر حركة أمل الشيعية الرافضية في لبنان في السبعينات ، وكان لها دور كبير في ذبح أهل السنة في لبنان بالاشتراك مع اليهود والمارون وأعوانهم من الباطنية ، وذلك يعرفه القاصي والداني .
ومن أحضان حركة أمل نشأ ما يسمى بحزب الله اللبناني ، الذي صار حسن نصر الله أمينا عاما له فيما بعد .
وقد خُدع كثير من السذّج بشعارات هذا الحزب ، فأيدوه ،ووقفوا بجانبه بحجة أنه صاحب البطولات الخارقة في القضاء على اليهود في جنوب لبنان .
والذي أوحى بإنشاء هذا الحزب الهالك الخميني وآيات قم ، ليكون لهم قدم في لبنان ، ولنشر الرفض في ربوعه.
ودعمت كثير من الدول هذا الحزب وأمدته بالمال وغيره ليكون بديلا عن أهل السنة والجماعة .
وعلينا أن ندقق في الحقائق التالية :
1. عقيدة هذا الحزب هي عقيدة غلاة الرافضة ، فهو يؤمن بجميع أفكار الهالك الخميني ، فهو رمزه الأعلى ، ومن بعده الخامنئي ، الذين يكفرون الصحابة ، ويطعنون بأمهات المؤمنين ، ويؤمنون بالوصية ، والإمامة ، والعصمة ، والتقية ، وهي الأفكار التي طرحها اليهودي عبد الله بن سبأ
2. يقول أنصاره : يا لثارات الحسين وهم ذاهبون لجنوب لبنان ، فهل أهل الجنوب هم الذين قتلوا الحسين رضي الله عنه ؟ أم الذين أرسلوا وراءه ثم قتلوه ؟؟!!!
3. لم يقولوا في يوم من الأيام أنهم يريدون تحرير فلسطين ، بل مزارع شبعا
4. لا يمكن أن يصل حتى رغيف خبز لأهلنا في فلسطين عن طريق جنوب لبنان ، وذلك لإحكام سيطرته التامة عليه ، ومن أراد الاقتراب من الحدود يضرب بنار حزب الله
5. الفلسطينيون يعيشون في جنوب لبنان أسوأ عيشة بسبب حزب الله هذا
6. هذا العمل الذي قام به الحزب وهو خطف الجنديين الإسرائيليين ، لا ندري كيف تم ، وهناك غاية كبيرة لقيامه بهذا العمل وبهذا التوقيت ، وذلك لأن أهل السنة يذبحون على قارعة الطريق في بلد الرشيد ، والإخوة في فلسطين يسامون أشد أنواع العذاب ، والكلُّ يتفرجون عليهم كيف يبادون ، فيظهر هذا الحزب بمظهر المحرر والمنقذ ، وأنه الوحيد الذي يعمل على الساحة ، فترتفع أسهم الرافضة التي وصلت إلى الحضيض في العراق ، وكذلك فتصرف إيرانُ أنظار العالم عن برنامجها النووي ، الذي لن ينتفع به المسلمون يوما .
7. أظهرت وسائل الإعلام وخاصة الجزيرة هذا الحزب بأكثر من حجمه بكثير ، وذلك لصرف الأنظار عما يجري في العراق وفلسطين .
كل من كان يؤيد هذا الحزب سابقا أو يلتقي به إما جاهل بعقيدة هذا الحزب وأعماله الخبيثة داخل لبنان ، أو أحمق يُضحك عليه بسهولة ، أو فقد الولاء والبراء ، أو من أتباعه حقيقة
8. الفتاوى التي صدرت لتأييد هذا الحزب ، كلها بعيدة عن واقعه ، وعن عقيدته ، وإن كنا نفرح لمقتل إخوان القردة والخنازير ، على يد أي واحد في الأرض ، ولكن هذا الحزب عندما قام بهذا العمل لم يستشر إلا من يخطط له ، ولم تعلم الأمة بعمله بتاتا ، فكيف نطلب من الأمة مساعدته والدعاء له في أمر لم يكن لها فيه ناقة ولا جمل ؟؟!!!
9. لقد انهالت التهم على الشيخ عبد الله بن جبرين حفظه لأنه صدع بالحق ، في هذه القضية الجلل ، وقد نظرت في كثير منها ، فليس فيها ردًّا علميًّا واحدا ، سوى ردٍّ لفيصل مولوي ، ولكنه مملوء بالمغالطات والتحريف ، وسوف أفرده ببحث إن شاء الله .
وقد جمعت في هذا الكتاب كثيرا مما كتب على النت ، وهو بحمد الله تعالى طيب ودقيق ، وقمت بفهرسته ، وذلك من أجل سهولة الرجوع إليه وقراءته ، حتى لا يغترَّ عامة المسلمين بوسائل الإعلام التي تحت السيطرة التامة من قبل أعداء الإسلام ، فلا يوجد لنا صوت نعبِّرُ فيه عن رأينا بشكل صحيح ، ونرد على أعدائنا سوى النت ، ومع هذا فنحن محاربون في كل مكان ، وعلى كل الأصعدة .
و ما زال استخدام النت في العالم الإسلامي ضعيفا جدا إلى هذا الحين ، وفقهاء الهزيمة يحذرون الناس منه حتى لا يكشفوا على حقيقتهم ، فحسبنا الله ونعم الوكيل
هذا وأسأل الله تعالى أن ينفع به جامعه وقارئه وناشره ، إنه نعم المولى ونعم النصير
قال تعالى :{ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83) [النساء/83] }
وكتبه الباحث في القرآن والسنة
علي بن نايف الشحود
25 رجب 1427 هـ الموافق 20/8/2006 م
*****************
الموضوعات التي وردت في هذا البحث :
1.مآسي أهل السنة بلبنان في ظل سيطرة حزب الله على الجنوب
2.خطاب نصر الله: ما بعد حيفا وما قبل سبتمبر!!
3.فستذكرون ما أقول لكم .. لبنان وحزب الله
4.من مفردات الحرب ومخلفات "الحزب"
5.حزب الله..والمساحات الخالية في الذاكرة العربية..والتغيير القادم
6.أسلحة حزب الله .. بالأرقام
7.قراءة في الأهداف الحقيقية، لقيام حزب الله بِخَطف الجنديَّيْن
8.قراءة مغايرة لمجريات ما حدث بين حزب الله وإسرائيل
9.من هو حسن نصر الله وما حزب الله ؟
10.الدمار للبنان والشهرة لحزب الله
11.حزب الله.. وطنية ملتبسة وأجندة اغترابية؟!
12.مساءلة حزب الله بعد عملية "الوعد الصادق"
13.حزب الله .. النشأة والتطور
14.مسرحية حزب الله و مجازر السنة في بغداد !
15.عمليّة حزب الله .. ترسيخ لقواعد إيران
16.حزب الله الأكذوبة التي صدقناها !!
17.من المستفيد من إشعال النيران في جنوب لبنان؟
18.حزب الله.. الحقيقة الكاملة بالأرقام
19.اتفاق نصر الله – عون ... وحسابات الربح والخسارة
20.أمين عام حزب الله اللبناني كلنا مسجونون في مقراتنا ووحده السفير الأميركي يجول في لبنان
21.بعض أصول قواعد اللعبة بين إسرائيل و حزب الله
22.حزب الله في الإستراتيجية الإيرانية الجديدة
23.قراءة في مستقبل حزب الله اللبناني
24.الوجه الجديد لحزب الله
25.حسن نصر الله و الأجندة الإيرانية
26.الشيعة فقط يريدون الشام !!!
27.طائرة حزب الله .. أسمع جعجعة ولا أرى طحنا !!
28.نكسة نصر الله
29.حزب الله اليوم والأمس
30.هل يحتل حزب الله الجنوب بعد تحريره ؟!
31.رفقاً بشيعة العراق يا قناة المنار ( رؤية شيعية)
32.صفقات حزب الله وإسرائيل: تحليل للدوافع
33.حزب الله يحبط عمليات المقاومة الفلسطينية من الجنوب
34.انتقادات نصر الله للأردن خلفها موقف إيراني
35.القاعدة و حزب الله .. وإيران
36.حزب الله .. والمصلحة القومية
37.هل سيثأر حسن نصر الله للشيخ ياسين !؟
38.حزب الله والانتصار المزيّف
39.نصر الله .. رؤية حزب الله لخارطة الطريق
40.ضرب أمريكا لحزب الله (لبنان)
41.ما رأي الشيخ نصر الله برفض (بحر العلوم) اعتبار اميركا محتلة وبهتافه لبوش
42.حزب الله .. ارتباك في الموقف بشأن الوضع في العراق
43.حزب الله... المرحلة
44.مرّة أخرى.. حزب الله والقضية الفلسطينية
45.لقاء مع: صبحي الطفيلي الأمين العام الأسبق لـ حزب الله
46.علماء جبل عامل في بلاد فارس: لمـاذا هاجـروا ومـاذا قـدمـوا؟
47.قناة المنار : مسلسل الشتات كان خطأ مؤسفا !!
48.لماذا تصفق الغوغاء لقتلة أهل السنة؟!!
49.علاقة العقيدة بالقضايا السياسية...تعقيب على الدكتور محمد الأحمري
50.عقيدة حسن نصر الله في الخميني
51.أحداث لبنان... التاريخ يعيد نفسه!!!
52.احذروا حسن نصر الله وشيعته
53.استغاثة عاجلة من سنة لبنان من جحيم الشيعة في الجنوب
54.الشيعة الروافض.. الخطر القادم
55.الميليشيات الشيعية وإبادة أهل السنة
56.انتصار حزب الله
57.تحذير الأمّة المرحومة المهديّة ، من خطر الجيوب المندسّة الصفويّة
58.تعانق المشروعين الأميركي والصفوي في العراق والمنطقة.. وأهداف حزب الله
59.حرب الفرس والروم في لبنان
60.فتوى- حامد العلي--لماذا لا يتعاون السنة مع الرافضة في لبنان ؟
61.لماذا تصفق الغوغاء لقتلة أهل السنة؟!!
62.نظرة الشيعة إلى أهل السنة
63.يا إخواننا في لبنان فرُّوا إلى الله وأعدَّوا أنفسكم
64.بيان حول أحداث لبنان لسماحة الشيخ / عبد الله بن جبرين
65.الانتصار للشيخ بن جبرين والرد على السذّج والمخدوعين .
66.بداية النهاية للنظام الصفوي العنصري واحتراق احقاده
67.حزب الله وقشة الغريق !
68.الأحداث الأخيرة وطغيان العاطفة!!
69.اليهود والرافضة وجهان لعملة واحدة !
70.احذروا ( حسن نصر الله ) وشيعته
71.موقفنا مما يحدث في لبنان
72.الدمار للبنان والشهرة لحزب الله
73.حزب الله أم حزب الشيطان
74.واتفق الجميع على مساعدة لبنان
75.جيش المهدي والدفاع عن لبنان
76.لماذا خطف حزب الله الجنديين الإسرائيليين؟؟
77.حزب الله والرحمن أم حزب الطاغوت والشيطان ؟
78.حقائق حرب لبنان الأخيرة
79.وقفات حول الأزمة المعاصرة
80.( حزب الله ) بين الحقائق والدعايات
81.من يقفون مع ( حزب الله ) لا يدرون شيئا عن لبنان !
82.الموقف الشرعي مما يجري
83.هل يجوز التعامل مع الرافضة لضرب الأعداء ؟
84.الرد على الداعين لنصرة حزب حسن نصر بدعوى أنهم شيعة يقاتلون يهود فالواجب درء الخطر الأعظم

مســك
08-20-06, 02:27 PM
جزاكم الله خيراً ابا حمزة ..
وأسمح لنا بنقل البحث للمكتبة المشكاتية ...

علي بن نايف الشحود
08-20-06, 03:12 PM
أخي الحبيب مسك
ضعه في المكتبة ولا تتردد بتاتا هو وكتاب الخلاصة في بيان رأي شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بالرافضة وأي كتاب لي دون الرجوع إليَّ
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« الدَّالُّ عَلَى الْخَيْرِ كَفَاعِلِهِ » وهو حديث صحيح

مســك
08-20-06, 04:24 PM
جزاك الله خير ..
سيتم رفعهما للمكتبة قريباً ... مع التحديث القادم بإذن الله ..

مروان1976
08-20-06, 06:14 PM
http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif

كلام منطقي، وربما هناك من له رأي مخالف.
أود أن أناقش هنا مسألة موازية لما حصل ويحصل في أمتنا. أين أهل السنة من كل هذا؟ هل فعل حكامنا شيئا إزاء فلسطين ولبنان؟
طيب، هناك من يعتبر الخطر الشيعي أشد وقعا على أمتنا من الخطر الصهيوني؟ هل هذه نكتة أم ضحك على الأذقان؟
لعلي بها أفضل ما جادت به قريحة خبراء أنظمة حكامنا العرب!!!!
لنترك مسألة حزب الله جانبا، ولنحاول فهم يما يجري داخل مجتمعاتنا، حتى نعرف من هو المقصر ومن هو المسؤول عن هذا التخاذل والتكاسل. فهل يجرؤ أحد على إنكار أننا أصبحنا بالفعل أمة التواكل لا التوكل على الله سبحانه وتعالى؟
أثناء العدوان الصهيوني، أتحفنا وزير خارجية آل سعود بانتقاده لما أقدم عليه الحزب من "استفزاز" للعدو، وكأنما مفسدو الأرض بحاجة إلى حجة من أجل مواصلة التقتيل والعيث في الأرض فسادا.
بعدها بأسبوع، يذهب وزيرنا المحترم ويعقد صفقة عسكرية بالبلايين مع الفرنسيين، ولعل هذا يفسر حركة الدبلوماسية الفرنسية المحمومة "للضغط" داخل مجلس الأمن الدولي من أجل الخروج بقرار يضمن بعض الحقوق للبنان (لن أعلق على قيمة هذا القرار).
والآن، منذ يومين تقريبا، يذهب صاحبنا إلى لندن لإبرام صفقة أخرى بالبلايين أيضا، يقول الخبراء أنها أنقذت شركة للصناعات الدفاعية من الإفلاس بعد أن جاد عليها المحترم بعقد لم تكن تحلم به.
ولعل التاريخ يكرر نفسه (ونحن في أمتنا معتادون على هذه العبارة نجتر بها هزائمنا المتلاحقة)، فبلدان المنطقة معروفة بكونها مفرغا للصناعات الثقيلة والعسكرية الغربية، التي وإن كانت تبقى دائما دون مستوى الترسانة العتيدة للصهاينة حتى يضمنوا تفوقهم الدائم علينا، فإنها تبقى أيضا متنفسا كبيرا للضوائق المالية التي تعرفها الصناعات العسكرية للدول العظمى.
ما يدمي الفؤاد ويثير حنق العباد هو أن تلك الأسلحة لا تستخدم في شيء، اللهم أن تتقادم وتصدأ من دون فائدة (إلا لصانعيها ومن تاجروا فيها طبعا)، ثم تعقبها عقود أخرى لتطويرها وإعادة تأهيلها بما يضمن استمرار إنعاش الشركات العسكرية الغربية.
أما الذي يذبح القلوب فعلا، فهو أن تلك الصفقات تأتي في نفس الوقت الذي كان يجدر بنا أن نستغلها لفرض شروط سياسية نجبر بها الغرب على تغيير مواقفه العدائية ضدنا. أما أن نشكرهم على الوقوف إلى جانب العدو وهو يثخن فينا الجراح، فوالله لم أر خنوعا ولا انهزامية أكثر منها في تاريخ الأمم جميعا!!!!
لقد لاحظت أن إخواننا في هذا الموقع يتشددون في مواقفهم من الشيعة وحزبهم. فهل أجد بينكم من يبدي رأيه جهارا في الطغاة الذين يحكومننا وينصرون أعداءنا علينا ويتاجرون بأموالنا في إنعاش صناعات الفتك والدمار الغربية؟؟؟؟؟
هدانا الله سواء السبيل وأعانانا على نصرة الحق ودحض الباطل.