المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وقفات لكل مسلم ومسلمة على أعتاب رمضان



* زاد المعاد *
08-17-06, 2:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله وحدة والصلاة والسلام على رسول الله : أما بعد :

هذا ملخص لمحاضرة للداعية عائشة الحربي مع بعض الإضافات أثابها الله خيراً و أثاب القارئ الكريم :

جعل الله خطاكم هذة رفعة في الفردوس ....

لا يخفى عليكم فضل مجالس الذكر وحلق الذكر وما فيها من خير عظيم ......

إعلمي أخية أنك إذا وفقتي لعمل صالح فهذا دليل على محبة الله لك , فالتوفيق للطاعة علامة لمحبة الله , الصحة ليست علامة محبة الله لأن الله يعطيها لكل أحد .

لذلك أخية لا تتمنني على الله بحضور هذة المجالس بل إحمدية واشكرية على أن وفقك واصطفاك لحضورها
يقول ابن عثيمين ـ رحمة الله ـ كل عمل مشكوك فية إلا هذة المجالس .
لأنهم هم القوم لا يشقى بهم جليسهم فعلى أي نية أتيتي تؤجرين حتى ولو أتيت مجاملة لأمك أو مرغمة فلك الأجر بإذن الله تاماً تاماً .
وأعظم شرف لنا وفضل نكسبة من هذة المجالس ذكر الله لنا في ملء خير من ملئنا ملء الملائكة .

في الحديث عن النبي صلى الله علية وسلم ( أعمار أمتي بين الستين والسبعين ) أو كما قال علية الصلاة والسلام
هذة السنوات تعتبر قصيرة أمام الأمم السابقة التي كانت تعمر السنين الطوال
لكن الله كريم أمتن على أمة محمد صلى الله علية وسلم بأن يعطيهم أزمنة تضاعف فيها الحسنات أضعافاً كثيرة ’, ففي ليلة واحدة ـ ليلة القدر ـ تأخذين أجر أكثر من ثلاثة وثمانين عاماً , و إذا فطرتي 20 صائماً طوال شهر رمضان تأخذين أجر صيام عشرين عاماً من رمضان , وهكذا ففضل الله واسع .

إعلمي أخية أن تتابع الفرص وتضيعها علامة ضعف الإيمان , نسأل الله السلامة .

في أول ليلة من شهر رمضان يحدث انقلاب في الكون :

اليوم كم التاريخ ( 15 )
إذا عنك مناسبة بعد 15 يوم ماذا أفعل ؟
أسواق وتجهيز وكر وفر ,

الآن سيأتينا شهر عظيم يهدينا الله إياة ففي الحديث ( اعرف الله في الرخاء يعرفك في الشدة ) أو كما جاء في الحديث عن النبي صلى الله علية وسلم أجور مضاعفة ماهي استعداداتك أخية لهذة المناسبة العظيمة , اللاعبين لابد أن يعلموا تسخين قبل نزول الملعب وفي الحفلات لابد من عمل بروفات قبل العرض لذلك لا بد من أن تروضي نفسك على العمل الصالح في رمضان من الآن .

نقول نريد أن نفعل ونفعل ثم يقل الحماس لماذا ما السبب ؟
رمضان 30 يوم شدة لكن انظري للأجور التي تخرجين بها !!

( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر لة ما تقدم من ذنبة ) إيماناً بفرضيتة واحتساباً لة ليس كعادة .
( من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر لة ما تقدم من ذنبة )
( من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر لة ما تقد من ذنبة )
أنظري للأجور العظيمة في ليلة واحدة من رمضان .

من الآن إنوي و أصدقي مع الله فالسلف الصالح عرفوا فضلة فكانوا يدعون الله ستة اشهر أن يبلغهم رمضان ومثلة أن يتقبل منهم صومة .
إحدهن تقول إذا ذهبت لأخذ عمرة أأخذ معي كومة مناديل و أقول الآن سوف أبكي وأفعل وأفعل و أعود وتعود المناديل كما هي نظر في الناس وتفرج فقط .... نعوذ بالله من الخذلان .

من الآن أكثري من قراءة القرآن وحاولي أن تختمي مرة أو مرتين فيما بقي من شعبان

ثلاث أوراد من الأفضل أن تكون لك في القرآن :

1 ـ قراءة بتدبر .
2 ـ تلاوة .
3 ـ حفظ .

من الأن إسألي الله بصدق والله خسران أن نخسر رمضان
كل دقيقة في رمضان غنيمة عظيمة لا تضيعيها .

هل نضمن أن يعود علينا رمضان مرة أخرى كثير ممن نعرفهم صاموا معنا العام الماضي أينهم اليوم ؟

إحدى الأخوات تعمل في مستشفى كنت أراها تقول راح أتزوج وأعمل وأعمل توفيت وما أدركت رمضان .

لا نغتر بصحة ولا بمال ربما يأتينا مرض لا يبلغنا صيام رمضان ففي لحظة قد نقابل الله .

هل إستعدينا بالصحف التي سوف تكشف أمام الله ؟

الله كريم يعاملنا بقدرة هو سبحانة وتعالى لذلك يعطينا هذا الشهر العظيم الذي تتوالى فية النعم وتنهمر الرحمات من رب الأرباب .
قال علية الصلاة والسلام مخبراً عن ربة عز وجل ـ فيما معناة ـ : " كل عمل ابن آدم لة الحسنة بعشر أمثالها إلا الصوم فإنة لي و أنا أجزي بة " أو كما جاء وكذلك الصبر رديف الصوم قال تعالى : " إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب " .

فلنحاول أخواتي الحبيبات أن نجهز حاجيات العيد من الآن من قبل رمضان حتى لا نضيع تلك الليالي الفاضلات في الأسواق .
آخر ليلة من رمضان ليلة الجوائز التي يمتن الله فيها على عبادة بخير عظيم كثير من الناس يضيعها في الأسواق .
حتى الزيارات فلنحاول أن نجعلها قبل رمضان الآن .

حاولي أن تضعي لكي أختي الحبيبة مسجل في المطبخ لكي لا تضيعي دقيقة واحدة من رمضان , حتى نومك احتسبية ووقوفك في المطبخ احتسبية لله .

في هذا الشهر العظيم أمور عظيمة تحدث وجوائز .
كما في الحديث عن النبي صلى الله علية وسلم ـ فيما معناة ـ " أعطيت أمتي خمس خصال في رمضان لم تعطهن أمة قبلهن : خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك , وتستغفر لهم الملائكة حتى يفطروا , ويزين الله كل يوم جنتة ويقول : يوشك عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المؤنة والأذى ـ جزء من الحديث لم استطع كتابتة ـ وتصفد مردة الشياطين ويغفر لهم في آخر ليلة , قالوا : يا رسول الله ليلة القدر؟ , قال : إنما العامل يوفى أجرة في آخر العمل ) نسأل الله أن لا يحرمنا فضلة .

تربط الشياطين أعناقها مع أرجلها وتلقى في البحر ثلاثين يوماً طيلة رمضان .
تصفد الشياطين لكن هناك شرب خمر وزنا .

هناك أربعة أمور تساعد الإنسان على المعصية : النفس / الشيطان / الدنيا / الهوى .

الشيطان = مصفدة
النفس = لابد من مجاهدتها


كيــــــــــف نجــــــــاهدها ؟ هناك عدة خطوات لهذا :

1 ـ عدم الإستهانة بالمعصية : فكما قيل لا كبيرة مع الاستغفار ولا صغيرة مع الإصرار .

الإصرار : خطوة سلبية
الرجوع : خطوة إيجابية .

المهم أخواتي الحبيبات الصدق مع الله والتوبة والندم من الذنب ولو وقعت فية مراراً وتكرر الندم مراراً فلا يفرح الشيطان ويظفر منك باليأس
فهذة امرأة كانت لاهية ترقص على الكوشة بين أنغام الموسيقى لكن في نفسها كارة لهذا نيتها سليمة فنزلت من على الكوشة وهي تقول يارب تب علينا من هذا مما رأت من التعب وفي اليوم الآخر كررت نفس الأمر وهكذا إلى أن من الله عليها بالهداية وتابت الى الله نسأل الله أن يقبلها عندة ويغسل حوبتها وحوبات جميع المسلمين والمسلمات .

2 ـ ترك رفيقات السوء ( والغافلات فية تفصيل ) :
( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين )
( ويوم يعض الظالم على يدية يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلاً , ياويلتى ليتني لم اتخذ فلاناً خليلاً , لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولاً )

أهل المعاصي في النار يتلاعنون ( كلما دخلت أمة لعنت أختها )
و أهل الصلاح في الجنة يتعانقون ويتسامرون ويجلسون يذكرون مجالسهم في الدنيا لأنها كانت من أجل الله .
دائماً أتذكر أني ولدت وحدي وسأموت وحدي وسأدفن وحدي وسأبقى في القبر وحدي وسأحشر وحدي و أحاسب وحدي لا صديقة حميمة معي تنفعني إلا باذن الله .

حتى الغافلة ...

س : من هي الغافلة ؟

هي التي لا تعصي لكن إن جلستي معها لم تستفيدي من كلامها شئ بل تقول ذهبنا وفعلنا وخرجنا واشترينا هكذا شأنها هذة خففي من الجلوس معها

ليس تكبراً عليها فأنا لست أفضل منها بل الله أعلم بالحال قد تكون عند الله خيراً مني بل لأني أحتاج من يعضني ويذكرني بالله دوماً .

اجعلي أخية صحبتك السلف الصالح من خلال الأشرطة عيشي معهم حياتهم النقية

3 ـ الإنتظام في تحفيظ أو درس إسبوعي : لأن القلب يغفل وهذة المجالس تجلي القلب جلياً

وهنا مجاهدة عظيمة لأني أفضل النوم والخروج والتنزة لكن أجاهد نفسي لحضور هذة المجالس لعلمي أن الله يحب هذة المجالس .

فائدة : أنال محبة الله بإيثار محاب الله على محابي أنا .

ومن أعظم المجاهدة العلم الشرعي تخيلي يوم أن تفتح صحيفة عملك مكتوب فيها أنك حضرتي ساعتين درس في تحفيظ دار أنوار الإيمان يالله كم ستفرحين بهذا يوم القيامة فأجبري نفسك وروضيها وهذة المجالس فيها خير كثير تعودين بة منها

يقول الشيخ بن عثيمين ـ علية رحمة الله ـ : كل عمل مشكوك فية إلا هذة المجالس .

لأنهم هم القوم لا يشقى بهم جليسهم مهما كانت نيتك عندما حضرتي لهذة المجالس تنالين الأجر وعداً من الله على لسان نبية الصادق المصدوق إن حضرتي رغبة لها فلكل الأجر و إن حضرتي مجاملة لقريبتك لك الأجر و إن حضرتي أمراً من أمك لك الأجر وهكذا .

4 ـ الصلاة على وقتها :

هناك خطوة تجعلني أحافظ على الصلاة المكتوبة هي أن أهتم بأداء السنن الرواتب وغيرها لأن الشيطان إن دخل علي سيجد حاجزاً سيدخل علي في السنن ولا يستطيع أن يدخل علي في الفروض .

5 ـ الذكر :

اجعلي لسانك رطباً بذكر الله عز وجل دوماً

6 ـ الدعاء :

وهو أقوى الأسلحة التي تنتصري بها على نفسك .

7 ـ الإكثار من صحبة المؤمنين :

تنظرين لكل إنسان صالح برز في ماذا ؟ وخذي منة العلم النافع والقدوة الحسنة .

نعود للخصال الخمسة في رمضان :
1 ـ تصفد الشياطين :
2 : خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك :
هي رائحة غير مستساغة للخلق لكن لأنها ناتجة عن عبادة فهي أطيب عند الله من ريح المسك .
3 ـ تستغفر لهم الملائكة حتى يفطروا :
والملائكة خلق مكرمون لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون فهم حريون أن يستجيب الله دعائهم . و أذن لهم الله بالإستغفار لأمة محمد لأنها خير الأمم و لأن أمة محمد صلى الله علية وسلم شأنها عظيم .

4 ـ يزين الله كل يوم جنتة يقول : يوشك عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المؤنة والأذى ..... إلخ النص

هي ـ الجنة ـ دائماً مزينة لكن في رمضان لا يجعلها الله كبقية الأيام .

5 ـ يفغر لأمة محمد صلى الله علية وسلم في آخر ليلة من الشهر .:

إذا قاموا بما فرضة الله عليهم في هذا الشهر كان لهم هذا الجزاء

وأغلبنا يعرف خبر ذلك الحديث عن الصاحبين في عهد النبي صلى الله علية وسلم كانوا في أعمال الخير دائما مع بعضهم أحدهما مات شهيد والآخر مات بعدة بعام أو نحوة طبيعي فرآهم أحدهم في المنام كلاهما في الجنة لكن الذي مات طبيعي في منزلة عالية في الجنة أفضل من الأول الشهيد فقص على النبي صلى الله علية وسلم ما رآة في المنام : فقال النبي صلى الله علية وسلم : أليس صام بعدة شهر رمضان . او كما جاء في الحديث عن النبي صلى الله علية وسلم .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ثلاثين يوم أجاهد فيها نفسي والله سبحانة إذا رأى مني العزيمة الصادقة سيساعدني .

لذلك يسن في شعبان الأعمال التي تشرع في رمضان كالصيام فكان النبي صلى الله علية وسلم يكثر من الصيام فية, لذلك صومي في شعبان و أنت الرابحة كل يوم تصومين تبعدين النار عنك سبعين عاماً

هناك خصال نحرص على المحافظة عليها في رمضان وغيرة :

1 ـ كثرة ذكر الله .
2 ـ الإستغفار . لجبر ما يحدث في العبادة عموماً من نقص . 3 ـ الاستعاذة من النار . والله ثم والله ما تقدمين إلا لنفسك إدخاراً لك عند مولاك .

أعظم شئ الجود في رمضان : والجود يكون بثلاثة أمور :
1 ـ بالعلم .
2 ـ بالمال .
3 ـ بالخلق : وهذا أعظم شئ كيف تجودين على الناس بالعلم والمال و أنت لست بذات أخلاق طيبة .

من الآن أخية حاولي تصفية ما بينك وبين الناس كل من أغضبتية تحللي منة , يذكر أن رجل كان حاملاً على الناس في قلبة يقال لة حلل فلان يقول لا ما أقدر جلس مع نفسة وقال أحلل الذي كان خطائة علي قليل وهكذا بدأ في تحليلهم إلى أن إنتهى منهم جميعاً و أحس براحة نفسية .

أنت تصلين لمنزلة عالية عندما تحللين من أخطأت في حقك وتتدعين لها أيضاً .

رمضان فرصة عظيمة أخية وباب واسع للأعمال سنذكر بعضها مجملة :

1 ـ الصوم : ليس صوماً عادياً بل صيام للجوارح ليس صيام عن الطعام والشراب بل الصيام عن طاش ما طاش هل تسرك في سكرات الموت أو حين وقوفك بين يدي الله أن تجدينها وهي سخرية بالدين .

2 ـ القرآن : كان السلف يتركون كل علم في رمضان ويقولون إنما هو شهر القرآن حددي لك مسبقاً عدداً معيناً من الختمات في رمضان وجدي واجتهدي في تحصيلها , وحاولي في الأيام الباقية من شعبان أن تختمي ولو مرة , والأمهات الكبار الآتي لا يعرفن القراءة فليحضرن المصحف المرتل ويستمعن لة عبر المسجل ويختمنة سماعاً ويعدنه مرة آخرى هكذا . حاولي أن تتركي الجرائد والمجلات المباحة في رمضان وتتفرغي للقرآن .

3 ـ الصلاة , القيام : حافظي على كل السنن الرواتب الضحى الإشراق وسنة الوضوء والأربعة قبل العصر وبين الآذان والإقامة .

4 ـ الصدقة والإطعام : وللعلم اطعام الطعام لا يكون للفقير فقط بل حتى على الغني فتعاهدي جيرانك في رمضان بالإفطار حاولي أن ترسلي للمسجد يومياً لأن هناك عمالة وافدة محتاجة تذهب للافطار هناك حاولي الإشتراك في المشاريع التي تقوم عليها بعض الأخوات في افطار الصائمين .

5 ـ الإصلاح بين الناس .

أسأل الله أن يقبل صيامنا وقيامنا اللهم آمين

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إلة إلا أنت استغفرك و أتوب إليك .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

ملاحظة / كتبت هذا الموضوع قبل عام تقريباً ....... غفر الله لي ولكم وللداعية وللمسلمين والمسلمان أحيائهم وأمواتهم

أختكن الداعية لكن بكل خير .

الخميس " 23 ـ 7 ـ 1427 هـ " .

الفقيرة الى الله
08-17-06, 4:01 PM
اختنا الكريمة / ياحبذا الجنة
جزاك الله كل خير
وبارك الله فيك

محب الجنان
08-17-06, 4:30 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الفقيرة الى الله
اختنا الكريمة / ياحبذا الجنة
جزاك الله كل خير
وبارك الله فيك

وننتظر جديدك اختي يا حبذا الجنة

ابو الوليد الناصري
08-17-06, 5:53 PM
http://www.almeshkat.com/vb/images/intro.gif

ننتظر الجديد
http://www.almeshkat.com/vb/images/barak_allahu_feek.jpg