المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هنيئا لك فتاة الاسلام



najat raji
08-15-06, 7:35 PM
http://www.almeshkat.com/vb/images/bism.gif
http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif
هذا الإهداء و جدته في بريدي و أنا أهديك لك.

هنــيئا لك يوم سمعت نداء الله و دعوته لك فلبست أختي.حجاب العزة و الإنتماء.
هنـيئا لك يوم جمع الله بينك و بين نساء النبي و بناته صلى الله عليه و سلم في آية واحدة (ياأيها النبي قل لأزواجك و نساءالمؤمنات أن يدنين عليهن من جلابيبهن).
ياأخــت الإسلام : الدعاة و الخطباء يؤجرون عندما يتكلمون، أما أنت فهنيئا لك تمارسين الدعوة إلى الله و الإسلام بمجرد و ضعك لتاج الفخار و كأنك تقولين باستمرار :ربي الله، و الإسلام ديني، و محمد-صلى الله عليه وسلم-قدوتي.
أخـتاه ساءتك زمجرة فرنسا بلا ريب، و منعها للحجاب أضحكك بلا شك، و لكن كم تأكد بذلك حجابك ! فأنت اليوم حصـن يسعون لإسقاطه، و على أنوار حجابـك تنكسر سهام مطامعهم، و يـوقنون بــأنك أغــلى من أن تشترى و أقــوى من أن تسقطي.
سـاءهم أن تكون نسـاءهم عاجزة عن التـأثير بك، و أن لا يكـون مصمموا الأزيـاء أسـاذتك و ساءهم أن تتمسكي بدينك قديما قالوا بأن الأنظمة تظلمك فتلزمك بالحجاب، فأفسدوا الأنظمة و أسقطوها، و عدلوا القوانين و حرفوها و لكن حجابك لم ينزع فعلموا بأن الحـجـاب اختيــاري و ليس بــإجـباري.
و قـالـــوا بأن الأهـل يتسلطـون على بناتهم، فأجدوا أهلا و أزواجا مفتونين بهم، فطالبوا نساءهم و بناتهم بترك الحجاب، فقالت المسلمات بصوت ينم عن عقيدة في أعماق القلب مـقرها، لا طــاعــة لـمــخـلوق في مـعـصـيــة الــخــالــــق.
أيـــهــا المــسلــمون : الحجــــاب شـــعيرة من شـــعائــر الإســـلام، و التمسك به يعني التمسك بالإسلام، ففيه طاعة لأمر الرب (يدنين عليهن من جلابيبهن) و فيه صون للفتاة كما قال الرافعي (الإسلام أمر بالحجاب لكي يربيها تربية لؤلؤية)
و فيه عبادة لأنه طاعة طوعية ممزوجة قلبية (من سن سنة حسنة فله أجرها و أجر من عمل بها إلى يوم القيامة)
و فيه تنزيه للمرأة الأم و البنت و الأخت و الزوجة أن يؤذيها شهواني(ذلك أدنى أن يعرفن فلايؤذين).
و ختــــاما أخـــتاها الفــرق بين الحــرة و الامــة الحجـــاب نبقــى أحـــرار لنعبد الخـــالـــق أم نصـــبح عــبيــدا للمـــوضــــة "و الدارج" المألــوف.;$)

الأستاذة عائشة
08-16-06, 6:22 AM
أختي نجاة

بارك الله فيك

حقاً هنيئاً لابنة الإسلام

فقد عرفت غاية وجودها

وحظيت برضى ربها حين أطاعته .

الفقيرة الى الله
08-16-06, 11:16 AM
وعليكم السلام ورحمة الله.،
هنيئا لنا جميعا
اكرمك الله تعالى اختى / نجاة
وجزاك الله كل خير
نسأل الله عز وجل رضاه والجنة

najat raji
08-16-06, 7:13 PM
http://www.almeshkat.com/vb/images/rdslam.gif

شكرا لكما أخواتي الفاضلات على مروركما الكريم
و أنتم من أهل الجزاء
بارك الله فيكما