المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هو تخريج حديث الصحيفة



Soul212
06-05-06, 05:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

ما تخريج الأثر المروي عن علي ابن أبي طالب http://www.almeshkat.com/vb/images/anho.gif حيث سُئل "أعهد إليك رسول الله http://www.almeshkat.com/vb/images/salla.gif بشيء لم يعهده إلى غيرك؟ فقال "لا، ما خصني رسول الله http://www.almeshkat.com/vb/images/salla.gif بشيء إلا ما في هذه الصحيفة"

مســك
06-05-06, 09:44 PM
الحديث موجود تخريجه في الدرر السنية كالتالي :
187000 - قلت لعلي : أخبرنا عن مسيرك هذا ، أعهد عهده إليك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أم رأي رأيته ؟ فقال : ما عهد إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيء ، ولكنه رأي رأيته
الراوي: قيس بن عباد -
خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح] -
المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4666
-----------
140006 - عن قيس بن عباد قال : قلت لعلي : أخبرنا عن مسيرك هذا ، أعهد عهده إليك رسول الله صلى الله عليه وسلم أم رأي رأيته ؟ قال : ما عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلي شيئا ، ولكنه رأي رأيته
الراوي: قيس بن عباد -
خلاصة الدرجة: ثابت -
المحدث: ابن تيمية - المصدر: منهاج السنة - الصفحة أو الرقم: 6/111

--------------
88658 - قلت لعلي : أخبرنا عن مسيرك هذا ، أعهد عهده إليك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أم رأي رأيته ؟ فقال : ما عهد إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيء ، ولكنه رأي رأيته
الراوي: قيس بن عباد -
خلاصة الدرجة: إسناده صحيح -
المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4666
---------------------
وقد ذكره نعيم بن حماد في كتابه الفتن حديث رقم 174

Soul212
06-06-06, 11:00 AM
جزاك الله خيراً، ونفع بك وخلد ذكرك آمين آمين.
ولقد وجدت الأثر في سنن أبي داود بإسناد إلى قيس بن عباد من كتاب السنة- باب ما يدل على ترك الكلام في الفتنة.

ابو عمير
06-07-06, 03:40 AM
أخي مسك ياحبذا لو يراجع كتاب تمام المنة في التعلق على فقه السنة للشيخ الالباني رحمه الله القاعدة السابعة عدم الاعتماد على سكوت أبي داود

عبد الرحمن السحيم
07-13-07, 05:48 AM
..
روى البخاري ( أبواب فضائل المدينة - باب حرم المدينة ) - ومواضع أخرى - ومسلم (كتاب الحج - ح 1370) من طريق إبراهيم التيمي عن أبيه قال : خطبنا علي بن أبي طالب فقال : من زعم ان عندنا شيئا نقرؤه إلاّ كتاب الله وهذه الصحيفة - قال : وصحيفة مُعلقة في قِراب سيفه - فقد كذب ، فيها أسنان الإبل وأشياء من الجراحات ، وفيها قال النبي صلى الله عليه وسلم : المدينة حَرم ما بين عير إلى ثور ، فمن أحدث فيها حدثا أو آوى محدثا فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا ، وذمة المسلمين واحدة يسعى بها أدناهم ، ومن ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا .


وروى البخاري ( في كتاب العلم ، باب كتابة العلم ) من طريق الشعبي عن أبي جحيفة قال : قلت لعلي : هل عندكم كتاب ؟ قال : لا ، إلاَّ كتاب الله ، أو فَهم أُعطيه رجل مسلم ، أو ما في هذه الصحيفة . قال : قلت : فما في هذه الصحيفة ؟ قال : العَقْل ، وفكاك الأسير ، ولا يقتل مسلم بكافر .

وفي رواية له : والذي فلق الحبة وبرأ النَّسَمة ما عندنا إلاّ ما في القرآن ، إلا فهما يُعطى رجل في كتابه ، وما في الصحيفة . قلت : وما في الصحيفة ؟ قال : العقل ، وفكاك الأسير ، وأن لا يقتل مسلم بكافر .

سيد العصري
07-22-07, 07:12 PM
بارك الله فيكم