المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتوى حول صلاة الجماعة



saad
05-16-06, 10:18 PM
http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسسنا جمعية سكنية لخدمة الحي خدمة جليلة-نسأل الله تعالى أن يتقبل-ونعقد اجتماعات أسبوعية او نصف شهرية بين العشائين ،حيث نصلي المغرب في مسجد الحي ثم نلتحق بإحدى بيوت الأعضاء لعقد الاجتماع -وهذا طبعا في بلدنا مرخص به- فتحين صلاة العشاء وهذا هو سؤالي :-هل نصلي صلاة العشاء وعددنا 15 عضوا ،هل نصليها في البيت جماعة ،أم نخرج جميعا إلى مسجد الحي لا أدائها .علما ان هذه النقطة وقع فيها جدال .
فأفتونا حفظكم الله وأثابكم وجزاكم الله خير الجزاء

عبد الرحمن السحيم
06-25-07, 04:57 AM
.
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

مَن سَمِع الأذان وَجَب عليه إجابته ، إلا أن يكون معذورا ، كالمريض والمسافر .
وقد جاء رجل أعمى إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستأذنه في الـتَّخَلّف عن صلاة الجماعة ، فأذن له ، فلما ولّى دعاه فقال : هل تسمع النداء بالصلاة ؟ فقال : نعم . قال : فأجب . رواه مسلم .
وقال عليه الصلاة والسلام : من سمع النداء فلم يأته فلا صلاة له إلاَّ مِن عُذر . رواه ابن ماجه .

وبناء على ذلك فلا يجوز التأخّر عن صلاة الجماعة بِحجّة وُجود عدد من الْمُصلِّين ، ولو فُتِح هذا الباب لتعطّلت الْجُمَع والْجَماعات .
والصلاة في البيوت من أعمال المنافقين ، وقد هَمّ النبي صلى الله عليه وسلم أن يُحرِّق بيوت الذين يَتخلّفون عن صلاة الجماعة ، كما في الصحيحين ، ولم يسأل : هل كانوا يُصلّون فيها .

قال ابن مسعود رضي الله عنه : من سرّه أن يلقى الله غدا مسلما فليحافظ على هؤلاء الصلوات حيث يُنادى بهن ، فإن الله شرع لنبيكم صلى الله عليه وسلم سُنن الهدى ، وإنهن من سنن الهدى ، ولو أنكم صليتم في بيوتكم كما يصلي هذا المتخلّف في بيته لتركتم سنة نبيكم ، ولو تركتم سنة نبيكم لضللتم ، وما من رجل يتطهر فيحسن الطهور ثم يعمد إلى مسجد من هذه المساجد إلا كتب الله له بكل خطوة يخطوها حسنة ، ويرفعه بها درجة ، ويحط عنه بها سيئة ، ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق ، ولقد كان الرجل يؤتي به يُهادى بين الرجلين حتى يقام في الصف .

والله تعالى أعلم .