المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حُكم استخدام الاذان أو القرآن نغمةً للجوال ؟



العـــ ابن ـــطف
05-09-06, 11:28 AM
http://www.almeshkat.com/vb/images/bism.gif http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif




أفدنا يا شيخ http://www.almeshkat.com/vb/images/intro.gif



نلاحظ أن بعض الأخوة يتخذ بعض آيات القرآءن الكريم أو الأذان كنغمة لجواله , فما حكم ذلك ؟؟؟؟؟




http://www.almeshkat.com/vb/images/intro.gif

عبد الرحمن السحيم
05-11-06, 07:48 AM
..


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبارك الله فيك .

أما وضْع الآيات القرآنية كنَغَمات للجوال فلا يجوز ، بل قد يصِل بِصاحِبه إلى الكفر بالله ؛ لأنه اتَّخَذ آيات الله هُزوا .
وهذا الفِعل عبث لا يَليق أبدا بالقرآن ، وهو بِخلاف ما أُنْزِل القرآن مِن أجله .
وصاحب تلك النغمة لا يُريد سماع القرآن بل يُعجبه صوت ذلك القارئ .
كما أنه غالبا لا يستمِع إلى القرآن ولا يتدبّره ، بل قد يَقطَع الآية لِيَرُد على الْمُكالَمة ، فيكون بذلك من الذين يَقْطَعون ما أمَر الله به أن يُوصَل ، ولا يَكون من الذين يَصِلُون ما أمَرَ الله به أن يُوصَل .
وقد جاء في تفسير قوله تعالى : (وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ) [الآيات من سورة الرعد ] أن ذلك يتناول جميع الطاعات . كما ذكره القرطبي وغيره .

ثم إن تلك النغمات قد تَصْدُر في أماكن مُسْتَقذرة ، كبيوت الخلاء ونحوها ، فَـيُتْلَى القرآن والإنسان يقضي حاجته .
ولا شكّ أن هذا من الاستخفاف بالقرآن .
وهو أمر عظيم وخطير في نفس الوقت .

وأما وَضْع الأذان كَنَغمة فهو أهون ، وعلى من وضعه أن يُغلِقه أو يضعه على الصامت إذا دَخل دورات المياه .

وفي قرارات مجمع الفقه الإسلامي بمكة :
عدم جواز استخدام آيات القرآن الكريم للتنبيه والانتظار في الهواتف الجوالة وما في حكمها ؛ وذلك لما في هذا الإستعمال من تعريض القرآن للابتذال و الامتهان بقطع التلاوة وإهمالها ، و لأنه قد تتلى الآيات في مواطن لا تليق بها .

والله تعالى أعلم .