المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضرب الأطفال والْحَلِف على ذلك .



الموحدة لله
05-01-06, 09:45 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


شيخنا الفاضل عبد الرحمن السحيم



ام تعانى باستمرار من مشاغبة اطفالها وافعالهم الطائشة وابيهم مشغولا او مسافرا فلا يشارك الا نادرا فى التوجيه


كثيرا ما تعقد الايمان لضربهم ( بعد ان وجهتهم كثيرا وخالفوا ) ثم تأخذها بهم الرأفة فلا تفعل او ينامون بسرعة للفرار من العقاب او تنشغل هى ولا تفرغ لعقابهم00(( هى اصلا لا تقسم الا لمعرفتها بحالها انها لو لم تتفعل فستسامحهم او تعفو عنهم 0فتقسم حتى تبر بيمينها وتعاقبهم00))

ان كانت حال هذه الام ممن يجب عليهم الاطعام لا الصوم 000الا انه ليس هناك مالا خاص بها لكن لديها بعض الحلى الذهبية البسيطة00فهل تؤمر ببيعها حتى تكفر عن يمينها 00وهل يقبل الله تأجيل الكفارة حتى ترزق بمال وفير وتكفر عنها


لان عليها ايمان كثيرة جدا

وكيف تستطيع تحديد قيمة الاطعام ان وجبت عليها الكفارة به

وهى سمعت ان يمين الام لردع الاطفال وتخويفهم لا يعد عقدا لليمين فما قولكم بارك الله فيكم

ونعتذر جدا عن الاطالة

عبد الرحمن السحيم
05-05-06, 05:31 PM
..

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيراً .
وبارك الله فيك

إذا كانت تعقد اليمين وتنوي به اليمين فإنه يَقع وينعقد يمينا ، فإما أن تُنفّذ ما حلفت عليه أو تلزمها كفارة
وإذا كانت تلك الأيمان مِن جنس واحد – وهي كلها في عقوبات أولادها – فيلزمها كفارة واحدة .

ولو أخرجها عنها زوجها أجزأ .

والسؤال : لِماذا تحلف تلك الأم على عقوبة أولادها ؟
بل تجعل العفو مُقدّم على العقوبة .
أو تَقول قولا يُفهم منه الْحَلِف ، وهو ليس يمين .
أو لا تنوي عقد اليمين ، كقول : والله ، ونحوها مما لا يُقصد بها عقد اليمين .

والله تعالى أعلم .