المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف تتساوى المرأة مع الرجُل في العقوبة و لها نصفُ ما للرجُل في بعض الأحكام ؟؟



ام اريام
04-22-06, 06:40 PM
السلام عليكم والرحمة من الله ،،

بارك الله فيكم


من المعلوم ان المرأة ليست كالرجل في الإسلام


شهادتها بنصف شهادة الرجل
وإرثها = نصف ارث الرجل
.
.


والحجة في ذلك : انها عاطفية ومشاعرها تتحكم بها
طيب .... ألا يعني ذلك أنها اكثر عرضة للزلل ( فطريًا )؟


وإذن !!
فكيف تتساوى مع الرجل في العقوبة ؟؟
السارق والسارقة
الزاني والزانية
القاتل والقاتلة ... الخ
.
.

كيف تتساوى مع الرجل في العقوبات ؟

====================

وجزاكم الله خيرا

عبد الرحمن السحيم
04-27-06, 05:00 PM
..

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيراً .
وبارك الله فيك

تتساوى المرأة مع الرجل في العقوبة لِمُقْتَضى الْحُريَّـة ، وإلا لو كانت مملوكة لم تحصل المساواة .
كما أن المرأة تتساوى مع الرجل في العقوبات لأنها تتساوى معه في الثواب والعقاب . والحدود عقوبات .

وأما تفضيل الرَّجُل عليها في الميراث فهذا مَبْنِيّ على العدل ، والله يأمر بالعدل .
ومقتضى العدل أن يَفضُل الرجل المرأة في الميراث .

كيف ؟

القاعدة : الغُنْم بالغُرْم .

أي أن الذي يَغنَم ويَكسب يَغرَم ويخسَر ، فيكون عُرضة لهذا وعُرضة لذاك .

فالرَّجُل في الإسلام مُلْزَم بالنفقة ، والمرأة لا
والرجل في الإسلام مُلْزَم بالسُّكْنَى ، والمرأة لا
والرجل في الإسلام مُلْزَم بدَفْع المهر للمرأة ، والمرأة لا
والرَّجُل في الإسلام مُكلّف بالدِّية في العَقْل ، والمرأة لا .. بمعنى أن دِية القتل الخطأ تتحمّلها عاقِلة الرّجل مِن الرِّجال دون النساء .
والرجل مأمور بالجهاد في سبيل الله ، والمرأة لا

من أجل ذلك وغيره يَفضُل الرجل المرأة في الميراث .

وأما الشهادة ، فشهادة المرأة على النصف مِن شهادة الرجل ، وذلك رَحمة بالمرأة لِرقّتِها وضعفها، وذلك أمْر جِبلّي في المرأة لا يَعيبها .
كما أن المرأة أصلا خُلِقَت مِن ضعْف مُركّب !
فالإنسان أصلا خُلِق من ضعف ، ثم خُلِقت المرأة من هذا الضعف !

وقُدِّمَتْ المرأة في عقوبة الزِّنا لأنه بها أضرّ ، وعليها أعَرّ ، وهي إن لم تُجِب الداعي إلى الزنا ، لم يَقَع .
بينما قُدِّم السارق في عقوبة السَّرِقة ؛ لأن السرقة أظهر في الرِّجال وأكثر .

والله تعالى أعلم .

ام اريام
04-30-06, 05:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا