المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مؤتمر البحرين لنصرة خير البرية يدعو لرفع المقاطعة عن الشركات المعتذرة



إسلامية
03-25-06, 11:12 AM
مؤتمر البحرين لنصرة خير البرية يدعو لرفع المقاطعة عن الشركات المعتذرة ويعلن عن إنشاء منظمة عالمية لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم



لمختصر/

الشرق الأوسط / في خطوة باتجاه تطويق أزمة الرسوم الدنماركية المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، دعا المؤتمر العالمي لنصرة النبوة، الذي اختتم أعماله في العاصمة البحرينية المنامة أمس، الشعوب الإسلامية إلى رفع المقاطعة عن شركة «آرلا فودز» الدنماركية، في أعقاب الاعتذار الذي قدمته الشركة للمسلمين في إعلانات نشرت على صفحة كاملة في 25 صحيفة عربية، وفتح المؤتمر باب تقليص المقاطعة لجميع الشركات، التي تبادر إلى الاعتذار الذي قدمته شركة «آرلا فودز».

ويأتي رد فعل المؤتمر السريع برفع المقاطعة عن الشركة الدنماركية، في أعقاب انتقاد رئيس الوزراء الدنماركي اندرس فوغ راسموسن مجموعة «ارلا فودز» الدنماركية لانتاج الالبان لاطلاقها حملة في وسائل الإعلام العربية، اعربت فيها عن احترامها وتعاطفها مع ملايين المستهلكين المسلمين، الذين شعروا بالاستياء من الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد، عليه الصلاة والسلام، في حين انتقد متحدث باسم الحزب الليبرالي الحاكم جينز رود بشدة شركة «ارلا فودز»، التي اعتبرها «ركعت بشكل محزن أمام المسلمين». واعتبر الشيخ عادل المعاودة، نائب رئيس البرلمان البحريني، وأحد منظمي المؤتمر لـ«الشرق الأوسط»، أن دعوة المؤتمر للمسلمين بإيقاف مقاطعة البضائع الدنماركية التابعة لشركة «آرلا فودز»، يبين وبوضوح أن هدف المسلمين ليس المقاطعة في حد ذاتها وإنما هي نوع من أنواع الاحتجاج الشعبي الذي لم تقف وراءه حكومات، مؤكدا أن هذه رسالة للعالم أجمع، تشير إلى رغبة المسلمين في وضع حد للأزمة، طالما كانت هناك مبادرات وردة فعل إيجابية تحاكي الفعل الأصلي الذي حدث من قبل الصحيفة الدنماركية».

من جهة ثانية، قال الشيخ احمد عكاري المتحدث الرسمي باسم «اللجنة الاوروبية لنصرة خير البرية» وأحد قادة مسلمي الدنمارك، لـ«الشرق الأوسط»، إن مسلمي الدنمارك لم يطالبوا بالمقاطعة، بل فرضت علينا ولم نتأثر بها إطلاقا»، مستدركا أنه ما دامت المقاطعة قد حدثت «فلنبحث عن سبل وقف هذه المقاطعة»، معتبرا أن هناك خطوات باتجاه تخفيف حدة الأزمة، ومنها ما قامت به شركة آرلا فودز، ونأمل في أن تتبعها بقية الشركات الدنماركية الأخرى».

ووفقا للشيح عكاري، فإن مسلمي الدنمارك ليست لهم أية قضية مع الشعب الدنماركي، الذي هو شعب هادئ ومسالم ويتفهم الخصوصية الاسلامية، ولكن مشكلتنا مع الصحيفة نفسها التي أساءت للرسول عليه الصلاة والسلام، وأكد على أنه حتى الحكومة الدنماركية ليست طرفا في الأزمة، بل أننا تفهمنا مبادئ الديمقراطية الغربية، ولم نطلب اعتذار الحكومة، ولكننا طلبنا استنكار ما تسبب به هذا العمل.. وهو للأسف ما قامت به الحكومة ولكن متأخرا، وأشار إلى أن الشركات الدنماركية جميعا ضحية لإساءة الصحيفة «يولاند بوستن». وقال الشيخ عكاري مطلبنا من البداية كان اعتذار الصحيفة المسيئة، وأننا لم نطالب الحكومة بموقف واضح مستنكر للإساءة إلا بعد إظهارها لموقف سلبي، كما نوضح للمؤتمر أن الملكة غير معنية وغير مطالبة في القضايا العامة، كونها رمزا ليس إلا. وطالب مسلمو الدنمارك من المؤتمر العالمي لنصرة النبوة بضرورة الحوارمع الدانمارك حكومة وشعباً، وعدم تأزيم العلاقات وتجنب ما يمكن أن يقود إلى سوء فهم حول منطلقات النصرة للنبي صلى الله عليه وسلم، وأكدت اللجنة الأوروبية أن العلاقة بين العالم الإسلامي والدنمارك مشوبة بكثير من عدم الوضوح حول منطلقات المسلمين وحقيقة ما يريدون، كما أن هناك شرائح من الشعب الدنماركي تعاطفت مع المسلمين حول قضيتهم.

ووجه المؤتمر رسالة تطمين للشعب الدنماركي، معتبرا أن المشكلة ليست بين الشعوب المسلمة والشعب الدنماركي، ولكنه دعا الشعب الدنماركي للتأكيد على تعامله الإيجابي مع القضية وتفهم قيم المسلمين واحترامها احتراما يظهر بشكل واضح، يجعل المسلمين الدنماركيين مطمئنين على شراكتهم في هذا البلد.

وفي ختام المؤتمر قرر الحضور إنشاء المنظمة العالمية لنصرة النبي لتكون الإطار الجامع والمنظم لاستمرار المؤتمر وتواصل أعماله، كما قرر المؤتمر إنشاء 4 مكاتب مساندة للمنظمة تتولى الشؤون الاقتصادية والقانونية والاعلامية والاتصال بين الجمعيات ذات العلاقة، بالإضافة إلى صندوق عالمي لنصر الرسول عليه الصلاة والسلام.

ومما يشير إلى محاولة تهدئة الأزمة، إدانة المؤتمر في توصياته الختامية لردود الأفعال التخريبية التي تمثلت في حرق بعض دور العبادة والمنشآت وإتلاف بعض الممتلكات، مشددا على تحريم أي عمل إفسادي يستهدف التجمعات والمجتمعات تحت أي ذريعة، بما فيها التجمعات الرياضية وغيرها. وأيد المؤتمر استمرار ما بدأت به الدول الاسلامية التي تقدمت بمشروع قانون إلى الأمم المتحدة ينص على حظر ازدراء الأديان والمقدسات، مطالبا بإصدار تشريعات قانونية تحرم وتجرم الإساءة للأنبياء والمرسلين والمقدسات.

وطالب المؤتمرون في الجلسة الختامية باعتذار ثقافي للإساءة التي حدثت للرسول الكريم، يتم بموجبه نشر الصورة الصحيحة للإسلام ورسوله، وأكد المؤتمر أن العلاقة بين المسلمين والغرب يجب أن تكون قائمة على التعايش السلمي القائم على العدل والاحترام المتبادل وحفظ الحقوق واحترام المقدسات، إلى جانب الدعوة إلى فتح الحوار الإيجابي.

http://www.almokhtsar.com/html/news/1129/30/51152.php

محب الجنان
03-25-06, 4:48 PM
نسأل الله تعالى يعز الإسـلام والمسلمين

بارك الله فيك اختي وجزاك الله خيـرا

وفقك الله تعالـى

محمد القاطع
03-26-06, 8:24 AM
بارك الله فيك وجزاك الله خيرآ..
اسأل الله ان يعز الأسلام والمسلمين
وينصر هذا الدين.
اللهم أمين.

فجر الأمل
03-26-06, 6:44 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة إسلامية

ووفقا للشيح عكاري، فإن مسلمي الدنمارك ليست لهم أية قضية مع الشعب الدنماركي، الذي هو شعب هادئ ومسالم ويتفهم الخصوصية الاسلامية، ولكن مشكلتنا مع الصحيفة نفسها التي أساءت للرسول عليه الصلاة والسلام، وأكد على أنه حتى الحكومة الدنماركية ليست طرفا في الأزمة، بل أننا تفهمنا مبادئ الديمقراطية الغربية، ولم نطلب اعتذار الحكومة، ولكننا طلبنا استنكار ما تسبب به هذا العمل..

كما نوضح للمؤتمر أن الملكة غير معنية وغير مطالبة في القضايا العامة، كونها رمزا ليس إلا.

كما أن هناك شرائح من الشعب الدنماركي تعاطفت مع المسلمين حول قضيتهم.




الرسالة الأصلية كتبت بواسطة خبيرة


و لكن الذي يستغرب هو قيام بعض أبناء الأمة المسلمة بالتباكي على الدنمرك والاستماتة في الدفاع عنها والتماس الأعذار لها و كأن شعبها قد شهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة بدر أو بيعة الرضوان .
و من ذلك قولهم : لماذا نكثر أعداءنا ؟ و زعمهم أن القضية تتعلق بحرية التعبير، وأن الشعب الدنمركي مولع بحرية التعبير

ومن ذلك قولهم : إن الدنمرك من خير بلاد أوربا تسامحاً وحباً للعرب ، مع أن النسبة العظمى من الشعب الدنمركي تؤيد الحكومة والصحيفة في رفضهما الاعتذار للمسلمين ، كما أن أكبر أحزاب المعارضة يحذر من الاعتذار ويصفه بالخيانة .
بل وأخطر من ذلك ما سبق أن صرحت به ملكة الدنمرك لصحيفة الديلي تلقراف البريطانية ، حيث تقول : " إن دين الإسلام عقبة في طريقنا هذه السنين ، محلياً و عالمياً. لقد تركنا الموضوع يتفاقم لأننا متسامحون و كسولون. مهما قال عنا الناس فيجب علينا مقاومة دين الإسلام لأن هناك أشياءً يجب عدم التسامح معها (أي الإسلام) " .


د . خالد محمد الغيث
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى


( كُتب في موقع التاريخ )



http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?s=&threadid=43912

هذه هي حقيقة الشعب الدنماركي المسالم !!
و حقيقة ملكتهم الشمطاء .

سنــا
03-26-06, 10:19 PM
بسم الله الرّحمن الرّحيم

السّلام عليكُم ورحمة الله وبركاته

أُختي الكريمة " إسلاميّة "؛

جزاكِ الله تعالى؛ خيراً.

أمّا المُقاطعة؛ فقرار اتّخذه الشّعب المُسلم.
لا أحسب يُحسن أحد؛ أن يُثبّط دونه العزم.

فنسأل الله تعالى؛ بما جمع كلمة المُسلمين في قرارهم هذا؛
أن يجمع صفّهم ويُوحّد على أبلج نهج ٍِ كلمتهم.

حفظكِ الرّحمن، ووفّقكِ.

اللّهمّ؛ أعزّ دينك، وكِتابك وسُنّة نبيّك؛
صلّى الله عليه وسلّم