المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : على نفسها جنت براقش



أبو رفيدة
03-16-06, 10:17 PM
حفر لنا التاريخ في الماضي والحاضر قصصاً لمن تعدى على نبينا صلى الله عليه وسلم سواءً في حياته صلى الله عليه وسلم أو بعد مماته صلى الله عليه وسلم وسجل نهايتهم وعاقبتهم المأساوية في الدنيا قبل الآخرة ولن تكون النرويج ولا الدنمارك ومن تعدى مثلهما وظلم بعيدة عن هذا المصير فمن تعرض لسخط الله وعذابه كان جزاؤه سخط الله وعذابه عليه ولتسمعن خبرهم بعد حين فما زادهم تعديهم إلا بُهتاً حتى في ديارهم وما زاد نبينا صلى الله عليه وسلم ودينه إلا رفعة حتى في ديارهم وإن شئت دليلاً فانظر لمن أسلم منهم ومن بحث عن محمد صلى الله عليه وسلم وعن دينه
قال ربنا سبحانه : " كَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْكُمْ قُوَّةً وَأَكْثَرَ أَمْوَالًا وَأَوْلَادًا فَاسْتَمْتَعُوا بِخَلَاقِهِمْ فَاسْتَمْتَعْتُمْ بِخَلَاقِكُمْ كَمَا اسْتَمْتَعَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ بِخَلَاقِهِمْ وَخُضْتُمْ كَالَّذِي خَاضُوا أُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ أَلَمْ يَأْتِهِمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَقَوْمِ إِبْرَاهِيمَ وَأَصْحَابِ مَدْيَنَ وَالْمُؤْتَفِكَاتِ أَتَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ "
ومن هاتين الآيتين الكريمتين نرى بوضوح ، أن الغرور بالقوة ، والافتتان بالأموال والأولاد ، والانغماس فى الشهوات والملذات الخسيسة . والخوض فى طريق الباطل ، وعدم الاعتبار بما حل بالطغاة والعصاة . .
كل ذلك يؤدى إلى الخسران فى الدنيا والآخرة ، وإلى التعرض لسخط الله وعقابه .

وسأحاول في هذا الموضوع جمع ما تيسر في سلسلة متتابعة لقصص هؤلاء المعتدين والمتطاولين وبيان عاقبتهم في الدنيا والآخرة فتابعوني بارك الله فيكم

البتار النجدي
03-16-06, 11:58 PM
جزاك الله خير الجزاء ابو رفيدة ونسال الله الا يحرمك الاجر ونحن بانتظار القادم ونسال الله لكم الاعانه والسداد




والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد

محمد القاطع
03-18-06, 7:46 AM
جزيت خيرآ اخي الفاضل ...
ونحن بأنتظار ما تجمع لنا من قصصهم.
جزاك الله خيرا.
اخوك القاطع 969

عبد الرحمن السحيم
03-19-06, 6:28 AM
..

استوقفني العنوان ..

إلا أنه لا علاقة له بالمحتوى !

ففي مجمع الأمثال للميداني :

على أهلها تجني براقش

كانت براقش كلبة لقوم من العرب فأُغِير عليهم فهربوا ومعهم براقش ، فاتّبع القوم آثارهم بنباح براقش ، فهجموا عليهم فاصطلموهم ...
وروى يونس بن حبيب عن أبي عمرو بن العلاء قال : إن براقش امرأة كانت لبعض الملوك فسافر الملك واستخلفها ، وكان لهم موضع إذا فزعوا دَخّنوا فيه ، فإذا أبصره الجُند اجتمعوا ، وإن جواريها عبثن ليلة فدخَّن فجاء الجند فلما اجتمعوا قال لها نصحاؤها : إنك إن رددتهم ولم تستعمليهم في شيء ودخّنتهم مرة أخرى لم يأتك منهم أحد ! فأمرتهم فبنوا بناء دون دارها ، فلما جاء الملك سأل عن البناء فأخبروه بالقصة ، فقال : على أهلها تجني براقش ! فصارت مثلا ..

وذكر أقوالاً أخرى في أصل المثل ..

والله يحفظك

محب الجنان
03-19-06, 9:52 PM
بارك الله فيك اخي ابا رفيـدة

وأثابك الله تعالى، وسوف نكون متابعين لذلك اخي الكريـم

شــكرا لك

والشكر موصول لشيخنا الكريم على الإضافـة

وفقكم الله تعالـى

محب الجنان
03-19-06, 9:53 PM
بـراقـش...

و

براكـش

و

مراكـش

الآن..نأخذ بأي كلـمة:confused:

أبو رفيدة
03-20-06, 9:18 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة البتار النجدي
جزاك الله خير الجزاء ابو رفيدة ونسال الله الا يحرمك الاجر ونحن بانتظار القادم ونسال الله لكم الاعانه والسداد




والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم
جزاك الله خيراً وبارك فيك وفي جهودك

أبو رفيدة
03-20-06, 9:21 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة القاطع 969
جزيت خيرآ اخي الفاضل ...
ونحن بأنتظار ما تجمع لنا من قصصهم.
جزاك الله خيرا.
اخوك القاطع 969
أخي الفاضل / جزاك الله خيراً وبارك فيك
ويتبع بإذن الله وفضله

أبو رفيدة
03-20-06, 9:49 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السحيم
..

استوقفني العنوان ..

إلا أنه لا علاقة له بالمحتوى !

ففي مجمع الأمثال للميداني :

على أهلها تجني براقش

كانت براقش كلبة لقوم من العرب فأُغِير عليهم فهربوا ومعهم براقش ، فاتّبع القوم آثارهم بنباح براقش ، فهجموا عليهم فاصطلموهم ...
وروى يونس بن حبيب عن أبي عمرو بن العلاء قال : إن براقش امرأة كانت لبعض الملوك فسافر الملك واستخلفها ، وكان لهم موضع إذا فزعوا دَخّنوا فيه ، فإذا أبصره الجُند اجتمعوا ، وإن جواريها عبثن ليلة فدخَّن فجاء الجند فلما اجتمعوا قال لها نصحاؤها : إنك إن رددتهم ولم تستعمليهم في شيء ودخّنتهم مرة أخرى لم يأتك منهم أحد ! فأمرتهم فبنوا بناء دون دارها ، فلما جاء الملك سأل عن البناء فأخبروه بالقصة ، فقال : على أهلها تجني براقش ! فصارت مثلا ..

وذكر أقوالاً أخرى في أصل المثل ..

والله يحفظك
الشيخ الفاضل حفظه الله
بارك الله فيكم
وتكفي فائدة العنوان أن يستوقفكم لتمروا على الموضوع مرور الكرام وتدلوا فيه بدلوكم المثمر
والصحيح في العنوان ( على نفسها جنت براقش ) بالقاف وفي لغة دارجة لا تعتمد لكن لشهرتها ذكرتها بين قوسين وأرجو من الأخوة في الإدارة بارك الله فيهم أن يغيروا ( براكش ) إلى ( براقش )
أما العلاقة بين المحتوى والعنوان
فأولاً. لا يخفى على فضيلتكم أن للمثل مضرب ومورد ولا يلزم عند ضرب المثل أن يوافق المورد من جميع الوجوه .
ثانياً. يمكنكم مراجعة مقال لشيخ العربية العلامة الشيخ / محمود شاكر رحمه الله في كتابه : ( أباطيل وأسمار ) مقال: ( على أهلها جنت براقش ) فقد ذكر قصة المثل وبين أنه قد تكون الجناية على النفس أو الأهل ثم ضربه على بعض الحداثيين ومن استعملهم الاستعمار في هدم الدين واللغة ونشر مقاله هذا في مجلة الرسالة.
ثالثاً. أن هذا من خلاف التنوع فقد ترى أن هناك علاقة بين المقال والعنوان وغيرك يرى عكس ذلك والأمر أظنه واسع.
وختاماً. بارك الله فيكم وحفظكم ورعاكم أينما حللتم

أبو رفيدة
03-20-06, 9:58 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة نبيل الأثري
بارك الله فيك اخي ابا رفيـدة

وأثابك الله تعالى، وسوف نكون متابعين لذلك اخي الكريـم

شــكرا لك

والشكر موصول لشيخنا الكريم على الإضافـة

وفقكم الله تعالـى
أخي الكريم
جزاك الله خيراً وبارك فيك وأحسن إليك

وكما سبق
أنا المعتمد ( براقش )
أما بالكاف فهو خطأ غير مقصود
و( مراكش ) لغة دارجة أو محرفة منها غير معتمدة لكنها اشتهرت

عبد الرحمن السحيم
03-21-06, 7:06 AM
..

كما لا علاقة لها بالمثل أيضا

والله يحفظك

وشكرا لك حُسن ردّك .. وكريم خُلُقك

والله يحفظك

أبو رفيدة
03-23-06, 1:03 PM
فضيلة الشيخ / عبد الرحمن السحيم
بارك الله فيك وفي جهودك
وحفظك الله ورعاك ....

أبو رفيدة
03-23-06, 1:12 PM
:
:
:
ألم أقل لكم أن محمداً صلى الله عليه وسلم أصدق الناس ؟

روى البيهقي وأبونعيم أن عتبة بن أبي لهب قال: يا محمد هو يكفر بالذي دنا فتدلى، فكان قاب قوسين أو أدنى، ويكفر برب النجم إذا هوى (وكان شديد الأذى بالنبي صلى الله عليه وسلم) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اللهم سلط عليه كلبا من كلابك"، وكان أبو لهب يحتمل البز ( يتاجر بالثياب والمتاع) إلى الشام، ويبعث بولده مع غلمانه ووكلائه، ويقول: إنكم قد عرفتم سني وحقي، وإن محمدا قد دعا على ابني دعوة، والله ما آمنها عليه، فتعاهدوه، فكانوا إذا نزلوا المنزل ألزقوه إلى الحائط وغطوا عليه الثياب والمتا ع حتى نزلوا في مكان من الشام يقال له الزرقاء ليلا، فطاف بهم الأسد، فجعل عتبة يقول: يا ويل أمي هو والله آكلي كما دعا محمد صلى الله عليه وسلم علي، قتلني محمد صلى الله عليه وسلم وهو بمكة وأنا بالشام، لا والله ما أظلت السماء، على ذي لهجة أصدق من محمد صلى الله عليه وسلم ، ثم وضعوا العشاء فلم يدخل يده فيه ثم جاء النوم، فحاطوا أنفسهم بمتاعهم ووسطوه بينهم، وناموا فجاء الأسد يهمس يستنشق رؤوسهم رجلا رجلا، حتى انتهى إليه، وفي رواية : فجاء الأسد فشم وجوهنا فلما لم يجد ما يريد تقابض ثم وثب، فإذا هو فوق المتاع فشم وجهه ثم هزمه هزمة ففضخ رأسه فقال وهو بآخر رمق: ألم أقل لكم أن محمداً صلى الله عليه وسلم أصدق الناس ؟ ومات فبلغ ذلك أبا لهب، فقال: ألم أقل لكم اني أخاف عليه دعوة محمد صلى الله عليه وسلم ؟ قد والله عرفت ما كان لينفلت ( ابنه ) من دعوة محمد صلى الله عليه وسلم .
زاد القرظي أن حسان بن ثابت رضي الله عنه قال في ذلك:
سائل بن الأشقر إن جئتهم ما كان أبناء أبي واسع ؟ !
لا وسع الله قبره بل ضيق الله على القاطع
رحم بني جده ثابت يدعو إلى نور له ساطع
أسبل بالحجر لتكذيبه دون قريش نهزة القادع
فاستوجب الدعوة منه بما بين للناظر والسامع
أن سلط الله بها كلبه يمشي الهوينا مشية الخادع
حتى أتاه وسط أصحابه وقد علتهم سنة الهاجع
فالتقم الرأس بيافوخه والنحر منه فغرة الجائع
(سبيل الهدى والرشاد ( 10/ 226)

اللهم سلط على رسام الدنمارك ومعاونيهم كلباً من كلابك

يتبع

أبو رفيدة
03-27-06, 9:20 PM
ذكر الشيخ أحمد شاكر رحمه الله عن والده محمد شاكر ، وكيل الأزهر في مصر سابقاً ، أن خطيباً مفوها فصيحا كان يمدح أحد الأمراء في مصر عندما أكرم طاه حسين الذي كان يطعن في القرآن وفي العربية ، فلما جاء طاه حسين إلى ذلك الأمير قام هذا الخطيب المفوه يمدح ذلك الأمير قائلا له:

جاءه الأعمى فمــا عبس بوجه وما تولى

وهو يقصد من شعره هذا إساءة النبي عليه الصلاة والسلام ، لأن الله قال عن قصته عليه الصلاة والسلام مع أبن أم مكتوم " عبس وتولى أن جاءه الأعمى " فلما صلى الخطيب بالناس قام الشيخ محمد شاكر والد الشيخ أحمد شاكر رحمهما الله ، وقال للناس : أعيدوا صلاتكم فإن إمامكم قد كفر، لأنه تكلم بكلمة الكفر، قال الشيخ أحمد شاكر: ولم يدع الله لهذا المجرم جرمه في الدنيا قبل أن يجزيه جزاءه في الأخرى ، فأقسم بالله أنه رآه بعينه بعد بعض سنين ، بعد أن كان عالياً منتفخاً مستعزاً ، مهيناً ذليلاً خادماً على باب مسجد من مساجد القاهرة ، يتلقى نعال المصلين ليحفظها في ذلة وصغار
( كلمة حق ).
اللهم لا تدع لمجرم الدنمارك وأعوانه جرمهم في الدنيا