المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ألا تنصروه فقد نصره الله



أبو يوسف محمد زايد
03-07-06, 1:05 AM
(إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ )

الحمد لله الملك الحق المبين الذي قال في الكتاب المهيمن : ((اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلاً وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ) (الحج : 75 ) ، وقال ( اللّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُواْ صَغَارٌ عِندَ اللّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُواْ يَمْكُرُونَ) (الأنعام : 124 ) ، لا إله إلا هو ذو القوة المتين… والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين ، النبي الأمين ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، وعلى كل مسلم غيور على دينه ، محب لنبيه أكثر من نفسه إلى يوم الدين …
أما بعد ، فإنه منذ بعث الله تعالى خاتم أنبيائه الكرام عليهم أطيب الصلاة وأزكى السلام ، الحبيب المجتبى والخليل المصطفى،وأعداء الدين الحق ، من يهود حاقدين وأوباش مشركين وسفهاء ملحدين ، في سرهم وفي العلن ، يحاولون النيل من صاحب الرسالة الخاتمة ، سيد الأولين والآخرين … سبوه وشتموه ، بل حاولوا قتله … وكتب السيرة والتاريخ حافلة بذلك – وإني بصدد جمع ما ييسر الله لي في كتاب يقرأ فيه زوار المشكاة إن شاء الله ، " مناورات الأعداء لاغتيال خاتم الأنبياء " ..
وهذه كلمة وجيزة دفاعا عن الحبيب الأكرم صلى الله عليه وسلم ، بأبي وأمي والأهل والعشيرة هو … أقول :
لئن كان هؤلاء الملاحدة المنحرفين تسول لهم أنفسهم الخبيثة وقلوبهم الملوثة المساس بأقدس مقدساتنا بين الحين والحين، فليعلموا أن كل الذين سبقوهم في هذا الطريق البغيض المظلم لم يكن لهم حظ سوى الفشل فيما راموا ، وكلما أرادوا كيدا جعل الله كيدهم في نحورهم …قال الله عز وجل : (ويَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ) (الأنفال : 30 ) ؛ وقال : (اسْتِكْبَاراً فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ فَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلاً) (فاطر : 43 )، وقال :( إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْداً * وَأَكِيدُ كَيْداً * فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْداً ) ( الطارق 15-17 ) ...
فما بال هؤلاء السفلة من الناس لا يكادون يفقهون حديثا ؟ ما بالهم لا يعتبرون بمن غبر من أثرابهم في أحضان سقر التي لا تبقي ولا تذر ؟ ما بالهم يتجرؤون على مهاجمتنا في أعز وأعلى وأحب وأغلى مقدساتنا ؟ أيظنون أنا لسنا لهم بالمرصاد ؟ أم يحسبون أنا لا نقدر على التنكيل بهم وردهم على أعقابهم خاسرين خاسئين صاغرين ؟ خاب ظنهم وبار حسابهم ...إنا على قهرهم لقادرون ، ولسوف تبدي لهم الأيام ما منا يجهلون ، لأننا نحن الذين نزل علينا قوله تعالى : (قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ) (التوبة : 14 ).. وقوله عز من قائل : (وَلْيَجِدُواْ فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ) (التوبة : 123 )...
وأول تعذيبهم بأيدينا مقاطعة سلعهم المسمومة ، تلكم المقاطعة التي تجعلهم يتكبدون خسارة دنياهم المادية المنحلة الهابطة...وأول غلظة يجدونها فينا – وربنا المستعان – أجملها في ثلاث كلمات : 1-إعلاء كلمة الله . 2-نصرة رسول الله .3- التمسك بدين الله ... إن نفعل هذا ، ذاكرين قول الباري سبحان : (الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً) (النساء : 139 ) ، وقوله جل في علاه : ( وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ) (المنافقون : 8 ) ... يبد لهم منا ما لم يكونوا يحتسبون..

**(رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) (البقرة : 286 )
(أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ)...
(أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ)...

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ، مرددا قوله تعالى : ( َربَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ) (الحشر : 10 )

أبو يوسف محمد زايد
5 صفر الخير 1427

حكيم مشكاة
03-07-06, 2:10 AM
http://www.almeshkat.com/vb/images/barak_allahu_feek.jpg

محب الجنان
03-09-06, 5:19 AM
بارك الله فيك اخي الكريم ابا يوسف
وجزاك الله خيرا على هذه الكلمات
واثابك الله تعالى
شكرا لك

محمد القاطع
03-13-06, 7:47 AM
بارك الله فيك اخي الفاضل ابي يوسف
ومما يبهج الصدر ويفرحه انتفاض المسلمين
وذبهم عن الحبيب عليه الصلاة والسلام.
نشكر لك تفاعلك اخينا ابي يوسف
وننتظر منك المزيد من التواصل في شبكة المشكاة.

جزيت خيرا .

البتار النجدي
03-14-06, 4:45 PM
جزاك الله خير الجزاء اخي الفاضل ونسال الله الا يحرمك الاجر




والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد