المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علامات محبة النبي صلى الله عليه و سلم



سفير مشكاة
02-09-06, 2:07 AM
http://www.almeshkat.com/vb/images/bism.gif
خص الله تعالى نبيه محمداً - صلى الله عليه و سلم - بخصائص كثيرة ، فهو سيد ولد آدم ، و خاتم النبيين ، و مرسل إلى الناس أجمعين ، قال تعالى: { قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا } (الأعراف :158)
و مما لا شك فيه ، إن علينا تجاه هذا النبي - صلى الله عليه و سلم - واجبات كثيرة ، يجب القيام بها و تحقيقها ، فلا بد من تصديقه فيما أخبر ، و طاعته فيما أمر ، و اجتناب ما نهى عنه و زجر .
و كذلك مما يجب علينا تجاه رسولنا - صلى الله عليه و سلم - أن نحقق محبته اعتقاداً و قولاً و عملاً ، و نقدمها على محبة النفس و الولد و الوالد، قال رسول الله - صلى الله عليه و سلم- ( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده و والده و الناس أجمعين ) رواه البخاري و مسلم .
و من المعلوم أن من أحب شيئاً آثره و آثر موافقته و إلا لم يكن صادقاً في حبه و كان مدعياً لمحبته ، فالصـــــادق في محبة النبي – صلى الله عليه و سلم – تظهر علامة ذلك عليه.
و إليك أخي القارئ بيان تلك العلامات الدالة على محبته - صلى الله عليه و سلم -

* أول تلك العلامات الاقتداء به - صلى الله عليه و سلم - و التمســـك بسنته ، و اتباع أقواله و أفعــاله ، و طـــاعته ، و اجتناب نواهييه ، و التأدب بآدابه في عسره و يسره ، و منشطه و مكرهه ، و شاهد هذا من كتاب الله و من سنة نبيه – صلى الله عليه و سلم – فمن الكتاب ، قوله سبحانه : { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله } (آل عمران:31) و قال تعالى: { لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله و اليوم الآخر و ذكر الله كثيرا } (الأحزاب:21) ، و من السنة قوله صلى الله عليه و سلم ( لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به ) صححه النووي في الأربعين و ضعفه آخرون.

* و منها الإكثار من ذكره ، و التشوق لرؤيته ، فمن أحب شيئاً أكثر من ذكره و أحب لقائه ، قال ابن القيم رحمه الله : " كلما أكثر من ذكر المحبوب و استحضاره في قلبه ، و استحضار محاسنه و معانيه الجالبة لحبه ، تضاعف حبه له ، و تزايد شوقه إليه و استولى على جميع قلبه " .

* و من علامات محبته – صلى الله عليه و سلم – الثناء عليه بما هو أهله ، و أبلغ ذلك ما أثنى عليه ربه جل و علا به ، و ما أثنى به هو على نفسه ، و أفضل ذلك : الصلاة و السلام عليه ، لأمر الله عز و جل ، و توكيده ، قال سبحانه : { إن الله و ملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه و سلموا تسليما } (الأحزاب:56) ففي هذه الآية أمر بالصلاة عليه ، لهذا قال النبي – صلى الله عليه و سلم – ( البخيل من ذُكِرت عنده فلم يُصلِ علي ) رواه الترمذي .

* و منها التحاكم إلى سنته – صلى الله عليه و سلم – قال الله تعالى: { فلا و ربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت و يسلموا تسليما } (النساء:65).

* و منها محبة من أحب النبي - صلى الله عليه و سلم - من آل بيته و صحابته من المهاجرين و الأنصار ، و عداوة من عاداهم ، و بغض من أبغضهم و سبهم ، و الدفاع عنهم ، و الاهتداء بهديهم و الاقتداء بسنتهم .

* و من تلك العلامات الذَّبُّ و الدفاع عن سنته – صلى الله عليه و سلم – و ذلك بحمايتها من انتحال المبطلين ، و تحريف الغالين و تأويل الجاهلين ، و رد شبهات الزنادقة و الطاغين و بيان أكاذيبهم .

* و منها التأدب عند ذكره – صلى الله عليه و سلم – فلا يذكر اسمه مجرداً بل يوصف بالنبوة أو الرسالة ، فيقال : نبي الله ، رسول الله ، و نحو ذلك ، و الصلاة عليه عند ذكره ، و الإكثار من ذلك في المواضع المستحبة .

* و منها نشر سنته – صلى الله عليه و سلم – و تبليغها و تعليمها للناس ، فقد قال – صلى الله عليه و سلم – : ( بلغوا عني و لو آية ) رواه البخاري و مسلم .

فتأمل أخي القارئ تلك العلامات ، و احرص على تحقيقها و تعظيمها ، و اعلم أن المحبة ليست ترانيم تغنى ، و لا قصائد تنشد ، و لا كلمات تقال ، و لكنها طاعة لله و رسوله صلى الله عليه و سلم ، و عمل و اتباع ، و تمسك و اقتداء ، نسأل الله أن يعيننا و إخواننا على التزام سنة نبينا صلى الله عليه و سلم ما حيينا .

http://www.almeshkat.com/vb/images/tmt.gif

ســفــيــر مــشــكــاة

فتى مشكاة
02-09-06, 6:14 PM
بارك الله فيك يا سفير الخير .

سفير مشكاة
02-09-06, 11:30 PM
أشكرك أخي فتى مشكاة على مرورك ,,,

سفير مشكاة ...

البتار النجدي
02-10-06, 12:20 AM
جزاك الله خير اخي الفاضل سفير المشكاة ونسال الله الا يحرمك الاجر



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد

سفير مشكاة
02-10-06, 5:26 PM
أشكرك أخي البتار النجدي على مرورك ,,,

سفير مشكاة ...