المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحكومة الدانماركية والبقر



الغيمة البيضاء
01-27-06, 7:47 AM
--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم





العلاقة السرية



بين الحكومة الدانماركية والبقر

إن الناظر إلى المنتجات الدانماركية في العالم يجد أن أكثر ماتشتهر به (المنتجات البقرية..الزبدة ...الأجبان ..الحليب) وهذا بلاشك يجعل عندنا تفكيرا عميقا في العلاقة السرية بين البقر والحكومة الدانماركية ، إذ لابد أن يكون هناك وجه شبه

ففكرت مليا في الشبه بينهما فوجدت العلاقة الوطيدة بين الجانبين ، إنها (علة الفهم )و(علة اللغة ) هناك دراسات لفهم الحيوانات ولغاتها ولعل منها البقر ولابد لكل دارس أن يعرفنا لغة البقر، حتى نفهم ماتريد الحكومة الدانماركية.

ومما زادني يقينا في معرفة العلاقة السرية بين الجانبين أن رئيس الوزراء الدانماركي رد أحد عشر سفيرا من دول عربية أرادوا النقاش معه، وهذا يدل أن له لغة خاصة لايفهم فيها لغة البشر وحين نعلم أن أقرب لغة له هي لغة البقر فلابد أن نعلم أن البقر لاتفهم إلا بالجزاء والعقاب ، ويؤثر فيها جدا.

ولذا ينبغي للمسلمين أن يفهموا ذلك جيدا. ولو فكرنا فما حيلتنا ؟ نحن لا نفهم لغة البقر إلا مانعرفه عند رعيها وذلك بالحرمان والعقاب ، علمنا أن مقاطعة الحكومة الدانماركية شعوبا وحكومات إسلامية ، هو حل لابأس به ليؤدبها بعض الشيء وربما نحتاج لأن ندفع بعض الأموال إلى من يجيد لغة البقر فيأطرها على الصواب أطرا ، وذلك من خلال المحاكمة التي تردعها بعض الشيء ، ولكن علينا أن نفهم أن هناك (أنفلونزا بقرية )ربما سببت مرضا في بعض البشر ممن يدافعون عن البقر ممن يكتبون في صحافتنا العربية فيسبون المصطفى صلى الله عليه وسلم من طريق ملتوية ، فلنحذر منهم ولنعالج البقر قبل أن يستفحل شره ولنري الله تعالى خيرا .

أمة الإسلام أيها البشر الكرام أيستهزأ بالنبي صلى الله عليه وسلم ونحن نرى ونسمع بلا مسمع ونحن نسقي هذا العدو للنبي صلى الله عليه وسلم بأموالنا من حيث لانشعر ؟

نحب أن نشعر فقط أننا ندافع ولو بالقليل عن النبي صلى الله عليه وسلم ، حتى إذا رأينا زبدة لورباك وتذكرنا حسن طعمها ذكرنا مر شتم النبي صلى الله عليه وسلم وأثره على قلوبنا ، نفديه بآبائنا وأمهاتنا وذرارينا وأهلينا وجميع من على الأرض.

و لا أريد الإطالة فإني أخاف أن لا أستطيع جمع العبارات مع العبرات لأكون منها عبارة تغني ، لكن يكفينا قول مولانا تعالى ((لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ماعنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم )) أضع بين يدي الغيور بعض مايجب علينا وفاء لحق النبي الكريم


أولا :الدعاء على من ناوأه وعاداه وشتمه فرب دعوة تصدع ما التأم وتقطع ما اجتمع


ثانيا :اتباع سنته وترك الابتداع وهذه هي حقيقة المحبة ليست المحبة في أهازيج ولا قصائد ولا احتفالات موالد بل هي (إن المحب لمن يحب مطيع )


ثالثا : الدفاع عن سنته وشخصه الكريم ولو كلفنا أرواحنا فصلاتنا وزكاتنا وحجنا وعباداتنا كلها على ماجاء به المصطفى عن ربه تعالى وماسواها فهو مردود ((وماينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى )) هذا الحبيب صلى الله عليه وسلم كان قادرا على أن يطلب من ملك الجبال أن يطبق الأخشبين وقادرا أن يدعو على قومه فيهلكهم الله ، لكنه بالعكس من ذلك طلب من ربه تعالى أن لايهلك أمته بعامة فأجاب الله دعوته. أفلا نستحي على أنفسنا أن نبقى مكتوفي اليدين عن نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم كل بقدر مايستطيع (قلم..ولسان .. ومقاطعة .. وبغض مبغضيه..)


رابعا :محبة صحابته الأبرار وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين ثم العشرة ثم المهاجرين ثم الأنصار ثم بقية الصحابة رضي الله عنهم فمن أراد الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم فليدافع عن أصحابه ((لاتسبوا أصحابي .....الحديث))


خامسا :محبة آل بيته الأطهار وعلى رأسهم علي وفاطمة والحسن والحسين وزوجاته عليهم السلام فإن لهم علينا حق كبير (أوصيكم الله في آل بيتي ...الحديث) وكل من كان من سلالته من آل علي أو جعفر أو آل العباس أو آل عقيل من أهل الإسلام لابد أن نكرمهم ونحترمهم ونقوم بخدمتهم ما استطعنا


سادسا :إظهار سيرته ونشرها لنقطع على أهل الزيغ زيغهم وإن كانوا ليعلمون أنه الحق من ربهم كما قال تعالى (يعرفونه كما يعرفون أبنائهم) ولكن إمعانا في الإبلاغ. ولابد من تعليم أبنائنا ونشئنا سيرته، فإن المستقبل الغامض يوحي بأخطار


سابعا : بذل الأموال لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد سررت حين قرأت عن الأخ الغيور حسن آل مهدي أنه مستعد لمحاكمة هذه الصحف المجرمة فجزاه الله خيرا


ثامنا :الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وخاصة عند ذكره . وكثير من الناس يجهل أنه واجب عليه عند ذكر المصطفى صلى الله عليه وسلم أو سماع اسمه أن يصلي عيه (وجوبا)


تاسعا : مقاطعة المنتجات التي تدعم الدانمارك في اقتصادها وهذا جهد المقل والله المستعان

عاشرا : لابد من أناس يتهيؤون لمواجهة هذا الفكر النجس في الاعتداء على الرسل عليهم السلام عامة وعلى المصطفى صلى الله عليه وسلم خاصة

اللهم أعز دينك وانصر كلمتك وانتصر لنبيك................................
بقلم الشيخ ناصر الحمد::$)

البتار النجدي
01-27-06, 5:36 PM
غفر الله لك اختنا الفاضلة ونسال الله الا يحرمك الاجر والمثوبة







والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد

محب الجنان
01-27-06, 5:44 PM
بـارك الله فيك ختي غيـمة
ووفقك الله تعالـى لما فيه الخير
ونسأل الله أن يوفق الجميع لما فيه الخيـر..
شكرا لك
واثابك الله تعالى على هذا المجهود

الغيمة البيضاء
01-27-06, 6:01 PM
الأخوة البتار النجدي نبيل الأثري http://www.almeshkat.com/vb/images/barak_allahu_feek.jpg