المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال عن كيفية التطهّر من الجنابة ؟


عـــادل
15Oct2005, 01:33 مساء
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اما بعد


سوالي حوال الاغتسال من الحدث الاكبر .....؟ ما هي الطريقة النبوية في الاغتسال من الحدث الاكبر ...؟
وهل يجوز الاغتسال منه في موضوع الحدث رغم التاكد من طهارة موقع الحدث في البدن ...؟
وفي حال الاحداث وقت الليل ودخل وقت صلاة الفجر فما العمل ...؟

عبد الرحمن السحيم
20Oct2005, 06:11 صباحاً
.

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الغُسل غُسْلان :
غسل كامل
غسل مجزيء

فالغسل الكامل : أن يبدأ بالوضوء عند الغسل ، فيغسل يديه ويغسل فرجه . ثم يتوضأ وضوءه للصلاة ، ويلزم من ذلك المضمضة والاستنشاق .
وصفة غسل النبي صلى الله عليه وسلم - باختصار - كما روتها عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة غسل يديه وتوضأ كما يتوضأ للصلاة ، ثم يخلل بيده شعره حتى إذا ظن أنه قد أروى بشرته أفاض عليه الماء ثلاث مرات ، ثم غسل سائر جسده ، وقالت كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد نغرف منه جميعا . متفق عليه .

ومعنى " أفاض عليه الماء " أي صبّ الماء على شعره ، ثم يغسل سائر جسده يبدأ بالشق الأيمن ثم الأيسر ، ثم يغسل قدميه بعد فراغه من غُسله .
هذا هو الغسل الكامل .

وأما المجزئ :
فمن اغتسل ولم يبدأ بالوضوء فغسله صحيح ، وهو ما يُسمّى الغسل المجزئ ، ومثله ما لو انغمس الجنب في ماء جارٍ أو في البحر بنيّة الاغتسال أجزأه إذا عمّم جسده بالماء ، أو دخل تحت ما يُسمّى بـ " الدش " أو صب الماء وعممه على جسمه ، وتمضمض واستنشق سواء قبل الغسل أو بعده ، فمن فعل ذلك فقد تطهّر من الجنابة .
ولا شك أن الغسل الكامل أفضل .

ولم أفهم المقصود من (وهل يجوز الاغتسال منه في موضوع الحدث رغم التأكد من طهارة موقع الحدث في البدن)

أما من طَلَع عليه الفجر وهو جُنب فإنه يغتسل ، ولو بعد طلوع الفجر ، ويصحّ صوم الْجُنُب ، فلو لم يغتسل إلا بعد طلوع الفجر ، فإنه صومه صحيح .

والله تعالى أعلم .