المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أقوال الصالحين عن رمضان


الأستاذة عائشة
08Oct2005, 07:22 صباحاً
[كيف لا يبشّر العاقل بوقت يُغل فيه الشيطان ؟

كيف لا يبشّر المؤمن بغلق أبواب النيران ؟

كيف لا يبشّر المؤمن بفتح أبواب الجنان ؟

الأستاذة عائشة
08Oct2005, 07:28 صباحاً
اللهم اجعل التقوى لنا أربح بضاعة

ولا تجعلنا في هذا الشهر من أهل التفريط والإضاعة

وآمن خوفنا يوم تقوم الساعة

الأستاذة عائشة
08Oct2005, 07:32 صباحاً
مُدّإلى الله يد الاعتذار

وقم على بابه بالذل والانكسار

وابك ذنبك بمداد الدموع الغزار

الأستاذة عائشة
08Oct2005, 07:36 صباحاً
الخلوات مع الله أنس المؤمنين وميدانهم

والمناجاة روحهم وريحانهم

وذكر الله نزهتهم وبستانهم

وتلاوة القرآن نعيمهم وعلوانهم

الأستاذة عائشة
08Oct2005, 07:39 صباحاً
شهر رمضان شهر إجابة الدعوات

وشهر إقالة العثرات

وشهر مضاعفة الحسنات

الأستاذة عائشة
08Oct2005, 07:42 صباحاً
من رُحم في رمضان فهو المرحوم

ومن حُرم خيره فهو المحروم

الأستاذة عائشة
10Oct2005, 12:18 مساء
يقول ابن الجوزي

ليس الصوم صوم جماعة عن الطعام

وإنما الصوم صوم الجوارح عن الآثام

وصمت اللسان عن فضول الكلام

وعض العين عن النظر إلى الحرام

وكف الكف عن أخذ الخطام

ومنع الأقدام عن قبيح الإقدام

أمة الجليل
10Oct2005, 01:41 مساء
:)

الأستاذة عائشة
10Oct2005, 01:44 مساء
أنت درة في مشكاتنا .

الأستاذة عائشة
10Oct2005, 10:30 مساء
رمضانُ أقبل قم بنا يا صاح *** هذا أوان تبتل وصـــلاح
واغنم ثواب صيامه وقيامه *** تسعد بخير دائم وفلاح

الأستاذة عائشة
10Oct2005, 10:43 مساء
الصوم يمنحنا مشاعر رحمة *** وتعاون وتعفف وسماح

الأستاذة عائشة
10Oct2005, 11:07 مساء
هاتِ الفجرَ يارمضان



د.عبد المعطي الدالاتي


وعُدتَ اليوم يارمضانُ بالبشرى فطاب العوْدْ
وعادت جنة القرآن والإيمانِ ..عاد الخلدْ
وهبّتْ نسمةُ التوحيد حاملةً حديثَ الوجدْ
فتنظمه كنظم العقدِ .. تنثره كنثر الوردْ
وتسكبه مع الأنوار .. تمزجُه بأصفى شهدْ
تذكّرني رسولَ الله يدعو في مقام الحمدْ
تُذكرني و تحملني مع الذكرى لأنقى عهدْ
فأُمسي بالحجاز لَقىً ! فقصّي يا حكايا نجدْ
أنا الخطّاء ، أدعو اللهَ.. أدعوه دعاءَ العبدْ
لِيعتقني من النيرانِ .. يُدخلني جنانَ الخلدْ
وهذا موسـمُ الغفرانِ واعدَنا فوافى الوعدْ
فماذا بَعدُ يارمضانُ في كفيكَ .. ماذا بعدْ ؟!
***
تراءتْ فيك يا رمضانُ كلُّ معـالم الخيرِ
وفيك تنقلَ الوجـدانُ من طهرٍ إلى طهرِ
وفيك تنزّل القـرآنُ نوراً ليلةَ القدرِ
وصفّ محمدُ المختارُ جندَ الحق في بدرِ
ودكّ بهم جدارَ الجهل والطغيان والكفرِ
فذاق وصحبُه الأطهارُ بعضَ حلاوة النصرِ
ولكنا - ويا أسَفا - حُرمنا النصرَ من دهرِ
وما ذقنا سـوى التدميرِ والتهجيرِ و القهرِ
وذا مِن عند أنفســنا .. وهذا منتهى الوِزرِ
فما أخلفتَ موعدَنا .. وعُدتَ كنســمة الفجرِ
فهاتِ الفجرَ يارمضانُ.. هاتِ مواسمَ العطرِ
ومن يدري! لعل النصرَ في كفيكَ،من يدري!

نفين (أم تقى)
11Oct2005, 06:47 صباحاً
;$) جزاك الله خيرا وأعاده علينا وعليكم باليمن والبركة وبنصر نحققه على هوى نفوسنا وضعف أمتنا .....


(!!) كم هي جميلة هذه الإقتباسات التي تنمّ عن علو همّة وصفاء بالروح يرفع للقمة ، فجزيت عن قارئها خير الجزاء ورزقنا وإيّاكم خير الاقتداء بسلف قد أحسنوا البلاء ......


وبعد أود بلفتة صغيرة أن ألقي إعتذار خجلى ممن هم أهل للعفو والبلا عن وقت أزف وضاق عن لقيا الأحباب والأصحاب فكم كنت أرغب برؤيتكم أو حتى الحديث معكم لكن هي عثرات وزلات فنرجوا السماح ممن هم أهل له :( سامحيني أختي عائشة فقد عدت من الإجازة قبل أسابيع دون أن أنعم بطيب حديثكم وعزيز لقياكم ...


سامحونا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأستاذة عائشة
11Oct2005, 07:10 صباحاً
[IMG]

مبارك عليكم الشهر .

وجزاك الله خيراً على طيب الدعاء ، ولا بأس من عدم اللقاء ما دامت الأرواح في نقاء وارتقاء ، فنحن على درب سواء .

واللقاء نصيب ، نسأل الله أن نلقاكم على خير .

وفي الأمثال يقولون ( الكتابة ثلثي المشاهدة ) .

نسأل الله أن ييسر الثلث المتبقي .

المهم أن تكونوا جميعاً بخير .

نفين (أم تقى)
11Oct2005, 07:21 صباحاً
جزاك الله خيرا على هذا الرد الذي يثلج الصدر وانى كذلك أتمنى البقية في لقاء من بهم تحيا الأخوة وترتفع الهمم السوية وأرجو أن لا يفسد الود تقصير أو بعد عن لقيا من تكون برؤيتهم الروح رضية ...

والله الموفق لكل خير .....

الأستاذة عائشة
11Oct2005, 07:44 صباحاً
نحن المقصرون .

أبو شادى
11Oct2005, 02:32 مساء
اسأل الله العظيم الذي جمعنا في دنيا فانية – أن يجمعنا ثانية – في جنة قطوفها دانية

اجزل الله لكى العطاء ويجعله فى ميزان حسناتك

الأستاذة عائشة
11Oct2005, 03:43 مساء
جزاكم الله خيراً .

الأستاذة عائشة
14Oct2005, 10:19 مساء
بشرى العالم أنت يا رمضان *****هتفت بك الأرجاء والأكوان

لله في السماء كواكب وضاءة ***** وتلك النفوس المؤمنات مكان

الأستاذة عائشة
16Oct2005, 11:12 صباحاً
يقول ابن القيِّم رحمه الله:

'وللصوم تأثير عجيب في حفظ الجوارح الظاهرة ، والقوى الباطنة ، وحميتها عن التخليط الجالب لها المواد الفاسدة التي إذا استولت عليها أفسدتها ، واستفراغ المواد الرديئة المانعة لها من صحَّتها ؛

فالصوم يحفظ على القلب والجوارح صحتها ، ويعيد إليها ما استلبته منها أيدي الشهوات'. [زاد المعاد 2/29].

حبيب الرحمن
16Oct2005, 03:21 مساء
يقول الإمام حسن البنا: "أيها الإخوان إن رمضان شهر شعور وروحانية وتوجه إلى الله، وأنا أحفظ – فيما حفظت – أن السلف الصالح كانوا إذا أقبل رمضان ودع بعضهم بعضاً حتى يلتقوا في صلاة العيد، وكان شعورهم: هذا شهر العبادة وشهر الصيام والقيام ، فنريد أن نخلوا فيه لربنا، والحقيقة أيها الإخوان ، إني حاولت أن أوجد فرصة نقضي فيها حديث الثلاثاء في رمضان فلم أجد الوقت الملائم ، فإذا كنا قد قضينا معظم العام في نظرات في القرآن فأنا أحب أن نقضي رمضان في تطبيق هذه النظرات ، خصوصاً وكثير من الإخوان يصلي التراويح ، ويطيل فيها فيختم القرآن ختمة واحدة في رمضان ، وهي طريقة بديعة ، وفيها معنى من معاني الإفاضة ، كان جبريل يدارس النبي صلى الله عليه وسلم القرآن كل سنة مرة ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم جواداً سخياً ، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يدارسه جبريل القرآن ، فإذا به صلى الله عليه وسلم أجود من الريح المرسلة ، وظلت هذه المدارسة حتى كان العام الذي اختير فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى ، فعارضه جبريل القرآن مرتين ، وكان هذا إيذاناً للنبي صلى الله عليه وسلم بأن هذا ختام حياته في الدنيا".

الأستاذة عائشة
16Oct2005, 03:44 مساء
ورحم الله الشيخ حسن البنا .

الأستاذة عائشة
20Oct2005, 10:10 مساء
رمضـانُ وافَى بالبشـائرِ والسـرور***** وبهِ بدا بدرُ السعـادةِ والحبـورْ

ولقد تجـلَّى بـالرّضا مَولـَى المَـلا*****والكـلُّ تسبيحٌ لهُ حتّى الطيـورْ

رمضانُ شهرُ البـِرِّ والبركـاتِ إذْ..*****هوَ بِالبَها واليُمْنِ مِن خَير الشهورْ

رمضانُ للإســلامِ خَيـرُ هديـّـةٍ***** فبِه قلوبُ المسلمين رياضُ نـورْ

الأستاذة عائشة
22Oct2005, 04:58 مساء
مولايَ بالذِّكرِ الحكيـمِ تَقبّــَلَـنْ*****مِنّا الصيـامَ فإنّكَ الـرّبُ الغفـورْ

واجْمَعْ قلوبَ المؤمنينَ علَى الصَّفـا*****يـا مَـنْ بِقُدرَتِهِ مَقاليـدُ الأُمــورْ

وعلى الجهادِ الحـقِّ ألّـِفْ بينـَهم*****لِيُطهِّروا القدسَ الشريفَ من الشرورْ

وعلى النّبـيِّ صـلاةُ ربّـي دائمـا*****ما دامـتِ الأفلاكُ في الدنيـا تـَدورْ

والآلِ والأصحـابِ أعـلامِ الهُـدى***** مَن فاقَ نـورُ هُداهُمُ نـورَ البـُدورْ

الأستاذة عائشة
24Oct2005, 12:32 مساء
أطِلّي ليلةَ القدرِ



د.عبد المعطي الدالاتي


أطلّّي غُرّةَ الدهرِ .. أطلي ليلةَ القدرِ
أطلي درّةَ الأيام مثلَ الكوكب الدرّي
أطلّي في سماء العمر إشراقاً مع البدرِ
سلامٌ أنتِ في الليل وحتى مطلعِ الفجرِ
سلامٌ يغمرُ الدنيا يُغشّي الكونَ بالطهرِ
وينشرُ نفحةَ القرآنِ والإيمانِ والخيرِ
لأنكِ منتهى أمري فإني اليوم لا أدري
أفي حلُمٍ..أفي وعيٍ..أنا! يا حِيرةَ الفكرِ!
فماقيسٌ وما ليلى وما ذاك الهوى العُذري!
حفظتُ هواكِ في سري،فباحتْ مهجةُ السرِّ
وصنتُ سناكِ في صدري فشعّتْ خفقةُ الصدرِ
أداريهِ وأسكبُهُ بقلبِ زجاجةِ العطرِ
وأصحَبهُ مدى عمري.. وأحملُه إلى قبري
لأنكِ أنت أمنيتي فرشتُ الحبَّ في قصري
لأجلكِ صُغتُ قافيتي ، وصغتُ قصيدةَ العمرِ
أرتّلها وأنشدُها فأرحلُ في مدى الشعرِ
فمن شطرٍ إلى شطرِ ومن سطرٍ إلى سطرِ
ويصغي الكونُ في شغفٍ لقافيةٍ على ثغري
لقافيةٍ ملوّنةٍ بلونِ خمائلِ الزهرِ
فحرفٌ لونهُ يُغوي ، وحرفٌ حسنهُ يغري
وليس الفضلُ لي أبداً فما عندي سوى فقري
وكلّ الفضل والنُعمى لربٍّ مالكٍ أمري
ومنْ يدري! بما قد رانَ من وزرٍ على ظهري
فيا رباهُ فارحمني..فوزري ..آهِ من وزري
لأنكِ أنت أمنيتي.. لأنك ليلة القدرِ

* * *




منقول من صيد الفوائد