المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حمل كتاب حصول المامول بذكر من غير اسمائهم الرسول



أبويعلى البيضاوي
05-29-05, 05:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخوة الكرام بارك الله فيكم ووفقكم لكل خير
اما بعد : فهذا جزء حديثي ذكرت فيه أسماء من غَيَّر النبي r أسماؤهم ورتبتها على حروف المعجم , وسميته :
حصول المأمول بذكر من غير أسمائهم الرسول r
وقد سبق إلى التأليف في ذلك كل من :
1- الحافظ ( جلال الدين السيوطي) رحمه الله له ( جزء من غَيَّر النبي r أسماؤهم ) ذكره في ( فهرست مؤلفاته)(رقم 328)
2- وتلميذه الشيخ العلامة (شمس الدين ابن طولون الصالحي) المتوفى سنة953 هـ له كتاب:
(( الزهر البسام فيمن سماه النبي عليه السلام )), ذكره في كتابه : (( الفلك المشحون))(رقم 372)
3- وللشيخ (محمد المدني بن جلون المغربي) المتوفى سنة 1298هـ (( تقييد )) في بعض من غير المصطفى r اسمه , وقد طبع قديما على الحجر بفاس دون تاريخ في 24 صفحة
4- وللشيخ (عبد الرحمن بن بن جعفر الكتاني) المتوفى سنة 1334هـ (( تأليف )) فيمن بدل النبي r أسمائهم من الصحابة
قلت: و لم أطلع على واحد منها , ولكني وقفت – بحمد الله - على كتاب (نَقْعَة الصَّدْيَان) تصنيف العلامة إمام اللغة الشيخ (رضي الدين الحسن بن محمد الصاغاني) رحمه الله المتوفى سنة 650هـ ذكر فيه (ص135) فصلا في الذين غَيَّرّ النبي r أسماؤهم, وعدتهم (62) شخصا, واكتفى بسرد أسمائهم , ولم يذكر الأحاديث التي استند عليها, فذكرتهم واستدركت عليه غيرهم ممن فاته, مع تخريج الأحاديث والآثار التي ورد فيها ذكرهم
ورتبت كتابي هذا على : مقدمة, أوردت فيها كلام العلامة ابن القيم رحمه الله في كتابه ((زاد المعاد)) في عادة رسول الله r في تغيير الأسماء, وأحكام التسمية, وآدابها, وما يحل منها, وما يحرم
الفصل الأول وهو مقصود الكتاب في ذكر أسماء الرجال الذين غَيَّر النبي r أسمائهم مرتبين على حروف المعجم
الفصل الثاني في ذكر النساء اللواتي غَيَّر النبيr أسمائهن
الفصل الثالث في ذكر من غَيَّرَ النبي r كناهم
الفصل الرابع في ذكر أسماء رجال لم ينقل أن رسول الله r غَيَّرها وهي مما تُغَير, وإنما ذكرتهم للتنبيه عليهم لئلا يستدرك
الفصل الخامس في ذكر من سماه النبي r ابتداء بلا تغيير
الفصل السادس في ذكر من كناه النبي r ابتداء
الفصل السابع في ذكر أقوام و قبائل غَيَّر النبي r أسمائهم
الفصل الثامن في ذكر مواضع وأماكن غَيَّر النبي r أسمائها
خاتمة : نقلت فيها فصولا ممتعة لشيخ الإسلام ابن قيم الجوزية رحمه الله من كتابه (تحفة المودود في أحكام المولود) بسط في الكلام على أحكام التسمية حتى تكون خاتمة الكتاب كبدايته, والله العلي العظيم أسأل أن ينفع به كاتبه, وقارئه, وسامعه, والناظر فيه, إنه ولي ذلك , والقادر عليه , سبحانه لا إله إلا هو, وصلى الله على محمد وآله وسلم تسليما كثيرا

مســك
05-29-05, 10:37 PM
وزادك الله علماً وفضلاً
وقد تم نشر الكتاب هنا (http://www.almeshkat.com/books/open.php?cat=32&book=1837)

باحث شرعي
05-30-05, 11:36 PM
.