المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إلى من ابتلى بهذا الداء ..ادرك نفسك !!



زلفوني
05-24-05, 11:11 PM
بسم الله والصلاة و السلام على رسول الله وعلى أله وصحبه ومن والاه أما بعد

أختي الحبيبة .. هذه النفس التي بين جنبينا إن لم نجاهدها ونأدبها اوقعتنا في معاصٍ كثيرة نسأل الله تعالى السلامة

والعافية ..

فهى أمارة بالسوء داعية لاتباع الهوى والصد عن طاعة المولى وعن طريق الحق المستقيم
فمن اتبع هواه فقل ضل وخسر ومن عصاها فقد فاز ونجا

أختي الغالية هناك أعمال تحبط العمل الصالح كالغرور والكبر والحسد والرياء وغيرها .....
فحديثي معك أخيتي عن داء خطير وبلاء عظيم ألا وهو ...

(( العجب بالنفس ))

قال تعالى ( وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا )

أخيتي أتحبين أن يؤتى بك يوم القيامة

ولك أعمال وحسنات كالجبال وفي غمضة عين تكون هباء لا وجود لها ؟؟!!!

لما يا أخية هذا العجب بهذه النفس الضعيفة ؟؟!!

انظري إلى نفسك كيف أنت إن لم يوفقك الله

لصلاة ركعتين ..لصيام يوما ..لقرآة آية ...لبروالدين..

كيف سيكون حالك .. لاشك بأنك فقيرة .. عاجزة عن كل عمل صالح وعمل طيب إن لم يوفقك الله ويمن عليك ..

إذاً لما العجب يا أخيـــة !!

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ثلاث مهلكات .. شح مطاع ..وهوى متبع ..واعجاب المرء بنفسه )

وقال أحد السلف ( لآن أبيت نائما وأصبح نادما أحب إلي من أن أبيت قائما وأصبح معجبا )

وروي أيضا عن ابن مسعود رضى الله عنه أنه قال ( الهلاك في شيئين .. العجب والقنوط .. وإنما جمع بينهما لأن

السعادة لاتنال إلا بالطلب والتشمير

والقانط لا يطلب والمعجب يظن أنه قد ظفر بمراده فلا يسعى )

يا لها من كلمات تستدعي للوقوف عند كل حرف من حروفها لخطورتها فالتعلمي أختاه أن العجب يدعو إلى الكبر

لأنه أحد أسبابه ..فيتولد من العجب الكبر الأفات الكثيرة )

اتقي الله في نفسك أيتها الغالية واحمدي الله على نعمه وتوفيقه لك فهو المنعم عليك بإيجادك وإيجاد أعمالك
فلا معنى لعجب عامل بعمله ..ولا عالم بعلمه .. ولا جميل بجماله .. ولا غني بغناه ..إذ كل ذلك من فضل الله

تعالى وتوفيقه
ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( لن يدخل أحدا منكم

عمله الجنة قالوا ولا أنت يا رسول الله ؟؟ قال ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمة منه وفضل )

نسأل الله تعالى من فضله العظيم أن يمن علينا بالعلم الواسع والعمل الصادق ويرزقنا الإخلاص في القول والعمل

ويطهر قلوبنا من كل سوء

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا انت أستغفرك وأتوب إليك ..

أم أحمد العلي
05-25-05, 9:43 AM
http://www.almeshkat.com/vb/images/barak_allahu_feek.jpg

مســك
05-25-05, 12:32 PM
وفي الحديث " ثلاث منجيات وثلاث مهلكات ، فأما المنجيات فتقوى الله في السر والعلانية ، والقول بالحق في الرضا والسخط ، والقصد في الغنى والفقر وأما المهلكات فهوى متبع وشح مطاع وإعجاب المرء بنفسه وهي أشدهن "
وقال صلى الله عليه وسلم : " بينما رجل يتبختر في بردين وقد أعجبته نفسه، خسف الله به الأرض فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة "
بارك الله فيك أخي

باحث شرعي
05-25-05, 2:52 PM
بارك الله فيك أخي

طالب علم
05-25-05, 6:45 PM
اللهم حسن خُلقي كم حسنت خلقي


موضوع رائع

زوجة مجاهد
05-27-05, 10:43 AM
نسأل الله تعالى من فضله العظيم أن يمن علينا بالعلم الواسع والعمل الصادق
ويرزقنا الإخلاص في القول والعمل
ويطهر قلوبنا من كل سوء ..
وجزاكم الله خيرا أخي الفاضل ..

وقرأتُ أن من الأسباب المؤدية إلى العجب بالنفس سماع المديح من الغير
ومثل هذا المدح منهي عنه ..
قال صلى الله عليه وآله وسلم: ” أحثوا التُرابَ في وُجوه المدّاحينَ ” رواه مسلم والترمذي وابن ماجه وأبو داود وأحمد
ويستحب لمن سمع مديحاً من غيره أن يقول:
اللهم إجعلني خيرا مما يظنون ، ولا تفتنّي بما يقولون ، واغفر لي ما لا يعلمون.

أبوأسامه
05-30-05, 9:44 PM
اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها


بارك الله فيك