المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استغفر الله



محبة الاسلام
05-01-05, 9:18 PM
جاء رجل إلى الحسن البصري يشكو إليه الجدب والقحط فأجابه قائلا
" إستغفر الله "

ثم جاءه رجل آخر يشكو الحاجة والفقر فقال له :

" إستغفر الله "

: ثم جاءه ثالث يشكو قلة الولد فقال له

" إستغفر الله "

فعجب القوم من إجابته ، فأرشدهم إلى الفقه الإيماني والفهم القرآني

والهدي النبوي وتلا قول الحق جل وعلا :

{ فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا ، يرسل السماء عليكم مدرارا

ويمددكم بأموالِ وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا {

تتجاذب الإنسان قوى الخير وقوى الشر ، مما يجعله في صراع دائم

لا ينفك عنه حتى لقاء ربه .. ولا ينجو أي إنسان – أيا كان - قوي الإيمان

نافذ البصيرة من السقوط في وهدة الذنوب ..

فهل فكرت يوما عندما يصيبك هم أو غم ، أو عندما تقع في مشكلة ومعضلة

هل فكرت في أن المخرج هو مد الحبال إلى الله عز وجل دعاءً وتوسلاً

واستعانة ، وخفض الجبهة وتمريغها ذلاً وخضوعاً واستغفاراً واستكانة ؟

هل عرفنا مثل هذا النهج الذي كان عليه أسلافنا في واقع حياتهم ؟

تأمل كيف رأى الحسن البصري هذه الآية ورأى صدقها يقينا في واقع الحياة

فأرشد المسترشد ، وأجاب السائل ، إجابة موجزة إيمانية واقعية لمن أيقن بها

وصَدَّقها : { فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا ، يرسل السماء عليكم مدرارا

ويمددكم بأموالِ وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا }

الخير عند الله في السماء يمسكه عن الناس لذنوب أحدثوها وجرائم ارتكبوها

ولولا شيوخ رُكَّع وأطفال رُضَّع وبهائم رُتَّع ومن يدعو الله عز وجل

لحَرَّم الناس القطرة ولأصيبوا بالسنين والجدب ولأنزل الله عز وجل

عليهم السخط والعذاب ..

فكم هي رائعة يقظة الضمير بعد السبات ، وانتفاضة الإرادة بعد الخور ؟

ما أحلى العودة إلى دار الأنس بعد الغربة في نفق العصيان ؟

ما ألذ حكاية الاعتراف بالخطأ بعد الطيش والتمرد ؟

قال صلى الله عليه وسلم : " طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا "

- رواه ابن ماجه وصححه الألباني -

إن الاستغفار قانون رباني .. اختص الله نفسه به ، وأوجده ملازما لعمل الإنسان

على هذه الأرض .. بدون هذا القانون نهلك جميعا ، وبهذا القانون يكون أملنا

في الله كبير وطمعنا في الله أكبر ، فقد فتح لنا باب الرحمة من خلال المغفرة

لتطهير نفوسنا وقلوبنا وأرواحنا وعقولنا ..

فالاستغفار قوة روحية نلجأ لها يوم نشعر بافتقارنا إلى الله

وبحاجتنا إليه ..

ورد في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه وهو عند الحاكم والطبراني

بسند حسن ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

" يقول إبليس لله عز وجل : بعزتك وجلالك لا أبرح أغويهم

ما رأيت الأرواح فيهم "

هذه مهمته وهذا قسمه الذي خلده القرآن بأن يغوي بني آدم !

فيقول الحق جل وعلا :

" فبعزتي وجلالي لا أبرح أغفر لهم ما استغفروني "

وفي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال :

" إني لأستغفر الله في اليوم والليلة سبعين مرة "

فلو تذكرنا .. هل نستغفر في يومنا وليلتنا مثل هذا العدد ؟

وهل حاجتنا ونحن مثقلون بالذنوب والخطايا مثل حاجة رسول الله

صلى الله عليه وسلم للاستغفار وقد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ؟

وهذا الحسن البصري يخاطبنا مرة أخرى ، ويقول مخاطبا لذلك الجيل

الذي كان فيه ، ولذلك العهد الذي كان فيه من الخير والصلاح ما فيه ، يقول :

" لقد أدركت أقواما - يعني الصحابة الكرام رضوان الله عليهم - كانوا أخوف

ألا تقبل منهم حسناتهم منكم من أن تحاسبوا على سيئاتكم "

فأين نحن من هذه القلوب الحية والمواقف التي كانت في سير أسلافنا

رضوان الله عليهم !!!

قال لقمان الحكيم لابنه :

" يا بني عوّد لسانَك الاستغفار ، فإن لله ساعات لا يَرُدُّ فيهن سائلا "

وقال أبو المنهال رحمه الله :

" ما جاور عبد في قبره من جار أحب إليه من استغفار كثير "

وقال الحسن رحمه الله :

" أكثروا من الاستغفار فإنكم لا تدرون متى تنزل الرحمة "

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

" شهادة التوحيد تفتح باب الخير ، والاستغفار يغلق باب الشر "

وقال :

" إنه ليقف خاطري في المسألة والشيء أو الحالة التي تَشكُلُ علي

فأستغفر الله تعالى ألف مرة ، أو أكثر أو أقل ، حتى ينشرح الصدر

وينحل إشكال ما أُشكل ، وقد أكون إذ ذاك في السوق أو المسجد أو المدرسة

لا يمنعني ذلك من الذكر والاستغفار إلى أن أنال مطلوبي "

صيغ الاستغفار

1- ومن أوجز الصيغ وأشهرها :

أستغفر الله ، ورب اغفر لي ..

2- سيد الاستغفار وهو أفضلها ، وهو أن يقول العبد :

" اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت ، خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك

ما استطعت ، أعوذ بك من شر ما صنعت ، أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي

فاغفر لي ، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت "

3- " اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي ، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت "

4- " رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم "

5- " اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ولا يغفر الذنوب إلا الله ، فاغفر

لي مغفرة من عندك ، وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم "

6- " أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه "

سمعوا أعرابيـا وهو متعلق بأستار الكعبة يقول :

" اللهم إن استغفاري مع إصراري للؤم ، وإن تركي استغفارك

مع علمي بسعة عفوك لعجز ... فكم تتجبب إليَّ بالنعم مع غناك عني

وكم أتبغض إليك بالمعاصي مع فقري إليك ، يا من إذا وعد وَفّى

أدخل عظيم جرمي في عظيم عفوك يا أرحم الراحمين "

قصة قصيرة في فضل الاستغفار :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني في الله

أقسم لكم بالله الذي لا إله إلا هو أن هذه القصة حقيقية بكل ماجاء فيها

وتتضمن قصتي هذه أنني رجل فقير اشتغلت في عدة أعمال ولكن الله لم ييسر

لي النجاح فيها .. ثم قدر الله وسجنت في قضية سياسية في السعودية

وكنت في السجن - الذي مكثت فيه قريبا من ثلاثة أشهر – قد لزمت

الاستغفار بشكل قوي بحيث أصبحت أستغفر في اليوم الواحد آلاف المرات

ولله الحمد ، وعلى الرغم من أن قضيتي خطيرة وقليل أن أسجن عليها سنة

ولكن الله تعالى فرج عني بعد 87 يوما قط من سجني ، ثم رزقني سبحانه

وبحمده بعد خروجي من السجن بستين ألفا من أحد المحسنين حيث علم بسوء

أحوالي المادية فاستدعاني من تلقاء نفسه وأعطاني ثلاثين ألفا وبعد فترة قليلة

أعطاني مثلها فكانت ستين ألفا ، وقال لي : خذها عونا على أمور دنياك !!

وقد والله اشتد ذهولي مما جرى فرأيت حينها رأي العين

العواقب العظيمة للإستغفار ! ..

وقد صدق النبي صلى الله عليه وسلم حينما قال : " من لزم الاستغفار

جعل الله له من كل هم فرجا ، ومن كل ضيق مخرجا ، ورزقه

من حيث لا يحتسب "

هذا مايعجله الله تعالى لعبده في الحياة الدنيا بسبب الاستغفار من دفع البلاء

وشرح الصدور وجلب الرزق وتفريج الكروب فضلا عن غفران الذنوب

وتكفير السيئات ورفع الدرجات .. فما أعظم ملازمة الاستغفار

فاللهم لك الحمد ياكريم ياغفور يارحيم ..

علما بأن من أفضل صيغ الاستغفار هي - استغفر الله وأتوب إليه –

- أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه -

أخوكم في الله / سجين سابق في السعودية

والله على ما أقول شهيد

إنها أبواب الرحمة الربانية التي فتحها سبحانه وتعالى فضلا منه ومِنَّة

على عباده ولم يجعل لذلك حدا ينتهى إليه ولا وقت يتوقف عنده ، فكيف

بنا نغفل عن هذه الأبواب وعن هذه النعم ؟!!

أستغفر الله من عين نظرت بها إلى القبيح فكانت مبتدى نكـدي

أستغفر الله من ذنب خلـوت به في الليل منفردا أو غير منفـرد

أستغفر الله من رزق بلغـت به إلى معاصي الإله الواحد الصمد

أستغفر الله غفار الذنوب لمــا أسلفت معتمدا أو غير معتمــد

اللهم إنا نستغفرك لكل ذنب يوجب سواد الوجه يوم تبيض وجوه أوليائك

... وتسود وجوه أعدائك

الدّاعي
05-01-05, 11:09 PM
أستغفر الله وأتوب إليه
موضوع جميل
بارك الله فيكي

محبة الاسلام
01-03-06, 1:52 AM
...............................

البتار النجدي
01-03-06, 10:23 AM
جزاك الله خير اختنا الفاضلة محبة الاسلام على هذا الموضوع ونسال الله الا يحرمك الاجر والمثوبة






والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد

محبة الاسلام
01-07-06, 4:02 AM
جزاكم الله خير

سارة
01-07-06, 6:53 PM
http://www.almeshkat.com/vb/images/barak_allahu_feek.jpg

وجزاكم خيرا

محب الجنان
01-10-06, 12:36 PM
بــارك الله فيك أختي

وكم نحن في حاجة لمثل هذا التذكير بين الحين والحيـن

وفقكم الله تعالـى

محبة الاسلام
01-12-06, 12:58 AM
جزاكم الله خير

داعيه
01-12-06, 2:08 AM
===

& طالب علم &
01-12-06, 1:32 PM
جزاكم ربي خير الجزاء على التذكير الطيب

فتى الثقبة
01-17-06, 8:13 PM
http://www.almeshkat.com/vb/images/barak_allahu_feek.jpg

ميزو™
03-27-17, 5:42 AM
جزاكم الله خيرا ويجب ان استغفر الله (https://msry.org/%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d8%ba%d9%81%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87.html) دائما فى جميع الاحوال فالاستغفار هام جدا ويمحى الذنوب ويفتح ابواب الدنيا من رزق وغير وفى الاخرة إن شاء الله نكون من اهل الجنة
اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي ، لا إِلَه إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَني وأَنَا عَبْدُكَ ، وأَنَا على عهْدِكَ ووعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما صنَعْتُ ، أَبوءُ لَكَ بِنِعْمتِكَ علَيَ ، وأَبُوءُ بذَنْبي فَاغْفِرْ لي ، فَإِنَّهُ لا يغْفِرُ الذُّنُوبِ إِلاَّ أَنْتَ . منْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِناً بِهَا ، فَمـاتَ مِنْ يوْمِهِ قَبْل أَنْ يُمْسِيَ ، فَهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ ، ومَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وهُو مُوقِنٌ بها فَمَاتَ قَبل أَنْ يُصْبِح ، فهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ
https://msry.org/wp-content/uploads/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%BA%D9%81%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87001.jpg