المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القبور وماأدراك مالقبور...؟



أبو الزبير القحطاني
04-25-05, 11:04 AM
القبور....
وما أدراك ما القبور؟...


ظاهرها تراب... وباطنها حسرة وعذاب ... وصراخ وخراب ...أو نعيم وثواب... لكل عبدٍ أواب...


يمرُ المار بها فلا يتعظ ... ولو درى مافيها لسكب على نفسه العبرات ... ولجأر إلى ربه طالباً إقالة العثرات ... واستدراك مافات...

أخي الحبيب ... اختى الحبيبه


أنصت قليلاً ... وسوف تسمع كلاماً ماسمعته من قبل ... ولاخطر لك على بال ... كلاماً يهز القلوب ، ويُذهل العقول ، ويُسكب العبرات ... ويطلق الآهات والزفرات ... إنه كلام القبور ... تقول:

ابن آدم ... تمشي على ظهري ، ومصيرك في بطني .
ابن آدم ... تضحك على ظهري ، وسوف تبكي في بطني .
ابن آدم ... تفرح علي ظهري ، وسوف تحزن في بطني .


ابن آدم ... تذنب على ظهري ، وسوف تعذب في بطني .
ابن آدم ... كيف نسيتني ؟ وماذا أعددت لى ؟
أماعلمت أني بيت الغربة ...
وبيت الوحشة ...
وبيت الظلمة ...
وبيت الدود ...
وبيت الوحدة والانفراد...
فإن كنت في حياتك لله مطيعاً ؛ كنتُ عليك اليوم رحمةً ...
وإن كنت في حياتك عاصياً ؛ فأنا عليك نقمة ...
أنا البيت الذي من دخله مطيعاً خرج منه مسروراً ...
ومن دخله عاصياً خرج منه مثبور ...
أما ذكرت ظلمتي ...؟
أما ذكرت وحشتي ...؟
أما ذكرت ضيقي ...؟
أما ذكرت غمي ...؟


اللهم أجعلنا من عبادك الرابحين ... وآخر دعوانا : أن الحمد لله رب العالمين

ابو البراء
04-25-05, 12:50 PM
http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif

عن هانئ مولى عثمان قال: عثمان إذا وقف على قبر بكى حتى يبل لحيته، فقيل له: تذكر الجنة والنار فلا تبكي، وتبكي من هذا؟ فقال: إن الرسول قال: { القبر أول منازل الآخرة، فإن ينج منه فما بعده أيسر منه، وإن لم ينج منه فما بعده أشد منه }، ثم قال: قال رسول الله { ما رأيت منظراً إلا والقبر أفظع منه } [أحمد والترمذي وحسنه الألباني].



أتيـــت القبور فساءلتـــــــــها ***أين المعظم والمحتقـــر؟!


وأين المــــذل بسلــــــطانه *** وأين القوي على ما قدر؟!


تفانوا جميعاً فما مــــــخبر *** وماتوا جميعاً ومات الخير!!


فيا سائلي عن اناس مضوا *** أما لك فيما مضى معتبر؟!


تروح وتغدو بنات الــــثرى *** فتمحو محاسن تلك الصور!

جزاك الله خيرا على حسن التذكير و نعوذ بالله من عذاب القبر .

أبو الزبير القحطاني
04-25-05, 1:01 PM
وإياك أخي أبو البراء
وبارك الله فيك على الإضافه