المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لقاء مع الشيخ رضا صمدي فاغتنموا الفرصة يا أهل المشكاة



ابو البراء
04-11-05, 7:47 PM
http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif

إنَّ الحمدَ لله، نحمدُهُ ونستعينهُ، ونستغفرهُ، ونعوذُ باللهِ من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله .

أمَّا بعد

اخواني واخواتي أعضاء منتدى المشكاة حياكم الله جميعاً و بياكم ..

حرصاً من الإدارة على تقوية الروابط بين أعضاء المنتدى و المشائخ و الدعاة الأفاضل .

ها نحن نطل عليكم في هذا اليوم وبصحبتنا ضيف تشرفنا باستضافته في هذا الصرح ..ضيف عزيز علينا..
الشيخ رضا صمدي عرفناه بمقالاته و مشاركاته في بعض المنتديات ... و قد قبل دعوتنا مشكورا و هذا ان دلّ على شيء فإنه يدلّ على حبّه للدعوة الى الله فجزاه الله خيرا و بارك الله فيه و نفعنا الله بعلمه .

و نرجوا من الإخوة و الأخوات الترحيب بالشيخ و الإستفادة من علمه بطرح ما استشكل عليكم من أمور دينكم .

و بارك الله في الجميع

اخوكم
ابو البراء الجزائري

ابو البراء
04-11-05, 7:51 PM
لإسم : رضا أحمد صمدي

الكنية : أبو محمد

اللقب : المعتز بالله

الجنسية : تايلندي

مكان الميلاد : بانكوك - تايلند

تاريخ الميلاد : عام 1970م

المؤهلات العلمية :

- حاصل على بكالوريوس من كلية الشريعة بجامعة الأزهر بمصر .
- حاصل على ماجستير الحديث من جامعة القرويين بالمغرب ، وكان عنوان الرسالة "منهج النقد عند المحدثين ..." .

بعض المعلومات عن حياته:

في عام 1978م انتقل الشيخ مع العائلة إلى السعودية ، نظرا لعمل والده بالسفارة التايلندية هناك .
وفى السعودية اجتاز الشيخ بتفوق ملموس المرحلة الإبتدائية والمتوسطة ( الإعدادية ( .
وفي عام 1986م انتقل الشيخ مع عائلته إلى مصر ، بحي الهرم ، كإقامة مستديمة ، ثم التحق بمدرسة النيل الثانوية بنين بالمنيل ، والتي شهدت تفوقه .
وبدأت ميوله الدينية والشرعية تظهر بوضوح في تلك الآونة.

بداية طلبه للعلم:
- ثم يسر الله له فحفظ القرآن ، وطلب علم القراءة والتجويد ، على يد الشيخ أسامة بن عبد الوهاب حفظه الله ، واستمر في ملازمته والقراءة عليه ، حتى نال منه الإجازة في عام 1987م - أي في أقل من سنة- ! وبينه وبين النبي صلى الله عليه وسلم في هذه الإجازة سبع وعشرون (27) رجلا ، فتبدأ بالشيخ أسامة عن شيخه عن شيخه إلى أن تنتهي إلى حفص عن عاصم عن أبي عبد الرحمن السلمي عن زيد وعثمان وعلي وأبي بن كعب رضي الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم ، عن جبريل ، عن رب العزة تبارك وتعالى.
( وللشيخ أسانيد خاصة بالأحاديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، يسر الله الوقوف على معلومات عنها ) .

- ثم إنه التحق في الوقت نفسه بالأزهر ، وتقدم فيه بخطوات ثابتة متزنة ، كان فيها علما بين أقرانه ، حتى حصل على البكالوريوس من كلية الشريعة.
- ثم التحق بالدراسات العليا ، واجتاز السنة الأولى بجدارة ، في تخصص أصول الفقه.

وفي نهاية السنة الثانية ، وفي يوم لا ينساه أحد من محبيه ، وقع المقدور ذلك يوم 17/5/1999م ، حيث رجع الشيخ مرة أخرى إلى بلده بأوامر عليا.
- لم يفتر الشيخ ولم تضعف همته ، فأكمل جهاده ، وسافر إلى المغرب ، ليتلقى العلم عن الشيوخ هناك ، كما وُفق في الحصول على الماجستير من جامعة القرويين .

شيوخه:

- الشيخ / محمد حسين يعقوب

- الشيخ / سيد حسين العفانى

- الشيخ / ياسر برهامى

ثناء كبار الدعاه عليه :

منهم الشيخ / محمد حسين يعقوب فى تقديمه لكتابيه : " 30 طريقة" و "القواعد الحسان" و الشيخ / سيد حسين العفانى فى تقديمه للكتاب الأول .

إجازاته:

- سبق أن للشيخ إجازة في القرآن من الشيخ أسامة بن عبد الوهاب فى رواية حفص عن عاصم .

- وله إجازة بالإسناد المتصل ، في كتب الأحاديث وعلوم الشرع قاطبة من الشيخ عاصم القريوتي المحدث المعروف بالمدينة المنورة .
- وله إجازة في كتاب "المجموع" للنووي وتكملته للسبكى ثم المطيعى ، أخذها عن شيخه حسن أبي الأشبال الزهيري عن شيخه محمد عمرو عبد اللطيف عن شيخه محمد نجيب المطيعي رحمه الله .
- وله إجازة بكتب الرواية والدراية المعروفة المشتهرة في الملة عن الشيخ الأجل محدث المغرب وأديبها الشيخ العلامة محمد أبو خبزة الحسني ، المحدث المعروف ، تلميذ الألبانى والغمارى .
- وله إجازة لبعض مؤلفات الشيخ الألباني - منها كتاب الصلاة - ، من شيخه العلامة أبو خبزة ، الذي أخذها من الألباني مناولة - إحدى طرق الإجازة - .

مؤلفاته :

- " ثلاثون طريقة لخدمة الدين "

- " القواعد الحسان فى أسرار الطاعة والإستعداد لرمضان "

- " وجاء دور شباب الصحوة "

- "السبيكة فى أصول الفقة"

- وللشيخ عدد من المقالات النافعة، مثل : " ما واجبنا لو أغلقت المساجد ؟ هل تموت الدعوة ؟ " ، و " البَوَارِقُ المَرْعِيَّةُ المَرْئِيَّةُ في العُمْرَةِ المَرْضِيَّة ومناسك الحج العلية " وغيرها ، وله صفحة متواضعة على الشبكة بالموقع الشقيق " صيد الفوائد" ، كما أن له مشاركات ومناقشات مثمرة فى المنتديات الإسلامية مثل : " منتدى أنا المسلم " ، " منتدى السلفيون " وغيرهما .

وقد كان للشيخ دروسه المشهورة في حيه - الهرم - ، فشرح كتب عدة نخص منها بالذكر :

شرح تهذيب الطحاوية ( الطحاوي _ ابن أبي العز _ صلاح الصاوي )
شرح رياض الصالحين ( النووى )
شرح فقه السنة ( السيد سابق )
شرح مذكرة في أصول الفقه ( ابن قدامة _ الشنقيطي _ عطية سالم )
شرح الأشباه والنظائر ( السيوطي )
شرح رفع الملام عن الأئمة الأعلام ( ابن تيمية )
شرح القواعد الحسان ( رضا صمدى )

وأغلبها لم يكتمل ، بسبب خروجه من مصر _ رده الله إليها سالما _. بالإضافة إلى العدد الكبير من الخطب والمحاضرات العلمية والوعظية .

بريد الشيخ للمراسلة : rdsamadi@islamway.net

مقتبس من صفحة الشيخ بموقع صائد الفوائد

باحث شرعي
04-11-05, 9:03 PM
جزاكم الله خير

الجندى
04-12-05, 11:47 AM
اولاً : شكر للشيخ وللاخوة القائمين على المنتدى وبارك الله فى جهودهم

ثانياً : بحكم معيشتك يا شيخ فى مصر لمدة طويلة ومعرفتك بحال الدعوة فيها ، فبماذا تنصح الشباب الملتزمين لنشر الفكر السلفى بين الناس خاصة مع التشويه المتعمد فى وسائل الاعلام المختلفة .

وجزاكم الله خيراً

أبو خالد الدهري
04-12-05, 9:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته تشرف بالتعرف إليك الله يحفظك و يصوبك و يصوبنا إلى الطريق الرشيد آمين و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

سهم الحب
04-12-05, 9:16 PM
حي الله الشيخ وبياه ورفع قدره وزاد علمه

و جزاك اللهُ خيراً أخي
أبو البراء الجزائري

أبو مسلم
04-13-05, 8:57 AM
وحياك الله شيخنا الفاضل .

ولدي بعض الأسئلة :-

1- يا شيخ من هم كبار تلاميذة الشيخ نجيب المطيعي رحمه الله (الذي أكمل المجموع) الموجدين حاليا

2- ما هي مواصفات العالم الراني وهل يوجد عالم يخطأ في الولاء والبراء ؟
3- ما رأيك يا شيخ في الدكتور القرضاوي وكم عالم ردوا عليه ؟

وجزاك الله خيرا وأسئل الله العظيم أن يبارك فيك .

رضا أحمد صمدي
04-14-05, 5:04 AM
الحمد لله وحده ... والسلاة والسلام على من لا نبي بعده ...
فقد شرفت بدعوة الأخ الكريم أبي البراء لعقد هذا اللقاء في هذا المنتدى
الكريم الذي اسأل الله عز وجل أن يجعله قلعة من قلاع الإسلام تذود عن حياضه
وتدفع عنه غائلة المعتدين ، وأن يجعله منارة تدعو إلى الله على بصيرة
وهدى وعلى صراط مستقيم ..
كما يسرني التعرف على كل الأخوة الأعضاء في هذا المنتدى وعلى رأسهم
المشرفون وفقهم الله وخاصة المشايخ الكرام الأعلام مشرفي هذا الموقع
سددهم الله .
وأرجو أن يكون لقاْؤنا هذا لقاء خير وبركة وعلم وتعلم وفهم وتفهم
وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل ...
وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه ..
والحمد لله رب العالمين ....

مســك
04-14-05, 6:48 AM
حياك الله يا شيخ رضا .. وجودك تشريف للمشكاة ,,
السؤال الأول :
ما رأيك بمن ينال من العلماء والدعاة بحجة مخالفتهم لرأيه في مسألة ما .
السؤال الثاني :
نصيحة توجيهية لمن يتسرع في نقل كلام العلماء من الإنترنت وهو مبتور أو محرف بطريقة أو بأخرى .
السؤال الثالث :
هل الإنترنت مصدر موثوق من ناحية شرعية في نقل الخبر أو نقل الفتوى أو أي شيء ينقل منه .. وماهو ضابط ما ينقل وما لا ينقل .
والله الموفق .

رضا أحمد صمدي
04-14-05, 11:32 AM
الأحبة الكرام ...
بدءا أحب تصحيح بعض ما ورد في ترجمتي والتي كتبها بعض المحبين ولكنه
وقع في بعض الأخطاء غير المقصودة لأنه قد يكون أخذها بغير المشافهة .
فمن ذلك :
1- انتقالي من تايلند إلى السعودية ليس عام 1978 بل كان في عام
1974 ، والواقع أنني خرجت من تايلند عام 1972 أي كان عمري سنتان
إلى ماليزيا حيث عمل الوالد في السلك الدبلوماسي في كوالالمبور .
ومن هناك انتقل إلى السعودية عام 1974 وكنت معه .

2- مكثت في السعودية حتى صيف عام 1985 وفيها انتقلت إلى مصر بعد
إتمام الشهادة المتوسطة في متوسطة عمر بن عبد العزيز في منطقة
الشرفية بجدة .

3- المدرسة الثانوية التي التحقت بها هي مدرسة المنيل الثانوية
للبنين في منطقة المنيل بالقاهرة ودرست فيها حتى الصف الثاني الثانوي
ثم التحقت بالثانوية الأزهرية واستكملت فيها السنتين الثالثة والرابعة
الثانوية .

4- الإسناد والإجازة التي حصلت عليها من شيخي الشيخ المبارك أسامة
بن عبد الوهاب بيني وبين النبي أكثر من ثلاثين وليس سبعة وعشرون ،
والواقع أن شيخ شيخي هو الشيخ أحمد الزيات وشيخه غنيم الجنايني
تلميذ محمد المتولي المشهور سنده .
وكانت الإجازة في رواية حفص عن عاصم من طريق الطيبة بقصر المنفصل
على شروط كتاب الروضة لابن المعدل .

5- الإجازات التي حصلت عليها كانت باستدعاء وطلب مني وأولها إجازة
شيخي الشيخ حسن أبو الأشبال الزهيري آل مندوه . ثم تليها إجازة
الشيخ عاصم القريوتي واستدعيتها وطلبتها من فضيلتة فأرسلها إلي
جزاه الله خيرا ، كما أنني طلبت الإجازة من الشيخ الأجل محمد بو خبزة
التطواني فأجازني ، وهي إجازات في كتب الشريعة وليست إجازات في
تدريس علوم الشريعة .

6- من مؤلفاتي :
كتاب السبيكة في أصول الفقه لم يستكمل ، والذي اكتمل هو المختصر
في أصول الفقه والذي كنت أدرسه في معهد إعداد الدعاة في مسجد الرحمة
في الهرم .

7 - مشايخي الذين ذكروافي الترجمة كالشيخ محمد حسين يعقوب والشيخ
سيد العفاني والشيخ ياسر برهامي هم مشايخي الذين استفدت منهم في
الدعوة والعمل الدعوي وبهذا الاعتبار هم بحق مشايخي وقدوتي جزاهم الله
عني خير الجزاء .

أما مشايخي الذين أخذت عنهم العلوم الشرعية فمنهم مشايخ في الأزهر
وخارج الأزهر .



وسآتي على أسئلة الأخوة بالإجابة تباعا إن شاء الله ...

رضا أحمد صمدي
04-14-05, 11:35 AM
الأخوة الأفاضل صاحي البدري
أبو خالد الدهري
سهم الحب .. جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم ..
وتأتي الإجابة على أسئلة الأخوة إن شاء الله ...

رضا أحمد صمدي
04-14-05, 12:24 PM
سؤال الفاضل المكرم الجندي .. وفقه الله .

بحكم معيشتك يا شيخ فى مصر لمدة طويلة ومعرفتك بحال الدعوة فيها ، فبماذا تنصح الشباب الملتزمين لنشر الفكر السلفى بين الناس خاصة مع التشويه المتعمد فى وسائل الاعلام المختلفة .

أقول والعفو من الله مأمول :
الدعوة في مصر أمرها عجيب ...
فالمعطيات الموجودة على الساحة تفرض على الداعية في مصر استعدادات كثيرة
قد لا تشترط في مناطق أو بلاد أخرى .
فكثرة الجماعات ، وكثرة العلماء ، وكثرة طلبة العلم ، وكثرة الاتجاهات
والحالة الأمنية ، فضلا عن جو الحرية الفكرية نسبيا يجعل الدعوة إلى
منهج السلف الصالح ( وهذه العبارة أفضل من عبارة - نشر الفكر السلفي - )
محفوفة بالكثير من التحديات والمخاطر .

والذي تصدى للدعوة إلى منهج السلف يجب عليه أمران عظيما :
الأول : الاستعداد العلمي .
الثاني : الاستعداد الحركي .

ولو افتقد أحدهما فقدت الدعوة حيويتها وربما آلت بصاحبها وبمن يدعوهم
إلى نفس الأخطاء التي تقع فيها الجماعات الأخرى .

فأما الاستعداد العلمي فكل بحسبه ...
فمن أوكل إليه تدريس العقيدة السلفية لطلائع الفتيان والشباب لا يشترط
أن يكون متضلعا في العقيدة ، بخلاف من صدرناه لمحاجة الرافضة فيلزم أن
يكون متضلعا في علوم الاعتقاد والسنة والشرع .

ومن لوازم الاستعداد العلمي الأدب والخلق وفقه الدعوة وفقه الأولويات
واعتبار تجارب السابقين ...

أما الاستعداد الحركي فهي مهارة الداعية في مناورة الظرف ، سواء كان
سياسيا أو أمنيا أو اقتصاديا .. فالدعوة السلفية تمر بكثير من الأزمات
وقد تحدث أزمة سياسية نوعامن البلبلة في الصف السلفي ما لم يكن الدعاة
السلفيون مستعدون لهذا الظرف ...

وأضرب مثلا بالحالة الأمنية في مصر ... فإن إرهاصات الضغوط الأمنية كانت
منذ زمن بعيد ، وكان كل الدعاة يتنبأون بمجيء الوقت الذي يمنع فيه
كل الخطباء والدعاة ، ومع ذلك كله كان هناك تقصير وتوان في الاستعداد
لهذا الظرف ، فلم نستطع أن نناور الاستعدادات الأمنية التي ألجأت الدعاة
إلى الوقوف موقف المدافع دائما ، فارهقتنا ردود الأفعال ولم نكن في
الصف المهاجم البتة ، فآل بنا الحال إلى ضرورة معايشة هذا الظروف
والتفكير من جديد في كيفية الخروج من الأزمة ، مع أنه كان من الممكن
تلافي حصول هذا الظرف أصلا عن طريق إلجاء الوضع الأمني إلى أن يكون
في صف المضغوط عليه وليس الضاغط ...

على الصعيد الداخلي .. تعاني الدعوة إلى منهج السلف من انشقاقات داخلية
كبيرة ، بعضها مبرر وبعضها غير مبرر ، وأيا كان التبرير فإن هناك
تقصير في التباحث حول الآلية التي بها نحل خلافاتنا ، مع أن كوننا من
أهل السنة يملي علينا أن نكون أكثر الناس اجتماعا والفة واتحادا ..

غالب الشباب السلفي للأسف يولي مسائل الخلاف والصراعات بين الاتجاهات
الكثير من الوقت والجهد ، فلربما ضاع صدر من عمره في مثل تلك الخلافات
دون أن يحصل علما نافعا أو عملا صالحا .

لذلك أنصح الشباب أن يتجهوا في بداية نسكهم إلى العلم والتضلع منه
والفرار من الخلافات ، والبعد عن الكتب الخلافية والأشرطة الخلافية وأن
ينهمكوا في كتب أصول العلوم حفظا وفهما ... وإذا ألجأهم ظرف لتناول
خلاف فليدخل في الخلاف الذي فيه ثمرة ، أما الخلاف الذي يظهر له فيه أنه
جدل أو أنه لين يستفيد منه استفادة مباشرة فليدعه ...

على صعيد العلاقات بين الجماعات الإسلامية فإن مبدأ التكامل والتعايش هو
أفضل الحلول الآن لاستمرارية الزحف الذي بدأته الصحوة الإسلامية ، وهذا
لا يمنع أن نناصح وأن ندعو لمنهجنا بالحسنى ، ولكن ليكن في الحسبان أن
دعوة أي إنسان للمنهج السلفي لا يتشرط معه أن يترك جماعته ، فالدعوة
السلفية ليست جماعة ، بل هي روح يسري في الأمة ، ويجب أن نحض كل
الجماعات أن تفهم الدعوة السفية من خلال أكابر العلماء السلفيين .

كما يجب على الشباب أن يكونوا واسطة خير بين الجماعات وبين المشايخ
وأن يحاولوا تقريب وجهات النظر ، وما استفحل فيه الخلاف وعسر حله فينبغي
أن نلجأ فيه للتفاهم ثم التجاوز ما لم يكن أمرا عظيما في المعتقد .

وأرجو أن تكفي مثل هذه الإشارات ، ولو لم تكن كافية فيمكننا ضرب بعض
الأمثلة الحية الواقعة ، ولكننا نريد أن ننأى عن الأمثلة قدر المستطاع
حتى لا ينحرف بنا الموضوع ...

المربي 22
04-14-05, 5:36 PM
الحمد الله الذي رزقنا دعاة يدعون الى الله والى أصلاح الناس الى الخير
بطريقة صحييحة نبوية
شيخنا الكريم لدي سؤال

ٍس / مارايك بجماعة التبليغ المسمة في الهند وباكستان و بنغلادش , والأحباب المسمة في دول العربية وهل طريقتهم أفضل من طالب العلم الذي يحاول أن يتفقه في دينه , ومارايك بالخروج معهم لفترة طويلة ؟

مراقب المنتدى
04-15-05, 6:37 AM
السؤال الأول :
ماهو رأيك في انقسام المجتمع الدعوي إلى جماعات مختلفة ؟ وكل منهم يرى أنه الأصوب , هذا تبليغي وهذا جامي وهذا إخواني وهذا قطبي الخ .
فكيف ترى هذا التحزب وما موقفك منه ؟ وهل هناك فائدة لهذا الانقسام ؟ وهل من كلمة توجيهية حول هذا الانقسام .
السؤال الثاني :
كيف ترى مستقبل الأمة في ظل الضروف الراهنة من الحرب على الإسلام في جميع الجوانب ( سياسية , دينية , اجتماعية , ثقافية ) .
وفقكم الله وسدد خطاكم

أبو رفيدة
04-15-05, 10:49 PM
حفظك الله ورعاك ومتعك بالصحة والعافية ياشيخ رضا
كم استفدت منك
وسأراسلك على بريدك لتذكرني
جمعنا مسجد الرحمة
ومكتبة التوعية
وجامعة الأزهر
لكن ما المواقف التي لا تنساها وتذكرها الآن مع
الشيخ حسن أبو الأشبال
والشيخ عادل العزازي
والشيخ محمد حسين يعقوب
والشيخ محمد الكردي
والشيخ سيد حسين
حفظ الله الجميع ورعاهم
والشيخ شلتوت رحمه الله
ما هو مستقبل الدعوة في مصر خاصة والعالم الإسلامي عامة

وختاما حفظك الله ورعاك ومتعك بالصحة والعافية ياشيخ رضا

رضا أحمد صمدي
04-16-05, 10:50 AM
الأخ الفاضل أبا مسلم ... وفقه الله ...
سألتم ما يلي :
1- يا شيخ من هم كبار تلاميذة الشيخ نجيب المطيعي رحمه الله (الذي أكمل المجموع) الموجدين حاليا..
الشيخ نجيب المطيعي كان يحضر له العشرات بل المئات من طلبة العلم
بعضهم من أصحاب الاتجاه السلفي أمثال الشيخ أبو إسحاق الحويني والشيخ
محمد عمرو عبد اللطيف وغيرهما ... وقولك ( التلاميذ الكبار )يفهم
منه من أخذ عنه وتضلع منه ، وهؤلاء لا أعرفهم لأن الشيخ نجيب المطيعي
لم أدركه ، جئت إلى مصر بعد وفاته رحمه الله .



2- ما هي مواصفات العالم الراني وهل يوجد عالم يخطأ في الولاء والبراء ؟


العالم الرباني هو الذي توافرت فيه صفتان وردتا في قوله تعالى :
( ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون ) ،
فالرباني من ربان السفينة على الراجح عن الطبري وهو القائد ، فالقائد
الرباني هو الذي يعلم القرآن ويعلمه ، لا جرم كان خير الناس كما قال
صلى الله عليه وسلم ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) رواه البخاري .

فالربانية هي القيادة المؤسسة على منهج القرآن والشرع المطهر ، والقائد
الذي يصرف الناس عن القرآن أو يزهدهم فيه أو ليس للقرآن قيمة في منهجه
أو توجيهاته ليس ربانيا .

أما الولاء والبراء فاصطلاح يحتاج إلى تحرير لنفقه ما يراد منه عند
الإطلاق وعند التقييد ...
أما موالاة المؤمنين وحبهم ومعاداة الكافرين وبغضهم فهذا لا يخطئ فيه
عالم ألبتة ، ولو زل فيه وانحرف فهو دليل على قلة باعه في هذا الباب
لكن يجب أن نتنبه إلى أن هذه المسائل بعضها قطعي وبعضها ظني ، والحيطة
في الحكم على العلماء لن يخسرنا شيئا ، وأن نعصم ألسنتنا من الوقيعة
في أهل العلم ( لمجرد الاجتهاد ) سيجلب لنا الربح لا محالة .
وأولى ماصرفت له الجهود هو تحذير الناس من الفعل بغض النظر عن فاعله
فكل الناس أسرى في يد الشريعة حتى لو كانوا من العلماء ...


3- ما رأيك يا شيخ في الدكتور القرضاوي وكم عالم ردوا عليه ؟


الشيخ القرضاوي من علماء الأمة الذي أبلوا وابتلوا في ذات الله ، له
جهود مشكورة في الدعوة إلى الله ودفع غائلة العلمانية وشبهات اللادينيين ،
ولكنه مع ذلك قد وقع في أخطاء عظيمة في المعتقد والفروع أداه إليها
قلة باعه في بعض علوم الشرع ، وتسرب الشبه إليه من كثيرة مخالطته
لمن يسمون بالإسلاميين المستنيرين ...
وقد حذر من أقواله وفتاويه الخاطئة الكثير من العلماء ، والواجب التحذير
مما أخطأ فيه ، بل والإغلاظ إذا اسلتزم الأمر ، ولكن يحفظ للشيخ مقامه
في العلم والسن ويدعى له بالهداية والمغفرة ...

رضا أحمد صمدي
04-16-05, 11:10 AM
الفاضل المكرم مسك .. حفظه الله ...
سألتم ما يلي :
السؤال الأول :
ما رأيك بمن ينال من العلماء والدعاة بحجة مخالفتهم لرأيه في مسألة ما .

والجواب أن النيل من العلماء إن كان يقصد منه النصح لهم بما أمر الشرع
وبالطريقة التي تليق بمقامهم فهذا ليس نيلا منهم بل هو من أقل الحقوق
التي يجب أن نقوم بها تجاههم ... أما النيل من المخالف من العلماء
بمعنى تسفيه رأيه ورميه بالتهم الباطلة وإغلاظ الكلام عليه بدون مناسبة
أو حكمة فهذا لا يليق في شرع الله تعالى ، ولا يليق بأحد تعرف على الآداب
الإسلامية أن يفعله .
ومشكلة صحوتنا حالة الاحتقان الأدبي التي ملأت كل الميادين .. فالبعض منا
لا يقبل أن يكون رأي غيره مخالفا لرأيه ، والبعض يضيق ذرعا إن فهم
آخر من الدليل فهما غير الذي فهمه ...
غير أن الذي ينال من العلماء لمجرد المخالفة أمره هين ، ولكن الذي
لا يجوز أن نتهاون فيه وأن ننصح فيه ونشدد هو محاولة البعض لجعل العلماء
مطية لمراداتهم وأفكارهم ، فإن خالفهم العالم في مسألة واحدة تغيروا
عليه وسلقوه بألسنة حداد ...
إن تغير العالم وتغييره لفتاواه أمر طبعي وليس بمستغرب ، والأصل في
العلماء العدالة ، والواجب أن نلتمس لهم العذر قدر الإمكان ...
إن علاج حالة الاحتقان هذه أن يوصي العلماء طلبة العلم بالتحلي بالأخلاق
الإسلامية وآداب طالب العلم وسماحة الصدر وطلاقة الوجه مع المخالف
وتدريبهم على تقبل وجهة نظر المالف ما دام الدليل يحتمل الخلاف ...

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه .



السؤال الثاني :
نصيحة توجيهية لمن يتسرع في نقل كلام العلماء من الإنترنت وهو مبتور أو محرف بطريقة أو بأخرى .

أنصحهم أن يتقوا الله في أنفسهم وفي أمتهم وفي علمائهم .. وألا يكونوا
كوسائل الإعلام الغربية ، إن ديننا علمنا الكثير في هذا الباب ، فقد
علمنا أن نثتبت ( إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ) ، وقد علمنا النبي
صلى الله عليه وسلم أن نتمهل في التحدث بما نعلم فقال : ( كفى بالمرء
كذبا أن يحدث بكل ما سمع ) .
والشبكة الدولية واقع افتراضي أليم ، لولا ما تقتضيه الضرورة والفوائد
التي نجنيها منه ما كان يصلح أن يكون أداة لنقل الأخبار ، خاصة في
المنتديات التي يكتب فيها المجاهيل ومن لا يعرف حاله ..

والقاعدة أن من اشتهر بعلمه وفضله لا يقبل فيه قول من هو دونه بثلب
إلا بالبينة الواضحة الظاهرة المقبولة شرعا ... ونحن نعلم أن غالب
ناقلي الأخبار ليسوا مشاهدين لها في الحقيقة بل هم نقلة عن المواقع
أو نقلة عن الشفاه التي لا نعرف أحوال إسنادهم إلى الخبر ..

ولأجل هذا يجب التمهل وحفظ مقام أهل العلم .
ونسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين .


السؤال الثالث :
هل الإنترنت مصدر موثوق من ناحية شرعية في نقل الخبر أو نقل الفتوى أو أي شيء ينقل منه .. وماهو ضابط ما ينقل وما لا ينقل .
والله الموفق .

أخي الفاضل الإنترنت لو كان يعرف الأشخاص الذين يكتبون فيه فأخبارهم
مقبولة بشرط التوثق منها ، فلو كان موقعا معروفا لعالم ونقل الخبر
أو الفتوى منه فيه يعتبر إقرار من العالم لذلك فيلزم قبوله إلا إذا
جاء الدليل على عدم صحة ذلك ..
أما عكس ذلك .. وهي المواقع التي لا صلة للعلماء أو أصحاب الأخبا بها
فوثاقة الخبر والفتوى بوثاقة الناقل والمنقول عنه .
فلو نقل عضو في منتدى المشكاة خبرا حول حادثة تفجير ، وكنا لا نعرف
هذا الشخص بعينه ، ولم نستطع أن نتأكد من الخبر عن مصادر مستقلة
فهذا لا يقبل إلا بعد مجيء ما يوثق الخبر ..
وكذلك فتوى العالم .. فلو نقل عضو في منتدى المشكاة فتوى عن الشيخ
سليمان العودة مثلا ، وبحثنا فوجدناها غريبة على منهج الشيخ ، وبحثنا
في موقعه فلم نجدها وفي كتبها فلم نجدها هنا يجب التوثق من الفتوى
من صاحبها مباشرة قبل أن نقلها أو نبني عليها أفعالنا وتصرفاتنا .

ضابط ما ينقل وما لا ينقل هو ما تأكدت أو غلب على ظنك أنه صحيح ونافع ،
وما غلب على ظنك أو تأكدت أنه ليس بصحيح ولا نافع فلا تنقله ، وما
استوت فيه البينة فاتركه ذلك خير وأحسن تأويلا ...

ابو البراء
04-17-05, 1:28 AM
http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif

حياك الله شيخنا

هذه بعض الأسئلة وفقكم الله :

- نرى بعض الإخوة من يفرّقون بين منهج المتقدمين و المتأخرين فما الغرض من ذلك و ما دليلهم على هذا التفريق ؟

- هل ساحة المسجد تعتبر من المسجد و تأخذ أحكامه ؟

- ماهي الطريقة المثلى لطلب العلم الشرعي ؟

- و ماهو المقدّم حفظ القرآن أم طلب العلم ؟

- ما هو الراجح في تفسير قوله –صلى الله عليه وعلى آله وسلم- :"خلق الله آدم على صورته، طوله ستون ذراعاً" رواه البخاري؟


وجزاكم الله خيرا

رضا أحمد صمدي
04-17-05, 9:34 AM
الأخ الفاضل الكريم أبا البراء 22 ... وفقه الله ...
قلتم :
ٍ
س / مارايك بجماعة التبليغ المسمة في الهند وباكستان و بنغلادش , والأحباب المسمة في دول العربية وهل طريقتهم أفضل من طالب العلم الذي يحاول أن يتفقه في دينه , ومارايك بالخروج معهم لفترة طويلة ؟

أقول والتوفيق من الله مأمول :
جماعة التبليغ والدعوة نشأت نشأة صوفية لأن مؤسسها كان كذلك ، فتأثرت
أصول الجماعة ومبادؤها وطريقة عملها بالصوفية تأثرا كبيرا .

ومع مرور الزمن توسعت الجماعة وتطورت من الناحية الفكرية والتنظيمية ،
والذي يجزم بأن الجماعة ما زالت على ما كانت عليه منذ تاسيسها فقد
جانبه الصواب .

تأثر الجماعة كثيرا باختلاطها بالمنتمين الجدد من شتى بقاع الأرض ،
تأثرت بدخول العقول المنظمة ، تأثرت بدخول السلفيين ، بل تأثرت بدخول
كل أطياف الجماعات فيها .

ومع هذا كله فالجماعة تحافظ على أصولها ومبادئها وطريقتها في العمل
والدعوة وترفض أي وصاية عليها من الخارج ، بل ما زالت الإمارة فيها
تحافظ على هيبتها وهيمنتها في صفوف أتباعها .

من الناحية الدعوية تعتبر جماعة التبليغ والدعوة من أنشط الجماعة
على صعيد الدعوة الجماهيرية . فقد استطاعت أن تنتشر أفقيا ورأسيا ،
كما استطاعت أن تخاطب كل شرائح المجتمع باقتدار .

ومع ذلك ظل منهج الجماعة قاصرا عن التطور والتدرج في مراحل العمل
لأنه تكلس في مرحلة واحدة فقط من مراحل الدعوة ، وترفض الجماعة أن
تخرج عن هذا الإطار وهي الدعوة الجماهيرية .
لذلك فجماعة التبليغ والدعوة ليس لديها أي مشروع لقيام دولة إسلامية
ولا يعتبر هذا المشروع في سلم أولوياتها أصلا ، ولا تتبنى ادبياتهم
إصلاح الواقع الأليم الذي تعيشه الأمة .

ومع هذا وذاك فالجماعة ترفض أن تصلح من أخطائها ، سواء من الناحية
العقدية أو التنظيمية أو الفكرية أو حتى الفروعية .

غالب أفراد الجماعة يتبنون المذهب الحنفي ، هذا معروف ومشاهد على
مستوى العالم كله تقريبا ، فطريقة الصلاة التي يصليها كل التبليغيون
هي صفة الصلاة على المذهب الحنفي ، ويقلدهم كل من انضم إلى جماعتهم
ممن لم يتعلم العلم الشرعي .

غالب أفراد الجماعة لا يعيرون لللعقيدة اهتماما ، ولا لتعلم السنة
وأصولها أهمية ، فيقعون في البدع بسهولة ، بل ويتساهلون مع من
يقع فيها حتى لو كانت بدعا عقدية .

أفراد الجماعة يعانون من تصعب مذموم للجماعة لا يشعر به أفرادهم إلا
عندما تحصل الخلافات داخل جماعتهم .

ومع هذا كله أقول إن هذه الجماعة كغيرها من الجماعات تصيب وتخطئ ،
وفيها خير ، وخيرها أكثر من شرها بحمد الله ... ويجب علينا أن نناصحها
وندعو لها وأن نعمل على تعريفهم بالصواب فيما أخطأوا فيه، حتى لو
لم يقبلوا ، وجب علينا أن نصبر عليهم .

بقي أن أقول إن جماعة التبليغ باعتبار أفرادها والعاملين فيها
دون النظر إلى المبادئ والأصول هم من أهل السنة في الجملة ,,

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه .

الصواعق المرسلة
04-17-05, 12:45 PM
بارك الله في هذا اللقاء ... وبارك الله في القائمين على هذه اللقاء ..وبارك الله في الشيخ
س1:
كيف ترى مشروع التقريب بين أهل السنة والرافضة الذي ينادي به البعض ؟

رضا أحمد صمدي
04-17-05, 2:14 PM
الأخ الكريم أبا البراء 22 ... وفقه الله .
فاتني من أسئلتك قولك : وما رأيك في الخروج معهم لفترة طويلة ؟
وأقول : الإجابة لا ينبغي أن تكون عامة ...
فجماعة التبليغ تختلف من قطر لقطر ...
فهم عندنا في تايلند قريبون من التصوف ومذهبيون لدرجة كبيرة بل عندهم
آفات في العقيدة والسلوك لا يقبلون فيها رأي أي مخالف ، والذي يخرج
معهم لا بد أن يطرأ عليه الكثير من التغيرات ، وقد لمسته فيمن خرج
معهم وتأثر بهم ..فمثل هذا لا انصحه بالخروج معهم لفترة طويلة ، ولكن
لو اقتضى الأمر مثل أن يسوء حاله فأقول : لامانع أن يخرج معهم لفترة
قصيرة لعله أن يصلح الله حاله ...

أما في بعض المناطق فهم قريبون من أهل السنة مثل بعض البلاد العربية
فهؤلاء لا مانع أن يخرج طالب العلم معهم بشرط أن يكون قواما بالقسط
ناصحا لهم مقوما للخطأ الذي يراه فيهم ويستفيد منهم خبرتهم في دعوة
الناس وتأليف قلوبهم ..

وإجابتي هذا كما قلت لا ينبغي أن تكون عامة ، أي الأولى ممن أراد أن
يخرج معهم لفترة قصيرة أو طويلة أن يستشير بعض طلبة العلم ممن يأنس
منهم رشدا وخبرة بحال الدعوة والدعاة وكل امرئ خبير بنفسه ، وملاك
كل شيء أن تكون معتصما بالسنة داعية إليها نابذا للبدعة محاربا لها
في حلك وترحالك ...

رضا أحمد صمدي
04-17-05, 2:36 PM
الأخ الكريم الفاضل المراقب ... وفقه الله ...
تفضلتم بما يلي :
السؤال الأول :
ماهو رأيك في انقسام المجتمع الدعوي إلى جماعات مختلفة ؟ وكل منهم يرى أنه الأصوب , هذا تبليغي وهذا جامي وهذا إخواني وهذا قطبي الخ .
فكيف ترى هذا التحزب وما موقفك منه ؟ وهل هناك فائدة لهذا الانقسام ؟ وهل من كلمة توجيهية حول هذا الانقسام .


والجواب : أن اعتقاد كل إنسان أنه الأصوب لو كان مبنيا على الدليل
والحجة فلا بأس به ، ما دام يعتقد أن مخالفه صواب وأنه أصوب ، أو
أنه أصح ومخالفه صحيح ، وهذا فيما يكون للاجتهاد فيه مسرح . أو أن
يعتقد أنه صواب ومخالفه مخطئ ويعتقد أن المسألة من الخلاف السائغ
الذي لا إنكار فيه بل تجب فيه النصيحة مع الشفقة ... فهذا كله لا بأس
فيه ، بل لو التزم الجميع بمثل هذه المعاني لآل الأمر إلى الاجتماع
والوحدة إن شاء الله ...

لكن المشكل أن البعض يعتبر نفسه على الصواب وما عداه مخطيء لا يجوز
الاجتماع معه في عمل لدين الله ولا يجوز موالاته ولا التقرب منه أو
التأنس به ... بل قد يعتبره عدوا من أعداء الدين ، بل البعض قد
يعتبر مخالفه من الجماعات الإسلامية أخطر من اليهود والنصارى كما رأينا
من البعض ، وإنا لله وإنا إليه راجعون ...

هذه المشكلة لها بعدان :
بعد تاريخي وبعد علمي منهجي ...
أما البعد التاريخي فالرواسب التي بقيت من عهود العصبية المذهبية
وعهد سقوط الخلافة وذهاب العلماء واضمحلال أثر العلم في سلوك الناس
كل ذلك أثر في الوضع على وجه العموم ..
أضف إلى ذلك التاريخ العلمي لكل جماعة وكل فرد فيها ، له أثر أيضا
في تقوية التطرف أو الاعتدال في التعامل مع المخالف .

أما البعد الثاني وهو البعد العلمي المنهجي فهو الذي تتباين فيه
الجماعات ما بين مشرق ومغرب ، ومع أن العلوم الشرعية الإسلامية
نشترك جميعا في دراستها إلا أننا نتعجب من اختلاف الزوايا والرؤى
بين الجماعات لدرجة التناقض في بعض الأحيان .


البعد التاريخي والمنهجي هو الذي أثر في تكوين بعض العقليات التي
تعتبر المخالف ساقطا يجب تدميره ... وإذا أردنا أن نبدأ حركة إصلاحية
في هذا المضمار فإننا يجب أن نتناول هذين البعدين في شخصية كل
فرد بالتهذيب والتقويم ... وكل إنسان بصير بنفسه .

أما الحزبية في الإسلام فهي مشروعة من وجه مذمومة من وجه ، وليست
مذمومة بإطلاق أو محمودة بإطلاق .
ففي الدولة الإسلامية الواحدة التي فيها أمير واحد لا بد من وجود رؤساء
العشائر والمناطق والقبائل والعلماء وكبار رجال الدولة الذين يشكلون
مجلس أهل الحل والعقد ، ولكل عضو من أعضاء مجلس أهل الحل والعقد أناس
يأتمرون بأمره وينتهون بنهيه ، وكان هذا موجودا في عهد النبي صلى الله
عليه وسلم ، وكان للأنصار رئيسهم بل كان للأوس رئيسهم وللخزرج سيدهم ،
وفتح رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكل قبيلة لواء ... أفتكون هذه الحزبية
مذمومة في الإسلام ؟؟؟

في الدولة الإسلامية سيسمح بتأسيس جمعيات بر ودعوة وعمل خيري عام ،
وكل جمعية سيكون لها أعضاء ورئيس وعاملون ، أفيكون التحزب في هذه
الجمعيات مذموما في نظر الشرع ؟؟؟

إن التحزب المذموم هو الذي يؤدي إلى العصبية الجاهلية أيا كانت
صورة تلك الحزبية ، فرسول الله صلى الله عليه وسلم أقر المهاجرين والأنصار
على تسميتهم بهذين الاسمين ، وكان للمهاجرين في فتح مكة راية غير
راية الأنصار ، ولكن لما أدت التسمية للعبية الجاهلية فاستنجد الأنصاري
بالأنصار واستنجد المهاجري بالمهاجرين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( دعوها فإنها منتنة )

فتعدد الجماعات لا ينبغي أن يكون شرا محضا ، بل يجب أن ننظر إليه نظرة
إيجابية ، ونحاول أن نقوم الأخطاء ونكمل القصور ... أما أنعتبر تعدد
الجماعات شرا محضا ونحارب هذا التعدد فما أراه حلا شرعيا كما أنه سيؤدي
إلى نقيض المطلوب ..

فقد رأينا كيف أن المحاربين لتعدد الجماعات وقعوا في هذا التعدد ،
رأينا كيف أنكروا على الناس الحزبية فصاروا هم أحزابا شتى كل حزب
بما لديهم فرحون ، وكل مجموعة بشيخها معتصمة مع أنهم كلهم يحاربون
الحزبية والتحزب !!

إن الحل في نظري اختصرته في جملة أوقع بها في منتدى أنا المسلم
أجاهد من أجل تحقيق هذه الفكرة وأسعى في تحقيقها في أرض الواقع
وأدعو كل العلماء وطلبة العلم أن يتعاونوا عليها وأعتبرها مشروع
العمر ( توحيد أهل السنة والجماعة ) ، والطريقة كالآتي :

تَوْحِيْدُ أَهْلِ السُّنّةِ هِيَ الخَطْوَةُ الأولَى لِتَوْحِيْدِ الأُمّة ثمَّ إنْشَاءُ مَجْلِسِ أَهْلِ الحَلِّ وَالعَقْدِ الذي
مُهِمَّتُهُ تَنْصِيْبُ الخَلِيفَةِ ودَعْوَةُ الأُمّةِ إِلَى طَاعَتِهِ ، وخِلالُ ذلك يَجِبُ تَوْحِيْدُ جُهُودِ جَمَاعَات أَهْلِ السُّنّةِ نَحْوَ نَظَرِيَّةِ التَّكَامُلِ ، والعَمَلُ عَلَى إِيْجَادِ مُنَاخٍ مُوَاتٍ لِلَّتّفَاهُمِ فَالاتّحَادِ ، وكُلُّ العَوَائِقِ والمُشْكِلاتِ يُمْكِنُ حَلُّهَا بِشَرْطٍ : أَنْ نَضَعَ نُصْبَ أَعْيُنِنَا أَنَّنَا أُمَّةٌ أُنِيْطَ بِهَا إِنْقَاذُ العَالَمِ ، فَكَيْفَ سَنُنْقِذُ غَيْرَنَا وَنَحْنُ الغَرْقَى ؟

أحمد الراوي
04-17-05, 2:46 PM
فضيلة الشيخ رضا بارك الله فيكم
مارأيكم في الجهاد العراقي اليوم ضد المحتلين وما نظرتكم له ، خصوصا انه في هذه الفترة ظهر خلاف كبير في الفتاوى بين العلماء حول مسألة الجهاد وهل اهل العراق ملزمون بفتوى عالم كبير مثلا لا يرى الجهاد ؟

رضا أحمد صمدي
04-19-05, 1:16 PM
السؤال الثاني للأخ الفاضل مراقب المنتدى سدده الله ...
كيف ترى مستقبل الأمة في ظل الضروف الراهنة من الحرب على الإسلام في جميع الجوانب ( سياسية , دينية , اجتماعية , ثقافية ) .
وفقكم الله وسدد خطاكم

والجواب :
هذا السؤال مع كونه تقليديا ، وكثيرا ما يطرح على الدعاة والمعنيين
بالشأن الإسلامي إلا أنه حيوي ونابض ، ويشعر المسئول أن الأمة
ما زال فيها رمق الحياة ، بل ما زال فيها من يستشرف الآمال ويشرئب
للأفق البعيد ...

إنه سؤال قبل أن يُشْعِِر المسئول بالقلق والحيرة فإنه يُشعره بالدفء
والثقة ...

ولن يضير الأمة شيئا لو وجد فيها المتشائمون الذين يئسوا من كل
جادة للنجاة ، وطفق البعض منهم يعد العدة إما لاستقبال المهدي أو
لحدوث خطب جلل يغير خريطة العالم أو ينتظر ما يفعله الآخرون لا ليكون
له رد فعل ، بل لمجرد التفرج والمشاهدة ، ومع أن هذا حال كثير من
أبناء الأمة إلا أن الكثير من أبناء الأمة أيضا يعتلج فيه صدره مثل هذا
السؤال ، لأنه متفائل تجاه مستقبل الأمة ، وأنا على ثقة أن أغلب من
يسأل مثل هذا السؤال من النوع المتفائل وليس المتشائم ، لأن
المتشائم لا يسأل مثل هذه الأسئلة .

نعم أخي مراقب المنتدى ... إنه سؤالك ينبض بالجواب في جوانحه ،
وكلماتك تعج بمعاني الثقة والأمل والتفاؤل .

لو كان هذا السؤال هو الشغل الشاغل لكل واحد منا هل ترانا سنضيع
حقوق امتنا أيها الأخوة ؟
إن كثيرا من أسئلة اليوم التي توجه للدعاة والقادة تفتقد هذا الحس ،
هذا الهم ... ومن أسئلة الرجل تعرف همه ... ومن كان همه مستقبل
أمته فهو بطلها في المستقبل ...

دعني أختصر عليك الإجابة في هذه الأسطر ثم أفصل لك بعد ذلك ...
مستقبل الأمة سيكون بخير إذا تكرر مثل هذا السؤال بين شباب اليوم
وفي منتدياتهم ، وفي أسمارهم ، وفي كل أحوالهم ..

أمتنا ... مستقبلها ... إيه ...

ليس هو هم الدعاة فقط ، بل يجب أن يكون هم كل مسلم .. ولو كان
كذلك فأمتنا بخير وستكون بخير إن شاء الله ....

أخي المراقب ...
أكون غاشا لو قلت إن حال الأمة بخير .. وأكون مدلسا لو قلت إن
أمتنا على أحسن ما يكون ...
وسأكون مخطئا لو قلت إن أمتنا تغرق ... وسأكون مجانبا للحقيقة
لو قلت إنه لا أمل ولا مستقبل لأمتنا ...

على كل الأصعدة الأمة تتعرض لهزائم متوالية ... سياسيا أو اجتماعيا
أو اقتصاديا ...
ومستقبل الأمة غير مرتهن بجانب دون آخر .. فهي قد تنجح اقتصاديا
ولكن هذا ليس معناه انتصار الأمة وعلو أمرها ...
فماليزيا دولة ناجحة اقتصاديا ، ولكنها فاشلة إسلاميا ...
بل عند المحك لا تختلف ماليزيا عن أي دولة علمانية ...

تركيا نجحت سياسيا ولكنها فاشلة اقتصاديا واجتماعيا وإسلاميا
أيضا ، مع أن الحزب الذي يدير شئون الدولة الآن إسلامي حتى النخاع
ولكن سياسته عجيبة غريبة أدت إلى هذا المسخ الذي نراه الآن في
تركيا ...

إن مستقبل الأمة ليس في مجرد أن تعود إليها خلافتها ، فيما أرى
وأعتبر ...
ولكن مستقبل الأمة في أن تحافظ على كينونتها وصيرورتها على الوجه
الذي لا تنماع فيه مع الآخر ... إن هذا القدر المنظور يجب أن يكون محور
اهتمامنا عن مستقبل أمتنا ...

إن عودة الخلافة قد تكون مسألة وقت ، ولكن ما لا يمكن أن نكله
للوقت هو السمة ، الملامح ، إنها قضية جوهرية يجب أن تمثل ثوابت
الأمة ...

إن كثيرا من الحركات الإسلامية بما فيها الحركات الجهادية تخطيء
كثيرا حينما تتجاهل الدور الدعوي لهذه الأمة في خضم الصراع الضاري
مع العدو المعتدي ، فتنسى أن الإسلام إنما جاء هاديا ، وجاء بالسماحة
لكل البشرية .

ولذا فإن صراعها هذا سرعان ما يكون محل نقد لأن المتربصين لم يروا
علامة فارقة بين الإسلامي وغير الإسلامي ...

وقد رأينا كيف أن معاملة طلبان لصحفية غربية معاملة إسلامية في
حال الحرب جعلت منها داعية للإسلام من حيث لا تدري ...وهكذا
الكثير من الأسرى في العراق الذي وقعوا في أسر المجاهدين ولقوا
المعاملة التي أمر بها الإسلام فأثمر ذلك في قلوبهم ...

إن هذه المفاصلة عن الغير هي التي ستجعل الأمة تحافظ على ثوابتها
في السياسة والاجتماع والاقتصاد ... سيجعلها مستقلة فكريا
ومنهجيا وإداريا ..

ولو أنك تأملت الحال علىمستوى الأمة فستجد أن العدو يعدل كل
العدة في سبيل صهر هذه الأمة مع الآخر ، فمخططات العولمة
والاقتصاد الحر والإعلام المفتوح والمعلومات الحرة جعلت الجميع يشعر
أنه لا معنى للفروقات بين الأمم والشعوب والحضارات والثقافات
والديانات .... ومن هنا ينشأ التحلل ...

يجهد العدو نفسه كثيرا لإذابة الفروق ، مؤتمرات ، مقابلات ، اتفاقيات ،
كل ذلك لماذا ؟؟؟ لأن العدو لا يستطيع أن ينفذ ذلك بنفسه ؟

إنه يحتاج إلى من يقوم بدور الناسج والخياط والرابط بين حضارة الغرب
وحضار الإسلام ( الشرق ) فإذا كان الرابط مسلما كان أدعى لقبول
دعوته ونصرة نحلته ...

ومن أجل ما سبق كله ... نقول : إن مستقبل الأمة مرهون بتطبيقها
الكامل لقول الله تعالى : أهدنا الصراط المستقيم ، صراط الذين انعمت
عليهم غير المغضوب عليهم و الضالين .

هذا من الناحية النظرية ..
أما من الناحية العملية فقد مر في كلامي حول توحيد أهل السنة
والجماعة ، فليراجع ...

رضا أحمد صمدي
04-21-05, 3:23 AM
الأخ الفاضل الحبيب أبا رفيدة ... وفقه الله ...
سألتم :
ما المواقف التي لا تنساها وتذكرها الآن مع
الشيخ حسن أبو الأشبال
والشيخ عادل العزازي
والشيخ محمد حسين يعقوب
والشيخ محمد الكردي
والشيخ سيد حسين
حفظ الله الجميع ورعاهم

والجواب :
ما كنت أظن أحدا يسألني عن مثل هذا السؤال هنا !
وذلك أنه لا يعرف أحد عن علاقتي بهؤلاء الشيوخ الأماجد إلا القليل
ولكنك قصرت في ذكر شيوخ آخرين كانت لي معهم مواقف لا تنسى .
والجواب على هذا كله يطول ولكنني أحيلك على تراجم هؤلاء الأعلام
الذين ذكرتهم عدا الشيخ محمد الكردي الذي لم أترجم له حتى الآن
لا لشيء إلا لأن ترجمته ستكون الأطول لأنني كنت ألصق الناس به
وأقرب الناس إليه وأسأل الله تعالى أن أتم ترجمته وأنشرها في القريب
إن شاء الله حتى يتعرف الناس على ليث من ليوث السلفية في
مصر ...

وروابط التراجم هنا :

الإشهار لما عند علماء السنة ودعاتها في مصر من مآثر وأخبار (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=13940&highlight=%C7%E1%C5%D4%E5%C7%D1)


تكملة الإشهار ... (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=41395&highlight=%C7%E1%C5%D4%E5%C7%D1)

ترجمة الشيخ سيد حسين العفاني (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=125690)

ووددت لو بينت لي بارك الله فيكم من تقصد بالشيخ شلتوت رحمه الله ؟
فهم كثر ...

رضا أحمد صمدي
04-21-05, 4:28 AM
الأخ الحبيب المكرم البراء ... وفقه الله ...
سألتم ما يلي :
نرى بعض الإخوة من يفرّقون بين منهج المتقدمين و المتأخرين فما الغرض من ذلك و ما دليلهم على هذا التفريق ؟

والجواب : أظنك تقصد بالمتقدمين والمتأخرين هنا المحدثون ، والمنهج
هو منهج النقد عند المحدثين ، أليس كذلك ؟
إن كان كذلك فرأيي في المسألة مبني على أمرين :
الأول : مقالة في المنهج .
الثاني : عناصر المنهج :

أما مقالتي في المنهج فقد ذكرتها في ثنايا بحثي لنيل درجة الماجستير
في كلية أصول الدين جامعة القرويين بتطوان المغرب ، حيث خلصت إلى
أن منهج النقد عند المحدثين في ذاته واحد لا يتعدد ، ولو كان يتعدد
لما كان منهجا للنقد الحديثني .. فمنهج النقد من حيث النقد عند
المحدثين واحد في روحه وفي مضمونه ، وقد استقرأت منهج النقد عند
المحدثين ومن كلام العلماء فوجدته مبنيا على ثلاثة نظريات مهمة ،
الأولى : نظرية الإسناد ، الثانية : نظرية الجرح والتعديل ، الثالثة : نظرية
العلة ... فعلى أساس هذه النظريات الكبرى قام منهج النقد عند
المحدثين ولا تجد ناقدا إلى ويعتبر هذه المحاور أساس نقده ونظره
في النقد ، ولكن آلية كل تختلف ، وهذا الاختلاف بينهم له حكمة
وعلة وليس اعتباطا ..
فالمتقدمون كانت لهم آلية مباشرة في نقد الأسانيد ، لأنهم كانوا
قريبين من الإسناد ومحيطين به بل كانوا قريبين من الرواة يستطيعون
تناولهم بالبحث والسبر بسهولة ويسر ...
أما المتأخرون فآليتهم في النقد تختلف عن المتقدمين ، لأن المباشرة
التي اتسم بهامنهج المتقدمين لم تتوفر للمتأخرين .

أما عناصر المنهج فهي الأسس الموضوعية التي تقوم عليها آلية المنهج
وهي تختلف أيضا بين المتقدمين والمتأخرين .
فمع كون المتقدمين يبدأون النظر في الطرق والروايات كأول مرحلة
للنقد ، فإن المتأخرين قد لا يبدأون بهذه البداية . ومع أن نقد الأسانيد
تسبق مرحلة نقد الرجال عند المتقدمين إلا أن نقد الرجال يسبق نقد
الأسانيد عند المتأخرين وذلك لاعتبارات تاريخية ومنهجية أيضا .

كل هذا شاء أن يعتبره بعض الباحثين اختلافا بين منهج المتقدمين
ومنهج المتأخرين ...
وقد نظرت في فلسفة العلوم فوجدت أن العلم لا يسمى علما إلا
إذا كان كيانا متماسكا وحدويا ، وليس جزئيات متشظية لا يعصمها
عاصم ...
والفصل بين المتقدمين والمتأخرين في المنهج مفاصلة غير مبررة
لمنهجه توارد الجميع على بنائه وإعلاء صرحه .
فابن حجر هو الذي مجد آلية المتقدمين في النقد ومن كلامه في
النكت ينقلون ما يفيد أرجحية طريقة المتقدمين في النقد ، ومع ذلك
يصنفونه في المتأخرين من حيث طريقة النقد !

ليست الأحكام على الأحاديث هي الفيصل في معرفة طريقة الناقد
وكثير من المتأخرين بل والمتقدمين لم يسطر لنا آليته بالتفصيل ،
فلا سبيل إلى اتهام أحد أنه مقصر في تطبيق منهج المتقدمين
أو أنه لم يستلهم طريقتهم .

ونقد الحديث في مجمله ليست وظيفة معملية يمكن أن نباشر كل
مراحلها ، بل جزء منها نفسي عقلي يجري في ذهن الناقد ولا يسطره
فليس من العدل إذا أن نحكم على الشيخ الألباني مثلا أنه يسلك
آلية المتأخرين مع أننا لم نقرأ إلا الصورة المكتوبة لعملية النقد ، اما
النقد الذي مارسه ذهنيا فهذا لا يمكن سطره ، ومنها عمليات ذهنية
معقدة يصعب كتابتها ولكنها من العلم الصريح ولا ريب ...

هذا ما أستطيع كتابته باختصار ، والمقال يحتمل أكثر من هذا ، ولكن
هذه الإشارات فيها إنارة لمن رغب في توسيع دائرة الحوار حول القضية
والمسألة تحتمل الأخذ والرد ... والتصويب والتخطئة ، ونسأل الله تعالى
أن يلهمنا الصواب في الأمور كلها ...

- هل ساحة المسجد تعتبر من المسجد و تأخذ أحكامه ؟

والجواب : قد اختلف أهل العلم في هذا ، وأصل أدلة الباب لعب
الأحابيش في مسجد رسول الله صلىالله عليه وسلم ، وتحقيق
المناط عندي في معرفة ماهية ساحة المسجد كيف هي ؟
هل هي في داخل سور بناء المسجد أم الساحة التي خارج المسجد
ولكنها داخل السور الخارجي ، فكل هذا داخل في مسمى ساحة
المسجد ...
وتصميم المساجد في غالب البلاد الإسلامية يدرج في المسجد ساحة
لكن صورتها تختلف من تصميم إلى تصميم ..

أما من حيث تخريج المناط فساحة المسجد في عهد رسول الله
صلى الله عليه وسلم لم تكن من أصل المسجد ، فقد كان يلعب
فيها بالرماح وكان يبيت فيها أصل الصفة وغالبهم كان من الشباب
وتعتريهم الجنابة ، فمن هذه الحيثية لا تكون الساحة من المسجد
ومع ذلك فلصوقها ببناء المسجد يجعلها مكانا للصلاة فيها فيحصل
ثواب الجماعة بأداء الجماعة فيها ، وبهذا الاعتبار تكون من المسجد .

والخلاصة أن صورة ساحة المسجد تختلف فيجب بيان صورتها لأن
الحكم علىالشيء فرع عن تصوره .
وأما من حيث الجملة فساحة المسجد لو كانت ملاصقة للمسجد فلها
حكمه ، ولكن قد يتساهل في بعض الأحكام المتعلقة بالمسجد فيه .
هذا ما تحرر لي والله أعلم .

- ماهي الطريقة المثلى لطلب العلم الشرعي ؟
- و ماهو المقدّم حفظ القرآن أم طلب العلم ؟

والجواب باختصار : أن الطريقة المثلى لطلب العلم في عصرنا
تكمن في تحصيل ثلاثة أركان :
الشيخ ، والكتاب ، والمنهج .
أما الشيخ فهو ركن مهم ، ولصعوبة التلقي عن الأشياخ في عصرنا
يكتفى بوجود الشيخ المشرف ، الذي يوجه طالب العلم ويلقنه مفاتيح
العلوم ويصوب خطأه ويقوم معوجه ويربيه ويؤدبه ، اما مع توافر الشيوخ
فاللازم ثني الركب في حلقهم .
وليس تحصيل العلم كله على الشيخ شرطا ،بل المقصود التلقي عن
الشيخ ما يستطيع به مواصلة البحث وهذا الذي فعله ورجحه ابن بدران
في المدخل .

أما الكتاب فهو من أهم الأركان ... وربما اسهلها خاصة مع تطور
تكنولوجيا العصر وسهولة تحصيل الكتاب إلكترونيا ... ومع ذلك فيجب
التحقق والتحقيق ، والكتب منها ما يجب قراءتها أو جزء منها على
الشيوخ لتكون مفتاحا للعلوم وتصحيحا للفهوم ، ومنها ما يمكن لطالب
العلم قراءتها بنفسه .
ولقراءالكتاب منهج وطريقة شرحتها في هذا الرابط (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=17392) لمن أراد ا لتوسع


أما المنهج فهو أهم ما يجب الاعتناء به لترتيب أولويات العلوم .
وكنت قد كتبت في ذلك قديما واستعمله كثير من طلبة العلم ولكنني
وجدت أن كثيرا من أهل العلم كتب في ذلك أحسن وأفضل وأكمل
وأوسع فأحببت أن اشير إلى ماكتبوه ليعم نفعه في الروابط الأتية :

مقالات مهمة عن طلب العلم (http://saaid.net/mktarat/alalm/)


مناهج ومنهجيات في طلب العلم (http://www.khayma.com/ibnkather/islamic%20study.htm)-

أما حفظ القرآن فهو أولى ما يجب تقديمه عند طلب العلم فهو من
طلب العلم وليس منفصلا عنه ..ولكن هل يحفظ القرآن كله أم
بعضه ؟
حفظ القرآن كله من فروض الكفايات الجليلة ، فلو آنس في نفسه
قدرة على حفظ القرآن بحيث لا يعوقه الحفظ والمراجعة عن طلب العلم
حفظه كله وكانت هذه طريقة السلف .. أما لو طلب العلم في سن
متأخرة ورأى أن حفظ القرآن كله سيعوقه عن طلب العلم فيكفيه
حفظ بعض القرآن ... والله أعلم .

ما هو الراجح في تفسير قوله –صلى الله عليه وعلى آله وسلم- :"خلق الله آدم على صورته، طوله ستون ذراعاً" رواه البخاري؟


والجواب :
الراجح عندي هو رجوع الضمير في قوله صلى الله عليه وسلم ( صورته )
إلى الله تعالى ... أي خلق الله آدم على صورة الله لأن البخاري لا ينتقي
ألفاظ الروايات اعتباطا ... ومن أولها بصورة آدم بإرجاع الضمير إلى آدم
نفسه فقد تعسف ، ولا مبرر لهذا ما دام الأثبات قائما على اساس
التنزيه ..
وليس ثمة فرق بين أن يكون للإنسان سمع ولله سمع ،ولكن سمع
الإنسان ليس كسمع الله ، وبصر الإنسان ليس كبصر الله ، ويده
لا كيده تعالى ، وعين الإنسان لا كعين الله ... وبين أن نقول صورة
الإنسان ليست كصورة الله ... وإذا كان ذلك كذلك فلا حرج من أن
أن نجري الحديث على ظاهره مع التنزيه ونفي المثلية ... وهذا
يجري في كل الصفات ، فاستمسك بهذه القاعدة تسلم وتغنم ...
والله أعلم ...

أبو مسلم
04-21-05, 2:51 PM
يقول أن النقاب ليس واجب فكيف أرد على شبهته.

يقول(
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
استجابة لدعوة أخي الكريم " اللهم لا تمتني ........" ( على فكرة سمعت عن فتاوي تحرم التسمي بهذه الأسماء .. لذا أرجو مراجعة الإدارة في هذا الأمر ) ..
المهم ...
يا أخي الحبيب سيف السنة ..
أرجو أن تتحرى الدقة في كلامك أكثر من ذلك ....
إقتباس:
وأقرأ يأخي الحبيب كل علماء الفقه وعلماء التفسير هذه الايه وهي أية الحجاب عن الأجانب(يايها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين..)
هتلقيهم قالوا بجواب غطاء الوجه والامام بن كثير رحمه الله.

يا أخي قرأت أغلب علماء الفقه والتفسير فوجدت أنهم لم يقولوا بوجوب تغطية الوجه .. ولا مجال هنا في سرد هذا هنا ...
إقتباس:
غير أن علماء العصر الحديث كلهم أجمعوا على غطاء الوحه والكفان من أجل كثرة الفتن .

لا .. لم يجمعوا ...
بل هذا ليس رأي الجمهور ...
ولكن هذا هو رأي علماء السعودية ..
مثلا علماء الأزهر الشريف أجمعوا تقريبا على جواز كشف الوجه والكفين ..
إقتباس:
غير أنه يأخي الحبيب بالله عليك غطاء كعب المرأة (انت عارف انه يجب غطاء كعبها) هل الكعب أشد زينة للمرأة من الوجة !!!!!

والرجل وجهه أشد ما فيه زينة .. وأشد من ركبته .. إذن يجب على الرجل تغطية وجهه ..
إقتباس:
أذا كان يجب غطاء الكعب فمن باب أولى يجب غطاء الوجه لأن الوجه هو الذي يدل على جمال المرأة.

ولأن الوجه هو الذي يدل على جمال المرأة فهناك دليل صريح في القرأن يدل على جواز كشف الوجه ..
إقتباس:
ثم يأخي الحبيب هل تعرف أو سمعت عن صحابية واحدة كشفت عن وجهها ؟؟؟
ولا صحابية واحدة كشفت عن وجههها والاحاديث في ذلك كثيرة .
وهتلي أسم واحدة فقط كشفت وهي في سن الشباب وواحدة فقط كشفا وهي من القواعد.

1ـ عن جابر بن عبد الله t قال :
(( شهدتمع رسول اللهeالصلاة يوم العيد، فبدأ بالصلاة قبل الخطبة بغير أذان ولا إقامة، ثم قام متوكئاً على بلال، فأمر بتقوى الله، وحث على طاعته، ووعظ الناس، وذكَّرَهم، ثم مضى حتى أتى النساء، فوعظهن، وذكَّرَهنَّ، فقال: تصدقن فإن أكثركنَّ حطبُ جهنم، فقالت امرأة من سِطَةِ النساء [ أيجالسةٌ في وسطهن ]سفعاء الخدين [ أي فيهما تَغَيرٌ وسوادٌ ]، فقالت : لِمَ يا رسول الله ؟
قال : لأنكن تكثرن الشكاة، وتكفرن العشير، قال : فجعلن يتصدقن من حليهن، يلقين في ثوب بلال من أقراطهن وخواتمهن )) رواه مسلم.
والحديث واضح الدلالة على ما من أجله أوردناه ، وإلا لما استطاع الراوي أن يصف تلك المرأة
بأنها : سفعاء الخدين .
2ـ عن ابن عباس [ عن الفضل بن عباس ] :
(( أن امرأة من خثعم استفتت رسول الله e في حجة الوداع [ يوم النحر ]، والفضل بن عباس رديف رسول الله e، [ وكان الفضل رجلاً وضيئاً .... فوقف النبي e للناس يفتيهم ] )) الحديث، وفيه :
(( فأخذ الفضل بن عباس يلتفت إليها، وكانت امرأة حسناء، ( وفي رواية : وضيئة )، ( وفي رواية : فطفق الفضل ينظر إليها، وأعجبه حسنها )، [ وتنظر إليه ]، فأخذ رسول الله e بذقن الفضل، فحوَّل وجهه من الشق الآخر )) رواه البخاري ومسلم .
وفي رواية لأحمد من حديث الفضل نفسه :
(( فكنت أنظر إليها، فنظر إليَّ النبي e فقلب وجهي عن وجهها، ثم أعدت النظر فقلب وجهي عن وجهها، حتى فعل ذلك ثلاثا وأنا لا أنتهي )) .
ورجاله ثقات، لكنه منقطع إن كان الحكم بن عتيبة لم يسمعه من ابن عباس .
وروى هذه القصة علي بن أبي طالب t، وذكر أن الإستفتاء كان عند المنحر بعدما رمى رسول الله e الجمرة، وزاد :
فقال له العباس : يا رسول الله ! لم لويت عنق ابن عمك ؟ قال رأيت شاباً وشابةً فلم آمن الشيطان عليهما )) رواه الترمذي وقال : حسن صحيح، ورواه أحمد والضياء في المختارة وإسناده جيد .
والحديث يدل على ما دل عليه الذي قبله من أن الوجه ليس بعورة، لأنه كما قال ابن حزم :
(( ولو كان الوجه عورة يلزم ستره لما أقرها على كشفه بحضرة الناس، ولأمرها أن تسبل عليه من فوق، ولو كان وجهها مغطى ما عرف ابن عباس أحسناء هي أم شوهاء )) .
وفي (( الفتح )) :
(( وقال ابن بطال : في الحديث الأمر بغض البصر خشية الفتنة، ومقتضاه أنه إذا أُمنت الفتنة عليه لم يمتنع .
قال : ويؤيده أنه e لم يحول وجه الفضل حتى أدمن النظر إليها لإعجابه بها، فخشي الفتنة عليه .
وفيه مغالبة طباع البشر لابن آدم، وضعفه عما ركب فيه من الميل إلى النساء والإعجاب بهن .
وفيه دليل على ان نساء المؤمنين ليس عليهن من الحجاب ما يلزم أزواج النبي e، إذ لو لزم ذلك جميع النساء لأمر النبي e الخثعمية بالاستتار، ولما صرف وجه الفضل . قال :
وفيه دليل على أن ستر المرأة وجهها ليس فرضاً، لإجماعهم على أن للمرأة أن تبدي وجهها في الصلاة، ولو رآه الغرباء )) .
هذا كله كلام ابن بطال وهو متين جيد .
غير أن الحافظ تعقبه بقوله :(( قلت : وفي استدلاله بقصة الخثعمية لما ادعاه نظر لأنها كانت محرمة)).
قلت : كلا، فإنه لا دليل على أنها كانت محرمة بل الظاهر خلافه، وقد ذكر الحافظ نفسه أن سؤال الخثعمية للنبي e إنما كان بعد رمي جمرة العقبة أي بعد التحلل . )

النظير
04-23-05, 12:28 PM
جزاك الله خير شيخنا رضا أحمد صمدي وبارك فيك

وحياك الله والله وبياك بين إخوانك وتلاميذك في هذه الشبكة وهذا المنتدى المبارك ..

أحب أن أشيد شيخنا الكريم وأشد على رأيك تجاه ما قلته تجاه الشيخ العلامة يوسف القرضاوي .. وأن العدل ما قلت ياشيخ .. فهو عالم ولا بد أن يحفظ له هذا المقام .. وأن تذكر هفواته للتنبيه عليها فقط وبيان الحق للناس وليس الهدف هو التشهير به ..

ومن الذي ما ساء قط 0000 ومن له الحسنى فقط

وتلك زلات عالم .. تذكر جنبا إلى جنب مع حسناته بل وتقدم الحسنات حتى مع النقد ..

ثلاثة أسئلة للشيخ بارك الله فيه ..

1- ماذا تنصح من يتحاور على النت مع الفرق الأخرى وأخص الرافضة .. وهل أنت ممن يؤيد نقاشهم على النت وفي البالتوك ؟؟

2- ما هو حال إخواننا في تايلند مع النصارى ؟؟

3- هل وصل المد الرافضي لأخواننا المسلمين في تايلند أم لا ؟؟

وجزاك الله خير

أخوك أبو بدر - النظير -

رضا أحمد صمدي
04-24-05, 6:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرجو من الأخ الحبيب أبي البراء مشرف منتدى القضايا الإسلامي وجميع
الأخوة الأحبة المتابعين للموضوع أن يعذروني لو تأخرت عليهم بعض الوقت
في الرد على الأسئلة ...

الأخ الفاضل الكريم أحمد الراوي ... وفقه الله ..
قلتم :

مارأيكم في الجهاد العراقي اليوم ضد المحتلين وما نظرتكم له ، خصوصا انه في هذه الفترة ظهر خلاف كبير في الفتاوى بين العلماء حول مسألة الجهاد وهل اهل العراق ملزمون بفتوى عالم كبير مثلا لا يرى الجهاد ؟

وأقول والتوفيق من الله مأمول ...
الجهاد في العراق في هذه المرحلة التي ظهرت فيها صفة الأجنبي
الغازي وأنه محتل ، وظهرت فيها صفة المعين له ممن انتسب للإسلام
وأنه منافق لا يختلف حاله عن حال أبي عامر الراهب ورهطه ممن
بنوا المسجد الضرار فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بهدمه ، أقول
الجهاد في العراق في هذه المرحلة مع من ظهرت فيهم مثل تلك
الأوصاف من أوجب الواجبات كل بقدر ما يستطيع ...

فالعدو الأمريكي قد ظهرت سوء طويته بكل منصف بعد أن استبان أن
العراق لم ينتج ولم يستطع أن ينتج أسلحة نووية ، فبطلت حجة القوم
في ضرورة دفع ضرر صدام ، ثم أظهروا أنهم يريدون ترسيخ الديمقراطية
في العراق فظهر لكل ذي عينين أن النظام القبلي والطائفي والعشائري
والديني هو الذي طغى على المنهج الديمقراطي المبني على صوت
الأغلبية ... ثم ظهرت أطماعهم في ثروات العراق وفي ترسيخ قدمهم
وأسلحتهم وعتادهم بعد أن بدأت تظهر بوادر عدم تقبل الدول لهم في
المنطقة ، فكان غزو العراق واحتلاله بمثابة المسمار الضخم الذي
لا يمكن أن يقلع ..
ومع هذه التحركات العسكرية وأسبابها التي خلفت ضحايا وقتلى من
المسلمين يربو على المائة ألف غير الجرحى والخسائر المدنية والمادية
في صفوف العراقيين ، مع كل هذا ظهرت أيضا الخسائر المعنوية في
هذه الزحف الرهيب للمنصرين تجاه العراق ، فضلا عن المدنية الغربية
التي بدأت تتغلل في المجتمع العراقي ..

إزاء كل هذه الأسباب والعلل فإن الجهاد في العراق واجب بالنقل
والعقل ..
أما النقل فلأن الله تعالى أوجب قتال المشركين ودفع صولتهم ضد
المسلمين فقال : ( وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة )
وقال : ( واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأخرجوهم من حيث أخرجوكم ) ،
وقال : ( وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله ) ..

أما الأوامر من سنة النبي صلى الله عليه وسلم فأكثر من أن تحصى،
نكتفي منها بقوله صلى الله عليه وسلم : ( قاتلوا المشركين بأنفسكم
وأموالكم ) ...

أما العقل فإن الصائل المعتدي يجب أن يمنع ويدفع وإلا إذا ترك ولم يدفع
زادت صولته ، وتضخمت دولته ، وكثر الظلم والمظلومين ، فكان في دفع
ظلمه درءا أن يحدث المزيد من الظلم أو أن يتجرأ الظالم على الضعفاء.

ومع النقل والعقل أجمعت الأمة على وجوب جهاد الدفع ، وهو لو نزل
العدو بأرض المسلمين واستباحها أنه يجب طرد هذا العدو وقتاله ،
وأن الجهاد يكون فرض عين على كل مسلم ، ذكرا كان أو أنثى
إذا استطاع شيخا أو صبيا .. وهذا وجه ما قلناه : كل بقدر ما يستطيع .
وقد حكى الإجماع جمهرة كبيرة من أهل العلم ..

وهذه المسألة مما لم يختلف فيها أحد من أهل العلم في القديم
والحديث ...
فقد تواترت فتاوى العلماء المعاصرين على وجوب مقاومة المحتل وأن
يسود المسلمون ديارهم وأن تعلو شريعة الله أرضهم ،وألا يتركوا
بلادهم لحكم الكفر والكفار ، لم يخالف في هذا أحد يعتد بقوله منذ أن
حدثت الحروب الصليبية ثم التترية ثم حقبة ما يسمى بالاستعمار قديمه
وحديثه ...

أما ظهور الأقوال الشاذة في بعض العصور فهذا أمر وارد ، ولم يكن لتلك
الأقوال ان تحتل مكانتها ما دامت شاذة عن العلم وأهله غريبة عن
الحق وحزبه .. وأمارة غرابة هذه الأقوال وشذوذها هو شذوذ أصحابها
وتفردهم عن بقية الأمة .. والحق أبلج والباطل لجلج ...

أما من لا يرى وجوب الجهاد في العراق فيجب أن يسأل فما هو الحل
في القضية العراقية ... فإنه لو قال لا يجب الجهاد مطلقا على أهل
العراق ضل ضلالا مبينا .. أما لو قال يجاهدون حينما يستطيعون وتكون
لهم راية ، فيسأل : إذا فهل توجب عليهم تحصيل الاستطاعة وتحصيل
الراية ؟؟؟ فلو قال نعم ، يسأل : فما ضابط الاستطاعة وما ضابط الراية ؟
كل هذه الأمور يجب أن يستفسروا عنها لأن القضية نازلة آنية مستعجلة
لا تحتمل التطويل الممل والإجمال المخل .

أما الجهاد في العراق فقد افتى كل علماء العراق ممن يعتد بقولهم
وعلمهم بوجوب الجهاد لم يشذ في هذا إلا من يشك في دينه
وعلمه ومثل هذا لا يعتبر قوله ، كيف وقد تمالأ على فتوى وجوب الجهاد
غالب علماء الأرض من اليمن والسودان والصومال ومصر والمغرب
والسعودية والكويت والهند وباكستان وبنجلاديش وأندونيسيا وغيرها
من بلاد الإسلام ... أفيترك قول كل أولئك لقول عالم واحد أو اثنين ؟؟!

ومع هذا وذاك فالمسائل الخاصة ببعض الدول يجب أن نترك فيها
التقدير لأهل تلك الدولة ، فلو أفتى علماء العراق بمشروعية الجهاد
فلا يحق لعلماء بلد أخرى أن يفتئتوا عليهم ويعترضوا عليهم ...

وقد أحدثت فتوى عدم مشروعية الجهاد في العراق من الفتن ما الله
به عليم ، وكانت سببا في تطاول الأغمار الأغرار على الكبار المشاهير ،
كما كانت سببا في تسلق من لا علم له علىمثل هذه المسائل
العظيمة التي كانت يجمع عمر لمثلها أهل بدر وأحد والعقبة ...

خلاصة القول أن الجهاد في العراق الأن واجب شرعي مقدس يقوم
به كل مسلم هناك على قدر الاستطاعة ، فإن قلت الحيلة لدى أهل
العراق وجب على من يليهم من بلاد الإسلام معاونتهم ومد يد التأييد
والسند لهم ... وأن المتخلف عن الجهاد في العراق بأي قدر أو مستوى
أو جهد آثم عاص لله تعالى ..

أما من عاون المحتل الكافر وساعده وسانده في غير قتل مسلم
وإيذائه مثل أن يساعده في إدارة شئون الدولة في غير مسائل
القتال فمرتكب لذنب عظيم ويخشى عليه من الكفر ...

ومن عاونهم في قتل مسلم أو إيذائه أو تعذيبه أو سجنه أو التنكيل
به فقد ارتكب ناقضا من نواقض الإيمان ، ومن ارتكب ناقضامن نواقض
الإيمان فقد كفر ...

اللهم انصر إخواننا المجاهدين في العراق وفي كل مكان ...

رضا أحمد صمدي
04-24-05, 7:11 PM
الأخ الفاضل المكرم أبا مسلم ... وفقه الله ...
حول الحوار الذي نقلته في مسألة وجوب النقاب وطلب ردا على من
لا يقول بوجوب النقاب أقول والعفو من الله مأمول :

اعلم أن هذه المسألة الخلاف بين أهل العلم فيها سائغ لا ينكر
فيها على المخالف بل يناقش بالحجة والبينة والموعظة الحسنة .

أما النقاب فالقولة المشهورة الصحيحة أنه واجب على النساء
البالغات في كل زمان ومكان ، وفي زمان ومكان الفتنة يجب على
كل النساء في كل مذهب من مذاهب أهل العلم المعتبرة ...

وحتىوقت قريب كان وجوب لبس النقاب هو قول كافة علماء الأمة
في مصر والحجاز ونجد وتركيا والهند وبلاد الملايو أندونيسيا وغيرها
فضلا عن بلاد المغرب وأفريقيا ، وهذا هو العالم الإسلام كله ..

نعم الحنفية والشافعية المتأخرون يرجحون وجوب النقاب ، أما الشافعية
فقولهم معروف مشهور حيث قال السيوطي في الأشباه والنظائر
إن الأصح في المذهب وجوب تغطية الوجه ...
وهذا القول هو المنصور لدى متأخري الحنفية ، لذا يطبقه كل الحنفية
في باكستان والهند لم يشذ من ذلك أحد منهم ، وحتى الآن متعصبة
الحنفية ومن يتمسك بمذهبه يتمسك بوجوب تغطية وجه زوجاته
وبناته ..
وفي بلاد الملايو أندونيسيا وماليزيا المتمسكون بالشافعية مازالوا
يحافظوا على هذا القول ويلزمون بناتهم وزوجاتهم بلبس النقاب .
وقس على ذلك الشافعية في اليمن يلزمون نساءهم بلبس النقاب .

وقد ذهبت إلى المغرب فوجدت نساء الأرياف وكثيرا من البيوتات
المحافظة يلبس نساؤها النقاب مع أن المغرب كلهم مالكية .
وقس على ذلك مالكية الإمارات وهم قلة ما زالوا يحافظون على
إلزام نسائهم لبس النقاب ...

أما الحنابلة فأشهر من أن نبين رأيهم فيها خاصة المتأخرين في بلاد
نجد والحجاز .

هذا إذا أردنا إجراء إحصائية عادلة ، لا أن نعتمد على إحصائيات شارع
المهندسين أو جامعة القاهرة أو الجامعة الأمريكية في مصر !!!

أما من حيث الدليل والنقل فالأدلة تميل كفتها لترجيح وجوب تغطية
الوجه وأشهرها وأصرحها من الكتاب والسنة وعمل سلف الأمة ما يلي :
من القرآن قوله تعالى : ( ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ) ، فهذا كالنص
في وجوب تغطية الوجه ... وكل الإيرادات التي وردت علىهذا الدليل
ساقطة لا تصلح للاعتراض ..

من الحديث قوله صلى الله عليه وسلم ( المرأة عورة ) فهذا نص
عام لا يحتمل التخصيص بحوادث الأعيان ...

أما من عمل السلف فما زال عملهم يجري على تغطية وجوه النساء
تمييزا لهم عن الإماء ... وظل هذا هو المعمول به في ديار الإسلام في
كل العهود ، وليس في العهد العثماني فقط كما يريد أن يوهم بعض
من لا فقه له ليوحي أنها عادة وليست عبادة ...

ولا يمكن لبعض حوادث الأعيان أن تخصص مثل هذه الأدلة والنصوص
العامة الشاملة التي تقررر مبادئ كلية للمكلفين .

وكل ما ورد في كشف الوجه فهو إما ضعيف أو شاذ أو مستدل به
في غير وجهه أو لا ينتهض لمعارضة نص عام ... والله أعلم ...

رضا أحمد صمدي
04-24-05, 7:38 PM
الفاضل المكرم أبا بدر النظير ... وفقه الله ..
جزاك الله خيرا على كلماتكم ...

قلتم :
1- ماذا تنصح من يتحاور على النت مع الفرق الأخرى وأخص الرافضة .. وهل أنت ممن يؤيد نقاشهم على النت وفي البالتوك ؟؟


وأقول وبالله التوفيق :
النقاش والحوار مع الشيعة أو غيرهم مثل غيره من الحوارات العلمية
لا بد فيه من مراعاة حال الحوار وحال المحاور والفائدة من الحوار .
فلو كان حال الحوار يحوي مخالفات شرعية مثل حوار النساء مع الرجال
دون ضوابط أو يكون الحوار متضمنا لمخالفات شرعية كسب وشتم
وقذف في الأعراض ونحو ذلك فهذا لا يأتي بخير ..
لذلك أنا أعارض طريقة بعض اهل السنة في محاورة الشيعة حينما
تستعمل بعض الكلمات مثل ابن المتعة ونحو ذلك ، فهذا لا يساعد
جو الحوار أن يؤتي ثمرته ...

أما حال المحاور فهو التمكن والأهلية ... فلو تعرض للحوار من لا أهلية
له لم يكن للحوار ثمرة بل قد يؤدي إلى فتنة ، لذلك ففي حالة غير
المتمكن يجب عليه ألا يحاور وأن يكون دوره دور الناقل فقط ...

أما الفائدة من الحوار فهو أمر مهم يجب على كل من تصدى لهذا
الجهد الدعوي ان يستحضره أمام عينيه ، فأوقات علمائنا ودعاتنا
غالية ، ولا يجوز أن نهدرها في أمور لا نعرف عواقبها أو لا نوقن من
ثمرتها ... فايام نصرفها في الحوار مع شيعي نعلم يقينا أنه لن يقبل
منا أولى أن نصرفها في ترسيخ عقيدة أهل السنة عند أهل السنة
حتى لا تزل أقدامهم ...

ومن واقع تجربتي مع دعوة الشيعة ورغباتهم في الحوار معي في
تايلند وجدت أن القوم حينما يدركون أنهم سينهزمون في الحوار فإنهم
يتحاشون الحوار ويبتعدون عنه ، بل إنهم يختارون وينتقون الضعفاء
وغير المتمكنين ...

وفي بعض قرىتايلند المسلمة اجتاجت مجموعات رافضية بتمويل
إيراني بعض قرى اهل السنة وناظروهم وكان المناظر من أهل السنة
ضعيفا فانقلبت تلك القرى عن بكرة أبيها إلى مذهب الرافضة وإنا
لله وإنا إليه راجعون ...
فليحذر من هذا الأمر لأنه في غاية الخطورة ..


ثم قلتم :
2- ما هو حال إخواننا في تايلند مع النصارى ؟؟

وأقول : إن كنت تقصد بإخواننا أي المسلمين فالتنصير لا يطالهم بحمد
الله ، ولم تسجل حتى هذه اللحظة ارتداد مسلم عن الإسلام لدين
النصرانية ، نعم سجلت حالات ارتداد عن الإسلام للبوذية ولكن لم يكن
الدافع هو المعتقد بل كان اولئك غير متمسكين بالاسم إلا اسما فقط
ثم عرضت لهم فتنة كحب فتاة أو نحو ذلك فحصلت الردة ، أما أن
يرتد سخطة على دينه للنصرانية فهذا لم يحدث بفضل الله ، حتى بعد
أحداث فيضان تسونامي في ديسمبر الماضي زحفت جحافل التنصير
إلى قرى المسلمين هناك وحتى الآن بفضل الله لم تسجل حالة تنصر
فيماأعلم ...

نعم .. النصارى بكل طوائفهم يعملون بجد واجتهاد بين البوذيين بل
وفي صفوف المسلمين ... وغالب الكنائس الغربية ممثلة في تايلند
كالكنيسة الكاثوليكية الرومانية ، والكنيسة البروتستانية والأنجيلية
أيضا ..
وقد سجلت لدينا حالات اعتناق بعض البوذيات لليهودية بناء على رغبة
أزواجهم من اليهود ممن أتوا لتايلند للتجارة ..

ومن اجتهاد النصارى في دعوتهم لدينهم أنهم طبعوا إنجيلا استعملوا
فيه الكلمات العربية المعهودة ، فيسوع ويوحنا ونحو ذلك لا تستعمل
بل يستعملون عيسى ويحيى وغيرها من الأسماء التي جاء بها القرآن
وقد اطلعت على هذا الأنجيل فعرفت ان المقصود به أن يقرأه المسلمون
ولا يجدون في كلامه غرابة أوشذوذا ..

وفي الآونة الأخيرة جرى توزيع كتاب تنصيري بمئات الألاف من النسخ
باسم : ( قوة الحياة ) يدور حول نماذج ناجحة في المجتمع التايلندي
يصرحون أنهم نجحوا لأنهم اعتنقوا النصرانية .. وقد تم ترويج هذا الكتاب
بواسطة لوحات إعلانية ضخمة في كل أرجاء القطر التايلندي فضلا عن
الإعلانات التلفزيونية وتكليف المغنيين والمغنيات وأصحاب البرامج
الترفيهية أن يروجوا للكتاب ، لدرجة أنه أثار حفيظة كبار الرهبان
البوذيين في تايلند ...

ومع هذا كله أبشرك .. أن المسلمين في تماسك وتصاعد ..
وأن الإسلام ينتشر أكثر من غيره ..
الإسلام ينتشر بطرق كثيرة أهمها :
1- الدعوة .. حيث يقبل الكثير من البوذيين بل النصارى أيضا على
اعتناق الإسلام بعد أن يدرسوه ويفهموا تعاليمه .
2- الزواج بين المسلمين والبوذيات أو البوذيين والمسلمات ، والإحصائية
تقول إن هذه النسبة كبيرة جدا ... وبعض الزيجات التي يسلم فيها
الطرفان لا تكون الأسرة فيها ملتزمة بل ربما كانت مهترئة دينيا ، ولكن
كثيرا من الزيجات تنجح ، بل تكون البوذية التي اسلمت هي الملتزمة
بالإسلام أكثر من زوجها الذي تربىونشأ وولد مسلما ..
3- الفرار من الإباحية والفوضى ... حيث يقبل الكثير من الشباب على
الإسلام اليوم فرارا من الفوضىالدينية التي يعيشونها .. وقد عاينت
حالات من ذلك بنفسي ..
4- هناك كثير من الحالات التي تسلم بكرامة يحدثها الله لهم ، لا بدعوة
ولا بدراسة ولا لسبب ... وهناك حالات لرهبان بوذيين بل وقسس من
النصارى هداهم الله للإسلام بدون سبب من احد ...


ثم سألتم يا أخ أبا بدر ما يلي :

3- هل وصل المد الرافضي لأخواننا المسلمين في تايلند أم لا ؟؟

وأقول : نعم وصل المد الرافضي للمسلمين في تايلند منذ عهد مبكر ،
بل إن الإسلام في بعض المناطق دخل عن طريق الشيعة ، وكان منصب
شيخ الإسلام في تايلند يتقلده الشيعة حتى أوائل القرن العشرين
الميلادي ...

ولكن الزحف الرافضي بدأ يستعر بعد الثورة الخمينية المجوسية ، حيث
أنشأت إيران سفارة ذات إمكانيات ضخمة لتمويل المد الشيعي ، وذلك
بهدف استرجاع النفوذ الشيعي في تايلند الذي صارت الحظوة فيها
لأهل السنة بفضل الله ..
طبعت الكتب والمجلات وتم توزيع المنح للدراسة في قم فضلا عن
الرواتب للدعاة الشيعة حتى يجوبوا القطر التايلندي دعوة لمذهب
الرفض ،وعقدت مناظرات وأقيمت حفلات وأنشئت دور نشر خاصة
لترجمة الكتب الرافضية للتايلندية ، وللأسف فإن هذه الجهود تكللت
ببعض النجاح وكسب الشيعة الكثير من مواطئ القدم في تايلند
ولكن الجهود الآن تبذل لإجبار المد الرافضي على الانحسار .. ونرجو
أن يكون قريبا ...

وفق الله الجميع لمايحبه ويرضاه .

أحمد الراوي
04-25-05, 3:04 PM
بارك الله فيك يا شيخ رضا على جوابك على السؤال الامل

سؤالى الثاني المهم جدا هو حكم الجاسوس المسلم

فمثلا المجاهدون في العراق يقبضون على جواسيس (عراقيين او غير عراقيين ) يقومون بنقل معلومات للقوات الامريكية مما يؤدي الى ايذا المجاهدين اما بالقتل او الاسر او اسر عوائلهم او سرقة اموالهم ؟ والسؤال هل لهؤلاء عند القبض عليهم توبة ؟ اي هل يطلق صراحهم في وقت لا يستطيع المجاهد الاستمرار في مراقبة ذلك الشخص ام يقتل فا لمجاهدون لا يأمنون منه ؟ فما الحكم ارجو التفصيل بارك الله فيكم للأهمية البالغة ؟

رضا أحمد صمدي
04-25-05, 7:50 PM
الأخ الفاضل المكرم أحمد الراوي وفقه الله ...
حول حكم الجاسوس وحاله التي ذكرت أختصر الرد فيما يلي :
1- الجاسوس إذا كان مسلما لا يكفر بمجرد التجسس حتى ولو كان
لعدو ، بل يجب النظر في حاله . أما لو كان كافرا أصليا أو ثبتت ردته
بأمر آخر فالأمر يختلف ...
2- الجاسوس المسلم يجوز تعزيره بالقتل إذا كانت فعلته ستؤدي إلى
ضرر بالغ بالمسلمين ، وقد يكون حده القتل لارتداده بالتجسس .
3- لو كان الجاسوس كافرا أصليا فالحاكم ( ومن في مقامه ) ووقع
أسيرا في أيدي المسلم فهو مخير بين العفو عنه أو قتله أو مفاداته على
الصحيح من أقوال أهل العلم .
4- هذه المسائل نفيد فيها من الناحية العلمية النظرية ، أما الناحية
التطبيقية فهي موكولة للعلماء والأمراء ذوي الصلة اي من لهم صلة
في ساحة الجهاد لأنهم أعلم بالحال والمآل ، ولا يجوز لنا أن نفتئت
نفتئتهم عليهم ، إلا أن يفعلوا ما هو مخالف للشرع ولا وجه له في
شريعة الله الغراء فيجب النصح وبيان الخطأ .. أما لو كانت خياراتهم
في حدود الخلاف السائغ في الشريعة فهم أعلم وأدرى بالمصلحة
الشرعية والمفسدة الشرعية ...

والله أعلم .

أحمد الراوي
04-28-05, 1:47 PM
فضيلة الشيخ رضا بارك الله فيك ونفع بك

فضيلة الشيخ السؤال الثالث :
ما هو مفهوم الراية في الجهاد ؟ هل تختلف في مفهومها في جهاد الطلب والدفع ؟ فكثيرا ما نسمع كلام العلماء عن الجهاد يذكرون الراية ، فما معنى الراية ؟ وهل هي شرط في نوعي الجهاد ؟ وهل تعدد الطوائف في الجهاد يسلب شرعية الجهاد ؟ نريد توضيح كامل عن مفهوم الراية في الجهاد ؟ بارك الله فيكم .

قطرة الندى
05-07-05, 2:34 PM
حياك الله وبياك شيخنا واطلب من الله عز وجل ان يجعلالجنة ملتقانا باذنه تعالى
_للعلم اناحديثة البحث عن العلم الاسلامي فقد لا احسن الاسئله بالشكل المطلوب _
الاخ مسك جزاه الله كل الخير قد سأل سؤالا لطالما شغلني
فهل الانترنت مصدر موثوق لنقل الفتوى او الاخذ بها ؟وايضا فانا الاحظ اختلافات كثيرة بين الجماعات الاسلامية المختلفة مثل السلفيه والاخوان ( اخوان المسلمين ) على سبيل المثال انا شخصيا ارتاح للسلفية اكثر ما يمكن وارى انها الاكثر قربا للصواب عندما استفتي قلبي ,لكن الصحيح والواقع انا لا اعرف ولا استطيع التميز بين الحق والباطل في بعض الامور كمثل الغناء والموسيقى, فالسلفيه تحرمه قطعا اما الاخوان فالكثير منهم من يبيحه ان كان مهذب الكلمات او الاناشيد الاسلامية التي تصحبها الموسيقى من باب الاخذ باقل الضررين ومواكبة العصر وهكذا .... ولا اعلم لماذا تكون مثل هذه الخلافات في امور يجب فيها الاتفاق من وجهة نظري ,
السؤال الثاني :
وهل يجب على الفتاه او الانثى الامر بالمعروف والنهي عن المنكر للرجل ؟ مثلا إن كنت اركب تكسي وكان يفتح على الاغاني فهل يجب علي ان اطلب اليه اغلاق الاغاني ؟ وان لم يستجب لي فهل علي القيام بتصرف معين ؟وهل الرجل كالانثى بمثل هذا الامر ؟
والشكر جزيل الشكر لله سبحانه تعالى الذي وفقكم لمثل هذا الموقع ووفقني لان اندل عليه من ثم اشكر جميع القائمين عليه سدد الله خطاكم وبارك فيكم ولكم

قطرة الندى
05-07-05, 10:56 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندي سؤال وهو اننا كلنا نعلم بحرمة نمص الحاجبين فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: (( لعن الله الواشمات والمستوشمات والمتنمصات ,والمتفلجات للحسن , المغيرات خلق الله فقالت له امرأة في ذلك , فقال مالي لا العن من لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم )) وفي الآونة الاخيرة بدأنا نرى النساء في بعض الدول مثل السعوديه يقمن بتشقير الشعر الزائد من الحاجب وفقا لفتاوى بعض الشيوخ عندهم فما حكم هذا فهل يجوز او لا يجوز ؟

رضا أحمد صمدي
05-11-05, 10:26 AM
الأخ الفاضل المكرم أحمد الراوي .. وفقه الله .
كتبت جوابا على سؤالك حول الراية في الجهاد وأنزلته في المنتدى قبل
الإصلاحات الأخيرة منذ ايام ، وبعد الإصلاحات فقد جوابي الأخير ولم أحتفظ
بنسخة منه عندي لذلك سأعيد الجواب ولكن قد يكون أخصر من الأول ...

وسؤالكم هو :
ما هو مفهوم الراية في الجهاد ؟ هل تختلف في مفهومها في جهاد الطلب والدفع ؟ فكثيرا ما نسمع كلام العلماء عن الجهاد يذكرون الراية ، فما معنى الراية ؟ وهل هي شرط في نوعي الجهاد ؟ وهل تعدد الطوائف في الجهاد يسلب شرعية الجهاد ؟ نريد توضيح كامل عن مفهوم الراية في الجهاد ؟ بارك الله فيكم .

والجواب : مفهوم الراية في الجهاد عند فقهاء الشريعة يختف عن مفهومه
عند الكتاب الحاليين بمن فيهم من تحدث عن الراية من العلماء المعاصرين
ليستدل بمفهومه ذلك على ترك الجهاد في العصر الحاضر .

فكلمة الراية وردت في بعض الآثار والنصوص ولكن بالمعنى العام ، مثل
قوله صلى الله عليه وسلم ( من قاتل تحت راية عمية .. ) أي مجهولة
تعصبا وتحزبا لا لتكون كلمة الله هي العليا ، فمثل هذا يأخذه العلماء
في مفهوم الراية ، ولكنه في النهاية مندرج تحت الأصل العام الذي وضعه
العلماء لقبول العمل وهو : الإخلاص والموافقة .

فالمقصود بالراية عند علماء الشريعة منه ما هو مندرج تحت شرط
الإخلاص مثل أن يقاتل لتكون كلمة الله هي العليا لا يقاتل لأجل مغنم
أو شعار جاهلي أو نحو ذلك .
ومنه ما هو مندرج تحت شرط الموافقة للشرع وهو أن يكون الجهاد مشروعا
كالذود عن النفس والمال والعرض والدين وما يستتبعه من متتمات .

وبهذا المنظور لا يحصل إشكال في فهم معنى الراية عند العلماء وكما
ورد في النصوص والآثار ..

أما الإشكال فيحصل فيما فسر الراية بأنها القتال تحت قيادة إمام
المسلمين ، وجيش وقيادة إسلامية واضحة ، فمثل هذا تقييد وتحديد بما
لم يقيد ولم يحدد في الشرع .
فلم يكن الجهاد وإنكار المنكر مشروطا فيه وجود القائد لعموم
النصوص في الباب .

وغاية ما قد يحتج به من يشترط الراية بالمفهوم العصري المحدث هو
أن الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة لم يقاتلوا إلا تحت راية
إمام المسلمين ، والواقع أن أن الدليل أخص من الدعوى ، فالدعوى
وجوب أن يكون الجهاد تحت راية إمام المسلمين ، والدليل يتحدث عن
حصول الجهاد بواسطة إمام المسلمين ، والوجوب أخص من مجرد الجواز ،
وإنما قلنا إن غاية ما يستدل به هو الجواز لأنه قد حصل في السيرة
والسنة النبوية أن انبرت مجموعة مسلمة لتقاتل دون إذن الإمام
وهوما فعله أبو بصير بعد صلح الحديبية ... وقد أقره الرسول صلى الله
عليه وسلم ولم ينكر عليه فدل على الجواز ...

ومام سبق يمكن تلخيص الجواب فيما يلي :
1- الراية بمعنى الإخلاص والمتابعة للشرع في القتال والجهاد متفق عليه
بين العلماء .
2- الراية بمعنى اشتراط القتال تحت راية إمام المسلمين ليس بشرط وإن
كان هو الأفضل والأكمل .
3- الراية بمعنى وجود قائد للجهاد والقتال يرفع شعارا إسلاما واضحا
لا راية جاهلية عمية أو عصبية مقيتة ، فهذا واجب لا شك في ذلك .
4- والراية بالمعنى الأخير في الفقرة الرابعة شرط في جهاد الطلب
وفي جهاد الدفع المنظم ، أما جهاد الدفع العام فهو واجب على كل
مسلم سواء وجد القائد أو لم يوجد .
5- وبهذا يعلم أن تعدد الطوائف وتعدد القيادات القائمة بالجهاد
لا حرج فيه إذا لم يؤد إلى التشاقق والتناحر ...

وفق الله الجميع لمايحبه ويرضاه .

ابو البراء
05-11-05, 12:34 PM
جزاكم الله خيرا شيخنا و بارك الله فيك و نعتذر عن الخلل الفني الذي وقع .

رضا أحمد صمدي
05-12-05, 7:21 AM
الأخت قطر الندى ... وفقها الله ...
السؤال الأول :
فهل الانترنت مصدر موثوق لنقل الفتوى او الاخذ بها ؟وايضا فانا الاحظ اختلافات كثيرة بين الجماعات الاسلامية المختلفة مثل السلفيه والاخوان ( اخوان المسلمين ) على سبيل المثال انا شخصيا ارتاح للسلفية اكثر ما يمكن وارى انها الاكثر قربا للصواب عندما استفتي قلبي ,لكن الصحيح والواقع انا لا اعرف ولا استطيع التميز بين الحق والباطل في بعض الامور كمثل الغناء والموسيقى, فالسلفيه تحرمه قطعا اما الاخوان فالكثير منهم من يبيحه ان كان مهذب الكلمات او الاناشيد الاسلامية التي تصحبها الموسيقى من باب الاخذ باقل الضررين ومواكبة العصر وهكذا .... ولا اعلم لماذا تكون مثل هذه الخلافات في امور يجب فيها الاتفاق من وجهة نظري ,

والجواب : اعلمي ( وفقك الله للحق ) أن الحق ليس محصورا في طائفة بعينها
أو جماعة بعينها بحيث تكون معصومة من الخطأ ، بل الحق محصور في الوحي
المعصوم كتاب وسنة صحيحة .. والمسلم مطالب أن يدور مع الحق حيث دار .

أما اختلاف الجماعات ومناهجها فهي سنة الله في الخلق ، فقد قال تعالى :
( ولا يزالوا مختلفين إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم ) قال أهل العلم :
ولذلك خلقهم أي ليختلفوا ويعلم المتحري للحق فيأجره أجرين إن أصاب
ويأجره أجرا واحدا إن أخطأ ، ويعاقب الجانح عن الحق النافر منه .
وقيل : ولذلك خلقهم أي ليرحمهم ...
ولو شاء الله لهدى الناس جميعا ... ولكن جرت حكمة الله تعالى أن يكون
الاختلاف واقعا في هذه الأمة وفي كل الأمم ، ليبتلي الخلق حتى يبحثوا
عن الحق ويتجردوا في تحريه .
وبعض الخلاف قد يحدث عن جهل ، كمن جهل أدلة تحريم سماع الغناء .
وبعض الخف قد يحدث عن تأول مثل من فهم أدلة التحريم على غير وجهها .
وبعض الخلاف قد يحدث نتيجة هوى كمن ثبت له الدليل واستبان لكنه أعرض
لهوى في نفسه ...
وكل هؤلاء إلى الله مرجعهم فينبؤهم بما كانوا فيه يختلفون .
وواجبنا أن نثبت على الحق وننصح غيرنا فيه ، ونسأل الله تعالى أن يصلح
أحوال المسلمين .
أما كون الإنترنت مصدرا موثوقا لنقل الفتوى والأخذ بها فقد مر الجواب
عليه .

السؤال الثاني :
وهل يجب على الفتاه او الانثى الامر بالمعروف والنهي عن المنكر للرجل ؟ مثلا إن كنت اركب تكسي وكان يفتح على الاغاني فهل يجب علي ان اطلب اليه اغلاق الاغاني ؟ وان لم يستجب لي فهل علي القيام بتصرف معين ؟وهل الرجل كالانثى بمثل هذا الامر ؟
الجواب : يجب على المراة أن تنكر المنكر بقدر ما تستطيع واضعة في الحسبان
دور المرأة وواجبها الأصلي الذي حددته الشريعة الغراء .
فالموقع الذي يوجد فيه من الرجال من يقوم بواجب الإنكار لا يجوز للمرأة
أن تفتئت عليهم .
والموقع الذي خلا من الرجال وتعدى المنكر إليها فإنه تنكره كما إذا
اضطرت لركوب سيارة الأجرة وفتح السائق الموسيقى فإنها تأمره بإغلاق
الموسيقى وإلا نزلت وتركت السيارة .
وما استطاعت أن تنكره ولكنه قد يجر إلى مفاسد أعظم فإنها تتركه
لأن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح ، كما أن الشريعة جاءت بتقليل
المفاسد لا تكثيرها .

وصفوة القول أن المنكر تنكر المنكر ولكن مع اعتبار مناسبة الزمان
والمكان والظرف والحال المصاحبة ...وهذا جواب عام لسؤال عام .

رضا أحمد صمدي
05-12-05, 7:43 AM
سؤال ثالث للأخت قطر الندى وفقها الله ...
عندي سؤال وهو اننا كلنا نعلم بحرمة نمص الحاجبين فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: (( لعن الله الواشمات والمستوشمات والمتنمصات ,والمتفلجات للحسن , المغيرات خلق الله فقالت له امرأة في ذلك , فقال مالي لا العن من لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم )) وفي الآونة الاخيرة بدأنا نرى النساء في بعض الدول مثل السعوديه يقمن بتشقير الشعر الزائد من الحاجب وفقا لفتاوى بعض الشيوخ عندهم فما حكم هذا فهل يجوز او لا يجوز ؟

والجواب :
إن كان المراد بالتشقير هو حلق أو نمص ( نتف ) شعر الحاجب وما حواليه
فهذا لا نعلم خلافا في أنه منهي عنه ، ولا أعلم خلافا في تحريمه لأن اللعن
فيه نص واضح لا يحتمل التأويل .

أما لو كان المراد بالتشقير هو حلق أو نتف الشعر الذي فحش عن المكان
المعتاد للحاجب كأن يعظم حاجبها حتى يصل إلى الجبهة أو ينسدل حتى
يقع على عينها ، فمثل هذا أجاز جمع من أهل العلم قصه أو نتفه للحاجة
ولا يتناوله النهي عن النمص ، لأن القصد من النمص هو تطلب الحسن ،
وهذا ليس كذلك ... وفي يجري خلاف العلماء فيما لو نبت للمرأة لحية
فهل يجوز لها حلقه ، والراجح الجواز ( والكلام عن المرأة ) .

أما إن كان المراد بالتشقير الذي تمارسه بعض الفتيات وهو تقليل
حجم الحاجب أو تجميله بالنمص والحلق والنتف فهذا كله محرم منهي
عنه لا رخصة فيه ، ويتأكد التحريم إذا كان قصدها تطلب الحسن فإن
فيه تغييرا لخلق الله .

والله أعلم ...

ابو البراء
05-12-05, 12:25 PM
http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif

نعلن عن إنتهاء اللقاء

جزى الله شيخنا رضا صمدي خير الجزاء و بارك الله فيه و هذا إن دلّ على شيء فإنه يدلّ على حبّه للدعوة فزاده الله حرصا و نفعنا الله بعلمه .

كما نرجوا من الشيخ رضا ألا يحرمنا من فوائده و يتواصل معنا بمقالاته و توجيهاته و نصائحه .

و الحمد لله رب العالمين

اخوكم

ابو البراء الجزائري

رضا أحمد صمدي
05-12-05, 1:47 PM
وجزاكم الله خيرا أخي الحبيب أبا البراء على إتاحة هذه الفرصة
للتواصل مع الأخوة الأحبة في موقع المشكاة ، وأسأل الله تعالى كما
جمعنا في هذه الدنيا على طاعته أن يجمعنا في الآخرة تحت ظل عرشه
يوم لا ظل إلا ظله ... سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على
المرسلين والحمد لله رب العالمين .

قطرة الندى
05-12-05, 10:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكم الله خيرا على اتاحة هذه الفرصة لنا وبارك الله فيكم
وشكرا لك ياشيخ
على اجابتي
لكن يتضح انني لم احسن طريقة عرض السؤال الذي تحدث عن التشقير للحاجبين
فالتشقير ليس فيه نمص ولا حلق وانما تشقير الشعر اي صبغته بلون فاتح من لون البشرة حتى لا تظهر كثافة الحاجب وجزاك عنا كل خير انشاء الله

صمـود
03-08-06, 8:31 AM
جزاكم الله خير ..
وأحسن إليكم ..
أورد أحد الأخوة سؤال عن التعرض للمشايخ بالكلام والنيل منهم وتسفيه آراءهم ومنهجيتهم ..
وخاصة من كان له منهجاً سابقاً ثم تغير .. في رأي البعض أنه إلى الأحسن وآخرون إلى الأسوء ..

سؤال هو :
إذا كان هذا النيل بين طلاب العلم من شيخ أو طالب علم قوي له مكانته ..
وخاصة أن الذي يعارضهم في أسلوبهم يصغرهم في طلب العلم فهم بالنسبة له حجه ..
كيف تكون ردة فعله غير هجرانهم لإنه يستفيد منهم ..

أحسن الله إليكم .

صمـود
03-14-06, 3:52 AM
^