المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شاهد ومشهود (6)



يسري عبدالله
04-11-05, 1:29 AM
أوضاع الهلال:
1- النصف الأول من الشهر العربي:
يولد الهلال الجديد مع شروق شمس اليوم الأخير من الشهر العربي سواء ناقص أو مكتمل ويزداد حجمه يوماً بيوم حتى اليوم السابع عندها يصبح في طور التربيع الأول ويكون وضع الهلال في شروقه " منكس " وذلك لأن القمر في الشروقات الأولى يكون الوقـت نهاراً أي أن الغلبة والسيطرة تكون للشمس ثم أن القمر آية من آيات الليل فيكون في هـذه الأيام في حالة(انكماش) ولا يأخذ الهلال وضعه الطبيعي إلا عـند غروب الشمس عندها يبدأ الهلال في الاعتدال والتوهج وبعد اليوم السابع يبدأ القمر في شروقه يعتدل تدريجياً وذلك لأن القمر يكون قد قطع جـزءاً وافراً من دورته حول الأرض وقد توغل في شروقه داخل النهار.

2- النصف الثاني من الشهر العربي:
يشرق القمر بدراً في غروب شمس منتصف الشهر العربي ولا يلبث أن يتناقص يوماً بعد يوم حتى يصبح هلالاً وذلك في الشروقات الأخيرة من الشهر العربي وكلما تناقـص البدر يوماً بعد يوم تأخر شروقه الليلي لذلك فسوف يكون له نصيب في غروبه داخل النهار حيث يكون قد وقع في الغروبات النهارية وعندها سوف تكون الغـلبة والسيطرة للشمس لذلك سوف يغرب القمر وهو "منكس" وذلك في أي طور يمر به خلال النصف الثاني إلى أن يتلاشى تماماً أي يتعذر رؤيته بالعين المجردة في غروباته الأخيرة في نهاية الشهر العربي وذلك لتوافق هذه الغروبات قبل الشمس فيصعب معها رؤيته حتى يصبح في طور المحاق ليولد الهلال الجديد.

يوم المحاق:
من الخطأ أن يتصور البعض أن القمر يكون محاقاً تماماً في نهاية الشهـر العربي ففي ذلك اليوم يكون القمر واقع ما بين الشمس والأرض وتكون الناحية المواجهة للشمس مضيئة والناحية المواجهة للأرض مظلمة ولكن هناك خيط رفيع هلالي الشكل لا يمكن رؤيتة بالعين المجردة ولا بأحدث المناظير وذلك نظراً لقوة إضاءة الشمس قد ولد مع شروق شمس اليوم الأخير ولكن لا يرى بوضوح إلا عند غروب الشمس عندها يبدأ الشهر الجديد فلا أتصور أن يكون ذلك الهلال الذي نراه ليلة الاستطلاع وليد اللحظة وذلك لأن القمر له فترة محددة ما بين الشروق والغروب بحيث يغرب على نفس الحالة التي أشرق عليها فلا يمكن أن يشرق القمر محاقاً ويغرب في نفس اليوم هلالاً لأن القمر يظل على هيئته التي أشرق عليها مع الفارق في وضعه فإذا أشرق القمر بدراً فسوف يغرب بدراً وإذا أشرق تربيعاً فسوف يغرب تربيعاً وهكذا ويظل القمر على حالته التي أشرق عليها حوالي(24) ساعة وهي الدورة اليومية للأرض ولكن تحدد بمقدار شروق القمر داخل مجال الرؤية البصرية (الأفق) فقد يشرق القمر في شرق الكرة الأرضية بدراً ويحدث له خسوفاً ولا نشعر به لأن الوقت يكون عندنا نهاراً وقد يغرب البدر ويبدأ في الشروق للنصف الآخر من الكرة الأرضية إذاً يغرب القمر على نفس الحالة التي أشرق عليها . ولا يكون القمر محاقاً تماماً إلا في حالة الكسوف الكلى للشمس عندما تكون الشمس والقمر والأرض على خط واحد وليلة الاستطلاع هي الليلة الوحيدة التي تخلو من القمر.

الليلة القمرية(البدر):
قال تعالى:( وَالقَمَرِ إذَا اتَّسَقَ) سورة (الانشقاق-18)أي اكتمل وتم نوره والقمر على حالته هذه يكون فى كامل إضاءته لذلك يضرب به المثل في الجمال فيقال: ( قمر14) وعندما يصبح القمر بدراً يكون قد قطع نصف دورته حول الأرض وتصبح الأرض واقعة ما بين القمر والشمس أي يصبح القمر" وجه القمر " مواجه تماماً للشمس . ويشرق القمر بدراً مع غروب شمس منتصف الشهر العربي حيث تبدأ الشمس فى الغروب ويبدأ القمـر( بدراً) في الشروق رويداً رويداً ولكن تختلف الليلة القمرية من شهر لآخر ومن فصل لآخر فقد تكون الليلة القمرية في يوم الرابع عشر أي في ليلة الخامس عشر وذلك في غالبية الشهور سواء الشهر ناقص أو مكتمل وقد تكون فى فصل الشتاء فى يوم الخامس عشر أي في ليلة السادس عشر وذلك لشهور قلة ونادراً ما تقع الليلة القمرية في يوم الثالث عشر أي ليلة الرابع عشر وهو ما يطلق عليه ( قمر14) ولكن لماذا يقاس الجمال ( بقمر14) وليس( قمر-15) أو( قمر-16) ؟ لأن اكتمال القمر بدراً في ليلة الرابع عشر نادراً ما يحدث.

والليلة القمرية هي التي تحدد صحة حساب الشهر العربي فإذا حدث خلل ما في حساب الشهر فسوف تكشفه الليلة القمرية لأننا سوف نأخذ يوم من الشهر الجديد ونكمل به الشهر السابق عندها تكون الليلة القمرية فى ليلة الرابع عشر ومن كثرة الأخطاء في حساب الشهر العربي كثر( قمر-14) بالرغم من ندرته.

ويحدث (قمرـ 16) عند أقرب تعامد للشمس على مدار الجدي وذلك نظراً لميلاد هلال الشهر الجديد ثم تأخر شروق القمر يوما ًبعد يوم مع زيادة حجم الهلال واتجاهه نحو مدار السرطان وفارق الشروق في هذه الحالة يكون أقل لذلك يحتاج القمر لمزيداً من الأيام حتى يصل للبدر في منتصف الشهر القمري.

تعقيب....
* أرجو ألا اكون قد أطلت عليكم في توضيح الجانب الفلكي للقمر ولكنه
جزئية هامة لابد من توضيحها قبل الخوض في الجانب الديني.
* تابعوا سلسلة (شاهد ومشهود) الاكتشاف العلمي المذهل الذي يعتمد على أدلة قرآنية والذي سيتوحد من خلاله التقويم الهجري.
حيث أن : "هلال اليوم الثاني من الشهر العربي هو الذي يحدد بدايات الشهور العربية" انتظروا .... شاهد ومشهود (7)