المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شاهد ومشهود



يسري عبدالله
03-01-05, 3:16 AM
مقدمة:
الحمـد لله والصلاة والسلام على أشرف المرسـلين سيـدنا محمد وعلى آلـه وصحبه وسلم

إن موضوع التقاويم وطرق قياس الزمن من أكثر المواضيع التي شغـلت بال الإنسان الأول على ظهر الأرض وكان ذلك محاولة منه لتحديـد عمر الكون ومعرفة الأصول الأولى للإنسان وتاريخ ظهوره ولقد تسابقت الشعوب المختلفة منذ قديم الزمان في إيجاد تقـويم مناسب لها يتوافق مع ديانتها وعقـائدها ويرتبط ارتباطاً وثيقاً بحالتها الفكرية والدينية والحضارية والتاريخية وليكون ذلك التقويم شاهداً ومقياساً زمنياً لتـاريخ هـذه الأمة وراصداً لتحركاتها وأحداثها ومعاصراَ لحضارتها ومعـبراً عن فكرها وعـقيدتها وميقـاتاً لطقوسها وعباداتها. وعليـه فقد ظهرت بعـض التقاويم التي ترتبط بل وتعـتمد في قياساتها وحساباتها على نظامين أساسيين هما النظام القمري والنظام الشمسي أما التقـاويم القـديمة للشعـوب التي اعتمدت في قياس الزمن وحساب السنين على تعاقب موسم الحصاد أو موسم سقوط الأمطار فهي ليست تقـاويم بالمعـنى المفـهوم بل مقدمـات لعـمـل التقــاويم الشمسية. أول التقاويـم ظهوراً في تاريخ البشرية هو التقويم الهجري قال تعالى:


إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ
سورة ( التـوبة - 36)

فالأرض منذ خلقهـا الله سبحانه وتعــالى وقدر فيهـا أقواتها قـدر لها سنتها وشهورها باثني عشر شهـراً قمريـاً والعـرب منـذ القـدم وهم يعملون بالتقــويم القمـري فقـد كان للشهـور العـربية مسميات أخرى غـير التي نعـرفها الآن. ثم ابتـدع النـاس تقويماً أخر غـير التقويم القمري يقـوم عـلى أساس نظام الحساب الشمسي وذلك لأغـراض خاصة بالـزراعة والـري والأمطــار والثــلوج والفيضانات وشــدة الحـر والبرد وتحـديد مواسم الزراعـة والحصاد .

ونحـن الآن في ظـل التقنيات الحديثة وفى ظـل عـصـر التكنولوجيا والمعـلومات وفى ظـل التيارات الغربية التي تعمل على اغتيال حضارتنا وديننا وتاريخنا ونحن لا نزال مختلفون في عملية التقويم الهجري الذي يعـد من أقدم التقاويم على وجه الأرض فكثير من الـدول تسعى لوضع تقـويم عالمي لتعـمل به كل الشعـوب وبالتالي تسعى لاغتيال تقويمنا لذلك نحـن الآن في أمس الحاجة للحفـاظ عـلى ذلك التقـويم السماوي بدلاً مـن هذه الاختلافات والفوضى التي تحدث في مطلع كل شهر عربي لتحديد مواقيت الصوم والأعياد والمناسك المختلفة وأكثر من ذلك لو أن الحج في بلادنا لاختلفنـا عن المملكة العـربية السعـودية ولكن الحج ارتبط بالمكان والزمان ولقـد حاول السلف جاهـداً أن يجد حلاً لهذه الاختلافات وهذه الفوضى ولكن دون جدوى فبات القمر لغزاً محيراً عجزت أمامه عقول المفكرين وكثير من المستطلعين ولكن الله تعالى يقول:

( مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ) سورة ( الأنعـام - 38 ) فإن أي أمـر يشغــل بال المسـلمين سوف يجـدوا حله في كتاب الله. وأحمـد الله سبحانه وتعالى الذي اكـرمنى بحل ذلك اللغـز لذلك جاءت هذه الدراسة لتضع النقـاط فـوق الحـروف ولتكـون منهـاجاً نسير عليه بخطى ثابتة نحو وحدة عربية إسلامية في الصوم والأعياد والحج وأداء المناسك.

انتظروا سلسلة (شاهد ومشهود) أعرض من خلالها أعظم معجزة قرآنية على وجه الإطلاق ألا وهي الإعجاز العلمي والقرآني في الآية الثالثة من سورة الفجر (وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ) الآية(3) والتي سوف يتوحد من خلالها التقويم الهجري بمشيئة الله تعالى وسوف نتحدث في البداية عن القمر من الناحية الفلكية حتى نستطيع فهم دلائل الآيات القرآنية فأرجو منكم عدم الملل من متابعة السلسلة الفلكية وأرجو المتابعة الجيدة والتأني في القراءة انتظروا ... شاهد ومشهود(1)
وإليكم هذا الرابط (وقفة عرفة 1425هـ... احذروا) والذي يدل على نجاح الفكرة حيث أنني أول من أعلن عن الموعد الرسمي لوقفة عرفة 1425هـ من خلال هذا المنتدى والذي تراجعت له المملكة وأرجو ملاحظة التاريخ: