المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موضوع جداً مهم



الؤلؤ الأنيق
11-26-04, 02:51 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام علكم ورحمة الله وبركاتة اما بعد ...

هذا موضوع جداً مهم للغايه موضوع ماعلاقة ابيار علي بالمدينه ( ذو الحليفة ) سابقاً .. مع دار فور بالسودان . ارجو المشاركه لتعم الفائدة

الؤلؤ الأنيق
11-27-04, 12:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

يا اخوة ياكرماء المشاركه المفيده جزاكم الله خير ...

لأن هذا الموضوع مفيد لمعرة اكثر عن تاريخ المسلمين.

س1/ ماسبب تسميه ابيار علي بهذا الأسم ؟
س2/ هل علي هنا علي بن ابي طالب ؟
س3/ متى سمية بهذا الأسم؟

وهناك اسئله كثيييييييييييرة ... ودارفور !!!؟؟؟

شارك بما تعرف.. او لكي تعرف.!!

الؤلؤ الأنيق
11-30-04, 08:16 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
دارفور ... الأرض الغالية

من منا لا يعرف المدينة المنورة، ومن منا لا يعرف أبيار على ( ذات الحليفة )؟!! ما هى أبيار على ولماذا سميت بهذا الاسم، لقد سميت باسم سلطان دارفور من 1898م الى 1917 م ( على بن دينار ).
هل تعلم أن نسبة المسلمين من سكان دارفور 99%، وأن أعلي نسبة من حملة كتاب الله موجودة في بلد مسلم فى دارفور ( 50% من السكان )؟! إذن ما هي المشكلة في دارفور؟

عبد الرحمن السحيم
11-30-04, 08:44 AM
..


http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?s=&postid=195204#post195204


وبارك الله فيك

الؤلؤ الأنيق
12-02-04, 08:12 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيك ياشيخ ..
نعم مؤامرات النصارى ؟؟!

دارفور حقائق وأرقام: أكبر مصدر للصمغ العربي في العالم والولايات المتحدة أكبر مستورديه.

يعزو بعض قادة دارفور سبب اهتمام الولايات المتحدة بإقليمهم هو لأنه أكبر منتج ومصدّر في العالم للصمغ العربي، وان اكبر مستورديه هو الولايات المتحدة.

تعتبر دارفور «افريقيا مصغرة» بمشاكلها وتنوعها الثقافي والعرقي، وكانت قبل ضمها سياسيا للسودان في عام 1916، سلطنة قائمة بذاتها، وكانت عضوا في عصبة الأمم حتى عام 1922، ولها تمثيلها الخارجي.

* اشتهر سلاطينها بالقوة والثراء، وكان يحسب لهم ألف حساب في المنطقة كلها. وآخرهم السلطان علي دينار، الذي كان مهيبا في عهده، دعم تركيا ضد الحلفاء في الحرب العالمية الأولى، مما أدى الى غزو سلطنته من قبل الانجليز، وضمها الى السودان عام 1916.

*جاءت تسمية دارفور من وجود قبيلة «الفور» الأفريقية وهي الأشهر في الإقليم، وتعني الكلمة "ديار قبيلة الفور"

* تولى أبناء قبيلة الفور تحديدا منصب حكام الإقليم منذ استقلال السودان في عام 1956، ولم يعتل أي من أبناء القبائل العربية هذا المنصب ولم ينافسوا عليه.

*مساحة دارفور نحو نصف مليون كلم مربع، أي بحجم دولة العراق ، او ولاية كاليفورنيا الاميركية، وتعادل مساحة فرنسا.

*تقطنها مجموعات قبلية متنوعة بعضها عربية وأخرى افريقية (حامية وسامية) يبلغ عددها نحو 100 قبيلة و مجموعة.

* القبائل الأفريقية تضم قبائل الفور و الزغاوة و المساليت و البرتي و التاما و البرحق و الفلاتة، فيما تضم القبائل العربية الرزيقات و التعايشة و الهبانية و بني هلبة و المسيرية و المعاليا و السلامات.

* جميع سكان دارفور مسلمون (نحو 6 ملايين نسمة) ، يتحدثون اللغة العربية، بجانب لغات محلية عديدة. وهم معروفون في السودان بـ"اهل القرآن"

* كبرى مدن الإقليم هي الفاشر (عاصمة ولاية شمال دارفور) ونيالا (عاصمة ولاية جنوب دارفور) والجنينة (عاصمة ولاية غرب دارفور) ، بالإضافة الى زالنجي والضعين وبرام.

* معروف عن أهل دارفور بأنهم «كساة الكعبة» و«حراس الحجاج»، في عهد سلطنة الفور.

* تفرد السلطان علي دينار ، احد اشهر سلاطين الفور، بأعمال الأوقاف في الحجاز، خدمة للحجيج. ومن الشواهد أوقاف السلطان علي دينار في الحجاز، وآبار علي، على مشارف المدينة المنورة، وباب شريف بمدينة جدة.

* دعم السلطان علي دينار تركيا ضد الحلفاء في الحرب العالمية الأولى، وكان ذلك السبب المباشر في قيام بريطانيا بغزو سلطنة دارفور وسقوطها في يد الانجليز في عام 1916 وضمها للسودان.

* كان لدارفور تواصل ايضا مع مصر، ويقف «رواق دارفور» في الأزهر الشريف شاهدا على ذلك.

عبد الرحمن السحيم
12-02-04, 08:35 AM
معلومات قيمة ومهمة

والكلاب تحوم حيث يوجد اللحم !

لا يُمكن أن يسعى الغرب لنصرة مظلوم ، ولا للقيام بحق ضعيف ، وإلا ويكون الدافع الأول والأساس هو المصالح والمصالح فقط

لم يتحرّك منهم شعرة لأجل جُزر الملوك في أندونيسيا وما جرى فيها من مآسي

لم يتحرك منهم شعرة لما دُكّت أفغانستان دكاً

ولم يتحرك مهم شعرة لأجل شعب يُباد ويُسفك دمه صباح مساء

بل لأجل شعوب تُمتهن

وتحركوا لأجل مصالحهم هنا وهنا

حيث توجد المصالح تُهرول كلاب الغَرب !

وحيث لا توجد مصالح مؤكّدة لا يُحرّك ساكن !

في مجلس الأمن شكوى تِلو ثانية *** ومجلس الأمن بالأعداء يأتمرُ

أما قراراته .. حِبرٌ على ورق *** إلا قراراً لإسرائيل ينتصرُ

الله المستعان وعليه التكلان

ولا حول ولا قوة إلا بالله