المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نظرية الإستدلال عند شيخ الإسلام وتطبيقاتها فى البرمجة الرمزية



الشخيبي
08-30-04, 12:18 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يا منية القلب ما جيدى بمنعطف الى سواكم ولا حبلى بمنقاد

لولا المحبة ما استعملت بارقة ولا سالت حمام الدوح إسعادى

ولا وقفت على الوادى اسائله حتى رثى لى ساكن الوادى


من منطلق "وجاهدهم به جهادا كبيرا " اى جاهدهم بالقران علما وفهما ودحضا للباطل(( بمنهج القران)) احنضن علماء الإسلام منذ القدم الرياضة الوصفية (او ما كان يعرف قديما بالصورية الوصفية قبل الصياغة الرمزية الحديثة التى بدأت على يد الغرب منذ مطلع القرن التاسع عشر الميلادى تقريبا ) حيث بنى عليها عدة علوم
1- علم اصول الفقه ( ومن اشهر من ابدع فى هذا الإمام الشافعى – ابو الوفاء بن عقيل – إمام الحرمين ابى المعالى الجوينى) وغيرهم كثير جدا
2- علم الكلام الشرعى و تفرع عنه علم المناظرة والجدل اى الرد على خصوم الإسلام والسنة "وجاهدهم به جهادا كبيرا " ( بدا من الملحدين والفلاسفة والمناطقة واصحاب الدعوات الهدامة مرورا بالمشركين واهل الكتاب وصولا الى العقلانيين من اهل القبلة من المعتزلة و القدرية ومن على شاكلتهم ) ومن اشهر من ابدع فى هذا شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم ويتميز شيخ الإسلام فى هذا المجال فى انه اشهر من صنف فى الصورية الوصفية نفسها (او علم الإستدلال) وافرد لها كتبا بعضها لهدم اغلب معالم المنطق الأرسطى اليونانى العقيم (نقد المنطق – جواب اهل العلم والإيمان فى الرد على منطق اليونان – الرد على المنطقيين ) وبعضها لبناء المنهج الإسلامى العقلى الفطرى السليم (أو منطق الأصوليين) ( رسالة فى القياس ) كما الف وابدع فى علم الكلام الشرعى (درء تعارض العقل والنقل – النبوات – الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح ) وهذا هو الذى ينبغى ان يهتم به كل مسلم يريد ان يبنى عقيدته على اسس علمية ويريد ان يدحض الشبهات المثارة حول هذا الدين الفطرى بالحكمة والموعظة الحسنة (ايا كان تخصصه )
3- بالإضافة الى علم منهج البحث التجريبى وهو علم يهتم برصد اساليب العلماء فى البحث عن الحقيقة الطبيعية( الملاحظة- التجريب -الأستقراء ) يقول مفكر غربى اظنه توينبى "ان العلم التجريبى الحديث ليس مدينا للمسلمين بما قدموه من إكتشافات علمية فحسب ولكن بمنهج العلم التجريبى نفسه " وقد كتب فى ذلك كثيرون مثل ابن الهيثم والبيرونى وغيرهم مستمدين الأصول الأولية من كتابات الشافعى رحمه الله (انظر -- مقدمات العلوم والمناهج لأنور الجندى – القران والعلم الحديث – عبد الحليم الجندى )

4- وحديثا علم البرمجة الرمزية للمشكلات الوصفية والبرمجة الرمزية هذه احدى فروع علم الذكاء الإصطناعى تحاول محاكاة مناهج التفكير البشرى ( النظم الخبيرة - نظم اتخاذ القرار - ......)
هل من اخ فى الله يشاركنى الحوار

عارف الشخيبى
مهندس برمجيات وطالب بالدراسات الإسلامية العليا

مهذب
08-30-04, 02:08 PM
بارك الله فيك وفي طرح الطيب . .

لكن يا أخي الكريم كيف يمكننا أن نسمي ( الاستدلال ) عند شيخ الاسلام ابن تيمية بأنه ( نظرية ) !!!

على أن ( الاستدلال ) ( منهج ) وليس بـ ( نظرية ) !!
فأهل السنة والجماعة الذين من ركبهم شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله ينهجون منهجية بيّنة في الاستدلال ...
لا نظرية ولا تجارب ..
إنما منهجية على ما وصفهاالوحي في أول ما وصف ( لا تقدموا بين يدي الله ورسوله ) !!

أما البرمجة الرمزية فياليت يا أخي لو توضح لنا ما هي البرمجة الرمزية وما أوجه التقائها بالبرمجة اللغوية العصبية ... أو هي نفسها أو بينهما فروقات !!!

وفقت لكل خير .

الشخيبي
08-31-04, 01:52 PM
جزاكم الله خيرا اخى الفاضل
اما عن اللفتة الأولى والخاصة بكلمة نظرية فاولا اشكرك على غيرتك الا اننى لم اعنى الإستدلال الشرعى وإنما عنيت الإستدلال العقلى سواء استخدم فى مسائل الفروع الشرعية عند فقد النص والإجماع ( قياس التمثيل - قياس التعليل - قياس الدلالة - ... ) او فى تحليل ونقد الأفكار لإظهار لوازمها ومدى انسجامها وتناقضها أو فى البحث التجريبى المعملى ومما دفعنى لإستخدام كلمة نظرية ان شيخ الأسلام فى الر د على المنطقيين غالبا ما يقول وقد تنازع نظار المسلمين فى ذلك ثم يذكر الأراء ولا يرجح مثل تنازعهم قى شرط قطعية العلة وفى حقيقة التقسيم والتداخل كما ان الموضوع يدرس لدى المنخصصون فى البرمجة الرمزية تحت اسم نظرية الإستدلال Inference theory اما عن البرمجة اللغوية العصبية فمعلوماتى عنها ضئيلة وقد دخلت منذ عدة شهور على موقع يحمل هذا الإسم فوجدتهم يتحدثون عن إيحاءات نفسية ولا يستخدمون لفظة برمجة بمعنى برمجة حاسوبية كما يتداولها المتخصصون وهذا بعيد كل البعد عن دائرة إهتماماتى
اما عن البرمجة الرمزية التى اعنيها فإنها فرع من فروع برمجيات الحاسب لا تنتهج الطرق الخوارزمية المعروفة لحل المشكلات الكمية ( الرقمية الحسابية) ولكن تهتم بالطرق الإستدلالية الوصفية لحل مشكلات اكثر تعقيدا مثل تشخيص اعطال المعدات وبرهنة النظريات الهندسية وهذا الفرع قد تم استحداثه منذ بضعة عقود وانظمته تعمل الأن بكفاءة جيدة وان لم ينتشر بالقدر الكافى لكن الجديد اننى لم ارى ممن كتب فى هذا المجال من اشار الى اعمال شيخ الأسلام مع انه بشهادة علماء رياضيات وصفية معاصرون يعد صاحب نقطة تحول جذرية فى نظرية الإستدلال وللحديث بقية مهمة تكشف عن حقاءق رائعة بإذن الله

مهذب
08-31-04, 04:23 PM
لكن أخي الكريم ياليت لو تشرح للقارئ الكريمة والقارئة الكريمة . .
البرمجة الرمزية .. بشكل مبسّ" ومدعّم بالأمثلة ..
حتى يتسنّى للجميع متابعة الأطروحة على فهم ووعي ..

بارك الله فيك .

الشخيبي
09-07-04, 08:26 PM
اعتذر لعدم إكمال الموضوع الى الأن نظرا لظروف خاصة وساكمله بإذن الله وانقل لكم الأن هذه الفقرة من كلمات الشيح سفر حفظه الله متعلقة بالموضوع
السؤال: كثير من الإخوة يسألون عن كيفية الوصول إلى فهم كتب شَيْخ الإِسْلامِ ابن تيمية وما هي الكتب التي تعين على ذلك؟ وكيف يمكن التعرف على عقيدة أهل السنة والجماعة ...؟
الجواب: بالنسبة لشَيْخ الإِسْلامِ ابن تيمية (ولا نقول ذلك تعصباً، ولا نقوله مجرد عاطفة، ولكن نقول ذلك حقاً وصدقاً) نقول:
إن هذا الرجل نابغ وفذ, ولو أن شَيْخ الإِسْلامِ ابن تيمية كان لدى أية أمة من الأمم, بل أنا أحدد وأقول: لو أن شَيْخ الإِسْلامِ ابن تيمية ظهر في أوروبا , وظهر منه فقط ما يتعلق بالفلسفة والمنطق، لألَّهه الغربيون ولعبدوه؛ لأنهم أمة جاهلية، ألهت "نيوتن ".
يسمون "نيوتن " إله العلم.
ويسمون "دارون " إله العلم.
ويسمون "هيجل " إله العلم.
هكذا يطلقون عليه عياذاً بالله! ولا إله إلا الله! ونحن أمة لا تؤله إلا الله، عندنا لا إله إلا الله حتى رسول الله النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هو عبد ولا نؤله أحداً غير الله.
لكن نقول: هذه الأمة التي تعبد عظماءها ومفكريها، لو أن هذا الرجل كان منها لعاملته أشد من أولئك، لأنه سبق هؤلاء جميعاً في مسألة نقد الفلسفة والمنطق اليونانيين اللذين لم تقفز أوروبا وتنهض من كبوتها وتدخل في عصر النهضة إلا عندما تخلصت من الفكر اليوناني، ومن المنطق الصوري الذي فرضه أرسطو ومنهجه، ومن الفكر الفلسفي الذي فرض على أوروبا تقليدها وتبعيتها للفكر الإغريقي ولليونان وللجاهلية القديمة.
فيجب على كل طالب علم أن يحرص على اقتناء الكتب، ويبذل جهده لفهمها، ومع أن العصر، والأسلوب، والموضوعات كلها تختلف، ولكن كل شيء يستعان عليه بالمران وبالمراس؛ فمن قرأ له مرة ثم مرة، فإنه سيجد أسلوبه سهلاً شيقاً.
بل من يقرأ لشَيْخ الإِسْلامِ ابن تيمية رحمه الله, ثم يجد من ينقل عنه ولم يشر إلى هذا النقل، فتقرأ في ثنايا الكلام سطرين أو ثلاثة أسطر، فيقول لك قلبك: هذا من كلام شَيْخ الإِسْلامِ , وإن كان الرجل لم يذكر ذلك؛ لأن له أسلوباً متميزاً جداً في غاية القوة من الناحية اللغوية وبالمعاني العظيمة التي يتضمنها أسلوبه, ولا غرابة في ذلك؛ لأن الغذاء الذي تغذَّى به قلبه وفكره وعقله هو كتاب الله وسنة رسوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وكلام السلف الصالح .
فالفضل إذاً لذلك المنهج الذي أخرج ذلك الرجل وأمثاله، وسيخرج أمثاله بفضل الله تعالى الذي منَّ علينا بهذا المنهج الذي هو كتاب الله وسنة رسوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وكلام الصحابة والتابعين والسلف الصالح رضوان الله عليهم.
وبهذه المناسبة أكرر وأقول: إن بعضاًَ من كتب شَيْخ الإِسْلامِ ومن آرائه العظيمة التي ألفها تكاد تكون شروحاً لعبارات الإمام أحمد رحمه الله، وتعلمون ما أعطاه الله من الفضل، المنزلة، الكرامة، الإمامة في الدين.

الشخيبي
09-12-04, 04:11 PM
ظهرإسم الذكاء الإصطناعي سنة 1956 مع أول مؤتمر إنعقد في الولايات المتحدة وقد أطلق هذه التسمية على هذا العلم ماكارثي Mcarthy في مؤتمر للكومبيوتر في دارتموث كولدج . وقد ضمّ المؤتمر الأركان الأربعة لهذا العلم وهم إضافة لمكارثي ، مينسكي Marvin Minsky ، وسيمون Herbert Simon ، ونيوول Allan Newell .
هؤلاء الأركان الأربعة تمسكوا بالبرمجة الرمزية أي البرمجة بالإستعانة بإحدى لغات الذكاء الإصطناعي وأشهرها لغة ليسب Lisp وبرولوغ Prolog، وغيرها من اللغات التى تستخدم المنطق الرمزى . ولم ينفرد عنهم إلاّ فرانك روزنبلات Frank Rosenblatt الذي اتجه الى اسلوب اخر
والمنطق الرمزى هو منطق صورى التحليل مادى الموضوع رحب المجا ل يرفض اخطاء المنطق القديم ويأبى ان يدخل جحر الضب الذى أدخل اليونان فيه انفسهم والذى كان الفضل لشيخ الإسلام فى نقده
من اشهر رجال المنطق الرمزى (دى مورجان – فن- جورج بول )
وللحديث بقية بشيئ من التبسيط حول المحاور الثلاثية (نظرية الإستدلال عند شيخ الإسلام – المنطق الرمزى أو نظرية الإستدلال الحديثة – البرمجة الرمزية )

الشخيبي
09-14-04, 11:27 AM
من نصيحة اهل العلم والإيمان لشيخ الإسلام
وأما‏[‏الشرطي المنفصل‏]‏ـ وهو الذي يسميه الأصوليون ‏[‏السبر/ والتقسيم‏]‏، وقد يسميه أيضا الجدليون ‏[‏التقسيم والترديد‏]‏ـ فمضمونه الاستدلال بثبوت أحد النقيضين على انتفاء الآخر، وبانتفائه على ثبوته‏.‏ وأقسامه أربعة، ولهذا كان في مانعة الجمع والخلو الاستثناءات الأربعة وهو أنه إن ثبت هذا انتفى نقيضه وكذا الآخر، وإن انتفى هذا ثبت نقيضه وكذا الآخر، ومانعة الجمع الاستدلال بثبوت أحد الضدين على انتفاء الآخر، والأمران متنافيان، ومانعة الخلو فيها تناقض ولزوم، والنقيضان لا يرتفعان، فمنعت الخلو منهما، ولكن جزاءها وجود شيء وعدم آخر، ليس هو وجود الشيء وعدمه، ووجود شيء وعدم آخر قد يكون أحدهما لازمًا للآخر، وإن كانا لا يرتفعان؛ لأن ارتفاعهما يقتضي ارتفاع وجود شيء وعدمه معا‏.‏
وفى موضع اخر
والثاني‏:‏ المنفصلة وهي‏:‏ إما مانعة الجمع والخلو، كقولنا‏:‏ العدد إما زوج وإما فرد، فإن هذين لا يجتمعان، ولا يخلو العدد عن أحدهما، وإما مانعة الجمع فقط، كقولنا‏:‏ هذا إما أسود وإما أبيض، أي‏:‏ لا يجتمع السواد والبياض‏.‏ وقد يخلو المحل عنهما، وأما مانعة الخلو، فهي التي يمتنع فيها عدم الجزأين جميعًا ولا يمتنع اجتماعهما، وقد يقولون‏:‏ مانعة الجمع والخلو هي الشرطية الحقيقية، وهي مطابقة للنقيضين في العموم والخصوص، ومانعة الجمع، هي أخص من النقيضين، فإن الضدين لا يجتمعان وقد يرتفعان وهما أخص من النقيضين‏.‏ وأما مانعة الخلو فإنها أعم من النقيضين، وقد يصعب عليهم تمثيل ذلك، بخلاف النوعين الأولين؛ فإن أمثالهما كثيرة‏.‏
ويمثلونه بقول القائل‏:‏ هذا ركب البحر أو لا يغرق فيه، أي‏:‏ لا يخلو / منهما، فإنه لا يغرق إلا إذا كان في البحر، فإما ألا يغرق فيه وحينئذ لا يكون راكبه، وإما أن يكون راكبه، وقد يجتمع أن يركب ويغرق‏.‏ والأمثال كثيرة، كقولنا‏:‏ هذا حي، أو ليس بعالم، أو قادر أو سميع أو بصير أو متكلم، فإنه إن وجدت الحياة، فهو أحد القسمين، وإن عدمت عدمت هذه الصفات‏.‏ وقد يكون حيا من لا يوصف بذلك، فكذلك إذا قيل‏:‏ هذا متطهر، أو ليس بمصلٍ، فإنه إن عدمت الصلاة عدمت الطهارة، وإن وجدت الطهارة فهو القسم الآخر، فلا يخلو الأمر منهما‏.‏
وكذلك كل عدم شرط ووجود مشروطه، فإنه إذا ردد الأمر بين وجود المشروط وعدم الشرط، كان ذلك مانعًا من الخلو، فإنه لا يخلو الأمر من وجود الشرط وعدمه، وإذا عدم عدم الشرط، فصار الأمر لا يخلو من وجود المشروط وعدم الشرط‏.‏ ( انتهى)
وسوف ابين إن شاء الله كيف يصاغ هذا الكلام البديع رمزيا وكيف يعبر عنه فى لغة برولوج وكيف يستفاد منه فى بناء برمجيات متقدمة والأهم من ذلك ما انفرد به شيخ الإسلام من تحليل عميق لقياس التمثيل ونقد اعمق للقياس الحملى ونظرية التصور اليونانية . ومنك يارب وحدك التوفيق والهدى

الشخيبي
09-19-04, 12:18 PM
صممت لغة برولوج لكى تقوم بالعملية الإستدلالية ومصصم البرامج بلغة برولوج يسمى مهندس معرفة لان دوره الأكبر يتمثل فى صياغة المشكلة فى قوالب المنطق الرمزى بمعنى انه يكتب بشفرة برولوج المقدمات الكلية والقواعد العامة الخاصة بالمشكلة ثم على المستخدم للبرنامج ان يتحاور مع برولوج حول حقائق وملابسات المشكلة الجزئية التى يريد حلها ليأتى بعد ذلك دور محرك الإستدلال المزودة به برولوج ليطبق هذة القواعد على حقائق المشكلة الحالية فيستنتج معلومات ضمنية كانت موجودة قى القواعد العامة بالقوة (غير صريحة) ولاتعدو منهجيات محرك الإستدلال إلا جزءا مما كان يستخدمه علماؤنا فى الرد على المبطلين وتقرير المعاندين من
1- إستسلاف المقدمات أو القسمة المنطقية
2- القياس بمعنى قياس الغائب على الشاهد لجامع العلة أو المناط فى كل
3- التسلسل الأمامي أو الكشف عن جميع الحقائق الضمنية لهذه الحالة عند تطبيق القواعد العامة
4- التسلسل الراجع أو الكشف عما إذا كانت الحقائق المتاحة كافية للبرهنة على حقيقة معينة محل البحث
5- تقسيم الكل إلى أجزائه ( التقسيم الحاصر) والكلى إلى جزئياته (لثوريث صفات الأصل للفرع مع إضافة صفات خاصة للفرع )
لكن تأتى قوة الحاسب عموما فى إجراء عمليات متتالية بسرعة فائقة ودون أى تعب لذا يمكنه التعامل مع كم ضخم من القواعد والحقائق ليكشف عن معلومات ضمنية فى وقت قصير جدا
لقد هيأت لغة برولوج للعلم فضاءا جديدا وقد صمم بها برمجيات خبيرة لتشخيص افات النباتات وأخرى لتشخيص أمراض الحيوانات وغيرهما فكانت النتائج جيدة وتستخدم الأن تطبيقيا
أما المنطق الرمزى فهو مجرد صياغة رياضية لمفاهيم ( الركن – الشرط – العلة – المانع – التضمن -......)
حيث يلتقط التعبير الرياضى من جدول حاصر لكل الإحتمالات يسمى جدول الحقيقة
كان علماؤنا يعرفون الشرط قيقولون "ما يلزم من عدمه العدم ولايلزم من وجوده وجود أو عدم" والأن يصاغ رمزيا كالأتى

الشرط المشروط العلاقة

موجود موجود صادقة
غبرموجود موجود كاذبة
موجود غير موجود صادقة
غير موجود غير موجود صادقة

وللحديث بقية

الشخيبي
09-23-04, 11:53 AM
-ماهي لغة الـprolog؟
هي لغة برمجة تعتمد على المنطق وليست على الحسابات وهي ليست لغة من الطراز التقليدي بل مختلفة عن اللغات الأخرى مثل الـc, pascal.
وهي مناسبة جدا لحلول المشاكل التي تشمل على الكائنات (object) والعلاقات (relations)بينهما.
والـ prolog اختصار لكلمة programming in logic
______________________________________________
-انتشارها ونبذة عن توسعها:
انتشرت بسرعة كبيرة في أوروبا وأصبح لها شعبيتها ،وجاء اليابانيون واعتبروها اللغة الرئيسية لجيل الحاسبات الخامس قرابة العام 1981م.
أما بالنسبة لأمريكا فلم تجد الرواج الكبير لها هناك .
وذكر بعضهم سبب عدم انتشارها
الأول هو صعوبة اتصالها باللغات التقليدية مثل لغة فورترون (FORTRAN ).
والثاني هو بطء برامج البرولوج في طور الإنتاج . وعلى الرغم من تغلب البرولوج السريع (turbo PROLOG) على مثل هذه المشاكل إلا انه حقق ذلك على حساب خصائص أخرى للبرولوج مثل التوحيد (Unification).
______________________________________________
- كيف يمكنني التعامل مع prolog اذا كانت ليست على النمط التقليدي؟

تمكن المبرمج من تمثيل العلاقات بين الأشياء وتجميع وتنظيم هذه العلاقات حتى يمكن الوصول إلى استنتاج منطقي من الحقائق التي تمثلها تلك العلاقات .
وذلك على عكس اللغات التقليدية مثل الباسكال وسي التي تطلب من المبرمج كتابة الخطوات التفصيلية التي يجب إتباعها.
وتمكنك من فعل مالايستطيع العقل تصوره الا بالتطبيق . وذلك يعطيك طريقة جديدة في البرمجة وبشكل أرقى.
______________________________________________
تطويرها:
كانت في أوائل 1970م مستخدمة المنطق كلغة وأول من طورها كل من:
• kowalski بجامعة أدنبرة من الناحية النظرية.
• maarten البعد التجريبي من أدنبرة.
• Alain colmerauer من جامعة مرسيليا بفرنسا واهتتم بالـ implementation وهو مخترع هذه اللغة.
• david d.h warrren.
وظهرت مؤخرا CLP constrain logic programming عادة ماتعالج كجزء من لغة system prolog.


وفي عام 1996 خرجت نسخة قياسية ISO وتم نشرها وتعتبر النسخة الناشئة من جامعة أدنبرة هي النسخة القياسية.
______________________________________________
ملاحظات:
-البرنامج في Prolog هي مايطلق عليه Knowldgebase .
-البرنامج فيه يتكون من حقائق وقواعد. (facts &ruls).
-وربما كأول ثلاث نقاط رئيسية يجب على المتعلم معرفتها:
1. تعريف العلاقات بواسطة الحقائق (facts).
2. تعريف العلاقات بواسطة القواعد .(rules).
3. كيف يجيب الprolog على الأسئلة.
من الموسوعة العربية للكمبيوتر والإنترنت

الشخيبي
09-26-04, 12:15 PM
وقفة ثم نواصل
"ما كان لأهل المدينة ومن حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله ولا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه ذلك بانهم لا يصيبهم ظمأ ولا نصب ولا مخمصة فى سبيل الله ولا يطأون موطأ يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلا إلا كتب لهم به عمل صالح إن الله لا يضيع أجر المحسنين"
لما اتجه بعض شبابنا من غير المتخصصين الى إحتراف البرمجة عن طريق المنح المجانية ظهر فى وقت قصير جيل من المبرمجين واسع الخيال تفوق كثير منهم على مهندسى البرمجيات إذ تتسم البرمجة بالطابع التجريدى ولما كانت البرمجة الرمزية اكثر تجريدا من البرمجة التقليدية استطيع أن أقول : من يضمن لى فهم مابين دفتى كتاب الرد على المنطقيين لشيخ الإسلام (وهو سلس سهل كما سنرى ) اضمن له بإذن الله ان يصبح متكلما سلفيا ومبرمجا رمزيا وما أحوج أمتنا الى ذاك الرجل
إخوانى : لقد استدار العلم الى هيئته يوم بعث الله الأمه وهذه بضاعتنا ردت إلينا

الشخيبي
09-27-04, 11:41 AM
الأنظمة الخبيرة (Expert Systems (ES
مقدمة:
الأنظمة الخبيرة هى إحدى اشهر مجالات البرمجة الرمزية
الإنسان الخبير وحده من يستطيع تقديم أداء رفيع المستوى في نطاق تخصصه! الأنظمة الخبيرة تستخدم معلومات محصورة في نطاق محدد كي تقدم نفس أداء الإنسان الخبير في نفس النطاق!
تذكر أنه ليست جميع النطاقات تعتبر مجالات خصبة لبناء أنظمة خبيرة فيها، كما أنه لا يمكننا صياغة جميع الخبرات والمهارات التي لا تكون موجودة سوى لدى الإنسان الخبير؛ فبعضها لا يمكن صياغته!
حسناً، وماهو النظام الخبير؟!
هو برنامج له سلوك الإنسان الخبير في نطاق محدد من التطبيقات، أو هو برنامج يحل المشاكل التي غالباً ما تحل عن طريق إنسان خبير، هذه المشاكل غالباً ما يطلق عليها اسم Expert-level Problems.
الفرق بين النظام الخبير والإنسان الخبير:
مع أن المعادلة الأولى في عالم الأنظمة الخبيرة تقتضي أن النظام الخبير = الإنسان الخبير، إلا أنه توجد فروق دقيقة عديدة بينهما، سنستنتج جميع هذه الفروق سوياً في الدروس القادمة إن شاء الله.
وبصورة مبدئية وبدائية جداً يكون الفرق بينهما:
1. في المعرفة:
تتكون المعرفة التي توجد لدى الإنسان الخبير من معرفة نظرية Theoretical نابعة عن فهم المشكلة بالإضافة إلى معرفة تطبيقية Practical نتجت من تجاربه وأظهرت فاعلية كبيرة في حل المشاكل وأعطته خبرات و معلومات جديدة وعملية، على عكس النظام الخبير الذي لا يمكنه التعلم من تجاربه بإضافة خبرات جديدة إلى قاعدة المعرفة خاصته، إنما يحتاج إلى تدخل من قبل الإنسان كي يضيف هذه الخبرات إليه!
2. عملياً:
يملك الإنسان الخبير مهارات حسية (في الجراحة أو أسلوب التوضيح أثناء الحديث) ويملك حدساً يمكنه من التعامل مع معلومات غير دقيقة، وغير مكتملة أو حتى ذات نسبة صحّة صغيرة نسبياً. بينما يفتقر النظام الخبير إلى المهارات الحسية، وإلى الحدس في حل المشكلة، كما أنه لا يمكن أن يتعامل سوى مع معلومات ذات نسبة صحّة كبيرة.
إذن نستطيع القول أن النظام الخبير هو نسخة مركبة مما يتركب منه عقل الإنسان الخبير الذي مرت عليه الكثير من التجارب ولديه العديد من الخبرات، فهي برامج عملية تستخدم استراتيجيات استكشاف طورت من قبل الإنسان لحل فئة معينة من المشاكل، وبسبب استراتيجيات الاستكشاف هذه؛ فإن طبيعة مركز المعرفة (قاعدة البيانات) في أي نظام خبير معني بحل مشكلة محددة لابد من أن تكون:
1. تدعم عمليات التعليل، سواء كان تعليل وقتي لكل خطوة يقوم بها النظام، أو تعليل للقرار النهائي الذي يقدمه النظام.
2. تسمح بعمليات التعديل بسهولة، سواء كانت لإضافة بعض المهارات إلى قاعدة البيانات أو إلى حذف بعضها منها.
3. تعلّل عن طريق الاستكشاف، متشبهين هنا بطريقة التعليل في عقل الإنسان!
ستتفهم هذه النقاط بشكل أعمق إن شاء الله مع الدروس القادمة.
الخصائص الواجب توفرها في النظام الخبير:
1. لابد من أن يكون قادراً على شرح قراره وتعليله كما يفعل الإنسان الخبير، وذلك بهدف:
- تعزيز ثقة المستخدم بالنظام. (مثال على ذلك الطبيب، فإن كان قادراً على توضيح سبب تحديد الجرعة التي حددها لمريضه زادت ثقة المريض بالطبيب).
- السماح للمستخدم بإيجاد نقاط الضعف التي من الممكن أن تكون موجودة في النظام عندما يقوم بشرح قراره حينها يمكننا إلقاء القبض على أي خطأ من الممكن أن يوجد في قاعدة المعرفة، مما يساعد بقوة في إصلاحه وتشذيب قاعدة معرفة النظام.
2. لابد من أن يكون قادر على التعامل مع معلومات غير كاملة أو غامضة، كما يفعل الإنسان الخبير (فالطبيب الخبير أو الاستشاري يستطيع التشخيص على معطيات غير مكتملة) ولكن هذه النقطة بحاجة لوقفة تفصيلية سنتعرف عليها في الدروس القادمة إن شاء الله.
3. لابد من أن تحوي واجهة مستخدم ظريفة والتي بدورها تجعل تعليل النظام واضح للمستخدم وغير غامض.
أسباب تدعونا لصنع أنظمة خبيرة:
1. صيانة المعرفة من الاندثار أو الانقراض، نقصد بذلك المعرفة القيمة الفريدة التي لا تكون موجودة إلا عند إنسان خبير مميز في تخصصه.
2. لحل المشاكل، مما يحفظ الوقت والمال والجهد، وهذا ما يجعلنا نحتاج إلى قاعدة بيانات ضخمة بل هائلة.
3. زيادة الخبراء في المجال الذي يُصنع النظام الخبير فيه.
(منقول اللفظ )
ولكن هل هذا مقصور على مراكز الأبحاث ؟
اكرر قد تبنت شركات تجارية كثيرة البرمجة الرمزية والمستقبل القريب لتلك البرمجيات

الشخيبي
11-28-04, 09:42 AM
* كان الشافعي أبرز العلماء الذين قننوا القياس الأصولي، وقد كان هذا القياس مثار شغب في الماضي والحاضر، ومن أبرز الذين شغبوا عليه في الماضي: الغزالي وابن حزم، وفي الحاضر: الدكتور محمد عابد الجابري، وقد كان هذا الشغب لصالح قياس آخر هو القياس المنطقي الذي ينسب إلى أرسطو المعلم الأول، فقد اعتبر الغزالي في كتاب "المستصفى" أنّ المنطق مقدمة العلوم كلها ومن لا يتقن المنطق فلا ثقة بعلومه، وكان ابن حزم قد سبق الغزالي في الدعوة إلى استخدام المنطق في كتاب "التقريب لحدود المنطق"، وكان قد رفض القياس الأصولي لأنه يقوم على التعليل، وهذا الموقف استمرار لموقفه الظاهري الذي يقوم على أنّ أقوال الله  وأوامره غير قابلة للتعليل ولا حكمة فيها، وقد نحا علماء آخرون منحى آخر فقالوا بخلاف ما قاله ابن حزم، وجزموا بالحكمة في أقوال الله  وأوامره ونواهيه وشرائعه، واستشهدوا على وجهة نظرهم ببعض الآيات التي ورد فيها مثل هذا التعليل كقوله  في بعث الرسل: رُسُلاً مُبَشِّرينَ ومُنْذِرينَ لِئَلاَّ يكونَ للناسِ على اللهِ حُجَّةٌ بعدَ الرُّسُلِ (النساء،165)، وما أَرْسَلْناكَ إلا رَحْمَةً للعالَمينَ (الأنبياء،107)، وكقوله  في أصل الخلقة وما خَلَقْتُ الجِنَّ والإِنْسَ إلا لِيَعْبُدونِ (الذاريات،56)، الذي خَلَقَ المَوْتَ والحياةَ لِيَبْلُوَكُم أَيُّكُم أَحْسَنُ عَمَلاً (الملك،2)، وقد ذهب ابن القيّم الجوزية إلى صعوبة إحصاء الآيات والأحاديث التي ورد فيها تعليل الأحكام لكثرتها، وقد أخذ هذا الاتجاه مداه على يد الشاطبي في علم المقاصد حيث قنّن قواعده وفنونه في كتاب "الموافقات".

* كان الشافعي رحمه الله إماماً حجةً، وأقر له بالعلم أهل زمانه، وأخذوا عنه واعتبروه مرجعاً للفتوى والعلم والفقه والأصول وغيرها.
وكان أعظم عمل قام به الشافعي رحمه الله وخلد الله تعالى به ذكره هو (كتاب الرسالة) وهو كتاب مطبوع، وأفضل طبعاته ما كان بتحقيق الشيخ العلامة أحمد محمد شاكر، وهو في مجلد ضخم.
هذه الرسالة هي في أصول الفقه، وقد دوَّن فيها القوانين التي تحكم الفقه أو الاستنباط، وهي عبارة عن أصول مسلمة بالجملة لا شبهة فيها، أو قواعد يتمكن بها الطالب من الفهم والاستنباط من كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وهو علم منطق العرب في مقابل منطق اليونان الذي وضعه أرسطو، فكان الشافعي يشير إلى أن علم أصول الفقه هو منطق العرب، وكان يعتبر العرب أحدَّ الناس عقولاً وأكثرهم ذكاء.
(من كتاب الفيلسوف الرباني للشيخ سلمان العودة)
* تعد الأن من أهم مباحث الذكاء الإصطناعى مبحث التعلم أثناء التشغيل بمعنى كيف يمكن للحاسب إكتشاف تعميمات وقواعد اثناء إستخدامه ، وهذه هى خاصة قياس التمثيل الذى هو مبدأ العملية الإستقرائية ، أى التحرك من جزئيات الى تعميمات