المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المجتهدون والمتأولون في مسائل الأحكام



أبومشعل
07-11-04, 11:39 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد

قال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي رحمه الله تعالى :
أجمع المسلمون على أن عوام الكفار من أهل الكتاب وغيرهم من المشركين وجهالهم وضلالهم ومتأوليهم : أنهم كلهم كفار ، وأن جهلهم وضلالهم وتأويلهم لا يفيدهم شيئا ، كما دل على ذلك نصوص الكتاب والسنة ، وأجمعوا أيضا على أن المجتهدين والمتأولين في مسائل الأحكام من المؤمنين غير آثمين ، بل قد عفا الله عن المؤمنين خطأهم ، قال تعالى (( ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا )) قال الله ( قد فعلت ) .
وإنما اختلف الناس في المتأول المخطئ في الأصول من المؤمنين ، فكثير من أهل الكلام والبدع فسقوه أو كفروه وتبعهم من أخذ بقولهم على علاته ؟ !
ومذهب جمهور الأمة وسائر الأئمة المقتدى بهم أن الخطأ في المسائل العلمية كالخطأ في المسائل العملية ، أن الله رفع المؤاخذة فيها عن المؤمنين المجتهدين ، وإنما اللوم والإثم في ترك الواجب لغير عذر أو لتجَرٍ على المحرم الذي يعلمه محرما . والله تعالى أعلم .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

مســك
07-12-04, 08:19 AM
أن الله رفع المؤاخذة فيها عن المؤمنين المجتهدين ، وإنما اللوم والإثم في ترك الواجب لغير عذر أو لتجَرٍ على المحرم الذي يعلمه محرما . والله تعالى أعلم .
جزاك الله خيراً على طيب الفائدة أبا مشعل .