المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وفي الركب رجال



أبومشعل
07-04-04, 12:34 AM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد

فإن في الركب رجالا أرى لهم في النفس إجلالا وإكبارا ، وأحس لهم في القلب حبا وتبجيلا ، أولئك الذين ترى أحدهم يحمل أعباء تنوء بالجبال ، وتراه مع هذه الأثقال وهذه التكاليف والعمل المتواصل والمثابرة المستمرة والجهد المضني ، يحمل روحانية المؤمن ، وإيمان الروح ، وعزة التذلل ، وحرية العبودية لله تعالى . وترى فيه جمال الامتثال ، وروعة الاتباع ، فيه حياة وإشراقات ملأت نفسه فأشرقت بها رسومه ، وعبرت عنها قسمات وجهه .
رضيتك ربا فأذللت قلبا *** وروحا ولبا إلى عزتك
وأخضعت نفسي وفكري وحسي *** ووجهي ورأسي إلى قدرتك
وسلمت أمري بجهري وسري *** وخيري وشري إلى حكمتك
ومحياي ربي وغفران ذنبي *** وموتي وبعثي إلى رحمتك
صلاتي ونسكي وخشوعي وحبي *** خضوعي وقربي إلى حضرتك
وحين تشرق نفس الداعية بالإيمان فإنه يضيء لمن حوله الطريق ويجذب إليه الناس فيتهافتون إليه كما يتهافت الفراش إلى السراج ، إلا أن نار السراج تقتل الفراش ، ونور الداعية يحيي الله به القلوب بعد موتها ولكن في الركب من دعته دواعي النفس ، وجذبته جواذب الأرض ، وضعف سمعه عن هتافات الحق ، وتحذيرات الناصحين ، فبدأت أنوار دعوته تذبل وإشراقات نفسه تنطفئ ، ودويه أصبح همسا ، وسعيه بات حبوا ، فقسى قلبه ، وجمدت عينه ، ورقّ دينه ، وتردى حاله ، فهذا هو الميت الذي يمشي على الأرض .
وصنف في الركب لا زالت فيه الروح ، ولا زال فيه من الخير الشيء الكثير ، ولكنهم سلكوا طريقا مستوحل الأرض ، متشعب السبل ، سهلا في مداخله صعبا في مخارجه ، من سلم منه ونجا كان أحسن حاله خدوشا وجروحا تناله لضيق المخرج ووعورة السبيل ، إنه طريق الترخص في أخذ العزائم والتفلت عن المسؤوليات والتكاليف .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

مســك
07-04-04, 10:33 AM
وحين تشرق نفس الداعية بالإيمان فإنه يضيء لمن حوله الطريق ويجذب إليه الناس فيتهافتون إليه كما يتهافت الفراش إلى السراج ...
الله أكبر .. كلام يكتب بماء الذهب .
بورك فيك ابو مشعل ...

أبو حمزة الغريب
07-05-04, 12:24 AM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مســك
...
الله أكبر .. كلام يكتب بماء الذهب .
بورك فيك ابو مشعل ...
أحسن الله إليك اخي الحبيب

مهذب
07-05-04, 12:41 AM
رجال ..
صدقوا ما عاهدوا !
رجال ..
لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله !
رجال ..
نصحوا .. ( إن الملأ يأتمرون بك ليقتلوك فاخرج إني لك من الناصحين ) !
رجال ..
شدّوا الأزر . . ( يا قوم اتبعوا المرسلين ) !!
( أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله ) !!
رجال ..
أشرقوا في صبحهم .. ( وإليه النشور ) لا إلى غيره !!
رجال ..
أمسى عليهم ليلهم ( يدعون ربهم خوفا وطمعا ) !!

رجال .. لا كالرجال . .
وفي الركب اشباه الرجال ولا رجال !!
فأين عنهم المقال ؟!

بوركت أبا مشعل .!

ابو البراء
07-05-04, 02:54 AM
كُـن كالصحابة في زهـدٍ وفي ورع = القوم هُـم ما لهم في الناس أشباهُ
عبّـاد ليل إذا جـنّ الظلام بـهم = كم عابدٍ دمعه في الخـدّ أجـراه
وأُسدُ غاب إذا نادى الجهاد بـهم = هبُّـوا إلى الموت يستجدون رؤياه
يا رب فابعث لنا من مثلهم نفـراً = يُشيّدون لنـا مجـداً أضعـناه

جزاكم الله خيرا و أحسن الله اليكم .