المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلمات نورانية لشيخ الإسلام ابن تيمية



أبو حمزة الغريب
06-19-04, 01:14 AM
http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
موضوع اعجبني في موقع دعوة الإسلام
فاحببت ان انقله لكم كما هو
وجزاهم الله خيرا
قال شيخ الإسلام رحمه الله :
1- ولا يَنْفَقُ الباطل في الوجود إلا بشَوْبٍ من الحق مجموع الفتاوى (35 / 190).

2- الصلاة فيها دفع مكروه وهو الفحشاء والمنكر، وفيها تحصيل محبوب وهو ذكر الله، وحصول هذا المحبوب أكبر من دفع ذلك المكروه. العبودية (ص 99).

3- كلما كان الرجل أعظم استكباراً عن عبادة الله كان أعظم إشراكا بالله العبودية (ص114).

4- من كان في الله تَلَفُه كان على الله خلَقه. (قاعدة في الصبرص48).

5- العلم ما قام عليه الدليل، والنافع ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم تفسير سورة النور (ص 174).

6- البدع مشتقة من الكفر، فما من قول مبتدع إلا وفيه شعبة من شعب الكفر. مختصر منهاج السنة (2 / 559).

7- آفة الكذب الجهل السابق (2 / 813).

8- إذا تواطأت رؤيا المؤمنين كانت حقا ,كما إذا تواطأت رواياتهم أورأيهم السابق (1 / 155).

9- دليل واحد صحيح المقدمات سليم عن المعارضة خير من عشرين دليلاً مقدماتها ضعيفة السابق (2 / 887).

10- العبادة إرادة، والاستعانة وسيلة إلى العبادة النبوات (ص113).

أبو حمزة الغريب
06-19-04, 01:16 AM
11- السعادة هي أن يكون العلم المطلوب هو العلم بالله وما يقرب إليه النبوات (ص 122).

12- كلما كان الناس إلى الشئ أحوج كان الرب به أجود السابق (ص244).

13- التعبير عن حقائق الإيمان بعبارات القرآن أولى من التعبير عنها بغيرها السابق ص (333).

14- من كان إيمانه أقوى من غيره، كان جنده من الملائكة أقوى (ص 416).

15- من أخبر عن الشئ بخلاف ما هو عليه من غير اجتهاد يُعذَر به فهو كذاب (ص424).

16- ولهذا قال من العلماء: الإلتفات إلى الأسباب شرك في التوحيد ومحو الأسباب أن تكون أسباباً نقص في العقل، والإعراض عن الأسباب بالكلية قدح في الشرع (1 / 131) مجموع الفتاوى (10 / 35) (8 / 70) (8 / 528) (8 / 169).

- وإنما التوكل المأمور به : ما اجتمع فيه مقتضى التوحيد والعقل و الشرع.

17- محبة الله ورسوله. . أصل كل عمل من أعمال الإيمان والدين. (10 / 48).

18- كل نعمة منه فضل، وكل نقمة منه عدل (10 / 85) (14 / 334) (8 / 511) (8 / 237) (8 / 73) (14 / 346) (18 / 202).

19- فالعبد دائما بين نعمة من الله يحتاج فيها إلى شكر، وذنب منه يحتاج فبه إلى الاستغفار (10 / 88).

20- الرسل- صلى الله عليهم وسلم – بعثوا لتقرير الفطرة وتكميلها لا لتغيير الفطرة وتحويله (6 / 575) (10 / 135) (10 / 466) (8 / 93)
(31 / 105).

أبو حمزة الغريب
06-19-04, 01:17 AM
21 - من تكلم في الدين بلا علم كان كاذب، وإن كان لا يتعمد الكذب (10 / 449).

22- الشريعة مبناها على تحصيل المصالح وتكميله، وتعطيل المفاسد وتقليله (10 / 512) الرد على البكري (1 / 167) جامع الرسائل (1 / 130) (31 / 266) قاعدة التوسل (ص 184) (28 / 591) (1 / 138) (20 / 48) الرد على البكري (1 / 249) الاستقامة (1 / 288) (1 / 330) الفتاوى.

(30 / 136و193و234) الجواب الصحيح (1 / 240-2 / 365) وفيها زيادة مفيدة.

23- رؤى الشيخ عبد القادر في المنام يقول إخبار اًعن الحق تعالى : من جاءنا تلقيناه من البعيد، ومن تصرف بحولنا ألَنَّا له الحديد، ومن اتبع مرادنا أردنا ما يريد، ومن ترك من أجلنا أعطيناه فوق المزيد (10 / 549).

24- ليس للخلق محبة أعظم محبة ولا أكمل ولا أتم من محبة المؤمنين لربهم.

- ليس في الوجود ما يستحق يُحَبَّ لذاته من كل وجه إلا الله تعالى.

- كل ما يُحَب سواه، فمحبته تَبَع لحُبِّه. (10/ 649)

25- العلم لابد فيه من نقل مصدَّق، ونظر محقَّق. (12/ 63) الرد على البكري (2 / 729)

26- ليس في المعقول ما يخالف المنقول. (12 / 81)

27- أكثر اختلاف العقلاء من جهة اشتراك الأسماء. الجواب الصحيح (2 / 20) (12 / 113) و (12 / 552).

28- من ثبت إسلامه بيقين لم يَزُلْ ذلك عنه بالشك، بل لا يزول إلا بعد إقامة الحجة، وإزالة الشبهة. (12 / 466) (12 / 501).

29- العلم إما نقل مصدق عن معصوم، وإما قول عليه دليل معلوم وما سوى هذا فإما زيف مردود ,وإما موقوف لا يعلم أنه بَهْرَج ولا منقود. (13/ 330) وانظر رقم (25).

30- العادة تمنع أن يقرأ قوم كتاباً في فن من العلم، كالطب والحساب، ولايستشْرِحوه، فكيف بكلام الله الذي هو عصمتهم، وبه نجاتهم وسعادتهم، وقيام دينهم ودنياهم. ؟! (13 / 332).

أبو حمزة الغريب
06-19-04, 01:18 AM
30- العادة تمنع أن يقرأ قوم كتاباً في فن من العلم، كالطب والحساب، ولايستشرحوه، فكيف بكلام الله الذي هو عصمتهم، وبه نجاتهم وسعادتهم، وقيام دينهم ودنياهم. ( 13/332 ).

31- الصراط المستقيم أن يفعل العبد في كل وقت ما أمر به في ذلك الوقت من علم وعمل، ولا يفعل ما نهى عنه ( 14/37 ).

32- الحاجة إلي الهدى أعظم من الحاجة إلي النصر والرزق، بل لا نسبة بينهما ( 14/39 ) جامع الرسائل ( 1/100 ) وانظر قسم الخلق ( 52 ).

33- فيها من المعارف وحقائق العلوم ؛ ما تعجز عقول البشر عن الإحاطة به. آخر آيتين من سورة البقرة ( 14/ 1419 ).

34- خفاء العلم بما يوجب الشدة قد يكون رحمة كما أن خفاء العلم بما يوجب الرخصة قد يكون عقوبة ( 14/159 ).

35- أنفع الدعاء وأعظمه وأحكمه : دعاء الفاتحة ( 14/320 ) ( 8/515 ) و ( 8 / 230 ) بمعناه ( 8/216 ).

36- قصة إبراهيم في علم الأقوال النافعة عند الحاجة إليه، وقصة يوسف في علم الأفعال النافعة عند الحاجة إليها ( 14/493 ).

37- ليس في القرآن تكرار محض ؛ بل لابد من في كل خطاب ( 14/408 ).

38- من كان أكمل في تحقيق إخلاص "لا إله إلا الله "علما وعقيدةً، وعملاً وبراءةً وموالاة ومعاداة :كان أحق بالرحمة (14/414 ). ( 1/39 ).

39- أم القرآن :أولها تحميد، وأوسطها توحيد، وآخرها دعاء ( 14/418 ) جامع الرسائل ( 1/108 ) ( 8/33 ).

40- كل صلاح في الأرض فسببه توحيد الله وعبادته، وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم .. وكل شر في العالم وفتنة وبلاء وقحط وتسليط عدو وغير ذلك ؛ فسببه مخالفة الرسول صلى الله عليه وسلم - والدعوة إلى غير الله ( 15/25 ).

أبو حمزة الغريب
06-19-04, 01:19 AM
41- ليس بين المخلوق والخالق نسب إلا محض العبودية والافتقار من العبد ومحض الجود والإحسان من الرب عز وجل ( 15/25 ).

42- الرسول له وحْيان : وحي تكلم الله به يتلى، ووحي لا يتلى ( 15/72 ).

43- الخير في أسماء الله وصفاته، وأما الشر ففي الأفعال ( 15/437 ).

44- مشابهة أهل الكتابين خير من مشابهة من ليس من أهل الكتاب ( 16/251 ).

45- المشبه أعشى، والمعطل أعمى ( 16/251 ).

46-كثير من المنتسبين إلي العلم والدين قاصرون أو مقصرون في معرفة ما جاء به من الدلائل السمعية والعقلية ( 16/251 ).

47- وهو سبحانه : قد يحب الشجاعة ولو على قتل الحيّات، ويحب السماحة ولو بكف من تمرات ( 16/317 ).

48- في المخلوقات من لطف الحكمة التي تتضمن إيصال الأمور إلى غاياتها بألطف الوجوه ( 16/354 ).

49- أسعد الخلق وأعظمهم نعيماً وأعلاهم درجة: أعظمهم إتباعاً له وموافقة علما وعملاً ( 18/62 ) ( 4/26 ).

50- ما عُلم حسنه أو قبحه بأدلة الشرع، فإن ذلك ينفع ولا يضر ( 18 / 66 ).

أبو حمزة الغريب
06-19-04, 01:20 AM
1- الشرك أعظم الفساد، كما أن التوحيد أعظم الصلاح ( 18/162 ).

52- مراعاة السنة الشرعية في الأقوال والأعمال في جميع العبادات والعادات ؛ هو كمال الصراط المستقيم ( 18/287 ).

53- الأمة الوسط تصدق بالحق الموجود، وتؤمن بالإله الواحد المعبود ( 19/62 ).

54- إن ضلال بني آدم وخطأهم في أصول دينهم وفروعه – إذا تأملته تجد – أكثره من عدم التصديق بالحق ؛ لا من التصديق بالباطل ( 20/105 ).

55- كل أمة مخلصة أصل إخلاصها ؛كتاب منزل من السماء، فإن بني آدم محتا جون إلى شرع يكمل فطرهم ( 20/105 ).

56- ترك الحسنات أضرُّ من فعل السيئات ( 50/110 ).

57- أتباع الأمر أصل عام، واجتناب المنهي عنه فرع خاص ( 20/113 ).

58- المطلوب بالأمر أكمل وأشرف من المطلوب بالمنهي ( 20/117 ).

59- تعارض دلالات الأقوال وترجيح بعضها على بعض بحر خضم ( 20/246 ).

60- الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان، فإذا تبين له من العلم ما كان خافيا عليه اتبعه، وليس هذا مذبذباً ؛ بل هذا مهتد زاده الله هدى. ( 22/253 ).

أبو حمزة الغريب
06-19-04, 01:22 AM
1- [ المتعصبون لأئمتهم ]: يتمسكون بنقل غير مصدّق، عن قائل غير معصوم ويَدَعون النقل المصدّق عن القائل المعصوم، وهو ما نقله الثقات الإثبات ( 22/255 ).
62- ما صدق الله عبد إلا صنع له ( 22/309 ).
63- أحق الناس بالحق: من علّق الأحكام بالمعاني التي علقها بها الشارع ( 22/331 ).
64- الهدى التام يتضمن حصول أعضم ما يحصل به الرزق والنصر. جامع الرسائل ( 1/100 ) ( 22/402 ) وانظر رقم ( 32 ).
65- في الأدعية الشرعية والأذكار الشرعية: غاية المطالب الصحية، ونهاية المقاصد العلميّة، ولا يعدل عنها إلا غيرها من الأذكار المحدثة المبتدعة إلا جاهل أو مفرط أو متعدٍ ( 22/511 ).
66- كثيراً ما يضيع الحق بين الجهال الأميين، وبين المنحرفين للكلم الذين فيهم شعبة نفاق ( 25/129 ).
67- ما تركه – صلى الله عليه وسلم – من جنس العبادات. . فيجب القطع بأنه فعله بدعة وضلاله ( 26/172 ).
68- المنصب والولاية لا يجعل من ليس عالماً مجتهد: عالماً مجتهداً ( 27/296 ) وانظر رقم ( 145 ).
69- كما أن نور العين لا يري إلا مع ظهور نور قدّامه، فكذلك نور العقل لا يهتدي إلا إذا طلعت عليه شمس الرسالة. ( 1/6 ).
70- لا إله إلا الله: أحسن الحسنات ( 1/23 ).

أبو حمزة الغريب
06-19-04, 01:23 AM
71- عذاب الحجاب أعظم أنواع العذاب، ولذة النظر إلى وجهه أعلى اللذات. ( 1/27 ) جامع الرسائل ( 1/111 ).
72- الرب – سبحانه - يريدك لك؛ ولمنفعتك بك، لا لينتفع بك، وذلك منفعته عليك بلا مضره ( 1/30 ).
73- الرب سبحانه: أكرم ما تكون عليه؛ أحوج ما تكون إليه. ( 1/39 ).
74- لا تحصل النعمة إلا برحمته، ولا يندفع الشر إلا بمغفرته. ( 1/42 ).
75- العبادات مبناها على الشرع والاتباع لا على الهوى والإتباع ( 1/80 ) الرد على البكري أو والاستغاثة ( 1/165 ).
76- جماع الحسنات العدل، وجماع السيئات الظلم ( 1/86 ).
77- الاستغاثة برحمته استغاثة به في الحقيقة، كما أن الاستعاذة بصفاته استعاذة به في الحقيقة، وكما أن القسم بصفاته قسم به في الحقيقة ( 1/111).
78- العلم والإرادة، أصل لطريق الهدي والعبادة. ( 2/453 ).
79- الرسل جاؤوا بإثبات مفصل ن ونفي مجمل، والصابئة المعطلة جاؤوا بنفي مفصل وإثبات مجمل ( 2/479 ).
80- القول في بعض الصفات كالقول في بعض ( 3/17 ).

أبو حمزة الغريب
06-19-04, 01:25 AM
80- القول في بعض الصفات كالقول في بعض ( 3/17 ).
81- القول في الصفات كالقول في الذات ( 3/25 ).
82– النفي ليس فيه مدح ولا كمال، إلا إذا تضمن إثباتاً ( 3/35 ).
83- ضلال بني أدم من قبل التشابه، والقياس الفاسد الذي لا ينضبط، فالتأويل في الأدلة السمعية، والقياس في الأدلة العقلية( 3/63 ).
84- ما من شيئين إلا بينهما قدر مشترك وقدر مميز ( 3/69 ).
85- الراد على أهل البدع مجاهد 0حتى كان يحيى بن يحيى يقول: عن السنة أفضل من الجهاد ( 4/13 ).
86- تجد الإسلام والإيمان كلما ظهر وقوى، كانت السنة وأهلها أظهر وأقوى ( 4/20 ).
87- الاعتراض والقدح ليس بعلم، ولا فيه منفعة، وأحسن أحوال صاحبه: أن يكون بمنزلة العامي، وإنما العلم في جواب السؤال ( 4/27 ).
88- لو لم يكن العفو أحب إليه لما ابتلي بالذنب أكرم الخلق عليه ( 4/378 ).
89- علم الحلال والحرام يتناول الظاهر والباطن، فكان الأعلم به أعلم بالدين ( 4/409 ).

ابن الحرمين
06-19-04, 02:14 AM
أخي أبا حمزة أستفيد منك كثيراً في هذا المنتدى المبارك

وفي كل موضوع تكتبه أو تعقيب لك أو رد

فأنت في المشكاة تقطر كالندى النافع ، أسأل الله أن ينفع بك

وأن يجعل ما تكتب مُثقلاً لموازين أعمالك الصالحة

وأن يجعلك مباركاً أينما كنت ..

ودرر شيخ الإسلام المجدد ابن تيمية رحمه الله

التي نثرتها فهي تستحق ان تُكتب بماء الذهب ..

كنوز عظيمة خلفها الإمام وكتب قيّمة تُدرّس في الجامعات والمدارس

أسأل الله أن ينفع بها ، كما أسأله تعالى أن ا يجزيه خير الجزاء .

أبو حمزة الغريب
06-21-04, 06:04 PM
أكرمك الله أخي الحبيب ابن الحرمين
في الحقيقة ثناء لا أستحقه
جزاك الله خيرا فهذا من نبل أخلاقك
أحسن الله إليك

ابو البراء
06-25-04, 04:09 AM
بارك الله فيك اخانا الفاضل ابا حمزة على نقلك الموفق و جزى الله الشيخ محمد الحمد خير الجزاء على جمعه لفوائد و درر شيخ الاسلام و علم الأعلام ابن تيمية رحمه الله و أسكنه الفردوس الأعلى .

اخوكم

أبو حمزة الغريب
06-25-04, 05:28 AM
بارك الله فيك أخي أبا البراء
و احسن لك على مرورك الكريم
وهناك ثمة خطا في الجملة 75
75- العبادات مبناها على الشرع والاتباع لا على الهوى والإتباع
والصواب : لا على الهوى والابتداع والله أعلم
نرجو منكم تصحيحه بارك الله فيك
أكرمك الله

الجندى
07-01-04, 09:25 AM
السلام عليكم ورحمة الله

بارك الله فيك اخى الكريم

واحب ان اضيف واحدة من افضل اقواله بالنسبة لى وهى فى الرد على اهل البدع


كل من لم يناظر أهل الالحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الاسلام حقه ولاوفى بموجب العلم والايمان ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ولا أفاد كلامه العلم واليقين .

من كتاب درء تعارض العقل

محمود أبو جهاد
07-02-04, 04:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا فذاك غيض من فيض لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله


أخوكم في الله محمود أبو جهاد
14جمادى الأولى 1425هـ

أبو حمزة الغريب
07-11-04, 01:10 PM
أكرمك الله يا محمود

أبو حمزة الغريب
07-11-04, 01:15 PM
وفيك بارك الله أخي الجندي

عضو جديد
07-12-04, 05:35 PM
السلام عليكم

( من تكلم في الدين بلا علم كان كاذب ، وإن كان لا يتعمد الكذب (10 / 449). )


خلال الفترة التي قضيتها ( العشرة سنوات ) ماحكم شيخ الإسلام عندك ؟


نرجو منك الإجابة بدون حيدة عن الحق .


وشكراً

أبو حمزة الغريب
07-13-04, 01:07 AM
سبحان الله يا أخي
آخر ما كنت أتوقعه
أني أتناقش مع اخ سني في هذه المسائل
على كل اخي الكريم أنا لا أقول بقول الأشاعرة وأعتقد ببطلان عقائدهم التي خالفوا فيها اهل الحديث
و بالنسبة لسؤالك
رأس الأشاعرة في بلادي هداه الله الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي
ولا أكذب ان قلت هو أحد أكبر رؤوس الأشاعرة في زماننا إن لم يكن اكبرهم
كان له كلام في شيخ الإسلام في أحد كتبه ( ونسيت أيها لطول المدة فاعذرني ) ولكن الكتاب ما زال عندي ولكني الان مسافر لما اعود أذكرلك عنوان الكتاب إن شاء الله
تكلم عن شيخ الإسلام دون التعرض لما قام به شيخ الإسلام من تجديد للدين
قال في عننوان المقال
ابن تيمية إمام التصوف أو شيخ المتصوفة على ما أذكر
ثم ذكر كلاما مدح فيه شيخ الإسلام
وإلى الآن وعلى حد علمي بالأشاعرة وإلى الآن أخالط إخوة قدامى منهم لا يذكرون شيخ الإسلام إلا بخير والله على ما أقول شهيد
وإن كانت مكتبات الأشاعرة لا تحوي كتب ابن تيمية إلى أن جميع مؤلفات ابن القيم موجودة فيها
و أقسم بالله أن الأشاعرة يدرسون كتب ابن القيم
على كل أخي الكريم أظن بعدك عن أوساط الأشاعرة وعما يدور في دروسهم ومجامعهم هو الذي جعلك تقول هذا
لكن كلامك الذي ذكرته مفروغ منه عند جميع من جالستهم من الأشاعرة
حتى شيخ الإسلام لو رجعت لكلامه في مجموع الفتاوى لوجدت كلامه عن الأشاعرة أنهم لا يقولون مقالة المعتزلة بخلق القرآن
نعم لهم مقالة خاطئة في الكلام على القرآن ولكنها ليست عين مقالة المعتزلة وهي أقل سوءا ( ولا أقول أنها خير منها )
بل ذكر شيخ الإسلام رحمه الله في مجموع الفتاوى أن أبا الحسن الأشعري وابن كلاب اجتهدا في مناظرة المعتزلة عن هذه المقالة ( خلق القرآن )
وما ذكره شيخ الإسلام عنهم أمر متواتر معروف منهم
ولقد قرأت في تعليق لبعض الأشاعرة على تفسير الكشاف للمعتزلي الزمخشري قرأت في تعليق الأشاعرة هذا تتبعهم للزمخشري في عقائده ولطالما حذر شيوخ الأشاعرة منها وأول ما يحذرون منه القول بخلق القرآن
بارك الله فيك اخي لا أحب أن أطيل الكلام
لكن ما فهمته من عبارة جوهرة التوحيد أن الأشاعرة يقولون بخلق القرآن فهم خاطئ
وموضوعك لم يكن عن خلق القرآن بل أنت تحولت لهذا الموضوع لعجزك عن الإتيان بدليل على ما عنونت به موضوعك
أسال الله لي ولك الهداية
و ألا يجتهد أحدنا في الفهم دون علم
ولعل في كلام شيخ الإسلام عن الأشاعرة كفاية
ولو ذكرت كلامه عن الأشاعرة لأغنى عن اجتهاداتك الخاطئة
وعذرا أخي الحبيب

عضو جديد
07-13-04, 10:52 PM
السلام عليكم

تعود سالماً من السفر إن شاء الله .

ولكن ياأخي كثير من علماء الأشاعرة ليس هذا حكمهم في شيخ الإسلام . وأنت أعلم بهم مني .

وبالنسبة لشرح جوهرة التوحيد فأنا لم أفهمه خطأً . فهو كرر الجملة التي ذكرتها لك أكثر من مرة وهي صريحة لاتحتمل التأويل . وحتى تتأكد من صحة فهمي للجملة . هو أقصد ( الباجوري ) ذكر إختلاف العلماء في أيهم أفضل القرآن أم الرسول عليه الصلاة والسلام .

ثم قال بمامعناه : والصحيح أن الرسول أفضل لإنه أفضل من كل مخلوق . !!

ماذا تفهم من هذا .


وأيضاً تكلم في هذا أحد المعاصرين ( سعيد فودة ) في تهذيبه للسنوسية . وذكر نفس كلام الباجوري . ولم يذكر الإختلاف والترجيح .

أما بالنسبة للعنوان ومطالبتك بالدليل .

ياأخي : أولاً الدليل كان في الرابط . تصريح واضح .

ثانياً : هذا يلزمهم . فهو من لوازم قولهم . وأنت لو ناقشت أي أحد منهم فإنه سيضطر لقولها . لإنه إذا لم يقلها يكون نقض المعتقد . ( وأنت فكر في الأمر تجده كما قلت لك )



وعلى العموم . حصل خير . وأنا أعتذر منك . المهم أننا كسبناك أخاً . وتعود بالسلامة إن شاءالله .

وجزاك الله خيراً على صبرك .

والسلام عليكم

أبو حمزة الغريب
07-14-04, 01:09 AM
بارك الله فيك أخي الكريم
لعل الأشاعرة الذين تكلمت عنهم لم يكونوا في بيئتي
بفضل الله
فإن الأشاعرة الذين ترعرعت بينهم كانوا معتدلين أيما اعتدال وكثير منهم عاد إلى منهج أهل الحق والسنة
كذلك ما ذكرته عن عنوان الموضوع أولا هذا الرجل الذي قال هذا الكلام سبق الكلام عليه
وبالنسبة لقولك يلزمهم
نعم أنا أقر معك أن ظاهر كلامهم يلزمهم هذا المعنى
لكن التصريح به كفر بواح و لعله لا يحتاج إقامةحجة على من قاله وصرح به بهذا اللفظ والله اعلم مما لا يخفى على أحد حتى على الأشاعرة أنفسهم
العنوان يقول ( الله لا ينفصل عن النجاسات )
لو سمعت هذا من رجل فهل يمكنك أن تقول يلزم هذا إقامة الحجة عليه
أبدا إذ هذا سب صريح لله عز وجل سبحانه مثل هذا القول مثل غيره من الكفر الذي لا يحتاج لإقامة الحجة كتمزيق المصحف أو سب الدين أو الله عز وجل أو النبي محمد صلى الله عليه وسلم
هذا كله كفر صريح
فلا نستطيع ان نلزمهم إلزاما عقليا مفاده الكفر الصريح
ولن تجد من علمائهم احدا يصرح بهذا أبدا لكنك ناقشت سفيها
حفظك الله ونفع بك يا أخي
وهذا السبب الذي جعلني أتضايق من الموضوع وعنوانه
بالنسبة لما ذكرته أخي الكريم
أعود فأقول
لقد كان كل الأشاعرة الذين أعرفهم ومنهم علماء وأساتذة جامعة
كانوا من أشد الناس نكيرا على من قال بخلق القرآن وكذلك دأب إمامهم أبي الحسن كما ذكر عنه ذلك شيخ الإسلام
أظن أنك لو راجعت في مجموع الفتاوى الجزء الذي عنون له ( القرآن كلام الله حقيقة ) وهو في الثالث والعشرين على ما اذكر
ستجد إن شاء الله ما ينفعك من تصنيف شيخ الإسلام للطوائف التي خاضت في كلام الله عز وجل
بارك الله فيك اخي الحبيب ونفع بك
أعتذر عما وقع مني وآمل منك ان تسامحني
واعلمك بأني سامحتك إن كان لي حق عليك ولا أظن
حياك الله اخا حبيبا في منتدى أهل السنة
بارك الله مبادرتك بالخير
أخوك أبو حمزة الغريب