المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإجازة



سيف العزة
06-18-04, 05:37 PM
- مقدمة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:-
يقول الشاعر
الوقت أنفس ما عنيت بحفظه*** وأراه أسهل ما عليك يضيع
وقد صدق والله المستعان
كان السلف كما يقول الحسن البصري يحرص على وقته أكثر من حرص كثير منا على ماله

والأكثر جدية في الحياة هم الأكثر حرصا على أوقاتهم
يقول الحسن البصري((يابن آدم إنما أنت أيام إذا ذهب يوم ذهب بعضك))

ونحن مقبلون على إجازة صيفية للطلاب والمدرسين وللموظفين
كان الحديث عن استغلال الوقت فيها أمر مهم
2-مشاريع وأفكار وبرامج مقترحة للشباب


مشروع للإجازة الصيفية:

تنظيم الوقت والبدء بالأولويات، من أهم ما يحرص عليه العقلاء الذين يسوؤهم ضياع أي وقت من أعمارهم، ونحن هنا لا نقصد الكسالى والفارغين الذين يصرون على ضياع أوقاتهم في غير ما ينفعهم في الدنيا والآخرة، فهؤلاء يحتاجون أن يجاهدوا أنفسهم حتى يقنعوها بوجوب الحرص على العمر من حيث هو، وما مضى من نصوص القرآن وصحيح السنة كاف لمن عنده رغبة في استغلال وقته فيما يفيده.

وإنما نقصد هنا أولئك الذين تشتد رغبتهم ويقوى عزمهم على استغلال أوقاتهم فيما ينفعهم وينفع أسرهم وأمتهم، في دينهم وأخراهم، ولكن كثيرا منهم يعوزه تنظيم وقته وترتيب أولوياته، فتراه كثير القراءة كثير الحركة، ولكنه في قراءته وحركاته يخبط خبط عشواء.

تجده يأخذ أي كتاب بدون هدف معين ويبدأ يقلب صفحاته، ويقرأ أسطرا أو صفحات قليلة منه، ثم يقفز إلى موضوع آخر فيقلب بعض صفحاته، وقد يحرك لسان بالقراءة، وذهنه شارد لا يعي شيئا مما يقرأ ....
وهكذا يفعل في قراءة الجرائد والمجلات، وقد يفعل ذلك في سماع الأشرطة أو المذياع أو التلفاز... فيمضي الوقت وهو يقفز هنا وهناك، ولا يدري ما ذا يجري...

وهكذا يفعل في كثير من حركاته لا تنظيم لها ولا ترتيب، وفي ذلك من ضياع العمر ومن الخسارة ما فيه.

ولست أزعم أنني سأحدد لأصحاب الإجازات مسافرين أو مقيمين أولوياتهم، فلكل شخص احتياجاته وضروراته، وهو الذي يعلم أولوياته، ولكنه يحتاج إلى تدبر أمره ومعرفة ما ينبغي تقديمه او تأخيره، فإذا وفقه الله تعالى لذلك ونظم وقته وبدأ بالأهم فالمهم، واستغل وقته استغلالا مناسبا، فستكون عاقبته النجاح بإذن الله.

وبعد هذه المقدمة أقترح لصاحب الإجازة هذا المشروع، مجرد اقتراح، فقد يكون لديه مشروع أشمل من هذا المشروع المقترح، يغنيه عن اقتراحي.

أولا: مشروع إيماني: إن أهم ما يجب أن يحرص عليه المسلم، هو المحافظة على إيمانه، وتقويته، بالازدياد من تقوى ربه بالأعمال الصالحة، فرائضها ونوافلها، فذلك هو الذي يقوي إيمانه، ويقربه إلى ربه تعالى.

وإني أقترح عليك أيها المؤمن شابا وشابة وكبيرا وكبيرة، مقيما ومسافرا، الأمور الآتية:

الأمر الأول:
قراءة ما تيسر لك من القرآن وأقله نصف جزء يوميا.

الأمر الثاني: قراءة تفسير بعض الآيات، مفتشا عن نفسك فيها، جاعلا لها مرآتك التي يتبين لك فيها حالة قلبك من صفاء وغيره، لتتمكن من صقله باستمرار.

ومن الآيات التي أنصح بقراءة تفسيرها:
1- سورة الفاتحة.
2- الآيات الأولى من سورة البقرة إلى قوله تعالى: ((يا أيها الناس اعبدوا ربكم))
3- الآيات الأولى من سورة الأنفال إلى قوله تعالى: ((ولو كره المجرمون)) رقم (8)
4- الآيات الأولى من سور المؤمنون إلى قوله تعال: ((ثم إنكم يوم القيامة تبعثون)) رقم (16)
5- الآيات الأخيرة من سورة الفرقان، من قوله تعالى: ((وعباد الرحمن)) رقم (63) إلى آخر السورة
6- آيات في سورة الأحزاب، من قوله تعالى ((يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم)) رقم (9) إلى الآية رقم (27)
7- سورة الحجرات.
8- سورة العصر.
9- السور الثلاث في آخر القرآن الكريم

ويمكنك أن تختار ما يتيسر لك من كتب التفسير، كتفسير القرآن العظيم لابن كثير.... ولو جمعت معه "في ظلال القرآن" قد يكون النفع أكثر.
وإذا كان وقتك أضيق من أن يتسع لهذا الاقتراح، فلك أن تختار ما تقدر عليه...

الأمر الثالث: قراءة ما يتيسر لك من الأبواب الآتية من كتاب "رياض الصالحين"
1- مقدمة الإمام النووي للكتاب
2- بالإخلاص وإحضار النية.
3- باب التوبة.
4- باب الصبر
5- باب الصدق
6- باب المراقبة
7- باب اليقين والتوكل
8- باب المبادرة إلى الخيرات....
9- باب المجاهدة
10- باب في بيان كثرة طرق الخير
11- باب في التعاون على البر والتقوى
12- باب في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
13- باب بان تعظيم حرمات المسلمين....
14- باب الإصلاح بين الناس
15- باب الوصية بالنساء
16- باب وجوب أمر أهله وأولاده المميزين ....
17- باب بر الوالدين وصلة الأرحام
18- باب توقير العلماء والكبار وأهل الفضل...
19- باب إجراء أحكام الناس على الظاهر...
20- باب الخوف والرجاء
21- باب ذكر الموت وقصر الأمل
22- باب استحباب زيارة القبور
23- باب الورع وترك الشبهات
24- باب ترك الكبر والإعجاب
25- باب العفو والإعراض عن الجاهلين
26- باب الوالي العادل
27- باب حفظ السر
28- باب الوفاء بالعهد
29- كتاب آداب النوم ....
30- باب الاستئذان وآدابه
31- باب آداب السير....
32- باب فضل قيام الليل
33- كتاب العلم
34- كتاب الأذكار [اختيار ما تيسر من هذا الكتاب]
35- كتاب الأمور المنهي عنها[اختيار ما يرى القارئ حاجته إليه ...]
36- باب بيان ما أعد الله تعالى للمؤمنين في الجنة

الأمر الرابع: حضور بعض الحلقات العلمية التي يقوم بها بعض العلماء والدعاة إلى الله، لتزداد علما من أهله، فالمسلم في حاجة إلى شيخ يصقل قلبه بالإيمان، ويغذي عقله بالعلم النافع، وهو ماكان يفعله الرسول صلى الله عليه وسلم مع أصحابه، والصحابة مع التابعين، وهكذا...ويمكن الاستفادة من بعض المعسكرات والمخيمات الصيفية التي تهتم بالتربية والتعليم والثقاة والرياضة وغيرها مما فيه فائدة.

الأمر الخامس: القيام بتعليم الجهال أمور دينهم، وبخاصة فروض العين التي يجهلها أو يجهل تفاصيلها كثير من الناس، مثل أركان الإيمان وأركان الإسلام، مثل قراءة الفاتحة وبعض السور القصار من القرآن الكريم، وصفة الوضوء وصفة الصلاة، وغير ذلك مما يجب على المسلم.

الأمر السادس: القيام بالدعوة إلى الله وبيان الواجبات للناس وحثهم على فعلها وعدم التقصير فيها، توضيح والمحرمات وحثهم على تركها والابتعاد عنها، بل حثهم على نوافل الطاعات وترك مكروهاتها، ارتقاء بتقواهم إلى الأفضل لهم.

الأمر السابع: صلة الأرحام بزياراتهم ومواساتهم ماديا ومعنويا، وبخاصة الذين يسكنون بعيدا عن مقر عملك، لأن في الإجازة فرصة قد لا تتاح في غيرها... وإن كان ينبغي الحرص على صلتهم في غير الإجازات في حدود المقدرة.

الأمر الثامن: الصلح بين المتخاصمين من الأقارب وغيرهم، من الأزواج والآباء والأبناء والجيران، لما في ذلك من وقاية الأمة من التنازع والتقاطع والتدابر التي نهى الله تعالى عنها ورسوله، وفي ذلك من الأجر ما فيه، كما هو معروف من القرآن والسنة...

الأمر التاسع: تفقد أحوال المسلمين في داخل بلدك وخارجه، وإغاثة من يحتاج منهم إلى الإغاثة، من مسكن ومأكل وكساء ودواء وغيره، وإذا كنت غير قادر على ذلك بنفسك، فاجتهد في جمع التبرعات من المحسنين، وأوصل ما تتمكن منه إلى مستحقيه بنفسك إن أمكن وإلا عن طريق الجمعيات الخيرية المأمونة.

وإن من أجدر المسلمين بالعناية في هذا الباب، هم إخواننا الفلسطينيون الذين لا تخفى حاجاتهم على كل الناس في الأرض، فكم يتيم وأرملة ومعوق ومريض ومشرد بلا مأوى....فيجب على كل قادر أن يساعدهم بما يقدر عليه....
يتبع

مســك
06-18-04, 11:40 PM
بارك الله فيك أخي الفاضل على طيب ما ذكرت ..
ونسألأ الله أن يستعملنا في طاعته في جميع أوقاتنا .