المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مكتبة طالب العلم



حامد العلي
06-18-04, 11:40 AM
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif

ينبغي لطالب العلم أن يكون له مكتبة تحتوي على أمهات الكتب في كل فن وهذه بعض أهم الكتب الكبار في العلم :

1ـ مؤلفات شيخ الإسلام ابن تيميّة وتلميذه ابن القيم رحمها الله تعالى ، ويبغي لطالب العلم أن يجمع كل ما تقع عليه عينه من مصنفاتهما ، فإن فيها من بركة العلم ما لايعلم قدره إلا الله ، ومن أدمن مطالعتها نور الله قلبه وفتح بصيرته وبورك في علمه 0

2ـ مصنفات العقيدة السلفية المنقولة عن السلف بالإسناد ، مثل السنة لابن أبي عاصم وللخلال ولعبدالله بن الإمام أحمد ، والتوحيد لابن خزيمة ، وأصول اعتقاد أهل السنة للالكائي ، والإبانة لابن بطة والشريعة للآجري وغيرها 0

3ـ كتب ومؤلفات الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب رحمه الله ، وتلامذته وعلماء الدعوة السلفية أتباعه : مثل مجموعة الرسائل والمسائل النجدية ، والدرر السنية وغيرها 0

4ـ الصحيحان والسنن الأربعة وشروحها ، لاسيما فتح الباري فلاينبغي أن تخلو منه مكتبة طالب العلم ، وطالب علم لم يطالع فتح الباري ، علمه خاوي 0

5 ـ كتب ابن حجر العسقلاني في الحديث وعلومه 0

6ـ كتب الإسلام الكبار مثل المغني لابن قدامة ، والتمهيد لابن عبدالبر ، وتفسير الطبري وتاريخه ، والمجموع للنووي ، والمحلى لابن حزم ، والدر المنثور في التفسير بالمأثور للسيوطي ،ومقدمته الإتقان في علوم القرآن ، وتفسير القرطبي ، وجمع الجوامع للسيوطي ، والنهاية لابن الأثير ، ومشارق الأنوار في غريب الحديث للقاضي عياض ، والبداية والنهاية لابن كثير ، والمنتظم لابن الجوزي 0

7ـ تفسير ابن كثير والشوكاني والبغوي وأضواءا لبيان للشنقيطي0

8ـ من كتب أصول الفقه روضة الناظر لابن قدامة ومذكرة عليها للشنقيطي ، وشرح مختصر الروضة للطوفي ، وشرح الكوكب المنير لابن النجار 0

9ـ ومن كتب المعاصرين النافعة كتب العلامة الشنقيطي مؤلف أضواء البيان ، ومصنفات العلامة عبدالرحمن السعدي ، والعلامة عبدالعزيز بن باز والعلامة محمد الصالح العثيمين ،ومصنفات المحدث الألباني في الحديث وعلومه ، وكتب ورسائل العلامة المحقق بكر بن عبدالله أبو زيد 0

10ـ وأما كتب مذهب الإمام أحمد بن حنبل المعتمدة فمن أهمها منتهى الإرادات للفتوحي ، والإقناع للحجاوي ، وعليهما مدار الفتوى ومرجع القضاء ، وإذا اختلفا رجع ألا صحاب إلى غاية المنتهى في الجمع بين الإقناع والمنتهى للشيخ مرعي الكرمي 0

ومن أنفع كتب المذهب الفروع للشمس ابن مفلح ، والمبدع للبرهان ابن مفلح ، وكشاف القناع للبهوتي ، ومطالب أولى النهى في شرح غاية المنتهى للرحيباني 0

وأما المتون فمن أ همها العمدة لابن قدامة ، وزاد المستقنع مختصر المقنع للحجاوي ، وهذا المختصر ( الزاد ) دارت عليه رحى الفقه على مذهب الحنابلة لدى المتأخرين حتى قيل : متن زاد وبلوغ كافيان في نبوغ ، أي متن زاد المستقنع وبلوغ المرام لابن حجر ، ومن أهم شروحه الروض المربع للبهوتي 0

ومن المتون المهمة دليل الطالب لمرعي الكرمي ، وعمدة الطالب للبهوتي مطبوع مع شرحه هداية الراغب ، وكافي المبتدي وأخصر المختصرات كلامهما لابن بلبان ، وهذا الأخير عليه شرح نافع محرر اسمه ( كشف المخدرات والرياض المزهرات في شرح أخصر المختصرات ) للبعلي الحلبي والله أعلم 0

رِسالةُ الإِصلاح

إذا وفق الله تعالى طالب العلم في تحصيل المعارف الشرعية ، وحواها صدره ، ووعاها قلبه ، فإن الواجب عليه أن يقوم بواجب الدعوة والتبليغ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بقدر استطاعته ، وهذا الواجب يستلزم منه أن يكون عارفا بأحوال المجتمع وما يحصل فيه مما يخالف الشرع ، وعالما بواقع أمته والعالم الإسلامي وأهم المشكلات التي تواجه المسلمين في العالم ، كما يجب عليه أن يكون على دراية بمكر أعداء الإسلام ، وكيفية مواجهة مكرهم وعداءهم بالوسائل المثلى العصرية 0

ذلك أن العلم الشرعي أمانة شرعيّة لاتبرأ الذمّة إلا بالقيام بحقه ، وحقه هو إخلاصه لله تعالى ، والترفع به عن أبواب السلاطين ، وإكرامه من أن تطلب به النفس متاع الحياة الدنيا 0

ومن حقه تعليمه للناس ، وبذله للعامة المسلمين ، والجهاد في الدعوة إليه ، والصبر على الأذى في سبيل تعلمه وتعليمه كما ورثناه عن نبّينا صلى الله عليه وسلّم ، على قدر الطاقة والوسع ، ولايكلف الله نفسا إلا وسعها ، وليس العالم من يحفظ العلم ثم يغلق عليه بابه والناس بحاجة إليه ، وليس العالم من لايهتــــــــم بأمر المسلمين ، ولايبالي بمصائبهــــــــــــــم ، ولايسعـــى لإصلاح أحوالهم الدينيـــــــــــــــــة ، وإرشادهم إلى مافيه نجاتهم في الدنيا والآخرة 0

ومن أخذ العلم لله ، وقام به لله ، ونصر به دين الله ، دخل بتوفيق من الله ، في قول الله : ( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أتوا العلم درجات ) والله أعلم، وصلّى اللهُ على نَبِيّنا مُحَمــــــّدٍ وَعلى آلِهِ وَصَحبِهِ وَسلَّم 0

ابو البراء
06-18-04, 12:06 PM
جزاكم الله خير الجزاء شيخنا و بارك الله فيكم .

الاقتباس
06-18-04, 05:15 PM
بارك الله فيك .. وجزاك الله خيراً ..

والسلام عليكم ..

حامد العلي
07-05-04, 07:04 PM
هذه عشر نصائح ينبغي أن يستصحبها طالب العلم في طريق الطلب ، وقد إستفدناها من كتاب ( حلية طالب العلم ) للعلاّمة بكر أبو زيد ، ومن غيره ، مع إضافات :

1ـ على طالب العلم في طريق الطلب ، أن يستحضر إخلاص الوجه لله تعالى ، وعليه أن يستصحب نية الثواب والزلفى إلى الله تعالى ، وابتغاء ما عنده في الآخرة ، وضد ذلك الإخلاص الرياء ، وحب الظهور ، والتطلع إلى التفوق على الأقران ، أو طلب الدنيا من مال أو جاه أو منصب أو شهادة يتوصل بها إلى متاع الحياة الدنيا ، فإن ذلك كله يذهب بركة العلم ، قال بشر بن الحارث رحمه الله ( رأيت مشايخ طلبوا العلم للدنيا فافتضحوا ، وآخرين طلبوه فوضعوه مواضعه وعملوا به وقاموا به فأولئك سلموا فنفعهم الله تعالى 000ولقد رأيت أقواما سمعوا من العلم اليسير فعملوا به ، وآخرين سمعوا الكثير فلم ينفعهم الله به ) حلية الأولياء 8/349

2ـ وعليه أن يتخلق بأدب التواضع وخفض الجناح ، وضده الخيلاء، والإعجاب بالنفس ، و التطاول على المعلّم ، والتفاخر على النّاس ، والاستكبار عن الإقرار بالخطأ 0

3ـ وعليه أن يكون ذا سمت حسن ، فلا يلعب ويعبث ويرفع صوته بالسخف وكثرة الضحك ، ولا يتبجح بالطعن في مخالفيه وأقرانه ليظهر تميّزه عليهم 0

4ـ وعليه أن يتخلق بالرفق ، وضده الكلام الجافي والتعنت والتعسف في معاملة الناس والحكم عليهم 0

5ـ وعليه أن يعتني بالقرآن عناية تامّة ، ويكثر من تلاوته وحفظه ، ويتخذ له الأوراد من ذكر وصلاة وصيام ونوافل ، فإنّها من أعظم ما يعين الطالب على مقصده من طلب العلم بتوفيق الله تعالى 0

6ـ وعليه أن يتدرج في منهج الطلب ، فيحفظ مختصر من كل فن إن أمكن ، ويضبطه على معلّم حاذق ، ثم ينتقل إلى ما فوقه وهكذا ، وليتجنّب الإشتغال بالمطولات ، والمصنفات المتفرقة قبل أن يضبط أصول العلوم ، ولا يصح في الطلب أن يستعجل طالب العلم الوصول إلى الخلاف العالي قبل المبادئ والأصول التي تحتويها المختصرات ، فإن ذلك يشتته ويذهب كثير من فائدة الطلب ، كما قال سفيان الثوري رحمه الله ( إذا ترأس الرجـــــل سريعــا أضر بكثير مــن العلم وإذا طلب وطلب بلغ ) حلية الأولياء 7/81 0

7ـ وعليه أن يختار الشيخ المربيّ ذي اللسان الورع، والخلق الحسن ، المترفع عن إتيان الشبهات ، وعن سفساف الأخلاق ، وعليه أن يحسن معاملته بالسؤال في الوقت المناسب ، والإنصات والحرص على الحضور والمذاكرة0

8ـ وعليه أن يختار القرين الصالح الحريص على العلم بآدابه ، وضده اللعّاب البحّاثة عن الخلاف ، والقيل والقال ، المنشغل بما لا يعنيه المتطاول على المسائل الكبار قبل إتقان العلم ، فلا تصاحب من هذا شأنه فإنّه يضيّع عمرك بلا فائدة 0

9ـ وعليه أن يكون له عناية خاصّة باقتناء الكتب ، لاسيما كتب السنة والآثار ، وكتب ابن القيم وابن تيميّة ، ومصنفات علماء دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ، وغيرها من الكتب السلفيّة التي تقوم على تقديم الكتاب والسنة وآثار السلف واقتفاء نهجهم والتمسك بالأصول التي أجمعوا عليها ، ففد جعل الله فيها الخير والبركة 0

10ـ وعلى طالب العلم أن يجعل من نفسه هاديا مرشدا للناس ، بالرفق واللين ، وأن يكف لسانه عن عيب المشتغلين بالدعوة ووعظ الناس ، أو بالجهاد، أو المتفرغين للتعبد، أو بغير الفن الذي حُبّبَ إليه من العلم ، فكلّ ميسر لما خُلق له ، وليجعل طالب العلم نفسه مكمّلا لإخوانه الذين نصبوا أنفسهم على ثغور الإسلام الأخرى 0

هذا وإن جماع الخير كله إنما هو في الدعاء ، فإذا ألحّ طالب العلم في دعاء الله ، سائلا أن يفتح الله تعالى له برحمته من هذا الباب العظيم ، فتح الله تعالى له من ذلك ما يشاء ، وإنما الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم والله الموفق 0

ابو البراء
07-05-04, 07:20 PM
جزاكم الله خيرا .