المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العزة المفقودة



علقمة الأبرص
06-14-04, 01:23 AM
ذكــــر القلقشندى صــاحب كـتـاب ( مـآثـر الإنـافـة ) في سبب فتح عمورية على يد المعتصم

عـام 223هـ : ( يحكـى أن صاحب عمورية من ملوك الروم كانت عنده شريفة من ولـد فاطـمة رضي

الله عنها ، مأسـورة في خلافة المعتصـم بن الرشـيد ، فعذبها ، فصاحت الشـريفة : وامعتصماه ، فقال

لها الملك : لا يأتي لخلاصك إلا على أبلق – خيـول فيها سواد وبياض – فبلغ ذلك المعتصم فنادى

في عسكره بركوب الخيل البلق ، وخـرج وفي مقدمة عسكره أربعة آلاف أبلق ، وأتى عمورية

وفتحها ، وخلص الشريفة ، وقال : اشهدي لي عند جدك أني أتيت لخلاصك ، وفي مقدمة عسكري

أربعة آلاف أبلق .)

وعند ابن خلدون وابن الأثير : أنه لما بلغه الخبر أجاب وهو على سريره : لبيك لبيك ، وصاح في

قصره : النفير النفير .


هذه إحدى صور عزّة الأمة يوم أن كان ولاءها لله و لرسوله ، و يوم أن كان رضا الله غايتها ، فهل تعود الأمة قادةً و شعوباً لله

لتعود لها العزة المفقودة ؟؟؟؟؟؟

أبو حمزة الغريب
06-14-04, 02:18 AM
أكرمك الله أخي
نسأل الله أن يبرم لأمتنا أمرا رشدا يعز فيه أهل الطاعة ويذل فيه أهل المعصية
وإن الله ناصر دينه بنا أو بغيرنا
بوب البخاري في صحيحه فقال
باب وجوب النفير وما يجب من الجهاد والنية وقول الله عز وجل انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاتبعوك ولكن بعدت عليهم الشقة وسيحلفون بالله الآية وقوله يا أيها الذين آمنوا ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة إلى قوله على كل شيء قدير يذكر عن ابن عباس انفروا ثبات سرايا متفرقين يقال أحد الثبات ثبة
حسبنا الله ونعم الوكيل
أسأل الله أن يبصرنا حقيقة دنيانا الغرور
وبالنسبة للقصة المرأة الهاشمية وقولها وامعتصماه الصحيح أنه ليس لها سند صحيح والله أعلم
جزاك الله خيرا

مســك
06-14-04, 10:41 AM
رب وامعتصماه انطلقت ## ملأ افواه الصبايا اليتم
لامست اسماعهم لكنها ## لم تلامس نخوة المعتصم