المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما أحوجنا اليوم للإخلاص



أبومشعل
06-13-04, 11:55 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد

لا يشك مسلم في أن المسلمين اليوم ـ إلا من رحم الله ـ مع كثرة عددهم إلا أنهم كغثاء السيل كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم ، نزع الله المهابة والعزة من قلوب أعدائهم وقذف في قلوبهم الوهن والجبن لحبهم الدنيا والجري وراءها وكراهيتهم للموت .
فأصبحت دماؤهم رخيصة وأعراضهم منتهكة ، وأموالهم مسلوبة وأرضهم مغتصبة ودينهم مهانا . والجميع يبكي لهذا الحال كبكاء الذين استمعوا إلى الإمام الحسن البصري حين وعظ الناس موعظة ذرفت لها العيون ووجلت منها القلوب ، وخشعت لها الجوارح ، وحين انصرافه بحث عن مصحفه فلم يجده ، فنظر إلى الجميع وقال : كلكم يبكي فمن سرق المصحف ؟
فجميع المسلمين يبكي لهذا الحال ، وتسأل أنت : كلكم يبكي فمن ضيع العقيدة ؟ ومن هجر الشريعة ؟ ومن بدل الأخلاق ، ومن استباح الحرمات ، وقتل الأبرياء ، وسجن الأتقياء ، وفرق الجماعات . من أوصل حال المسلمين إلى هذا ؟ .. ومن الغريب أننا نجد كل فريق منا يلقي اللوم على الآخر لتبرئة نفسه وإقامة الدليل على غيره .
قد يقول قائل : ما نحن فيه قد يكون ثمرة الأيام الماضية أو نتيجة تضافر أعداء الإسلام جميعا في مشارق الأرض ومغاربها لحرب الإسلام والمسلمين ، أو نتيجة انتشار العولمة في بلاد المسلمين .
كل هذا للدفاع عن النفس وعدم الاعتراف بالتقصير تجاه هذا الحال .. والحق يقال يا مسلمون لو أننا صدقنا مع أنفسنا ، وأخلصنا العمل لله وحده لشعر كل منا بالتقصير تجاه هذه الأمة وما حصل لها .. ولحاسب نفسه على ما يجري في البلاد . ونحن لا ننكر كيد وحقد الأعداء ولكن مشكلتنا فينا نحن أولا :
في هذه النفوس الضعيفة والعزائم الهزيلة المسترخية والهمم المتخاذلة .. المشكلة فينا قبل أن تكون في غيرنا ، في قلوبنا قبل أن تكون على أرضنا . قال المولى جل وعلا (( ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون )) الروم : 41 ، فالفساد يظهر حين تفسد النفوس ويران على القلوب وتصدأ المشاعر ، والهزيمة تظهر في داخل الإنسان قبل أن تكون من خارجه .
(( أوَ لما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم إن الله على كل شيء قدير )) .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

أبو حمزة الغريب
06-14-04, 12:19 AM
أسأل الله سبحانه أن يكرمك برضوانه والفوز بجنانه
موضوعات رائعة تطرقها للنقاش
بالفعل
ما أحوجنا اليوم للإخلاص
ما أحوجنا لهذه المعاني التي ذكرت
كلكم يبكي فمن سرق المصحف
كلنا يبكي دقائق يظن أنه بلغ بها الفردوس الأعلى
فإذا انصرفنا إلى الدنيا
فكلنا 0000
إلا من رحم ربي
نسأل الله العافية
اللهم من كان من هذه الأمة على الحق فثبته على الحق
ومن كان على غير الحق فاهده إلى الحق
اللهم اجعل ما قرأنا حجة لنا لا حجة علينا
أحسن الله إليك أبا مشعل

ولد السيح
06-14-04, 07:29 AM
لو أننا صدقنا مع أنفسنا ، وأخلصنا العمل لله وحده لشعر
كل منا بالتقصير تجاه هذه الأمة

مشكلتنا فينا نحن أولا :
في هذه النفوس الضعيفة والعزائم الهزيلة المسترخية والهمم
المتخاذلة .. المشكلة فينا قبل أن تكون في غيرنا ، في قلوبنا
قبل أن تكون على أرضنا .


نعيب زماننا والعيب فينا
وما لزماننا عيب سوانا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب
ولو نطق الزمان لنا هجانا
فدنيانا التصنُّع والترائي
ونحن به نخادع من يرانا
وليس الذئب يأكل لحم ذئب
ويأكل بعضنا بعضاً عيانا
لبسنا للخداع مسوك ضأن
فويل للمغير إذا أتانا

ابو البراء
06-17-04, 10:19 PM
قيل للفضيل بن عياض الذي ذكر هذا: ما أخلصه وأصوبه؟ قال: إن العمل إذا كان خالصاً ولم يكن صواباً لم يقبل وإن لم يكن خالصاً وكان صواباً لم يقبل، حتى يكون خالصاً صواباً، والخالص أن يكون لله ، والصواب أن يكون موافقاً للسنة ، ثم قرأ : (فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً) (الكهف:110)

جزاك الله خيرا أخانا الكريم أبا مشعل واصل وصلك الله بطاعته .

أبومشعل
06-17-04, 10:40 PM
جزاك الله خيرا الجزاء أخي الحبيب .. أبو حمزة واستجاب ربي دعائك .. أشكر لك طيب الحضور وحسن القول

حياك الله أخي الحبيب .. ولد السيح .. أسعدني حضورك الكريم .. أشكر لك طيب المشاركة

بارك الله فيك أخي الحبيب .. أبو البراء .. شكر الله لك طيب المشاركة وحسن التواصل

وفقكم ربي لكل خير
ونفع الله الجميع